ذيبان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 31°30′N 35°47′E / 31.500°N 35.783°E / 31.500; 35.783

ذيبان
ذيبان
مدينة
منظر جنوبي لذيبان تظهر فيه مُستعمرة حديثة في الخلفية
منظر جنوبي لذيبان تظهر فيه مُستعمرة حديثة في الخلفية
موقع ذيبان على خريطة الأردن
ذيبان
ذيبان
موقع عمّان في الأردن
الإحداثيات: 31°29′56″N 35°47′8″E / 31.49889°N 35.78556°E / 31.49889; 35.78556
Province محافظة مادبا
Founded 2000 B.C.
حكومة
 • Type Municipality
 • Mayor Jaser Hamaida
المساحة
 • مدينة 10.24 كم2 (3.95 ميل2)
 • Metro 20.35 كم2 (7.86 ميل2)
ارتفاع 726 م (2,382 قدم)
عدد السكان [1]
 • تجمع حضري 13,043
منطقة زمنية GMT +2
 • توقيت صيفي +3 (UTC)
رمز المنطقة +(962)5

ذيبان بلدة أردنية، ومركز لواء ذيبان في محافظة مادبا. تبعد نحو 70 كم جنوب العاصمة عمّان وأربعة كيلو مترات إلى الشمال من وادي الموجب، شرق البحر الميت. كانت لها أهمية تاريخية بكونها عاصمة مؤاب (أو حضارة المملكة المؤابية) التي امتدت إلى الكرك ومادبا.

الموقع[عدل]

المعروفة من قبل اهلها وسكانها بذيبان الابية عرفت قديماً باسم (ديبن أو ذيبون)، وهي تل يبعد نحو أربعة كيلو مترات إلى الشمال من وادي الموجب. وترتفع ذيبان حوالي(726) متراً فوق مستوى سطح البحر, وتشرف على الاتجاهات جميعها باستثناء الجهة الجنوبية. والموقع: تلان متجاوران يفصل بينهما وادٍ, وتحيط بها السهول الخصبة من كل مكان.

ذيبان القديمة[عدل]

سميت ذيبان بذيبون زمن المؤابيين, وكانت عاصمة للمملكة المؤابية, وآخر ملكها الملك (ميشع) الذي عاش في منتصف القرن التاسع(ق.م). وقد سجلت انتصارات الملك ميشع على المملكة اليهودية على حجر أثري (مسلة ميشع) وجد في بلدة ذيبان وهذه المسلة موجودة في متحف اللوفر بباريس. ودللت الحفريات التي قامت بها المدرسة الأمريكية للأبحاث الشرقية أن الموقع كان مأهولا بالسكان منذ أوائل العصر البيزنطي والعربي.

أسباب اختيار ذيبان عاصمة لمؤاب[عدل]

  • الموقع العسكري الحصين حيث يشكل مركزاً لدائرة محيطة من التلال والجبال وتعذر معه على العدو اكتشافها بسهولة لحماية هذه التلال لها من جهة, ولحجبها الرؤية من بعد من جهة أخرى في الوقت الذي يمكن فيه مراقبة تحركات العدو من فوق هذه التلال وإعلام المدينة وبقية نقاط المراقبة على أفق الدائرة.
  • إحاطتها بالسهول الخصبة, مما يشكل لها مورداً زراعياً مهماً.
  • وجود فاصلين طبيعيين هما وادي الوالة شمالاً ووادي الموجب جنوباً إضافة إلى الحافة الغربية الشديدة انحدارها باتجاه سيل الهيدان المؤدي إلى البحر الميت.
  • توفر المراعي الخصبة.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]