المحتوى هنا ينقصه الإستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها

ريما مكتبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ريما مكتبي
ولادة ريما توفيق مكتبي
4 يوليو 1977 (العمر 37 سنة)
بيروت، لبنان
إقامة دبي، الإمارات العربية المتحدة
جنسية لبنانية
تعليم الجامعة اللبنانية الأميركية
موقع
[]


بحاجة لمصدر
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(شباط 2015)

ريما مكتبي (4 يوليو 1977 -)، إعلامية لبنانية ومراسلة متنقلة في قناة العربية. بدأت كمذيعة للبرامج الترفيهية في تلفزيون المستقبل في لبنان، قبل أن تتجه عام 2005 إلى الأخبار في قناة العربية، ثم انتقلت في عام 2012 للعمل في سي إن إن لتقدم البرنامج الشهري إنسايد ذا ميدل إيست، قبل عودتها مجدداً إلى قناة العربية في أكتوبر 2012.

النشأة والمسيرة المهنية[عدل]

ولدت ريما مكتبي في بيروت. قتل والدها وهي في سن الثالثة من عمرها في الحرب الاهلية، حين انهت دراستها الثانوية كانت تستعد لدخول الجامعة لدراسة الهندسة. لكنها دخلت معترك الاعلام في تلفزيون المستقبل والتي غيّرت توجهاتها. تخلت عن الهندسة ودخلت الجامعة اللبنانية الأميركية حيث حصلت على دبلوم في الصحافة وماجستير في العلاقات الدولية. أمضت خمسة اعوام في تقديم البرامج الفنية والترفيهية، ولم تحقق ذاتها.

حياتها العملية[عدل]

بدايتها مع تلفزيون المستقبل[عدل]

رفض أهلها عملها في التلفزيون لكنها بدأت كمذيعة في تلفزيون المستقبل عام 1996 بتقديم حالة الطقس، برنامج تيلي فن عالم الصباح والليل المفتوح وبرنامج المسابقات شوفا وخدا وتغطية مهرجان هلا فبراير في الكويت عام 1999 وليلة انس مع الممثل باسم ياخور تبعها ريما وين، وآخرها كان برنامج أصحاب المأخوذ عن البرنامج الأمريكي Best friends حتى العام 2001.

إنتقالها للبرامج السياسية[عدل]

لم تحب العمل في البرامج الترفيهية فإنتقلت إلى الصحافة المكتوبة لتعمل في قسم التحقيقات في صحيفة النهار البيروتية عام 2002 ، بعدها تعرفت مكتبي على الإعلامي والنائب الراحل جبران تويني في ورشة إعلامية في الجامعة تحولت إلى الصحافة المكتوبة، لتغادرها بعد فترة قصيرة إلى الصحافة المرئية فعملت في قناة العربية الفضائية والتي كان لها دور في ظهورها الإعلامي وحصلت على شهرة بعد تغطيتها للحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006. وانتقلت بعدها إلى استوديوهات القناة في دبي للعمل كمذيعة للأخبار بعدها اعلنت انضمامها إلى شبكة سي إن إن إنترناشيونال لتقدم البرنامج الشهير (داخل منطقة الشرق الأوسط) عام 2007 وبعد مرور عامين عادت إلى قناة العربية وكتبت ريما علي صفحتها الرسمية في الفيس بوك آنذاك (شكرا للاستقبال الدافئ من الزملاء في قناة العربية. سعيدة جدا بعودتي بعد أكثر من سنتين ثرية بالتجارب في قناة ال سي أن أن)

وصلات خارجية[عدل]

News reader.png هذه بذرة مقالة عن مذيعة أو مذيع يعمل في الإذاعة أو التلفزيون تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.