رجل أوروبا المريض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كاركاتير من مجلة بنش الساخرة البريطانية، عام 1896. يُظهر السلطان عبد الحميد الثاني وهو يطالع ملصق على شكل دعوة للاكتتاب يقول:
دعوة للاكتتاب
اعادة تنظيم شركة
الدولة العثمانية
رأس المال 5,000,000 جنيه استرليني
...
المديرون:
روسيا وفرنسا وإنجلترا

ثم يقول التعليق أسفل الرسم:
تركيا المحدودة
السلطان: "بسم الله" أيجعلونني شركة محدودة؟ مم - آه - أفترض أنهم سيسمحون لي أن أنضم لمجلس الادارة بعد توزيع الحصص."

رجل أوروبا المريض هو لقب اشتهرت به الدولة العثمانية بعد أن كانت في اعز مجدها وكانت تسيطر على أماكن كثيرة في العالم إلا أن انشغال الحكام العثمانين بامور غير الحكم والهزائم المتلاحقة الني ألحقها الأوروبيون بالجيوش العثمانية وقوى الانكشارية أدت إلى انتشار الضعف والتفكك في دولة الباب العالى ومقر الحكم في الأستانة وقد تزعم حركة ادخال هذا الضعف داخل تركيا نفسها كمال اتاتورك.

أصل الاسم[عدل]

اسم أطلقه قيصر روسيا نيكولاي الأول على الدولة العثمانية سنة 1853 م بسسب ضعفها, ودعا بريطانيا أن تشترك معه في اقتسام أملاك الدولة , ثم شاع هذا الاسم بعد ذلك, و استعملته الدول الأوربية الأخرى.[1]

أنظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ مجمع اللغة العربية في القاهرة.المصطلحات العلمية والفنية