رايس (طب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

رايس (بالإنجليزية: RICE ) هي طريقة لعلاج إصابات الأنسجة اللينة وهي تعني باختصار راحة ، ثلج ، ضغط ورفع. [1][2][3] عندما تستخدم على النحو المناسب ، الوقت للانتعاش غالباً ما يصبح أسرع وتقل المضايقة والازعاج.

رايس هي لسلالات الأنسجة اللينة ، وتعتبر كإسعافات أولية أكثر من كونها علاجاً نهائياً. الهدف هو التقليل من نسبة النزيف الداخلي.[4]

المبادئ الأربع الأساسية[عدل]

راحة[عدل]

الراحة تعتبر جزءا ً أساسياً للإصلاح فمن دونها تتعرض المنطقة لإجهاد مستمر ، مما يؤدي إلى زيادة الإلتهاب والألم ، وإصابات أخرى تصبح ممكنة. أيضا ، فإن معظم إصابات الأنسجة اللينة تحتاج وقتا أطول بكثير للشفاء. وهناك كذلك خطر الإصلاح الغير السليم أو الإلتهاب المزمن نتيجة لعدم الراحة. بصفة عامة ، ينبغي أن تكون الراحة قائمة حتى يصبح المريض قادرا على استخدام أطرافه مع استعادة غالبية وظائف العضو.

ثلج[عدل]

الثلج ممتاز في الحد من الالتهابات والألم الناتج من الحرارة المتولدة [بحاجة لمصدر] . الاستخدام الصحيح للثلج يساهم في تقليل الدمار الذي تخلفه الاستجابة الزائدة والتي يمكن أن تنجم بنفسها عن التهاب. هناك طريقة جيدة للثلج تكمن باستخدامه 20 دقيقة من كل ساعة. وهناك توصيات أخرى هي المراوحة بين استخدام الثلج والامتناع عن استخدامه لمدة 15-20 دقيقة لكل منهما ، لمدة ساعة 24-48.[5] لمنع نقص التروية الدموية المتركزة في منطقة معينة من الجلد ، يوصى بوضع الثلج في منشفة قبل أن يلف حول المنطقة.

تجاوز الوقت الموصى به لوضع الثلج قد يسبب أضراراً وخيمة حيث سيصبح تدفق الدم قليلاً جداً بحيث لا يسمح بتسليم المواد الغذائية والتخلص من النفايات.

ضغط[عدل]

الضغط يهدف للحد من تورم الوذمة والذي هو نتاج عملية الالتهابات. ورغم أن بعض التورم أمر لا مفر منه ، الكثير من التورم يؤدي إلى خسارة كبيرة في الوظائف ، والألم المفرط وتباطؤ تدفق الدم في نهاية المطاف من خلال تقييد الأوعية الدموية.

ضمادة مرنة بدلاً من ضمادة بلاستيك ثابتة (مثل ضمادة أكسيد الزنك) هي المطلوبة للضغط. استخدام ضمادة ضيقة وغير مرنة ، قد يؤدي إلى الحد من استخدام تدفق الدم الكافي ، مما يمكن أن يتسبب بفقر دم موضعي. ينبغي على الضمادة أن يكون مناسبة دافئة حتى لا تتحرك بحرية ، ولكن لا تزال تسمح للتوسع عندما تصبح العضلات مشدودة وتمتلئ بالدم.

رفع[عدل]

الرفع يهدف إلى الحد من التورم من خلال زيادة العائد الوريدي من الدم إلى الدورة الدموية بالجسم. وهذا لن يؤدي فقط إلى تقليل الوذمة ، ولكن يساهم أيضاً في إزالة النفايات الناتجة من أثر المنطقة.

الاختلافات[عدل]

تستخدم في بعض الأحيان اختصارات متعددة ، للتأكيد على الخطوات الإضافية التي ينبغي اتخاذها. تشمل على:

  • "هاي رايس" -- ترطيب ، ايبوبروفين ، راحة ، ثلج ، رفع وضغط
  • "برايس" -- حماية، راحة ، ثلج ،ضغط ورفع [6][7][8]
  • "برايس" -- نبض (شعاعي نموذجيا أو البعيدة)، راحة ، ثلج ، ضغط ، ورفع
  • "برايسز" -- وقاية ، راحة، ثلج، ضغط ، رفع ، ودعم
  • "برنس" -- وقاية، راحة، ثلج ، المسكنات ، ضغط ، ورفع [9]
  • "رايسز" -- راحة ، ثلج ، ضغط ، رفع ، إحالة [10]
  • "درايس" -- تشخيص ، راحة، ثلج، ضغط ، رفع

انظر أيضًا[عدل]

  • علاج الضغط البارد

المراجع[عدل]

  1. ^ "R.I.C.E - Best for Acute Injuries". اطلع عليه بتاريخ 2007-08-15. 
  2. ^ "Sports Medicine Advisor 2005.4: RICE: Rest, Ice, Compression, and Elevation for Injuries". اطلع عليه بتاريخ 2007-08-15. 
  3. ^ قالب:MedicalMnemonics
  4. ^ Järvinen TA, Järvinen TL, Kääriäinen M, et al. (2007). "Muscle injuries: optimising recovery". Best practice & research. Clinical rheumatology 21 (2): 317–31. doi:10.1016/j.berh.2006.12.004. PMID 17512485. 
  5. ^ [9] ^ رايس : راحة ، وثلج ، وضغط ، ورفع للإصابات على الموقع الإلكتروني للنظام الصحي التابع لجامعة ميتشيغان ، استرجاع بتاريخ 28 يوليو 2008
  6. ^ "Sprains and strains: Self-care - MayoClinic.com". اطلع عليه بتاريخ 2007-08-15. 
  7. ^ Ivins D (2006). "Acute ankle sprain: an update". American family physician 74 (10): 1714–20. PMID 17137000. 
  8. ^ Bleakley CM, O'Connor S, Tully MA, Rocke LG, Macauley DC, McDonough SM (2007). "The PRICE study (Protection Rest Ice Compression Elevation): design of a randomised controlled trial comparing standard versus cryokinetic ice applications in the management of acute ankle sprain [ISRCTN13903946]". BMC Musculoskelet Disord 8: 125. doi:10.1186/1471-2474-8-125. PMC 2228299. PMID 18093299. 
  9. ^ "Ankle sprain - Yahoo! Health". اطلع عليه بتاريخ 2008-02-23. 
  10. ^ "SmartPlay : Managing your Injuries". اطلع عليه بتاريخ 2008-05-28.