روكوكو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لوحة لفرانسوا بوشية في متحف اللوفر تعرض أهم سمات فن عصر الروكوكو

الروكوكو (بالفرنسية: Rocaille) أو الركوكو كلمة معناها الصدفة أو المحارة غير المنتظمة الشكل ذات الخطوط المنحنية والتي استمدت منها زخارف في تلك الفترة ويعتبر فن التزين الداخلى. ظهر هذا الطراز من الفن في القرن الثامن عشر ويعد امتدادا للباروك ولكن بمقاييس جمالية تتسم بالسلاسة والرقة. واستمر هذا الطراز مزدهرا في ألمانيا وفرنسا بصفة خاصة واختفى من فرنسا بعد قيام الثورة الفرنسية في عام 1789.

وهو فن ينتمى إلى الزخرفة في العمارة والديكور الداخلي والخارجي وكذا الأثاث والتصوير والنحت، هو فن منبثق من المحارة غير المنتظمة ، وقد كانت بداية ظهور هذا الفن في فرنسا إبان القرن الثامن عشر الميلادي، ويرجع إلي الأصول الكلاسيكية وهو يعتبر من الأساليب الزخرفية التى تعالج الأنماط الساكنة ليكسبها الحركة والحيوية وهذا الفن تم استقائه من فن الزخرفة العربى التقليدي الأرابيسك[1]

عوامل ظهور طراز فن الروكوكو[عدل]

- نظرا أن أوروبا كانت تعيش في حالة من الرخاء، فانتشرت مظاهر الرفاهية. -اتساع مجال الحياة الاجتماعية. بدأ انتشار هذا الطرازفى عام1715 حيث فضل الامراء والنبلاء الاقامة في باريس بدلا من العودة إلى قصورهم العظيمة في الريف، فشيدوا منازل عرفت باسم "لوكاندة" مثل لوكاندة سوبيز وماتينيون، وبدلا من الاهنمام بالوجهات الارستقراطية التي نشرها ليبران، اهتم النبلاء بزخرفة منازلهم من الداخل. وابتكر المهندسون زخارف استمدوا زخارفها من شكل الصدفة وقد عم هذا الطراز في ميادين التصوير والنحت وفى الاثاث وما شاكله.

-وبدأ الفن في أن يلعب دوره كمظهر للحياة ويعبر عنها ويجسد ملامحها. -ظهر طراز فن الروكوكو بعد أن وصل فن الباروك إلى أقصى درجة ممكنة من الزخرفة خارجالعمائر فبدأ ينعكس عليها من الداخل وبذلك بدأ الاسلوب الجديد في التزيين قصد منه تجميل القصور.

سمات طراز فن الروكوكو[عدل]

- كان هدفه الأساسي المتعة والترفيه والاستحواذ على استحسان المجتمع الطبقي الجديد. - لقد احتلت المرأة في هذا العصر مكانة عالية في المجتمع وحظيت باهتمام كبير من قبل الفنانين ابتداء من المعماري إلى الصانع الدقيق فكانوا يسعون إلى رضاها فيصهرون الحياة بأكملها ويصوغونها من جديد على هواها.

-واتسم طراز هذا الفن بأنه فن ذا طابع دنيوي سقط منه كل إدراك للمقدسات والتحليق فيما وراء الطبيعة. بما فيها الأساطير القديمة رغم أن آثاره ظهرت في التصوير والنحت ولكنها اتخذت شكلا دنيوياً مسرحياً.

- يرجع الفضل في نشأة هذا الطراز الفريد من نوعه في الرقة والأناقة والأسلوب المبتكر الذي ابتدعه المصور واتو في أعماله التي تعتبر بمثابة تحول كبير في أسلوب الفن إلى اتجاهه الجديد.

-فن الروكوكو لم يكن فن الملوك، كما كان فن الباروك، وانما كان فن الطبقة الأرستقراطية والطبقة الوسطى الكبيرة. لقد ظهر في عصر الروكوكو اتجاه حسي وجمالي. فقد كان مفرط بعبادته الحسية للجمال، وتميزت لغته الشكلية المتكلفة، والشديدة البراعة، ذات الرشاقة المنغمة. لقد كان اتجاهاً طبيعياً لمجتمع هوائي، وسلبي متعب، يلتمس في الفن لذة وراحة

العمارة[عدل]

بدأ انتشار هذا الطراز عام 1715، حيث فضل الأمراء والنبلاء الإقامة في باريس بدلاً من العودة إلى قصورهم العظيمة في الريف، فشيدوا منازل عرفت باسم "لوكاندة" مثل لوكاندة سوبيز وماتينيون، وبدلاً من الاهتمام بالوجهات الارستقراطية التي نشرها ليبران، اهتم النبلاء بزخرفة منازلهم من الداخل. وابتكر المهندسون زخارف استمدوا زخارفها من شكل الصدفة. وقد عم هذا الطراز في ميادين التصوير والنحت وفي الأثاث وما شاكله.

التصوير[عدل]

اهتمام المصورين في تلك الفترة موجه إلى رسم موضوعات تصورحياة المجتمعات الارستقراطية بحفلاتها أو موضوعات تدور حول المرأة وكان واتوه هو الراعى بالنسبة لهذه الموضوعات، واتبع اسلوبه عددا كبيرا من المصورين أشهرهم بوشيه وفراجونار.

مصادر[عدل]

  1. ^ gate.ahram.org.eg/Topics/10338/حي-السكاكيني-بين-الماضي-والحاضر.aspx