رابع إثيل الرصاص

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رابع إثيل الرصاص
Tetra-ethyl lead
{{{Alt}}}
المعرفات
رقم CAS 78-00-2
رقم RTECS TP4550000
Jmol-3D images Image 1
الخصائص
صيغة جزيئية C8H20Pb
الكتلة المولية 323.44 g/mol
المظهر colorless, viscous liquid
الكثافة 1.653 g/cm3 (20 °C)
نقطة الانصهار

−136 °C

نقطة الغليان

84–85 °C@15 mm Hg

الذوبانية في الماء غير قابل للذوبان
الذوبانية قابل للذوبان قليلاً في إثانول؛
قابل للذوبان في البنزين، إيثر البترول، تولوين، گاسولين [1]
قرينة الانكسار (nD) 1.5198
البنية
البنية الجزيئية tetrahedral
عزم جزيئي ثنائي القطب 0 د
المخاطر
توصيف المخاطر
تحذيرات وقائية
مخاطر سام، قابل للاشتعال
NFPA 704

NFPA 704.svg

2
3
3
 
نقطة الوميض 346 K - 73 °C - 163 °F
مركبات قريبة
أنيونات أخرى Tetraphenyllead
كتيونات أخرى Tetramethylsilane; tetramethyltin
مركبات ذات علاقة ثاني كلوريد الرصاص; decaphenylplumbocene
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

رابع إثيل الرصاص Tetra-ethyl lead ، واختصاره TEL هو أحد المكونات التي تضاف إلى الجازولين لتحسين أداء المحركات. وتسمى هذه المادة أيضًا مانعة الخبط ذلك لأنها تقلل الخبط أو الطرق الذي يصدره المحرك. ويبدأ المحرك بالخبط إذا احترق البترول في مكابسه بسرعة أو بعد فترة بسيطة من دخوله إليها. كما تتسبب هذه الحالات ذاتها التي تسبب الخبط، في خفض قوة المحرك ذاته، بل قد تتسبب في تعطيله عن العمل. ووجود كمية قليلة من رابع إثيل الرصاص في البترول يقلل هذه المشاكل.

وينتج المحرك الذي يستخدم البترول المرصص (البترول المحتوي على رابع إثيل الرصاص) دخانًا يحتوي على مواد كيميائية من بينها الرصاص الذي يسبب تلوثًا للهواء الجوي، كما يسبب أيضًا تخريب فعالية المحولات الحافزة، وهي الأجهزة التي تركب على عادم السيارة للحد من العوامل الملوثة للهواء. ولذا فقد بدأت شركات الزيت تصنيع محروقات غير مرصصة، كما عمدت في الوقت ذاته إلى تقليص كمية رابع إثيل الرصاص في البترول المرصص. وتحتوي هذه الأنواع من المحروقات على كميات كبيرة من المواد الأخرى التي تقاوم خبط المحرك. ونتيجة لهذا فقد قلت الحاجة إلى رابع إثيل الرصاص اللازم في هذه الأنواع من المحروقات، أو بالأحرى تكاد تكون انعدمت تمامًا.

انظر أيضًا[عدل]

الهامش[عدل]

  1. ^ Pradyot Patnaik. Handbook of Inorganic Chemicals. McGraw-Hill, 2002, ISBN 0-07-049439-8

وصلات خارجية[عدل]