ستيفاني ماير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ستيفاني ماير
صورة معبرة عن الموضوع ستيفاني ماير
ماير في جولة صدور كتاب Eclipse في عام 2007.

ولد 24 ديسمبر 1973 (العمر 40 سنة)
هارتفورد، كونيتيكت، الولايات المتحدة
المهنة روائي
المواطنة أمريكية
النوع الخيال، رومانسية، خيال علمي
الموقع الويب http://www.stepheniemeyer.com/
P literature.svg بوابة الأدب


ستيفاني ماير (مورغان، من مواليد 24 ديسمبر 1973) هي كاتبة أمريكية، اشتهرت بسلسلة مصاصي الدماء الرومانسية Twilight ونالت روايات الشفق (Twilight) شهرة عالمية، حيث فازت بالعديد من جوائز الأدب وباعت أكثر من 70 مليون نسخة على مستوى العالم، [1] حيث تم ترجمتها إلى 37 لغة مختلفة حول العالم.[2][3] تم إطلاق نسخة الفيلم المعدلة الشفق في الولايات المتحدة في 21 نوفمبر، 2008. ماير هي أيضاً مؤلفة رواية الخيال العلمي للكبار ذي هوست (الضيف).

أطلق على ماير اسم "كاتبة العام" للولايات المتحدة اليوم عام 2008.[4] كما كانت أيضًا صاحبة أكثر مبيعات للكتب في هذه العام، حيث بلغت قيمة المبيعات أكثر من 29 مليون كتاب عام 2008 فقط، [5][6] حيث كان كتاب Twilight هو أكثر الكتب مبيعًا لهذا العام.[7] حصلت ماير على المرتبة رقم #49 في قائمة مجلة تايم لأكثر الشخصيات تأثيرًا عام 2008، [8] كما أنها أدرجت أيضًا في قائمة أكثر 100 مشهور قوة في احتفال فوربس عام 2009، حيث حصلت على المرتبة رقم #26 مع عائدات سنوية تتجاوز 50 مليون دولار.[9]

حياتها الشخصية[عدل]

ولدت ستيفاني ماير في هاتفورد بولاية كونكتيكت، لوالدها ووالدتها ستيفن وكاندي مورغان. ترعرت في فينيكس، أريزونا، مع خمسة أشقاء هم: سيث، وإيميلي، وجاكوب، وبول، وهايدي.

التحقت بالمدرسة الثانوية شابارال في سكوتسديل بولاية أريزونا. وبعد ذلك التحقت بجامعة بريغام يونغ في بروفو بولاية يوتاه، حيث حصلت على درجةالبكالوريوس]] في اللغة الإنكليزية عام 1997.[10] التقت ماير بزوجها كريستيان، الملقب بـ "بانشو"، عندما كانت صغيرة في أريزونا، وتزوجته في 1994 عندما بلغوا هم الاثنين 21 عامًا. ولديهم ثلاث أولاد: غابي، سيث، وايلي. كان كريستيان ماير، يعمل مدقق حسابات بالسابق، ولكنه تقاعد الآن من أجل رعاية الأطفال.[11]

ماير هي عضوة من أعضاء "كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة" وقالت أنها "متشددة" في معتقداتها، وانها لاتشرب الكحوليات أو تدخن.[12] لم تكتب ماير حتى أي قصص قصيرة قبل "الشفق "، واعتبرت انها ذهبت إلى مدرسة الحقوق لانها شعرت انه لايوجد لها فرصة في أن تصبح كاتبة؛ وبعد ذلك لاحظت أن ولادة طفلها الأكبر يعقوب قد غيرت من فكرها، قائلة بمرد أن رزقت بيعقوب، أردت فقط أن أكون أمه." [12] كان شغل ماير الرسمي الوحيد قبل أن تصبح مؤلفة هو موظفة استقبال في شركة خاصة.[11]

تعيش ماير حالياً في سكوتسديل، كما أنها تمتلك منزلا بقيمة 1.3 مليون دولار على جزيرة ماروستون، واشنطن.[13]

سلسلة الشفق[عدل]

الشفق[عدل]

