رهط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من راهط)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رهط
(عبرية) רַהַט
صورة معبرة عن رهط
صُورة جويّة لمدينةِ رهط في أواخرِ عام 2012م.
شعار
شعار البلديّة.

تاريخ التأسيس عام 1972م.
تقسيم إداري
البلد علم إسرائيل إسرائيل.
المنطقة لواء الجنوب.
رئيس البلديّة طلال القريناوي.
نائب الرئيس نايف أبو عابد.
خصائص جغرافية
المساحة (كم²) 19.6
الارتفاع عن
مستوى البحر(م)
222‏
السكان
التعداد السكاني 58,690 نسمة (عام 2013م)
الكثافة السكانية 2,997 نسمة / كم مربع²
معلومات أخرى
خط العرض 31.39353
خط الطول 34.75813
التوقيت EET (توقيت شرق أوروبا +2 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز البريدي 85357
الموقع الرسمي http://www.rahat-muni.com

موقع رهط على خريطة إسرائيل
رهط
رهط

رهط (بالعبرية: רַהַט) هي مدينة بدويّة تقع في لواءِ الجنوب حسب التقسيم الإداريّ الإسرائيليّ وتحديدًا في صحراءِ النقب. تبعدُ حوالي 12 كيلومترًا شمالي مدينة بئر السبع. يبلغ عدد سُكّانها حوالي 58 ألف نسمة حسب إحصائيّات عام 2013م. تأسّست رهط عام 1972م وأصبحت مدينة في عامِ 1994م، وتُعتبر اليوم أكبر تجمُّع بدوي في إسرائيل والمدينة البدويّة الوحيدة في النقب.

التسمية[عدل]

يعني إسم "رهط" / "רַהַט" باللُغةِ العبريَّة: حوض الماء.

التاريخ[عدل]

الموقعُ الأثريُّ على التلِّ الشرقيِّ من المدينةِ، والَّذي يعودُ إلى ما يُقاربَ 1,600 عام.

تأسّست رهط في عامِ 1972م؛ ضمنَ مشروعٍ للحُكومةِ الإسرائيليَّة بإسكانِ البدو في منطقةٍ واحدة ومُحدّدة بدلاً من التنقُّلِ والترحالِ من مكانٍ إلى آخر في أنحاءِ صحراءِ النقب؛ فتمَّ تأسيس سبع مُستوطنات بدويَّة جديدة لإستقرارِ البدو فيها ومِنها رهط وتل السبع، اللقية، شقيب السلام، عرعرة وحورة. منذُ تأسيس رهط وحتَّى عام 1980م كان يُدير شُؤونها "المجلس الإقليمي بني شمعون"، وبين الأعوام 1980م و1989م كانت رهط تُدار من قِبَلِ لجنةٍ مُستقلَّة، حتَّى عام 1989م وتأسَّس فيها المجلس المحلّي، وفي عامِ 1994م أصبحت مدينة وتأسّست فيها البلديَّة. يتواجد في ضواحي المدينة وتحديدًا على التلِّ الشرقيِّ منها آثارًا قديمةً تعودُ إلى الحُقبةِ العموريَّة والرومانيَّة. تأسّست رهط على منطقةٍ كانت تُعرف بِإسمِ "الهزيل" إذ كانت مِلكًا لقبيلةِ التياها.

الجغرافيا[عدل]

تقع رهط في صحراءِ النقب وتحديدًا في شمالِها على إرتفاعٍ قدرهُ 222 مترًا عن سطحِ البحر.

السكان[عدل]

تُعتبر مدينة رهط أكبر تجمُّع بدوي في صحراءِ النقب، ويغلبُ على أهاليها التقاليد والعادات العشائريَّة، وفيها عشائرٌ ذات صلة بقبائلِ الجزيرة العربيَّة وسيناء، منها: الترابين والتياها والعزازمة والقريناوي وغيرها.[1] يبلغُ عدد سُكّان المدينة 58,690 نسمة وفقًا لإحصائيَّاتِ مركز الإحصاء المركزي الإسرائيلي عام 2013م، يزيد عدد سُكّان المدينة بنسبة 3.1%. يسكُن في المدينةِ أفرادٌ قلّة من عربِ شمالِ إسرائيل؛ الّذين يُعلّمُون في مدراسِ بلدات النقب لقلّةِ المُعلّمين فيها، أو يتعلّمون في جامعاتِ المنطقة وبالتحديد بئرِ السبع، كما ويُوجد في ضواحي المدينة مجموعاتٌ وعشائرٌ من البدوِ الرُحّل.

