هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى

سبيكة الألومنيوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (ديسمبر 2013)


سبائك الالمنيوم هي سبائك من الالمنيوم، في أغلب الأحيان مع النحاس، خارصين، منغنيز، سيليكون، أَو مغنيسيوم. هذه السبائك اخف بكثير ولها مقاومة تاكل أعلى من الفولاذ منخفض الكاربون.لكنها لسيت كمقاومة تاكل الالمنيوم الصافي. ان سطح سبائك الالمنيوم النقية براقة في البيئة الجافة بسب حماية طقبة من الاوكسيد للسطح. ان التاكل الكهربائي يكمن أن يكون سريعا عندما تكون سبيكة الالمنيوم متصلة كهربائيا بالحديد مقاوم للصداء أو معادن أخرى مع إمكانية تاكل أكثر في البيئة الرطبة. تراكيب سبائك الالمنيوم مسجلة بجمعية الالمنيوم. العديد من المنظمات تنشر معايير أكثر تحديدا لصناعة سبائك الالمنيوم. سبائك الالمنيوم تمتلك مدى واسع من الخواص والصفات وهذا ما جعلها مستخدمة في التراكيب الهندسية. ان السبائك مصنفة بواسطة نظام من الارقام ويدعى هذا النظام (ANSI) أو بواسطة الأسماء محتوي على العناصر الأساسية للمكونات السبيكة وهذا يعرف بـ(DIN، ISO). لاختيار السبيكة الصحيحة للتطبيق معين يجب اخذ بنظر الاعتبار المطلية، قابلية التشكيل، قابلية اللحام، مقاومة التاكل. الاستعمال الغير صحيح للالمنيوم قد يودي حدوث مشاكل، خصوصا بالمقارنة مع الحديد أو الفولاذ، الذان يظهران "تصرف احسن" بالنسبة للمصمم الحدسي، ميكانيكي أو تقني. ان تخفيض ثلثي الوزن للالمنيوم مقارنة بنفس الحجم من الحديد أو الفولاذ يعتبر هذا حافز قوي لجذب المصميمين للاستخدام الالمنيوم، لكن يجب الملاحظة ان استخدام الالمنيوم سوف يودي إلى التخلي عن ثلثي الصلابة الجزء.لذا، يعتبر البدليل المباشر للحديد أو الفولاذ بسب انه يعطي مقاومة مقبولة للاحمال البالغة الذروة. ان الزيادة في المرونة سوف تودي إلى زيادة نسبة الانحراف في الجزء ثلاث مرات أكثر. حيث ان الفشل ليس القضية ولكن ان الثني المفرط غير مرغوب بسب متطلبات لدقة الموقع والتوصيلية الكهربائية للجزء.مثال على ذالك عند استبدال انابيب الفولاذية بانابيب من الالمنيوم بنفس الحجم سوف تبدي انابيب الالمنيوم مرونة غير مرغوب بها. على سبيل المثال، زيادة المرونة في التشغيل تحت الأحمال الناجمة عن استبدال أنابيب الفولاذ للاطار دراجة مع أنابيب الالمنيوم مطابقة للأبعاد سيتسبب اختلاف في التسليط للوزن بالإضافة إلى امتصاص قوة التشغيل. لزيادة صلابة عن طريق زيادة سمك الجدران لانابيب يزيد الوزن بشكل متناسب، سوف يودي إلى انعدام مزية الوزن الخفيف مع الحصول على الصلابة المطلوبة. في مثل هذه الحالات، الالمنيوم قد يكون أفضل إذا ما تم اعادة تصميم (من حيث الابعاد) الجزء لمناسبة الخصائص المطلوبة.على سبيل المثال نعيد تصميم اطار الدراجة ونجعله ذو قطر أكبر وليس باستخدام انابيب اسمك. بهذه الطريقة سوف نحصل على صلابة معقولة بدون زيادة في الوزن كبيرة. ان الحد لهذه الاجراء هو الزيادة في حدوث الفشل. ضمن امور أخرى تعتبر أحدث نماذج من السيارات السباق مثال جيد على إعادة تصميم ألاجزاء لتحقيق أفضل استفادة من مزايا الالمنيوم.