تقول ماير ان فكرة الشفق (Twilight) جاءت لها في حلم في 2 يونيو، 2003.[14] وكان الحلم يدور حول فتاة بشرية، ومصاص دماء والذي وقع في حبها ولكنه كان متعطش لدمائها.[14] وبناءً على هذا الحلم، كتبت ماير النص الذي يعتبر الآن الفصل 13 في الكتاب.[15] وفي غضون ثلاثة أشهر كانت ماير قد حولت حلمها إلى رواية كاملة، [16] على الرغم من انها تدعي أنها لم تكن تنوي أبدًا أن تنشر الشفق وانها كانت تكتب لمتعتها الشخصية فقط.[17] وكان رأي شقيقتها تجاه الكتاب هو أنه حماسي جدًا وأقنعت ماير أن ترسل مخطوطاتها إلى الوكالات الأدبية.[11] ومن الـ 15 خطاب التي كتبتهم، هناك خمسة لم يتم الرد عليهم، وتسعة عادوا بالرفض، والأخير لاقي استجابة من جودي ريمور من وكالة رايترز هوس.[18] وتنافس ثمانية ناشرين على حقوق نشر الشفق في مزاد علني عام 2003.[18] وبحلول نوفمبر، وقعت ماير على صفقة لثلاثة كتب بـ 750،000 دولار مع ليتل، وبراون وشركاءهم.[19]

تم نشر الشفق عام 2005 بعدد نسخ مطبوعة 75،000 نسخة.[18] وحصل لأول مرة على المرتبة #5 في قائمة صحيفة نيويورك تايمز لأفضل المبيعات في خلال شهر من اصداره، [20] وبعد ذلك احتل المرتبة الأولى.[21] تم بيع حقوق الرواية الأجنبية إلى مايزيد على 26 دولة.[22] سميت الرواية أفضل كتاب لناشرين ويكلي للعام ونيويورك تايمز اديتورز تشويس.[23]

الروايات اللاحقة[عدل]

ماير، نوفمبر 2008

بعد نجاح الشفق (2005)، قامت ماير بتوسيع نطاق القصة إلى سلسة عن طريق إضافة ثلاثة كتب أخرى: القمر الجديد (2006)، والكسوف (2007)، والانهيار (2008). وفي اسبوعها الأول بعد النشر، حصلت القصة الأولى، القمر الجديد، على المرتبة رقم #5 في قائمة نيويورك تايمز لأفضل المبيعات لكتب فصل الأطفال، وفي أسبوعه الثاني وصل إلى المرتبة الأولى، حيث بقي لمدة أحد عشرة اسبوع تالية. وبالإجمالي، فقد ظل أكثر من 50 اسبوع على القائمة.[24] وبعد إصدار الكسوف، فإن الثلاثة كتب مجتمعة قد استمرت لمدة 143 أسبوع على قائمة نيويورك تايمز لأكثر الكتب رواجًا.[16] تم اصدار الجزء الرابع من سلسلة الشفق، الانهيار، مع عدد نسخ أولية تصل إلى 3.7 مليون نسخة.[25] تم بيعتأكثر من 1.3 مليون نسخة في اليوم الأول وحده، مسجلًا رقما قياسيا في أداء مبيعات أول يوم ل مجموعة هاتشيت بوك.[26] كما كانت الرواية سبب في حصول ماير على جائزتها الأولى من جوائز الكتاب البريطاني، على الرغم من منافستها مع رواية ج. ك. رولينج حكايات بيدل الشاعر.[27] وباعت السلسة ككل أكثر من 70 مليون نسخة على مستوى العالم [1] بـ 37 لغة.[28] في عام 2008، احتلت سلسلة الأربع كتب قمة الشهرة في قائمة يو اس توداي لأعلى المبيعات في الولايات المتحدة، مما جعل ماير المؤلفة الأولى التي حققت هذا الانتصار وحصلت على أعلى المبيعات من بين المؤلفين لهذا العام.[5]

في أغسطس، 2009 ذكرت يو اس ايه توداي أن ماير تخطت مبيعات ج. ك. رولينج على قائمتهم لأعلى المبيعات. واستمرت كتب الشفق الأربعة 52 أسبوع في سبق أفضل 10 كتب.[29] كما استمرت الكتب أكثر من 102 أسبوع على قائمة النيو يورك تايمز لأكثر الكتب رواجا.

