هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى

ستانسلافسكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (ديسمبر 2013)


ستانسلافسكي ، اسم معروف في أنحاء العالم ، وخاصة في مجال الفن المسرحي ، ( كوسنانتين سيرجيفيتش ستانسلافسكي ، 1863- 1938 ) ممثل روسي ، مخرج مسرحي ، معلم المسرح الحديث ، مدير مسرح موسكو الفني ، حاز على لقب فنان الشعب في الاتحاد السوفيتي آنذاك ، رفض أسلوب الحماس الخطابي للتمثيل من اجل مدخل أكثر واقعية ، ركز على القواعد النفسية لتطور الشخصية ، وأسس أستوديو الممثل على طريقته و منهجه ، الواقعية لا ترتبط كاتجاه في الفن المسرحي بكاتب أو مخرج من رجال المسرح الحديث ( مسرح القرن الحديث ) مثلما ارتبط باسم ستانسلافسكي وطريقته ومنهجيته في الواقعية السايكلوجية فهو أكثر من حققوا عن جدارة صفة العالمية بصورة عملية ، وحاز ستانسلافسكي على مكانته ليس بسبب عروضه التجريبية الرائعة أو أرائه السياسية الساخنة ، بل لأنه كان و بحق أول معلم تمثيل حقيقي ، أي أول من امتلك طريقة ومنهج في تدريب الممثل ، وقد كان ظهور ستانسلافسكي هو خطوة مهدت لها كافة خطوات التطور السابقة للمثل الجمالية ، للواقعية الروسية خلال القرن التاسع عشر ، فقد جاء إبداع المنهج تأسيساً على أفضل ما في التقاليد الفنية الروسية ( تقاليد إبداع جوحول ، بوشيكن ، لير منتوف ، ليو تو لستوي وغيرهم ) ألا انه يبدو أن التأثير الخاص على الصياغة الجمالية لنظرة ستانسلافسكي هو ماكان لكتابات ( تسيخوف وغور غي ) الدرامية ، وهي الواقعية التي تختلف بالمرة عن الطبيعة التي سادت المسرح الأوربي وحتى ذلك الوقت ، والتي فرضت على الكل مناهضتها لما فيها من سطحية وشكلية فارغة ، وكما يشير وكما يشير أن الواقعية ( لم تعد هي واقعية البيئة ، أو الصدق الخارجي بل واقعية الصدق الداخلي في حياة النفس الإنسانية ، واقعية المعايشة الطبيعية التي تتماشى بطبيعتها مع مشارف المذهب الطبيعي الروحي ) في أولى مراحله الفنية الأولى ، كان ستانسلافسكي ( ككل المبتدئين ) يقلد العديد من الممثلين الكبار ، وقد مثل في حياة عشرات الأدوار الكوميدية الغنائية الراقصة في الفودفيلات ، الاوبريتات التي كانت تقدمها حلقة الهواة التي كونتها عائلته ، وكان لهذا ميزة ، انه سرعان ما أدرك انه تقليد النماذج الأخرى مهما يكن فانه يقود إلى ثوابت شكلية ، أكليشيهات ) ، و أن البحث في الحياة و الطبيعة هو ما يقود الفنان إلى طريق واسع إلى الفن الحقيقي المتسع ، وهكذا قرر رفض الأسلوب الخطابي والحماسي للتمثيل من اجل مدخل أكثر واقعية ، مركزاً على القواعد النفسية لتطور الشخصية ، و على هذا الأساس أقام منهجه ( طريقته ) من خلال عمله في مسرحه ، مسرح الفن ( 1898 ) موسكو ، و لكن ما هي حقيقة هذا المنهج الذي أورثه ستانسلافسكي إلى تلامذته في العالم اجمع ، ليس في روسيا فقط ، يتألف المنهج وفق الخطة التي وضعها ستانسلافسكي نفسه لمؤلفاته في مدخل و قسمين : المدخل هو كتاب ( حياتي في الفن ) حيث يعرض فيه منطلقاته الأساسية في الفن المسرحي معتمداً على تجربته الذاتية. القسم الأول ويتألف من جزئين بعنوان ( عمل الممثل مع نفسه ) و هما : 1- أعداد الممثل في المعاناة الإبداعية ( الداخلية ). 2- في المعايشة و التجسيد ( الخارج ). (أسامة ش)