• Duralumin (النحاس والالمنيوم) • Magnox (الماغنسيوم والالمنيوم) • Silumin (الالمنيوم، والسيليكون)

سبائك الفضائية الجوية المشتركة هذه هي سبائك الالمنيوم التي لها تاريخ طويل من استخدام الطائرات في الفضاء الجوي وغيرها من الهياكل. • 7075 الالمنيوم • 6061 الالمنيوم • 6063 الالمنيوم • 2024 الالمنيوم • 5052 الالمنيوم

مشاريع أخرى في قطاع الطيران سبائك وهذه هي التي تنتج حاليا، ولكن أقل تستخدم على نطاق واسع، وسبائك الالمنيوم لأغراض التطبيقات الفضائية الجوية. • 2090 الالمنيوم • 2124 الالمنيوم • 2195 الالمنيوم—حي لى أشابة، المستخدمة في مكوك الفضاء الخارجي للدبابات الخفيفة السوبر • 2219 الالمنيوم • 2324 الالمنيوم • 6013 الالمنيوم • 7050 الالمنيوم • 7055 الالمنيوم • 7150 الالمنيوم • 7475 الالمنيوم

سبائك البحرية وتستخدم هذه السبائك لقارب وبناء السفن، وغيرها من البحرية والمياه المالحة الشاطئ التطبيقات الحساسة. [6] • 5052 الالمنيوم • 5083 الالمنيوم • 5086 الالمنيوم • 6061 الالمنيوم • 6063 الالمنيوم

سبائك المشتركة السيارات هذه هي سبائك الالمنيوم التي تستخدم على نطاق واسع لهيئة أفرقة في صناعة السيارات. • 6111 الالمنيوم سبائك الألومنيوم لديها مقاومة قوية للتآكل الذي هو نتيجة لجلد أكسيد الذي يشكل نتيجة لردود الفعل مع الغلاف الجوي. هذا الجلد للتآكل الألومنيوم يحمي من معظم المواد الكيميائية، والظروف الجوية، والعديد من الاحماض حتى، ومن المعروف أن المواد القلوية ولكن على اختراق الجلد واقية وتآكل المعادن.

الألومنيوم لديها أيضا الموصلية الكهربائية عالية نوعا ما، مما يجعلها مفيدة كما موصل. النحاس هو أكثر الموصلات المستخدمة على نطاق واسع، وجود الموصلية حوالي 161٪ من أن الألومنيوم. موصلات الألومنيوم لديهم ميل لتصبح خففت بعد الاستخدام المتكرر يؤدي إلى الانحناء، وإطلاق النار، الأمر الذي يتطلب من الحذر وتصميم خاص عند استخدام الأسلاك الألومنيوم في المباني.

الألومنيوم هو معدن متعددة جدا، ويمكن أن يلقي بأي شكل من الأشكال المعروفة. ويمكن إرجاع ذلك، المختوم، رسمها، ونسج، ولفة تشكيلها، فدق ومزورة. يمكن أن يكون مقذوف معدني في مجموعة متنوعة من الأشكال، ويمكن أن تحول، المضروب، وبالملل في هذه العملية بالقطع. يمكن أن ينصب الألومنيوم، ملحومة، صنع من النحاس، أو الراتنج المستعبدين. بالنسبة لمعظم التطبيقات، والألمنيوم لا يحتاج إلى طلاء واقية كما يمكن أن تنتهي لأنها تبدو جيدة، ولكن غالبا ما يكون من بأكسيد لتحسين اللون والقوة. سبائك الألومنيوم في التطبيقات الهيكلية

