زينة الطيبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

زينة وفيق ألطيبي شهادة ماستر في التاريخ والإعلام من جامعة السوربون في باريس، متخصصة في حوار الحضارات و العلوم الاجتماعية وهي مدرسة في العلوم الجيوسياسية في جامعة كتالونيا في برشلونا. تترأس زينة ألطيبي معهد الدراسات الجيوسياسية الفرنسي في باريس. و تشارك البروفيسور شارل سان برو في إدارة مجلة "دراسات جيوسياسية".

  • تترأس أيضا جمعية الإعلاميات العربيات في فرنسا(AFACOM),

لديها العديد من المحاضرات العلمية و شاركت في عدد من المؤتمرات الدولية في بيروت والجزائر وبروكسل والقاهرة والدوحة ومراكش ومونتريال وأوتاوا وباريس والرياض وروما وتونس وغيرها.

لديها العديد من المؤلفات :

  • "الفرنكوفونية و حوار الثقافات " La Francophonie et le dialogue des cultures 2001
  • "كيبيك أميرك بالفرنسية" Le Québec, l’Amérique en français 2002
  • "المملكة العربية السعودية و محن العالم المعاصر " ( إدارة مع البروفيسور شارل سان برو)2004
  • " جيوسياسية المياه" ( إدارة مع البروفيسور شارل سان برو) 2005.

انتقادات[عدل]

انطلاقا من معرفتي بهذه العائلة الكريمة، يمكنني التصريح والبيان الحق، بأن الجيل الذي جاء بعد وفيق شاكر الطيبي (ذكورا وإناثا)، لم يرقَ ولم يستفد من الإرث العلمي والأدبي والنضالي الوطني الذي خاضه السلف، وكان نجاحه نجاح من يجد له موقعا مميزا في مجال العلم والأعمال.. مستفيدا من التحصيل العلمي الذي أتيح له، ولم نرى أن هذا الجيل تابع مسيرة السلف.. وقد قالها لي مبائرة الأستاذ وفيق الطيبي بعيد الاعتداء على موقع صحيفته في بناية اللعازارية-بيروت (مطابع ومكاتب) وأصبح إصدار الصحيفة في المهجر داخل الوطن، قالها لي وكتبها في سياق مقالة: إذا سقط القلم سيكون من بعدي من سيتابع... ا هـ . نعم نحن نأمل من يتابع من الخلف وبنفس مداد قلمه. يذكر من هذه العائلة :

  • الجد: شاكر أفندي الطيبي - مؤسس صحيفة الإخاء العثماني، وهو صحفي مناضل ووطني ، جاهد بالكلمة والموقف المستعمر وخاصة الإنكليز.

الأبناء:

  • الجدة: آمنة بنت عمر العريس - والدها من أعيان ووجهاء أهل بيروت الأجلاء أمثال مفتي بيروت مصطفى بن محي الدين نجا، والعوائل: فليفل، العلايلي، غلاييني، إدريس، الوزان، سلام.
  • عفيف الشاكر الطيبي: مناضل ومقاوم الاستعمار في المجالات الأدبية والإعلامية والاجتماعية... مؤسس صحيفة اليوم، ونقيب للصحافة اللبنانية في عصره..وأذكر عندما توفي ولمكانته وعمله النضالي في سبيل رفعة القيم ولبنان والوطن العربي، أن جاء شخصيا ممن شارك لتقديم العزاء رئيس الجمهورية اللبنانية في حينه الأستاذ/ شارل حلو، وقد قال كلمات إشاد فيها بالراحل وهو ينظر إليه: لقد جئتك أيها الأخ الصديق متخطيا البروتوكول... جئتك لوداع الرمز الوطني والنضالي..

وفيق شاكر الطيبي: مناضل ومقاوم الاستعمار في المجالات الأدبية والإعلامية والاجتماعية... وحامل الأمانة بعد شقيقه عفيف، ونقيب المحررين في عصره، وكانت حركته العملية مليئة بالمبادئ والقيم في وقت كثر فيه المرتزقة والمنتفعين والأحزاب المأجورة ... وقد تولى إصدار صحيفة اليوم الناطقة باسم الحركة الوطنية الحرة، وقد كان الزعيم الراحل كمال جنبلاط وفي دار صحيفة اليوم ويدا بيد مع الأستاذ وفيق الطيبي يسطرون ملاحم الكلمة الحرة التي يطالعها قراء الصحيفة من صفحاتها الممضيئة. وغيره وغيره من الأحرار. إلى أن ضاق صدر من لا يستسيغ حرية الشعوب ولا يرى إلا مشروعه، بتدمير مطابع ومكاتب صحيفة اليوم.

  • عزيزة شاكر الطيبي: شقيقة الأستاذين / عفيف ووفيق، وهي من أوائل المناضلات ضد المستعمر، وكانت ممن برعن في إلقاء الخطب التي تدفع المناضلين للزود أكثر وأكثر عن أوطانهم.
Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.