بعد الانتهاء من الجزء الرابع من السلسلة، أوضحت ماير أنه من الممكن أن يكون الانهيار هو الرواية الأخيرة التي سيتم روايتها من منظور بيلا سوان.[30] ومن المقرر أن تكون رواية شمس منتصف الليل رواية مصاحبة للسلسلة. حيث سوف تكون اعادة لرواية أحداث رواية الشفق، ولكن من منظور إدوارد كولن (كنقيض بيلا سوان).[31] وكانت ماير تأمل في نشر قصتها شمس منتصف الليل بعد اصدار الانهيار بوقت قليل، ولكن بعد تسرب 12 فصل عبر الإنترنت، اختارت ماير أن تؤجل المشروع إلى أمد غير محدود.[31][32] وبالإضافة إلى ذلك، منذ أن قررت ماير متابعة الكتب الغير متعلقة بالشفق كنتيجة لهذا التسرب، قامت بإتاحة فصول صعبة من "شمس منتصف الليل" على موقعها الإلكتروني.[31]

مصادر إلهامها[عدل]

تعتبر ماير شخصية متعطشة جدا للقراءة، [33] مستشهدة بالعديد من الروايات كمصدر لإلهامها في رواية الشفق، مثل جين اير لشارلوت برونتي وآني الجملون الأخضر لـ ال, ام مونتغمري.[34] كما أن كل كتاب في هذه السلسلة كان مستوحى على وجه التحديد من الأعمال الأدبية الكلاسيكية المختلفة: فالشفق من جاين أوستن كبرياء وتحامل ؛ والقمر الجديد من شكسبير روميو وجولييت ؛ والكسوف من إيميلي برونتي مرتفعات ويذرنج ؛ والانهيار من عملين مسرحيين لشكسبير، تاجر البندقية [35] و{1 حلم ليلة صيف.{/1} [36] ووفقا لها، "لقد ظللت اقرأ كتب للبالغين طوال حياتي. ومع نشأتي، فكنت قارئة متعطشة- وكلما كان سمك الكتاب أكبر، كلما كان أفضل.[37] كما ذكرت أيضا أنها من اشد المعجبين بأورسون سكوت كارد، ولايمكن أن تمر عليا السنة بدون اعادة قرءاة كتب جين أوستن.[37]

كما قالت أن كتباتها تأثرت بشدة بالموسيقى، ووضعت "قائمة" (من موقع Playlist.com) على موقعها الإلكتروني للأغاني التي استوحت منها كتبها. أما الفرق التي استحوذت على معظم اهتمام ماير هي ميوز، وبلو أكتوبر، وماي كيميكال رومانس، وكولد بلاي، ولينكن بارك.[38][39][40][41]

نسخة الفيلم[عدل]

اختارت شركة سمت إنترتاينمنت الشفق في أبريل 2007. حيث قامت كاثرين هاردويك بإخراج الفيلم، وقامت ميليسا روزنبرغ بكتابة السيناريو.[42] وقامت كريستين ستيوارت بدور بيلا سوان وروبرت باتينسون بدور ادوارد كولن.[43] تم اصدار الفيلم في 21 نوفمبر، 2008.[44] وظهرت ماير ظهورًا موجزًا في مشهد العشاء في الفيلم.[45] وبعد نجاح الشفق، أعطت شركة ساميت الضوء الأخضر لتحويل الجزء التاني من السلسلة إلى فيلم، القمر الجديد، في نوفمبر 2008.[46] كريس فايتز هو مخرج الفيلم، [47] والذي مقرر أن يتم إصداره يوم 20 نوفمبر 2009.[48] كما أعطت شركة ساميت الضوء الأخضر أيضًا لتصوير الجزء الثالث من السلسلة، الكسوف، في فبراير 2009.[49] ويقوم ديفيد سليد بإخراج هذا الفيلم، من المقرر أن يتم اصداره في 30 يونيو عام 2010.