رغوة الألمنيوم سبائك الألومنيوم مع خصائصها الكبيرة تستخدم في التراكيب الهندسية.أنظمة السبيكة تصنف برقم النظام (ANSI) أو بالاسماء التي توضح مكونات السبيكة الأصلية (DIN and ISO). قوة ومتانة سبائك الألومنيوم تختلف اختلافا كبيرا, ليس فقط نتيجة لمكونات سبيكة محددة, ولكن أيضا نتيجة للمعالجات الحرارية وعمليات التصنيع. ونقص الخبرة في هذه الجوانب من وقت إلى وقت قادت إلى أشكال ذات تصميم غير صحيح وأعطت الألومنيوم سمعة سيئة. وهناك حد هام في صناعة سبائك الألومنيوم هو قوة التعب.وعلى عكس الصلب, سبائك الألومنيوم ليس لها حدود معروفة في التعب, بمعنى فشل التعب يحدث في النهاية حتى تحت دورة تحميلات صغيرة.ويعنى ذلك أن المهندسين يجب أن يقيموا هذه الأعباء ويصمموا لحياة مستقرة أفضل من حياة لانهاية لها. هناك ميزة أخرى لسبائك الألومنيوم هي حساسيتها للحرارة. ومنتجين ورش العمل التي تتضمن التسخين يكونوا معقدين لحقيقة أن الألومنيوم (على العكس من الصلب) يذوب بدون أول احمرار متوهج.تكوين العمليات حيث يستخدم شعلة التفجير لذلك هذا يتطلب بعض الخبرة, حيث لايوجد إشارات مرئية تدل عن مدى ذوبان المادة.سبائك الألومنيوم، شأنها شأن جميع السبائك الهيكلية، فهى تخضع لبعض الضغوط الداخلية بعد عمليات التسخين مثل اللحام والصب.المشكلة مع سبائك الألومنيوم في هذا الصدد هو انخفاض درجة الانصهار، مما يجعلهم أكثر عرضة للتشوهات من الضغط الناتج عند تعرضها للحرارة.يمكن السيطرة على الألومنيوم المتعرض لضغط أثناء التصنيع عن طريق معالجة هذه الاجزاء بالحرره بوضعها في فرن, ونتبعها بتبريد تدريجيا—في الصلب المضغوط. انخفاض درجة انصهار سبائك الألومنيوم لم يمنع استخدامها في صناعة الصواريخ حتى لاستخدامها في بناء غرف الاحتراق حيث يمكن أن تصل الغازات إلى 3500 ك. فإن المرحلة العليا من محرك Agena تستخدم تصميم الألومنيوم المبرد المتجدد لبعض الأجزاء من الخرطوم, ويتضمن ذلك درجة الحرارة الحرجة في منطقة الحنجرة. [عدل]التوصيلات المنزلية مقارنة مع النحاس فان الالومنيوم يمثل نحو 65 ٪ من توصيل الكهرباء من حيث الحجم، على الرغم من 200 ٪ من حيث الوزن.عادة ما يستخدم النحاس كمادة في التوصيلات المنزلية.في 1960s كان الألومنيوم أرخص من النحاس، ولذلك كان يستخدم للوصلات الكهربائية في الولايات المتحدة، على الرغم من العديد من التركيبات لم تكن مصممة لقبول أسلاك الألمنيوم.ولكن في بعض الحالات زيادة معامل التمدد الحراري لأسلاك الألمنيوم يجعل السلك يتمدد وينكمش ارتباطا باتصال المعدن غير المتماثل, وفى النهاية يفقد الأتصال.أيضا، الألمنيوم النقي لدي ميل إلى الزحف المستمر تحت الضغط المستمر (لدرجة كبيرة كلما ارتفعت درجة الحرارة)، ومرة أخرى يفقد الاتصال.وأخيرا، فان الصدأ الجلفانى من المعادن غير المتماثلة يزيد من مقاومة كهرباء الاتصال. كل هذا أدى إلى الحرارة المرتفعة وفقد الأتصال, وهذا بدوره أدى إلى حرائق.بعد ذلك أصبح البنائون يخشوا من استخدام الأسلاك، والعديد من الهيئات القضائيه أقصرت استخدامه في أحجام صغيرة جدا في المنشاءات الجديدة في النهاية ،فان الاثاثات الجديدة زودت باتصالات مصممة لتتجنب الفقد والحرارة العالية.الجيل الأول من الأثاثات عرفت ب"Al/Cu" ووجدت في النهاية مناسبة لسلوك التركيبات "/ كو" في نهاية المطاف وجدت مناسبة لسلوك النحاس المغطاة بالالومنيوم فقط, ولكن جيل الأثاثات الثاني والذي يتحمل تشفير "CO/ALR" عمل لأسلاك الألومنيوم غير المغطاة.ولكى يتكيف مع الأغراض الأقدم فان العاملين قضوا على مشاكل التسخين عن طريق عقص سلك الألومنيوم إلى ضفيرة قصيرة من سلك النحاس.اليوم، السبائك الجديدة، والتصميمات، والطرق تستخدم لتمديد أسلاك الألومنيوم بالإضافة إلى انهاء الالومنيوم. قابلية السبك الفارق بين سبائك الألومنيوم المطاوعة وسبائك الصب هو قابلية السبك، وتعنى بشكل عام القدرة على ملىء القالب والتفاصيل الدقيقة فيه بالفلز المنصهر، وهذا بدوره يعتمد على سيولة السبيكة المنصهرة فكلما زادت السيولة زادت قابلية السبك ومن معايير قابلية السبك أيضا قلة العيوب الداخلية والسطحية وانخفاض نسبة الانكماش عند التجمد. سبائك الصب يرمز لسبائك مسبوكات الألومنيوم وفقا لجمعية الألومنيوم بأربعة أرقام، يفصل بين الثالث منها والرابع فاصلة، وتدل هذه الأرقام على: الرقم الأول يشير إلى العنصر السبائكى الرئيسى، الرقمان الثاني والثالث هما رقم السبيكة وليس لهم أى دلالة عددية الرقم الرابع يمكن أن يكون صفر في حالة المسبوكات و 1 أو 2 في حالة الصبات.

