فجن أوف لوف (أغنية ماريا كاري)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رؤية الحب
Vision of Love
غلاف الأغنية المنفردة
أغنية ماريا كاري
من ألبوم ماريا كاري
الإصدار 15 مايو 1990 (1990-05-15)
التسجيل 1989
النوع بوب، آر أند بي، سول
اللغة الإنجليزية
المدة 3:29
الماركة تسجيلات كولومبيا
ماريا كاري تسلسل زمني
رؤية الحب
Vision of Love
1990
الحب يستغرق وقتا
Love Takes Time
1990

"رؤية الحب" هي أغنية من قبل المغنية والمؤلفة الأمريكية ماريا كاري، وكانت بمثابة الأغنية المنفردة الأولى لماريا كاري، من ألبومها الأول الذي يحمل نفس اسمها ماريا كاري، من تأليف ماريا كاري وبن مارغوليز، تم إصدار "رؤية الحب" في 15 مايو عام 1990 من قبل تسجيلات كولومبيا، بعد أن كانت الأغنية في شريط ماريا التجريبي من اجل تسجيلات كولومبيا، تم إعادة كتابة الأغنية وإنتاجها من قبل ريت لورانس ونارادا مايكل والدن. "رؤية الحب" تتميز بنوع الإيقاع البطيئ-الراقص، بدعم غناء مساند وهي ماريا بنفسها، أيضاً باستخدام قدرة ماريا الصوتية وهي التصفير أثناء الغناء، بشكل غنائي، الأغنية تصف العلاقة في الماضي والحاضر مع عشيق، ماريا تصف "رؤية الحب" بأنها كانت تحلم، وكذلك في حب الحاضر التي تشعر به.

تم تصوير فيديو كليب الأغنية في أبريل 1990. يتميز الفيديو بوجود ماريا في كاتدرائية كبيرة، حيث كانت تتأمل وتغني عند نافذة كبيرة منحوتة. تم أداء "روية الحب" في عدد من البرامج وحفلات توزيع الجوائز، مثل برنامج أوبرا وينفري، قاعة عرض ارسينيو وفي الحفل السنوي جوائز الغرامي. تم أداء الأغنية تقريباً في جميع حفلات وجولات ماريا، الأغنية موجودة في ألبوم ماريا الحي إم تي في غير موصول (1992)، وفي العديد من الألبومات التجميعية الخاصة لماريا، رقم 1 (1998)، أعظم الأغاني الناجحة (2001)، الأغاني العاطفية (2008).

"رؤية الحب" أشادت بها نقاد الموسيقى المعاصرة، الأغنية قيمت على استخدام قدرة ميليسما إلى الموسيقى الحديثة والملهمة لعدة فنانين لممارسة مهنة الموسيقى. مجلة نيويوركر سميت "رؤية الحب" ماجنا كارتا من استخدام ميليسما، ماريا كان لديها تأثير على مغنيون البوب والآر أند بي على مشتركين أمريكان آيدول.[1] بالإضافة إلى ذلك، مجلة رولينغ ستون قالت بأن : "الأوتار كأنها نسائم من الملاحظات التي تزين الأغاني مثل رؤية الحب"، ألهمت العديد من المتسابقين في أمريكان آيدول، للأفضل أو أسوأ من ذلك، وتقريباً كل فنانة أخرى تغني الآر أند بي منذ التسعينات.[2] تصدرت الأغنية في المخططات الفردية في كندا، نيوزيلندا والولايات المتحدة، حيث بقيت الرسم البياني لمدة أربع أسابيع متتالية.

الخلفية والتسجيل[عدل]

طوال عام 1986، كانت ماريا قد بدأت بالفعل في كتابة الموسيقى أثناء وجودها في المدرسة الثانوية.[3] بعد تأليف أغنية مع صديق لها، غافين كريستوفر، التقت ماريا لاعب طبال وشاعر ملحن شاب، بن مارغوليز. بعد لقائهم الأول أصبحوا أصدقاء، بدأوا في قضاء الوقت في استوديو والده القديم، وكتابة المواد وتأليف أغنيات جديدة.[3] معاً، كان عنوان أول أغنية تجمعهم بعنوان "ها نحن نذهب في جولة ثانية"، على الرغم من أن الأغنية كانت أول تكوين لماريا، لكن لم تسجل الاغنية أبداً بسبب توقيع ماريا المفاجئ إلى تسجيلات كولومبيا. في نفس السنة، كانوا قد انتهوا سبع أغنيات لشريط ماريا التجريبي، منهم كانت نسخة غير منتهية من "رؤية الحب".[3] في مقابلة مع فريد برونسون، وصفت ماريا كيف التقت مع مارغوليز وعملتع معه.

