سائل تبريد القطع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عملية تفريز لقطعة من الألمنيوم باستخدام سائل قطع من محلول مائي مسلط على مقطع التفريز

سائل القطع (بالإنجليزية: Cutting fluids): هو أحد أنواع المبردات والمزلقات المصنعة خصيصًا لعمليات صنع الأدوات المعدنية والتشغيل الآلي. ولسوائل القطع أنواع عديدة، فمنها الزيوت ومستحلبات الزيت مع الماء، والمعاجين، والهلام، والضبوب، والهواء والغازات الأخرى.

تتولد الحرارة أثناء عملية قطع المعادن بسبب انتقال جزيئات المعدن بنسبة لبعضها البعض وبسبب احتكاك هذه الجزيئات أثناء الانتقال واحتكاك الرايش بالسطح الأمامي للقلم واحتكاك سطحه الخلفي بسطح القطعة المعرضة للتشغيل[1]. وتتوزع الحرارة الناتجة في عملية القطع أثناء الخراطة كالآتي[1]

  • 50-85% من كمية الحرارة تذهب مع الرايش.
  • 10-40% مع قلم القطع.
  • 3-9% مع القطعة المشغلة.
  • 1% في الهواء المحيط.

إن حرارة القطع تقلل قساوة قلم القطع، وتجعله أقل مقاومة للتآكل، وتغير أبعاده، وتؤدي إلى تغيرات في أبعاد السطوح المشغلة، تؤدي بالنتيجة إلى نقص في دقة التشغيل. لذلك تستعمل سوائل معينة تسمى سوائل القطع التي تقوم بالمهام التالية[1]:

  1. امتصاص الحرارة من المشغولة ومن أدراة القطع.
  2. التزليق بين أداة القطع والمشغولة.
  3. تقليل مقاومة الاحتكاك أي تشهيل تشكل الرايش وتخفيف الطاقة اللازمة للتشغيل.
  4. إطالة عمر أداة القطع.
  5. تأمين الجودة السطحية المطلوبة.

الشروط التي يجب توفرها في سوائل القطع[عدل]

  1. خواص تبريدية عالية
  2. خواص تزليقية عالية
  3. غير ضارة بصحة العاملين سواءً بالملمس أو بالرائحة
  4. إمكانية تخزينها لفترة طويلة دون أن تتلف
  5. أن تكون لها خواص استحلاب عالية يمكن استخدامها في عمليات التبريد
  6. أن لا تضر بالأجزاء المختلفة لآلات التشغيل عند تسربها إليها
  7. أن تكون اقتصادية (إمكانية إعادة استخدامها عدة مرات بعد ترشيحها)
  8. أن تساعد على تحسين جودة السطح المشغل، وتقليل الطاقة المستهلكة.
  9. أن تمنع أي التصاق أو التحام للرايش بالمشغولة أو بأداة القطع.

أنواع سوائل القطع[عدل]

تنقسم سوائل القطع المستعملة في الوقت الحاضر إلى نوعين[1]:

المحاليل المائية[عدل]

سوائل ذات لزوجة قليلة وسعة حرارية عالية تستخدم لخصائصها التبريدية من أجل زيادة عمر قلم القطع في عمليات التخشين حيت تتولد حرارة عالية جدًا أثناء القطع. ومن سوائل هذه المجموعة محلول الصودا المائي (كربونات الصوديوم). والمستحلبات المائية (زيت معدني بنسبة 5-20% مخلوط مع محلو الصودا المائي 1-2%)

الزيوت[عدل]

تتضمن الزيوت المعدنية والنباتية والحيوانية والمركبة وكذلك الكيروسين وتستعمل لخصائصها التزييتية والتزليقية في عمليات الإنهاء عندما يكون المطلوب جودة عالية من الدقة والإنهاء.

تضاف أحيانًا إلى سوائل القطع مواد نشطة سطحيًا لتقليل الشد السطحي ولزيادة قدرة التزييت وتخفيض انكماش الرايش.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث اسبيرو، زاهي (1997)، نظرية قطع المعادن، حلب: مديرية الكتب والمطبوعات الجامعية - جامعة حلب