السبيكة طريقة السباكة نحاس مغنسيوم منجنيز سيليكون أخرى 206.0 رملية ودائمة 4.6 0.25 0.35 0.1 0,22 تيتانيوم و 0.15 حديد 319.0 رملية ودائمة 3.5 6 A356.0 رملية ودائمة 0.2 0.35 0.1 7 0.1 خارصين و 0.2 حديد A380.0 إسطمبات 3.5 8.5 1.3 حديد 390.0 إسطمبات 4.5 0.6 17 1.3 خارصين 413.0 A إسطمبات 12 1.3 حديد 535.0 رملية 6.8 0.18 0.18 تيتانيوم

أما التغييرات الطفيفة في التركيب الكيميائى التي لا تستدعى تغيير رقم السبيكة فيعبر عنها باستخدام حروف مثل A و B و D و C وغيرها تسبق رمز السبيكة. وتنقسم سبائك الصب تبعا للعنصر السبائكى الرئيسى إلى:

1XX.X ألومنيوم نقى (99,00% أو أكثر) 2XX.X سبائك ألومنيوم-نحاس 3XX.X سبائك ألومنيوم-سيليكون بالإضافة للنحاس و/ أو المغنسيوم 4XX.X سبائك ألومنيوم-سيليكون 5XX.X سبائك ألومنيوم-مغنسيوم 7XX.X سبائك ألومنيوم-خارصين 8XX.X سبائك ألومنيوم-قصدير 9XX.X سبائك ألومنيوم مع إضافات أخرى غير السابقة 6XX.X هذه الرموز غير مستخدمة

رموز المعالجات تستخدم الجمعية الأمريكية للاختبارات والمواد نظام لرموز المعالجات يتكون من حرف ورقم واحد أو أكثر ويُفصَل رمز المعالجة عن رمز السبيكة بشرطة ويستخدم هذا النظام لسبائك عديدة مثل الألومنيوم والمغنسيوم. الرموز المستخدمة هي:

التقسيمات العامة F على حالة التصنيع O مُخَمَّرَة ومُعَادَة التبلور (للسبائك المطاوعة فقط) H مُصَلَّدَة بالانفعال (بالتشكيل) T معالجة حرارياً للحصول على حالة مستقرة تختلف عن الحالات F و O و H W معالجة إذابة حرارية