يُبيِّن الجدول التالي نمو عدد سُكَّان مدينة رهط:

العشائر[عدل]

تسكن في مدينةِ رهط العديد من العشائر، وهي:
العشيرة الأصل
القريناويّة ينقسمون إلى ثلاثِ عشائر من أصولٍ مُختلفة: "قوم الشيخ" وأصلهم فلسطيني قروي من "أبو زبيدة" أريحا ومنهم رئيس البلديّة "طلال القريناوي" و"عليان القريناوي". "قوم الحج أحمد" وأصلهم مصري من منطقةِ وادي النيل، وسموا بالقريناوي نسبةً لمنطقةِ القرين بصحراءِ سيناء. "قوم الشيخ سُليمان أبو سالم وأبناء إخوته" وأصلهم بدوي من حورة بعد حرب 1967 رحلوا إلى الفرعة وثُمّّ إلى تلِّ عرّاد ومن ثُمَّ إلى رهط، جدّهُم يُدعى "محمود القريناوي" كان يسكن في موقعِ "أبي سمارة"، سُمّوا بالقريناوي نسبةً لقريةِ القرين بصحراءِ النقب.
الترابين من السُكّانِ القُدماء لأرضِ النقب وسيناء، أصلهم من قبيلةِ مذحج، جاءوا من الطائف من الجزيرة العربيّة ونزلوا في وادي تربة لهذا أُطلق عليهم إسم الترابين.
التياها من السُكّانِ الأصليّين لأرضِ النقب وسيناء، رؤوساء هذه القبيلة هم من عشيرة "الهزيل"، وفي رهط هم ينقسمون إلى: "الهزيل" و"العتايقة" و"القشاعلة" و"الجلاوي" و"القصاصي" و"أبو سمّور" و"أبو سدرة" و"أبو سكوت" و"الطلالقة" و"الافينش".
العزازمة من الجزيرةِ العربيّة وتحديدًا من قبيلةِ "الشرارات"، وهم بدو ينتشرون في كافةِ أنحاء النقب.
الطورة من الجزيرةِ العربيّة وتحديدًا من قبيلةِ "مزينة"، جدّهُم يُدعى "سالم الحربي" وهم ينقسمون إلى: "أبو زايد" و"أبو مديغم" و"الملّاحي" و"أبو فريح" و"أبو جابر" و"أبو قديري".
القلاعية اصلهم من الجزيرة العربية وهم ينقسمون إلى العمور والزبارقة والنصاصره والعوايشه والحوامده والحميدات.
الجبور من العراق وأصلهم من قبيلةِ مذحج.
الحويطات أصلهم من شمالِالجزيرةِ العربيّة، وفي رهط ينقسمون إلى عائلات: "العرجان"، "العمران"، "أبو قرشين"، "القايد"، "المساعيد" و"أبو عجمي".
العتايقة من قبيلةِ التياها.
بني عقبة العقبي من الجزيرةِ العربيّة.
الظلّام (الحبانيين وأبي ربيعة) من الجزيرةِ العربيّة وتحديدًا من قبيلةِ بلي.
أبو صلب من عشيرةِ القديرات (التياها).
السيديين من عشيرةِ القديرات (التياها).
أبو صيام من الجزيرةِ العربيّة وهم: أبناء عمومة القريناويّة "قوم الحج أحمد".
الزيادنة أصلهم من الأردن، وهم كُثر هُناك، وهم ذوي صلة قرابة مع عشائر سهل حوران في درعا السوريّة وإربد الأردنيّة.
العبرة أصلهم فلسطيني من المُثلّث.
أبو عابد وأبو جامع والشامي أصلهم فلسطيني من المُثلّث.
أبو العسل أصلهم فلسطيني من حورة.
أبو الطيف أصلهم فلسطيني من الضفّةِ الغربيَّة.
أبو نمر أصلهم فلسطيني من قطاعِ غزّة.
أبو صويص أصلهم فلسطيني من قطاعِ غزّة.
الشوربجي أصلهم فلسطيني من قطاعِ غزّة.
الشافعي Question Circle.svg
العبيد من السودان.
أبو غرارة من مصر.

العمارة والتخطيط الحضري[عدل]

مسجد السّلام، أحد أكبر المساجد في رهط. تأسّس في عامِ 1985م.

تظمُّ المدينة 33 حيًّا مُقسّمًا عشائريًّا على مساحةٍ تُقدَّر بِـ 19,586 دونم، ومنطقةٍ صناعيَّة تقع في الشرقِ عند مدخلِ المدينة، وسوقٍ كبير يقع في مركزِ المدينة ويعمل بهِ الكثير من الباعة، وتُحيطُ بالمدينةِ من جهةِ الجنوب غابةً كبيرةً من أشجارِ السرو.

تُعتبر رهط مدينةً حديثة ومُتطوّرة من الناحيةِ البُنية التحتيَّة؛ كالشوارعِ، شبكات الكهرباء، شبكات المياه وكذلك شبكات الصرف الصحّي، أمَّا من ناحيةِ الخدمات الأُخرى ما زال الوضع لا يرتقي إلى المُستوى المطلوب وخاصةً في المجالِ الصحِّي؛ حيث لا يُوجد عيادات طبيَّة بما فيه الكفاية وكذلك عدم وجود أيُّ مشفى، لهذا يضطرُّ السُكَّان العلاج في المُدنِ اليهوديَّة المُجاورة كبئرِ السبع. أمَّا في مجالِ الخدمات المالية والبريديَّة فهُنالِكَ فروعٌ لبعضِ البُنوك والبريد ولكنَّها مُقارنةً مع عددِ سُكّانِ المدينة فإنَّها قليلة مِمَّا يُؤدِّي إلى مُشكلاتٍ في الإزدحامِ ونوعية وجودة الخدمة.