الاستقبال والاعتراف[عدل]

اشادت مجلة انترتينمنت ويكلي بماير بكونها "أكثر كُتاب قصص مصاصي الدماء شهرة منذ اني رايس"، [50] في حين أن الجارديان وصفتها على انها بمثابة "راوية قصص مبدعة"، وكاتبة مثمرة ورمز قوة جديد في سوق النشر." [51] واتفقت واين جينس في صحيفة تورنتو صن على هذا الكلام، قائلة، "إن نجاح ماير يتجه إلى اتجاه آخر -السيطرة الفعلية لقوائم أفضل المبيعات في الأعوام القليلة الماضية والذي يمكن أن يصنف طبيعيًا على أنه خيال للصغار والكبار،" وأشارت، "أنه في غياب مغامرات هاري بوتر الجديدة، فان المراهقين، وعشاق الخيال، والمتحمسين والنساء (معظم المبيعات لنساء) الغارقات في فكرة عذرية مصاص الدماء جيمس دين-ايش هو ماجعل ماير تذهب إلى فكرة الحب العفيف." [52] وبالإضافة إلى ذلك، وصف تيمون سميث من {0 صحيفة التايمز{/0} ماير على أنها نجمة الخيال للكبار والصغار".[53]

تم تسمية ماير على MSN لايف ستايلز "أكثر النساء تأثيرا في 2008" وتم وصفها بـ "المشرقة الادبية".[54] كما حصلت على المرتبة رقم #49 في قائمة مجلة تايم "لأكثر 100 شخصية مؤثرة في 2008"، [8] وتم ادراجها في قائمتهم لـ "الشخصيات الهامة"، مع ملاحظة لـ ليف جروسمان، "من الممكن ان يكون الأمريكين غير مستعدين بعد لترشيح مورمون للرئاسة.

ولكنهم أكثر من مستعدين لتكريس مورمون لأعلى كتاب الروايات مبيعًا في السنة." [55] تم ادراج اسم ماير أيضًا في "أحسن الشخصيات المبهرة في الوادي" في ذا أريزونا ريببليك، في ديسمبر 2008.[56]

قال الروائي أورسون سكوت كارد، "[ستيفاني ماير] تكتب بشفافية واضحة، ولاتقف أبدا بين القاريء والحلم الذي يتشاركوه. انها الشيء الحقيقي ".[57] واسترسل سكوت في وصف ماير، باعتبارها ظاهرة "مذهلة".[58] وفي مقابلة مع مجلة نيوزويك، قال المؤلف جودي بيكولت، أن ستيفاني ماير جعلت الناس ينكبوا على الكتب، وهذا شيء جيد لنا جميعًا." [59]

حصلت ماير على المرتبة #5 على قائمة فوربس لـ "أعلى النساء دخلًا في هولييود"، ولوحظ أن "سلسلة الشفق لكتب مصاصي الدماء للصغار والكبار أخذت عالمي النشر والأفلام من قبل العاصفة." [60] وكانت ماير هي المؤلفة الوحيدة على القائمة. كما حصلت على المرتبة #82 على قائمة فانيتي فير "لأقوى 100 قوة في عصر المعلومات" عام 2009.[61] سيتم ادراج ماير في العدد القادم من السيرة الذاتية المصورة فيميل فورس، عنوان بلووتر للإنتاج الذي يحتفل بالنساء المؤثرة في المجتمع وثقافة البوب.[48] وسبق ان نشرت هذه المجلة السيرة الذاتية لنساء أمثال أوبرا وينفري والأميرة دايانا.[48]

معجبو ستيفاني ماير[عدل]

اكتسبت ماير اتباع لها من بين القراء الشباب البالغين لرواياتها الشفق، التي تقام في مدينة صغيرة في فوركس على شبه الجزيرة الأولمبية في ولاية واشنطن. وهكذا تلقت فوركس اهتمام غير معهود، وتحتفل "بيوم ستيفاني ماير" في 13 سبتمبر، تاريخ يوم ميلاد الشخصية بيلا سوان، كتكريم للمؤلفة.[62]

يعبر المعجبين عن أنفسهم كل واحد بطريقته:"يلبسوا مثل شخصيتها. يكتبون مذكراتهم الخاصة عن أنفسهم ويرسلوا حكاياتهم عبر الإنترنت. وعندما تظهر في محل لبيع الكتب، يذهب حوالي 3،000 لمقابلتها. هناك فرقة روك تحت عنوان الشفق.[16]

أعمالها الأخرى[عدل]

تم نشر واحدة من قصص ماير القصيرة وهي ليالي الرقص من الجحيم، وهي مجموعة من القصص عن ليالي حفلات رقص سيئة يحدث فيها ظواهر خارقة للطبيعة. اما المؤلفين الآخرين الذين ساهموا في هذه المجموعة هم ميج كابوت، وكيم هاريسون، وميشيل جافي، ولورين ميراكل. تم اصدار ليالي الرقص من الجحيم في أبريل 2007.