التقسيمات الفرعية للمعالجة H H1، يزيد عليها رقم أو أكثر، مُصَلَّدَة بالانفعال فقط H2، يزيد عليها رقم أو أكثر، مُصَلَّدَة بالانفعال ثم مُخَمَّرَة جزئياً H3، يزيد عليها رقم أو أكثر، مُصَلَّدَة بالانفعال ثم مُقَرَّة (جُعِلت مستقرة بالتخمير الكُلِّى) التقسيمات الفرعية للمعالجة T T1، مُبَرَّدَة ومُعَتَّقَة تعتيقاً طبيعياً T2، مُخَمَّرَة (للمنتجات المسبوكة فقط) T3، معالجة بالإذابة الحرارية ثم مشكلة علة البارد T4، معالجة بالإذابة الحرارية T5، مُبَرَّدَة ثم مُعَتَّقَة تعتيقاً اصطناعياً T6، معالجة بالإذابة الحرارية ومُعَتَّقَة تعتيقاً اصطناعياً T7، مُعَتَّقَة تعتيقاً اصطناعياً ومُقَرَّة T8، معالجة بالإذابة الحرارية ومُشَكَّلَة على البارد ومُعَتَّقَة تعتيقاً اصطناعياً T9، معالجة بالإذابة الحرارية ومُعَتَّقَة تعتيقاً اصطناعياً ومُشَكَّلَة على البارد T10، مُبَرَّدَة ومُعَتَّقَة تعتيقاً اصطناعياً ومُشَكَّلَة على البارد مسبوكات الألومنيوم

قوالب ألومنيوم معدة للشحن في أحد الموانئ تسمى مسبوكات الألومنيوم أيضا بمصبوبات الألومنيوم (Aluminum Castings) وهي منتجات من سبائك الألومنيوم تصنع بصب (سباكة) السبيكة المصهورة في قالب تجويفه على شكل المنتج المطلوب.

1 تاريخ مسبوكات الألومنيوم 2 نقاط تميز مسبوكات الألومنيوم 3 نقاط قصور مسبوكات الألومنيوم 4 قابلية السبك 5 سبائك الصب 6 استخدام الألومنيوم في صناعة السيارات 7 انظر أيضاً 8 المصادر تاريخ مسبوكات الألومنيوم

عجلة سيارة مسبوكة من الألومنيوم لأحد سيارات تويوتا شكلت مسبوكات الألومنيوم السوق الرئيسى للألومنيوم بعد انتشار عملية اختزال الألومنيوم بطريقة "هول-هيرولت" على نطاق تجارى، واقتصرت مسبوكات الألومنيوم في ذلك الوقت على الأشياء الملفتة للنظر: مثل أرقام المنازل ومرايات اليد والأمشاط والفرش ودبابيس القبعات ولمبات الزينة المنزلية وغيرها من المصنوعات المتطلبة للون الفضى اللامع وخفة الوزن. وحلت بعد ذلك مسبوكات الألومنيوم محل النحاس والحديد الزهر في صناعة أوانى المطبخ كالأباريق والأواني والغلايات وغيرها. وانخفضت أسعار الألومنيوم بشكل كبير في نهاية القرن التاسع عشر الميلادى (بداية القرن الرابع عشر الهجرى)، وأصبح من المجدي اقتصادياً التصنيع باستخدام الألومنيوم، وغزت مسبوكات الألومنيوم أسواقاً جديدة واستخدمت في تطبيقات متنوعة منذ ذلك الحين وخاصة بعد التطور المستمر في سبائك الألومنيوم وما رافقه من طرح سبائك جديدة واستنباط تطبيقات جديدة. ومما ساهم في زيادة الطلب على مسبوكات الألومنيوم تطوير أسلوبى سباكة القوالب الدائمة وسباكة إسطمبات الضغط كبديلين للسباكة الرملية. ورافق ذلك تطوير موازٍ للسبائك الملائمة لهذه الأساليب الحديثة، ومما زاد أيضا في توسع أسواق مسبوكات الألومنيوم التطور في تقنية إعادة التدوير وغير ذلك. نقاط تميز مسبوكات الألومنيوم

فرشة المحرك (قاعدة الإسطوانات) مسبوكة من الألومنيوم لأحد السيارات من نقاط تميز مسبوكات الألومنيو م أنها تنتج من عدد كبير من السبائك تصل إلى أكثر من 100 تركيب كيميائى طبقا لجمعية الألومنيوم وأكثر من 300 سبيكة صب على النطاق الدولي، وتنحصر خواص هذه المسبوكات في الحدود الآتية: مقاومة الشد من 70 إلى 505 مليون بسكال مقاومة الخضوع من 20 إلى 455 مليون بسكال نسبة الاستطالة من < 1 إلى 30% الصلادة من 30 إلى 150 مقياس برينل حد الكلال من 55 إلى 145 مليون بسكال مقاومة القص من 42 إلى 325 مليون بسكال معامل المرونة من 65 إلى 80 مليار بسكال الوزن النوعى من 2,57 إلى 2,95

