زيبولون بايك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
زيبولون بايك
Zebulon Pike
بايك حوالي العام 1810
ولادة زيبولون مونتغومري بايك
5 يناير 1779(1779-01-05)
لامبرتون ، نيو جيرسي
وفاة 27 أبريل 1813 (العمر: 34 سنة)
تورونتو، أونتاريو
جنسية أمريكي


زيبولون مونتغومري بايك (1779 – 1813) جندي ومستكشف أمريكي، ولد في لامبرتون (وهي الآن جزء من ترينتون، نيوجيرزي) في 5 يناير 1779 وهو ابن زيبولون بايك الأب (1751 – 1834) وهو ضابط في الجيش الأمريكي، كان قد دخل في عمل أبيه كطالب عام 1794 ثم أصبح حامل راية (أو ملازم ثاني) عام 1799 وملازم أول في السنة نفسها.

رحلاته[عدل]

في 9 أغسطس 1805 بدأ رحلة مع 20 رجلا من سانت لويس، ميزوري ليستكشف مصب نهر ميسيسيبي، وفي برايري دو شين قالب بعض زعماء قبائل أوجيبوا وأقنعهم بأن يطردوا تجار والويسكي من بينهم وان يعقدوا سلاما مع السيو، وفي شلالات سانت انتوني (23 سبتمبر) اشترى قطعة ارض مساحتها نحو 20 كم مربع في مصب سان كروا لبناء حصن، وفي ليتل فولز (منتصف أكتوبر) بنى حاجزا ترك فيه سبعة رجال، ووصل بحيرة ليتش، والتي قال أنها المصدر الرئيسي للميسيسبي، في 1 فبراير 1806 ذهب 50 كم نحو بحيرة كاس، وبعد أن عمل ضد التأثير البريطاني على الهنود، رجع إلى الميسيسبي من دين كريك إلى سانت لويس، ووصل في 30 أبريل.

في عام 1806 أمر بأن يعيد خمسين من أفراد قبائل أوساجي إلى مواطنهم، وكانت الحكومة قد افتدتهم من قبيلة بوتاواتومي، ليكتشف تلك المناطق، فبدأ رحلته في 5 يوليو وذهب شمالا عبر ميسوري إلى نهر كانساس، ثم جنوبا حنى نهر نبراسكا حيث تناقش إحدى مجالس هنود باوني في 29 سبتمبر، وفي بداية أكتوبر ذهب نحو الجنوب إلى نهر أركانساس حيث وصله في 4 أكتوبر (؟).

ذهب يوم 28 أكتوبر مع 16 رجل إلى رويال غورج ووصله في 7 ديسمبر وكان قد رأى الحبال التي سماها عليه وهي قمة بايك في يوم 23 نوفمبر. ثم ذهب للشمال الغربي ووصل لكانون سيتي وحتى أويل كريك. وفي بحثه عن النهر الأحمر وصل إلى جنوب بلات وذهب إلى ساوث بارك وتركه عبر ممر تراوت كريك ووصل إلى نهر أركانساس وكان يظن انه النهر الأحمر الذي كان يبحث عنه. ورحل نحو الجنوب والجنوب الغربي فوصل إلى ريو غراندي ديل نورتي (في منطقة هي الآن محافظتا ألاموسا وكونيخوس في كولورادو) في 30 يناير 1807.

هناك في 26 فبراير سجن هو مجموعة صغيرة من رحاله من قبل السلطات الإسبانية وأرسلوه في البداية إلى سانتا في ثم إلى تشيواوا ثم إلى جنرال سالسيدو وأعادوه نحو الحدود الأمريكية حيث حرر في 1 يوليو 1807.

خدمته العسكرية[عدل]

تمت ترقيته إلى نقيب في أغسطس 1806 ورائد في مايو 1808 ومقدم في ديسمبر 1809 وعقيد في يوليو 1812. وحاول عبثا أتن يحصل على تخصيص مالي لنفسه ورجاله من الكونغرس، وكان ممثلا عسكريافي نيو أورلينز بين أعوام 1809 – 10 وكان نائب عريف بحري في ابريل إلى يوليو 1812.

اشترك في حرب 1812 كضابط مساعد ومفتش عام في الحملة على يورك (وهي الآن تورونتو) في كندا وعند الهجوم عليها يوم 27 أبريل 1813 كان في قيادة الجنود في المعركة وقتلة بصخرة سقطت عليه عندما تراجعت الحامية البريطانية وأشعلت النار في مستودع الذخيرة.

سجلات حول بايك[عدل]

له "كتاب رحلات حول منابع نهر ميسيسيبي وعبر الأجزاء الغربية من لويزيانا، ورحلة حول دواخل إسبانيا الجديدة" ونشر في فيلادلفيا عام 1810 وأعيد طبعه وتنظيمه في لندن عام 1811 وظهرت طبعة فرنسية في باريس عام 1812 ونسخة هولندية في أمستردام عام 1812 أو 1813، وهناك نسخة نموذجية مع مذكرات وملاحظات بقلم إليوت كوس وصدرت في ثلاثة مجلدات في نيويورك عام 1895. وبعض الأوراق التي أخذت منه في المكسيك محفوظة الآن في الأرشيف المكسيكي.

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.