"دعونا شخص ليأتي للكن لم يستطع الحظور، وذلك عن طريق الصدفة وافقنا على بن [مارغوليز]، جاء بن إلى الأستوديو، لم يكن يعرف أن يعزف أورغ كهربائي بشكل جيد للغاية - كان بارع في قرع الطبول - ولكن بعد ذلك اليوم، بقينا على اتصال، وبدانا في كتابة الأغاني".[3]

بعد لقائها مع بريندا كي. ستار وأثناء إدخالها إلى تومي موتولا، الرئيس المقبل لـسوني للترفيه الموسيقي، تم إعادة عمل الأغنية في استوديو محترف، بمساعدة اثنين من المنتجين.[3] سافرت ماريا إلى لوس انجلس من أجل العمل مع ريت لورانس، واحد من المنتجين الرئيسين في الألبوم. بعد الأستماع إلى النص الأصلي للأغنية، وصفها لورانس بأنها "خليطة من نوع الخمسينات".[3] بعد موافقة ماريا على تغيير الأغنية، ريت بدأ في تغيير الإيقاعات.[4] "رؤية الحب" تم تسجيلها في استوديوهات الأفق في نيويورك، مع اشتراك ريت لورانس وراء لوحة المفاتيح، بن مارغوليز على الطبال، عازف قيثارة ماركوس ميلر، مبرمج الطبال رن كلايسي وعازف الغيتار جيمي ريب.[4] أخذ ريت لورانس صوت ماريا من الأغنية التجريبية، واستخدمها في غناء الخلفية للنسخة الأغنية النهائي. بعد إضافة آلات المختلفة للأغنية، أنتج ريت لورانس ونارادا مايكل والدن "رؤية الحب".[4]

البنية الموسيقية[عدل]

"رؤية الحب" هي أغنية عاطفية، تتميز بنوع البوب وتأثيرات الآر أند بي. الأغنية تتضمن غناء احتياطية ثقيلة خلال جسر الأغنية وميزات التصفير أثناء الغناء وميليسما.[5] وصف الكاتب كريس نيكسون الأغنية :

"[رؤية الحب] كانت أغنية مثالية لصوتها. مع وتيرة بطيئة-راقصة مثالية، لقد تمكنت من التأرجح، مع غناء خلفية ماريا في (نفسها متعددة متعقبة) الرد على صدارتها. في الجوقة النهائية، توجه صوتها نحو تلك المذكرات علامة تجارية عالية قبل الصكوك والأنقطاع، تاركه ماريا في الغناء وسيلة لها للخروج إلى ذروة اللحن وحده."[5]

المحتوى الغنائي[عدل]

كلمات الأغنية لديها تفسيرات مختلفة، وتشار إلى العلاقات من قبل النقاد.[5] قد لاحظ البعض العلاقة ما بين ماريا والله، بينما النقطة الأخرى أصله مع عشيق. قد أسفرت ماراي على حد سواء، في الوقت الذي تدعي ان يكون لهم اتصال إلى طفولتها والعقبات عندما يكبرون. كتب مايكل سليزاك : ""على الرغم من أنه لم يتضح ما إذا أنها تحتفل بحب علماني أو علاقتها مع أعلى سلطة، هذه القصة ضخمة هي قريبة من تجربة الأستماع لشبه دينية"."[6]

الأداء التجاري[عدل]