جسم (كتلة) محرك ذو ستة إسطوانات (V6) مسبوك من الألومنيوم لأحد سيارات تويوتا و من مميزات مسبوكات الألومنيوم القدرة على إنتاج أجزاء دقيقة الشكل والأبعاد تكاد تقترب من الأبعاد النهائية المطلوبة مما يقلل من الحاجة لعمليات التشغيل والتشطيب، والقدرة على التحكم في جودة السطح وسبك الأشكال المعقدة المحتوية على مسارات وفجوات داخلية، وفوق ذلك تتماشى خواصها مع المتطلبات الهندسية لهذه المنتجات، ومما يعزز أيضا من انتشار مسبوكات الألومنيوم أنها تسبك بكل طرق السباكة المعروفة وتتجمد سبائكها في نطاق الظروف السائدة في المسابك دون الحاجة لأى ظروف خاصة، ويتميز العديد من هذه السبائك بالسيولة العالية مما يعطيها القدرة على ملىء القطاعات الرقيقة بالإضافة إلى انخفاض درجات حرارة انصهارها (نسبياً) ويضاف أيضا لمميزات مسبوكات الألومنيوم القدرة على ميكنة عمليات سباكتها. نقاط قصور مسبوكات الألومنيوم صعوبة سباكة المقاطع الرفيعة جداً. وجود حدود قصوى لحجم المسبوك يعتمد على طريقة السباكة. قد يتسبب التجمد أثناء سباكة الأشكال المعقدة إلى تكون بعض العيوب السطحية وإلى عدم تجانس في البنية الدقيقة مما يؤدى إلى تفاوت الجودة والخواص من موضع لآخر داخل المسبوك.

قابلية السبك الفارق بين سبائك الألومنيوم المطاوعة وسبائك الصب هو قابلية السبك، وتعنى بشكل عام القدرة على ملىء القالب والتفاصيل الدقيقة فيه بالفلز المنصهر، وهذا بدوره يعتمد على سيولة السبيكة المنصهرة فكلما زادت السيولة زادت قابلية السبك ومن معايير قابلية السبك أيضا قلة العيوب الداخلية والسطحية وانخفاض نسبة الانكماش عند التجمد. سبائك الصب

رأس الإسطوانات (غطاء المحرك) في محرك رباعى الإسطوانات مسبوك من الألومنيوم يرمز لسبائك مسبوكات الألومنيوم وفقا لجمعية الألومنيوم بأربعة أرقام، يفصل بين الثالث منها والرابع فاصلة، وتدل هذه الأرقام على: الرقم الأول يشير إلى العنصر السبائكى الرئيسى، الرقمان الثاني والثالث هما رقم السبيكة وليس لهم أى دلالة عددية الرقم الرابع يمكن أن يكون صفر في حالة المسبوكات و 1 أو 2 في حالة الصبات.

أما التغييرات الطفيفة في التركيب الكيميائى التي لا تستدعى تغيير رقم السبيكة فيعبر عنها باستخدام حروف مثل A و B و D و C وغيرها تسبق رمز السبيكة. وتنقسم سبائك الصب تبعا للعنصر السبائكى الرئيسى إلى:

1XX.X ألومنيوم نقى (99,00% أو أكثر) 2XX.X سبائك ألومنيوم-نحاس 3XX.X سبائك ألومنيوم-سيليكون بالإضافة للنحاس و/ أو المغنسيوم 4XX.X سبائك ألومنيوم-سيليكون 5XX.X سبائك ألومنيوم-مغنسيوم 7XX.X سبائك ألومنيوم-خارصين 8XX.X سبائك ألومنيوم-قصدير 9XX.X سبائك ألومنيوم مع إضافات أخرى غير السابقة 6XX.X هذه الرموز غير مستخدمة

محرك مهجن يعمل بالكهرباء والوقود، به نسبة كبيرة من مسبوكات الألومنيوم، عرضته شركة تويوتا في المؤتمر الأسيوى العاشر للسباكة - منظر أمامى