الثقافة والتعليم[عدل]

إحدى مدارس المدينة.

تحوي رهط على 30 مدرسة؛ منها 17 مدرسة إبتدائيَّة وعدد الطُلَّاب في هذهِ المرحلة يتجاوز 10,800 طالب، و 12 مدرسة إعداديَّة، وثانويَّة واحدة ويُقدَّر عدد الطُلَّاب في هاتين المرحلتين أكثر من 5,700 طالب. يتوزَّعُون على ما يُقاربَ 570 صفّ دراسيّ بمُعدلِ 29 طالب في الصفِّ الواحد.

مشاكل تعاني منها المدينة[عدل]

Crystal Clear app clock.png
رجاء لا تقم بتحرير هذا القسم أثناء وجود هذه الرسالة. المستخدم الذي يقوم بتحرير هذا القسم يظهر اسمه في تاريخ الصفحة.
مهمة هذا القالب تقليل التضاربات في التحرير.

البطالة[عدل]

يبلغ عدد البالغين (فوق سن 18) نحو 27 الف شخص حسب الانتخابات المحلية عام 2013 من اجمالي عدد سكان المدينة البالغ عددهم نحو 80 الف نسمة, تعتبر رهط من افقر البلدان في الدولة, تصل نسبة العاطلين عن العمل فيها إلى 80% من السكان, تفتقر رهط إلى المصانع وفرص العمل, ويسجل نحو 20 الف شخص في مكتب العمل لتلقي مخصصات البطالة وضمان الدخل.[2][3]

ضريبة الأرنونا[عدل]

يدفع المواطن في رهط مبالغ مالية كبيرة للبلدية والدولة. يدفع المواطن 4500 شيقل سنويا على بيت بمساحة 100متر و9000 شيقل على بيت بمساحة 200 متر مما جعل الناس يشعرون انهم مستاجرون في بيوتهم.[2] مما جعل الناس يتجهون لبناء الملاجئ في رهط تحت الارض تجنبا لارتفاع الضريبة (تسعيرة المتر المربع 15 شيقل).[2]

السكن[عدل]

ان من أكبر المشاكل التي تعاني منها المدينة هي الاراضي والسكن والبطالة وانعدام فرص العمل وقسائم البناء, حيث يصل سعر الدونم الف متر إلى مليون شيقل (254.453 دولار) في بعض الاحياء.[2]

قامت سلطة اراضي إسرائيل (المنهال) بتخصيص اراضي البدو ضمن مشروع جنوب رهط وبيعها لسكان رهط في مناطق 3,2,5 السكنية حيث يصل سعر الدونم ال200 متر المخصص للبناء لنحو 150 الف شيقل والدونم الف متر إلى نصف مليون شيقل. بالرغم من ان سعر الدونم ال800 متر في السابق سنة 2000 كان 25.000 شيقل فقط .[2] [4]

في حين لم تباع الاراضي لسكان رهط في مناطق 6,7,9,4,8 ولم تعرض للتسويق. اضافة لوجود اراضي في حارات 14,12,17,10,9,2,24 تقدر ب1000 وحدة سكنية، لم تطور ولم تعرض للبيع.[2] [4]

يشتكي المواطنين سكان رهط الفقراء بعدم قدرتهم المالية على ارتفاع اسعار الاراضي في جنوب رهط اضافة إلى المشاكل والتعقيدات القانونية والغرامات التي تضعها سلطة اراضي إسرائيل (المنهال) امام السكان البدو قبل السماح لهم بالبناء.[2]

مما دفع الناس إلى بناء البيوت الغير مرخصة, حيث يكلف بناء البيت الغير مرخص نحو الفي شيقل فقط بينما يصل تكلفة البناء القانوني من نصف مليون شيقل وصلاً إلى مليوني شيقل.[2]

تقوم سلطة توطين البدو احيانا بالاتفاق مع العشائر البدوية على هدم قرىهم البدوية الغير مرغوب فيها ومصادره اراضيهم الواسعة مقابل اعطاءهم دونمات قليلة صغيرة المساحة وتعويضات مالية في قرى جديدة او رهط لكنها تجعل ابناءهم مستقبلا يدفعون مئات آلاف الشواقل اذا ارادوا شراء قسيمة ارض صغيرة في تلك البلدات. لذالك يرفض البدو الانتقال من اراضيهم ويريدون الاعتراف بقرىهم.

المراجع[عدل]