في الولايات المتحدة، "رؤية الحب" دخلت الرسم البياني بيلبورد الساخن 100 في المركز 73 خلال الأسبوع الممتد من 2 يونيو 1990، وصلت إلى القمة بعد تسعة أسابيع في وقت لاحق. بقيت الأغنية المركز الأول لمدة أربعة أسابيع متتالية، واحتلت المرتبة السادسة في الرسم البياني بيلبورد الساخن في نهاية العام. كما تصدرت الريم البياني لأغاني الآر أند بي/هيب-هوب لمدة أسبوعين وفي المسارات المعاصرة للكبار لمدة ثلاثة أسابيع. في أغسطس 1990، تم اعتماد الأغنية ذهبي من قبل رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية (RIAA)، تدل على الشحنات من أكثر من 500،000 وحدة. في كندا، "رؤية الحب" دخلت المخططات الكندية المركز 75، خلال الأسبوع الممتد 7 يوليو 1990.[7] في الأسبوع الثامن على الرسم البياني، وصلت الأغنية المركز الأول.[8] بقيت على الرسم البياني مجموعة 17 أسبوعاً.[9] "رؤية الحب" احتلت المركز الثامن على الرسم البياني في نهاية عام 1990.[10] "رؤية الحب" دخلت المخططات الأسترالية المركز 45 خلال الأسبوع الممتد من 12 أغسطس 1990. وصلت من بعدها المركز التاسع، وقضت مجموعة 15 أسبوعاً في المخططات قبل خروجها في 25 نوفمبر.[11] تم اعتماد الأغنية ذهبي من قبل صناعة التسجيلات الأسترالية جمعية (ARIA)، تدل على الشحنات من أكثر من 35،000 وحدة.[12] في هولندا، دخلت الأغنية على الرسم البياني المركز 99 بعد ذلك وصلت إلى الثامن، خلال الأسبوع الممتد من 14 يوليو. قضت الأغنية مجموعة 17 أسبوعاً في الرسم البياني.[13] "رؤية الحب" دخلت المخططات الفرنسية المركز 39 بتاريخ 11 نوفمبر 1990. بعد ذلك وصلت إلى المركز 25، قضت مجموعة 14 أسبوعاً على الرسم البياني.[14] في أيرلندا، وصلت الأغنية في المخططات المركز العاشر، وقضت ستة أسابيع في المخططات.[15] "رؤية الحب" احتلت المركز الأول في الرسم البياني في نيوزيلندا لمدة أسبوعين متتاليين. قضيت مدة 24 أسبوعاً في الرسم البياني، تم اعتماد الأغنية ذهبي من قبل اتحاد صناعة التسجيلات في نيوزيلندا (RIANZ)، تدل على شحنات أكثر من 7,500 وحدة.[16][17] في المملكة المتحدة، دخلت الأغنية في المخططات المركز 74، خلال الأسبوع الممتد من 4 أغسطس 1990.[18] "رؤية الحب" وصلت المركز التاسع في الأسبوع السابع، قضت مجموعة 12 أسبوعاً في الرسم البياني.[19] وفقا لإم تي في، تقدر المبيعات في المملكة المتحدة أكثر من 170،000 وحدة.[20]

الجوائز والترشيحات[عدل]

السنة الحفل الفئة النتيجة
1991 جوائز المخططات الموسيقية[21] أفضل أغنية منفردة لفنانة فوز
جوائز البوب بي إم إي الموسيقية أفضل كاتب أغاني[22] فوز
جوائز الغرامي[23] أفضل أداء بوب صوتي لفنانة فوز
أغنية السنة ترشح
تسجيل السنة ترشح
جوائز قطار السول الموسيقية[24] أفضل أغنية منفردة آر أند بي/سول لفنانة فوز
أغنية السنة ترشح

الفيديو كليب[عدل]

معلومات عن الفيديو كليب

قائمة أغاني الأغنية المنفردة[عدل]

  • حول العالم سبع" أغاني منفردة
  1. "رؤية الحب"
  2. مقتطفات خاصة من الألبوم الأول "سجين/كل ما في عقلك/يوما ما"
  • المملكة المتحدة سبع" أغاني منفردة
  1. "رؤية الحب"
  2. "أرسلت من فوق"
  • المملكة المتحدة قرص مضغوط منفرد طويل
  1. "رؤية الحب"
  2. "أرسلت من فوق"
  3. مقتطفات خاصة من الألبوم الأول "سجين/كل ما في عقلك/يوما ما"

الرسوم البيانية والشهادات[عدل]

الرسوم البيانية[عدل]

المخطط (1990)
المنصب
أستراليا[11] 9
كندا[8] 1
هولندا[13] 8
فرنسا[14] 25
ألمانيا[25] 17
أيرلندا[15] 10
نيوزيلندا[16] 1
السويد[26] 17
سويسرا[27] 24
المملكة المتحدة[19] 9
الولايات المتحدة بيلبورد 100 الساخن[28] 1
الولايات المتحدة المسارات المعاصرة للكبار [29] 1
الولايات المتحدة لأغاني الآر أند بي/هيب-هوب[30] 1

نهاية عام الرسم البياني[عدل]

المخطط (1990) المنصب
كندا[10] 8
هولندا[31] 72
الولايات المتحدة بيلبورد 100 الساخن[32] 6
الولايات المتحدة المسارات المعاصرة للكبار[33] 5

نهاية عقد الرسم البياني[عدل]

المخطط(1990–1999) المنصب
الولايات المتحدة بيلبورد 100 الساخن[34] 91

الشهادات[عدل]