السبيكة طريقة السباكة نحاس مغنسيوم منجنيز سيليكون أخرى 206.0 رملية ودائمة 4.6 0.25 0.35 0.1 0,22 تيتانيوم و 0.15 حديد 319.0 رملية ودائمة 3.5 6 A356.0 رملية ودائمة 0.2 0.35 0.1 7 0.1 خارصين و 0.2 حديد A380.0 إسطمبات 3.5 8.5 1.3 حديد 390.0 إسطمبات 4.5 0.6 17 1.3 خارصين 413.0 A إسطمبات 12 1.3 حديد 535.0 رملية 6.8 0.18 0.18 تيتانيوم

مسبوكات ألومنيوم متنوعة تستخدم في صناعة السيارات، مصنوعة بأسلوب سباكة القوالب المنخفضة الضغط، المجموعة من معروضات المؤتمر الأسيوى العاشر للسباكة استخدام الألومنيوم في صناعة السيارات

محرك مهجن يعمل بالكهرباء والوقود، به نسبة كبيرة من مسبوكات الألومنيوم، عرضته شركة تويوتا في المؤتمر الأسيوى العاشر للسباكة - منظر خلفى

دفعت الحاجة لتوفير الوقود في المركبات وسيارات الركاب إلى العمل على خفض وزن هذه المركبات بالزيادة المستمرة في استخدام المواد الخفيفة مثل الألومنيوم والمغنسيوم بدلا من المواد الثقيلة كالصلب والحديد الزهر. ففى الولايات المتحدة الأمريكية تم التعاون بين مصنعى السيارات والصناعات المغذية المرتبطة بها من ناحية ووزارة الطاقة الأمريكية من ناحية أخرى في توصيف المواد وتطويرها، وتطوير أساليب تصنيع ذات إمكانيات جديدة. وهدف هذا التعاون إلى التحول نحو استخدام المواد الخفيفة وزيادة كفاءة الوقود مع الاحتفاظ بالأمان دون تأثير ملحوظ على التكلفة. أدى ذلك إلى زيادة مضطردة لإنتاج واستخدام مسبوكات الألومنيوم، فزاد الطلب عليها من 1,306 مليون كجم سنة 1994 إلى 2,341 مليون كجم عام 2005. وأثبتت مسبوكات الألومنيوم جدارتها في تصنيع أجزاء المحركات مثل جسم المحرك ورؤوس الاسطوانات والكباسات وصندوق تغيير السرعة ومخازن الزيوت وغير ذلك. وما زال أمام مسبوكات الألومنيوم مجال واسع لتحل محل بعض الأجزاء الحرجة مثل أذرع التعليق والتحكم وصمامات الفرامل والدوارات وغيرها. وقد ارتفعت نسبة محتوى الألومنيوم في سيارات الركاب من 86.5 كجم في السيارة سنة 1991 إلى 121 كجم سنة 2002 (أكثر من 40% زيادة). أما في الشاحنات فقد زادت نسبة محتوى الألومنيوم من 75 كجم في الشاحنة سنة 1991 إلى 126 كجم سنة 2002. وبالنسبة للسيارات الخفيفة فتدرج استخدام الألومنيوم من 81 رطل لكل سيارة سنة 1973 إلى 135 رطل سنة 1983 إلى 192 رطل سنة 1993 إلى 274 رطل في سنة 2003. أما بالنسبة لنوعية منتجات الألومنيوم المستخدمة فمنها 39% سبائك أولية و 61% سبائك ثانوية (مستعملة). وتتوزع كمية الألومنيوم المستخدمة حسب إحصائيات سنة 2002 كالآتى: 101.4 رطل مسبوكات اسطمبات و 100.6 رطل مسبوكات قوالب دائمة و 29.4 رطل مدرفلات مسطحة و 18.5 رطل مبثوقات ومسحوبات و 6.1 رطل مطروقات ومكبوسات و 17.5 رطل مسبوكات رملية ودقيقة (مسبوكات الرغوة المفقودة) ومعصورة ونصف صلبة.

J.Kaufman and E. Rooy, “Aluminum Alloy Castings: Properties, Processes and Applications”, AmericanFoundry