رشاش الشيباني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ارشاش بن سيف الشيباني العتيبي
ولادة 20 سبتمبر 1960 [بحاجة لمصدر]
السعودية
وفاة 14 يناير 1990 (العمر: 29 سنة)
الرياض, السعودية
جنسية علم السعودية السعودية
تعليم امي
عمل قاطع طريق


ارشاش بن سيف بن مبارك الشيباني البرقاوي العتيبي , (20 سبتمبر 1960 [بحاجة لمصدر] - 13 أكتوبر 1989),[1] وهو قائد أحد جماعات قطاع الطرق. قامت الجماعة بعملياتها نهب للمسافرين عديده ونشروا الذعر والخوف في منتصف الثمانينات الميلادية حتى قبض عليه واعدم من قبل الحكومة 1989.

أفراد العصابة ومنطقة العمليات[عدل]

رشاش الشيباني وابن خالته قحص الشيباني وابناء عمومتهما سلطان الشيباني وأخيه مهل الشيباني وقريبهما مصلح الشيباني وصديقهما قعيد النفيعي وعدد من الأسماء الأخرى وكانوا شبابا في العشرينيات من العمر وكانو كلهم اقرباء لبعض تقريباً ومن منطقة واحدة وقبيلة واحدة وكانت منطقة العمليات قرب مركز حلبان الواقع على طريق الرياض _ مكة بحكم حيوية هذا الطريق وبحكم سكن قبيلته على هذا الطريق وقد نهبوا أيضا اسواق الذهب في مدينة الأحساء.


كان يحسب لهم أنهم لا يقتلون ما عدا قحص في الأخير ولا يغتصبون ولا يعتدون على الأعراض فقط يقومون بالسلب والنهب وقد ورد ذكرهم في اذاعة لندن حيث ذكرت الإذاعة ( عصابة تشق السعودية عرضاً وطولاً والحكومة عاجزة عن ايقافها ) وأعلنت الدولة عن مكافأة لمن يقبض عليهم او يدلي بمعلومات عنهم.

القبض على رشاش وعصابته[عدل]

بعد مطاردات أمنية مكثفة بالطائرات والسيارات لعدة أشهر تم القبض عليهم لكن في النهاية كان لا بد من الوقوع فتساقطوا وسقطت عصابتهم.

  • رشاش الشيباني استطاع الفرار لليمن وهناك تحالف مع قبيلة واشترى حمايتهم ولكن المخابرات اليمنية استطاعت اغراء القبيلة اليمنية بمبالغ طائلة لتسليمه وفعلاً تم الغدر به وتسليمه للسعودية.


  • أما الاخوان سلطان ومهل فقد عممت اوصافهم وقاموا بالمرور على مغسله ملابس ووضعوا ملابسهم عندها واخبروا العامل انهم سيعودون غداً لاستلامها في مدينة ساجر وتعرف عليهم العامل وأبلغ الشرطة فحضرت قوة خاصه للمغسلة وتنكر افرادها بعمال مغسلة وتنظيف وفعلاً وصل الاخوان ونزل مهل وسلطان في الجمس ينتظر ومعه رشاشه فلم يجد رجال الأمن بد من القبض على مهل لوحده عندها نزل سلطان بالرشاش لكن لم يستطع الاقتراب اذا اطلق رجال الامن النار وفي نفس الوقت خاف ان يرد ويقتل اخاه اللذي كان يصرخ به ( اذبحني واذبحهم ياولد فلانه ) فتم القبض عليهم.
  • قحص الشيباني بعد أن ضاق عليه الخناق لجأ إلى جبل في الدوادمي وتمت محاصرته ولكن كونه مسلح ويحمل رشاش كان الصعود له صعب فقد كان يقنص رجال الامن من قمة الجبل وهم عاجزون عن الرد وفي النهاية وبعد نفاذ الذخيرة اطلق رصاصة على نفسه وانتحر.
  • اما مصلح فقد اقتحم الديوان الملكي عاكساً من بوابات الخروج التي لم تكن توضع عليها حراسات بحكم انها خروج وليست دخول واستطاع الدخول للديوان حاملاً رشاشه الا ان رجل أمن برتبة رقيب اعترضه وقتله وكان لا يفصل بينه وبين الملك فهد الا باب فقط
  • قعيد النفيعي والبقيه لم يرد ذكر لطريقة القبض عليهم لكنهم صلبوه ايضاً.


حكم الاعدام[عدل]

في 14 ربيع الأول، 1410 هـ تم إعدام رشاش بعد أشهر من اعدام جماعته (مهل الشيباني وسلطان الشيباني وقعيد النفيعي) في مدينة الرياض أمام ساحة المحكمة وتم صلبه في الرياض وتعليق راسه لمدة اسبوع في الصفاة.. وقحص الشيباني قتل قرب مدينة ضرماء في منطقة الرياض بعد محاصرته.[1] وتم فصل رأسه وصلبه بجوار ابن خالته رشاش.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب جريدة الجزيرة تاريخ 14 أكتوبر 1989 الصفحة رقم 10
Flag of Saudi Arabia.svg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.