في مايو 2008، تم اصدار رواية الخيال العلمي لماير، الضيف، من قبل قسم الكبار لـ ليتل، وبراون وشركاءهم؛ وهي تتبع قصة ميلاني سترايدر ووندرير، وهي قصة لامرأة شابة ومخلوق فضائي "روح"، والذين أجبروا أن يعملوا كفرد واحد. حصل الضيف لاول مرة على المرتبة # 1 في النيو يورك تايمز لأكثر الكتب رواجا، [63]، وظل على الائحة لمدة 26 أسبوعا.[64] في مارس 2008، ذكرت ماير انها كانت على وشك انهاء جزء من المضيف، بعنوان الروح.[65] واذا كانت سوف تستمر في هذه السلسلة، فسيكون عنوان الجزء الثالث الساعي.[66]

تذكر ماير انها تمتلك العديد من الافكار لكتب أخرى عل ملف، بما في ذلك قصة عن الأشباح بعنوان منزل الصيف ورواية تتضمن السفر عبر الزمن، [67] وقصة أخرى عن حورية البحر.[68]

في 28 أغسطس، 2008، أُعلن أن ماير كتبت معالجة الفيديو كليب لعارض جاك، "القرار"، الذي ساعدت في إخراجه في الأسبوع التالي.[69][70]

في عام 2009، تعاونت ماير مع شركة ألواح التزلج والملابس هوبو سكيت من أجل إنتاج خط ملابس خاص بها، يشتمل على خط لإنتاج التيشيرتات وسكيتبورد متعلق برواية الخيال العلمي الخاصة بها، المضيف.[71]

النشاط الاجتماعي الخيري لها[عدل]

في أبريل 2009، شاركت ماير في مشروع بوك بابي، وهو عائد مصمم خصيصًا لمساعدة صديقتها فيث هوشلتر في دفع تكاليف علاجها بعد تشخيص مرضها على انه سرطان الثدي. وتبرعت ماير بالعديد من نسخ القاريء المسبقة والمخطوطات الأصلية للبيع في المزاد.[72][73] وفي نفس العام، تعاونت ماير مع شركة هوبو سكيت من أجل بيع أنماط سكيتبورد المضيف، والتي ادت إلى رفع 1500 دولار للاعمال الخيرية.[71]

المنشورات[عدل]

سلسلة الشفق
  1. الشفق (2005)
  2. القمر الجديد (2006)
  3. الكسوف (2007)
  4. الانهيار (2008)
كتب أخرى
  • ليالي الحفلات الراقصة من الجحيم (الفرع، 2007)
  • المضيف (2008)
  • ملحمة الشفق : الدليل الرسمي (تكملة لسلسلة الشفق، ديسمبر 2009)