البلد الشهادات (المبيعات)
أستراليا ذهبي[12]
نيوزيلندا ذهبي[17]
الولايات المتحدة ذهبي[35]

المصادر[عدل]

  1. ^ Frere-Jones، Sasha (2006-04-03). "On Top: Mariah Carey's record-breaking career". The New Yorker. Condé Nast Publications. اطلع عليه بتاريخ 2010-08-15.  Text "CondéNet " ignored (help)
  2. ^ "The 100 Greatest Singer of All Time : Rolling Stone". Rolling Stone. Jann Wenner. 2008-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2010-08-14. 
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Bronson 2003, p. 762
  4. ^ أ ب ت Hogan، Ed. "Vision of Love: Song Review". Allmusic. Rovi Corporation. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-01. 
  5. ^ أ ب ت Nickson 1998, p. 37
  6. ^ Slezak، Michael (2005-12-15)، "Gem Carey"، Entertainment Weekly ( Entertainment Weekly. Time Inc.)، اطلع عليه بتاريخ 2010-08-14  Text "web" ignored (help); Text "EW.com " ignored (help)[وصلة مكسورة]
  7. ^ "Top Singles – Volume 52, No. 8, July 07 1990". RPM (magazine). 1990-07-07. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-13.  Text "RPM " ignored (help)
  8. ^ أ ب "Top Singles – Volume 52, No. 15, August 25, 1990". RPM. 1990-08-25. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-13. 
  9. ^ "Top Singles – Volume 52, No. 24, October 27, 1990". RPM. 1990-10-27. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-13. 
  10. ^ أ ب "Top 100 Hit Tracks of 1990". RPM. 1990-12-22. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-13. 
  11. ^ أ ب "Mariah Carey – Vision of Love". Australian-charts.com. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  12. ^ أ ب Kent، David (2007). The Complete New Zealand Music Charts 1966–2006. ISBN 978-1-877443-00-8. 
  13. ^ أ ب "Mariah Carey – Vision of Love". Dutchcharts.nl. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  14. ^ أ ب "Mariah Carey – Vision of Love". Lescharts.com. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  15. ^ أ ب "Search the Charts". Fireball Media. Irish Recorded Music Association. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  16. ^ أ ب "Mariah Carey – Vision of Love". Charts.org.nz. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  17. ^ أ ب Scapolo، Dean (2003). Australian Chart Book 1970–1992. ISBN 0-646-11917-6. 
  18. ^ "Mariah Carey – Vision of Love". Chart Stats. UK Singles Chart. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  19. ^ أ ب "Top 40 Official UK Singles Archive". The Official Charts Company. British Phonographic Industry. 1990-09-15. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  20. ^ "Mariah Carey Official Top 20 Best Selling Singles in the UK". MTV (UK and Ireland). اطلع عليه بتاريخ 2010-11-10.  Text "MTV. MTV Networks Europe " ignored (help)
  21. ^ "2nd Billboard Music AwardS". www.metrolyrics.com. 
  22. ^ "Vision of love (Legal Title)". BMI Repertoire. 
  23. ^ "1991 Grammy Awards". www.metrolyrics.com. 
  24. ^ "1990 Soul Train Music Awards". www.metrolyrics.com. 
  25. ^ "Chartverfolgung/Carey, Mariah/Single" (باللغة German). musicline.de PhonoNet. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-21. 
  26. ^ "Mariah Carey – Vision of Love". Swedishcharts.com. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  27. ^ "Mariah Carey – Vision of Love". Hitparade.ch. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-25. 
  28. ^ "Mariah Carey Album & Song Chart History". Billboard. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14. 
  29. ^ "Mariah Carey Album & Song Chart History – Adult Contemporary". Billboard. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14. 
  30. ^ "Mariah Carey Album & Song Chart History – R&B/Hip-Hop Songs". Billboard. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14. 
  31. ^ "Jaaroverzichten – Single 1990". Dutch Top 40. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-03-14. 
  32. ^ "Top Pop Singles 1990". Billboard. Nielsen Business Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-02-27. 
  33. ^ "Top Adult Contemporary Singles 1990". Billboard. Nielsen Business Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-02-27. 
  34. ^ Geoff Mayfield (December 25, 1999). 1999 The Year in Music Totally '90s: Diary of a Decade – The listing of Top Pop Albums of the '90s & Hot 100 Singles of the '90s. Billboard (magazine). اطلع عليه بتاريخ October 15, 2010.  Text "Billboard " ignored (help)
  35. ^ "Gold & Platinum > Search Results". Recording Industry Association of America. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-25.