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Melena Ryzik (2009-08-05). "'Twilight' Author Accused of Plagiarism". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-08. 
  2. ^ Claudia Parsons (2008-11-20). ""Twilight" publisher sees film boosting book sales". Yahoo!. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-21. 
  3. ^ Kenneth Turan (2002-11-21). "Movie Review: 'Twilight'". LA Times. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-21. 
  4. ^ "Books year in review". USA Today. 2008-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-23. 
  5. ^ أ ب Bob Minzesheimer and Anthony DeBarros (2009-01-15). "Sellers basked in Stephenie Meyer's 'Twilight' in 2008". USA Today. اطلع عليه بتاريخ 2009-01-16. 
  6. ^ "The World's Most Powerful Celebrities: #26 Stephenie Meyer". Forbes. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-23. 
  7. ^ "The top 100 titles of 2008". USA Today. 2009-01-14. اطلع عليه بتاريخ 2009-01-16. 
  8. ^ أ ب "The 2008 Time 100 Finalists". اطلع عليه بتاريخ 2009-07-23. 
  9. ^ Gil Kaufman (2009-06-04). "Angelina Jolie, Oprah, Madonna Top Forbes Celebrity 100". MTV. اطلع عليه بتاريخ 2009-06-10. 
  10. ^ Cracroft، Richard H. (Winter 2008). "YA Novels and Mormon Memoirs". Brigham Young University Magazine. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-01. 
  11. ^ أ ب ت Damian Whitworth (2008-05-13). "Harry who? Meet the new J.K. Rowling". The Times. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-15. 
  12. ^ أ ب Tony-Allen Mills (2008-08-10). "News Review interview: Stephenie Meyer". The Times. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-15. 
  13. ^ Jeff Chew (2009-09-18). "Twilight author a part-time resident of Peninsula on which her books are set". Peninsula Daily News. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-18. 
  14. ^ أ ب StephenieMeyer.com | The Story Behind Twilight
  15. ^ Walker، Michael R. (Winter 2007). "A Teenage Tale With Bite". Brigham Young University Magazine. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-01. 
  16. ^ أ ب ت Lev Grossman (2008-04-24). "Stephenie Meyer: A New J.K. Rowling?". Time. اطلع عليه بتاريخ 2009-06-30. 
  17. ^ "BookStories Interview with Stephenie Meyer". BookStories. Changing Hands Bookstore. August 2006. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-15. 
  18. ^ أ ب ت "Stephenie Meyer By the Numbers". Publishers Weekly. 2008-12-05. اطلع عليه بتاريخ 2009-08b-15. 
  19. ^ Karen Valby. "Stephenie Meyer: Inside the 'Twilight' Saga". Entertainment Weekly. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-15. 
  20. ^ Her Literary Career - Stephenie Meyer
  21. ^ "Children's Books - New York Times". New York Times. 2007-06-17. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-23. 
  22. ^ "Stephenie Meyer". Waterstone's.  Text "accessdate2009-08-15" ignored (help)
  23. ^ Larry Carroll (2008-05-09). "Official ‘Twilight’ Synopsis Sadly Lacking In 'OME!' Exclamations". MTV. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-15. 
  24. ^ Children's Books: Best Sellers from The New York Times, August 2007
  25. ^ Jacks، Brian (2008-08-04). "'Breaking Dawn' Sells 1.3 Million Copies in One Day". MTV.com. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-09. 
  26. ^ Jim Milliot (2008-08-04). "'Breaking Dawn' Breaks Hachette Records". Publishers Weekly. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-18. 
  27. ^ Hephzibah Anderson (2009-04-03). "Obama's 'Dreams,' Meyer's Vampires Capture 'Nibbie' Book Awards". Bloomberg.com. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-11. 
  28. ^ Anita Singh (2008-08-22). "Harry Potter under threat from Bella Swan in new vampire film Twilight". The Daily Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-01. 
  29. ^ http://www.usatoday.com/life/books/news/2009-08-03-twilight-series_N.htm
  30. ^ StephenieMeyer.com سلسلة الشفق | كسر الفجر
  31. ^ أ ب ت StephenieMeyer.com سلسلة الشفق | منتصف ليلة الأحد
  32. ^ "Stephenie Meyer spits dummy, dumps book after spoiler post". www.meeja.com.au. 2008-09-03. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-03. 
  33. ^ "The Host with the Most: Stephenie Meyer discusses The Host". Little, Brown Book Group. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-05. 
  34. ^ Karen Valby (2008-11-05). "Stephenie Meyer: 12 of My 'Twilight' Inspirations". Entertainment Weekly. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-05. 
  35. ^ "Frequently Asked Questions: Breaking Dawn". December 14, 2008. اطلع عليه بتاريخ 2009-06-04. ""What was the other book besides Midsummer Night's Dream that you said influenced Breaking Dawn?" As noted above, it was The Merchant of Venice." 
  36. ^ Proctor، Maurine (August 8, 2008). "Stephenie Meyer's Twilight". Meridian. اطلع عليه بتاريخ December 11, 2008. 
  37. ^ أ ب "Author Interview: Stephenie Meyer". Hachette Book Group. اطلع عليه بتاريخ 2009-10-04. 
  38. ^ StephenieMeyer.com سلسلة الشفق | الشفق | التشغيل
  39. ^ StephenieMeyer.com سلسلة الشفق | القمر الجديد | التشغيل
  40. ^ StephenieMeyer.com سلسلة الشفق | الكسوف | التشغيل
  41. ^ StephenieMeyer.com سلسلة الشفق | كسر الفجر | التشغيل
  42. ^ فليمينغ، مايكل هاردويك لمباشرة ماير 'الشفق'، المختلف (أكتوبر 2، 2007)
  43. ^ StephenieMeyer.com سلسلة الشفق | الشفق | الشفق الفيلم
  44. ^ ونقل الاستراتيجي؟شفق التحركات تاريخ الإصدار إلى 21 نوفمبر! -- فيلم - المتعصب
  45. ^ Larry Carroll (2008-04-04). "Exclusive: 'Twilight' Author Stephenie Meyer Shoots Movie Cameo". MTV. اطلع عليه بتاريخ 2009-02-12. 
  46. ^ Carroll، Larry (2008-11-22). "'Twilight' Sequel Confirmed: 'New Moon' To Hit The Big Screen". MTV. MTV Networks. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-20. 
  47. ^ "Chris Weitz To Direct Summit Entertainment's New Moon". Summit Entertainment. 2008-12-13. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-20. 
  48. ^ أ ب ت Sperling، Nicole (2008-12-10). "'Twilight' sequel: New details on 'New Moon'". Entertainment Weekly. Time Inc. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-20. 
  49. ^ "Summit Entertainment Starts Production on The Twilight Saga: Eclipse" (بيان إعلامي). Summit Entertainment. 2009-08-18. http://www.summit-ent.com/news.php?news_id=122. Retrieved 2009-08-18.
  50. ^ Gregory Kirschling (2007-08-02). "Stephenie Meyer's 'Twilight' Zone". Entertainment Weekly. اطلع عليه بتاريخ 2009=04-14. 
  51. ^ "All fangs, no bite". The Guardian. 2008-08-07.  Text "accessdate-2009-08-16" ignored (help)
  52. ^ Wayne Janes (2008-12-28). "The might of bite". Toronto Sun. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-23. 
  53. ^ Tymon Smith (2009-08-07). "Stephanie Meyer vs Jordan Scott". The Times. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-23. 
  54. ^ "MSN Lifestyle's Most Influential Women of 2008". MSN. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-23. 
  55. ^ Lev Grossman. "People Who Mattered: Stephenie Meyer". Time. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-23. 
  56. ^ Jaimee Rose (2008-12-27). "Valley's most fascinating people: Stephenie Meyer". The Arizona Republic. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-23. 
  57. ^ Orson Scott Card. "The 2008 Time 100: Stephenie Meyer". Time. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-23. 
  58. ^ StephenieMeyer.com | المضيف
  59. ^ Jennie Yabroff (2009-04-11). "Why Is It A Sin To Read For Fun?". Newsweek. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-29. 
  60. ^ Dorothy Pomerantz (2009-08-05). "Hollywood's Top-Earning Women". Forbes. تمت أرشفته من الأصل على 2012-09-18. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-23. 
  61. ^ "The New Establishment 2009". Vanity Fair. 2009-09-01. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-02. 
  62. ^ مدينة شوك، واشنطن : ستيفاني ماير اليوم
  63. ^ كتب -- أفضل - بائع قوائم -- نيويورك تايمز
  64. ^ "The 25 Entertainers of the Year". Entertainment Weekly. 2008-11-13. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-13. 
  65. ^ أكثر من برلين الشفق المعجم
  66. ^ 'الشفق' الكاتب ستيفاني ماير يريد مات ديمون للحصول على 'المضيف' الفيلم -- أخبار الفيلم قصة الفيلم تي الأخبار
  67. ^ ستيفاني ماير مصاص دماء امبراطورية ستيفاني ماير | الغلاف | الكتب | مجلة انترتينمنت ويكلي | 4
  68. ^ Twilight series offers young people a twist on vampire fiction - CBC Arts Books
  69. ^ James Montgomery (2008-08-28). "'Twilight' Author Stephenie Meyer To Direct Vampire-Free Jack's Mannequin Video". MTV. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-29. 
  70. ^ Jennifer Vineyard (2008-09-05). "'Twilight' Author Stephenie Meyer Tries To Drown Jack's Mannequin In 'Resolution' Video". MTV. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-29. 
  71. ^ أ ب Terri Schwartz (2009-09-02). "'Twilight' Author Stephenie Meyer Gets Her Own Clothingline!". MTV. MTV Networks. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-03. 
  72. ^ Stephenie Meyer (2009-03-27). "March 27, 2008: Save the Book Babe!". StephenieMeyer.com. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-15. 
  73. ^ PJ Standlee (2009-04-07). "Stephenie Meyer, J.S. Lewis and More Young Adult Authors Fight Cancer With Project Book Babe". Phoenix New Times. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-15. 

الروابط الخارجية[عدل]