ستيف ماكوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ستيف ماكوري


ستيف ماكوري في "احتفال التعددية الثقافية من خلال التصوير الفوتوغرافي"، السوق المركزي معرض الملحق ، كوالالمبور، ماليزيا

الجنسية علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة
مواليد 24 فبراير 1950 (العمر 64 سنة)
داربي، بنسلفانيا
المهنة مصور صحفي
جوائز ميدالية روبرت كابا الذهبية عن أفضل تصوير فوتوغرافي خارجي 1980
الموقع الالكتروني http://www.stevemccurry.com

ستيف ماكوري من مواليد (23 أبريل 1950) مصور صحفي أمريكي عرف بفضل صورة فوتوغرافية له التقطها خلال تغطيته أوضاع اللاجئين الافغان لتعرف الصورة فيما بعد بـ" الفتاة الأفغانية " التي ظهرت أولاً في مجلة ناشيونال جيوغرافيك

بداية مسيرته[عدل]

ماكوري بدأ دراسة السينما و صناعة الأفلام السينمائية التاريخية في ولاية بنسلفانيا في عام 1968 , و انتهى به المطاف بالحصول على شهادة البكالوريوس في الفنون المسرحية وتخرج بامتياز عام 1974 , أصبح مهتماً جداً في التصوير الفوتوغرافي عندما بدأ يلتقط صوراً لصحفية اليومية لطلاب الكلية بجامعة ولاية بنسلفانيا

مسيرته المهنية[عدل]

بدأ مسيرته مع التصوير الصحفي لتغطيته الحرب السوفياتية في أفغانستان , ماكوري أخفى نفسه في اللباس المحلي أخفى فلمه بالخياطة عليه داخل ملابسه , صوره كانت بين أوائل الصور المتنازع عليها ونشرت على نطاق واسع , تغطياته فازت بالميدالية روبرت كابا الذهبية كأفضل مراسلا صحفي في لتصوير الفوتوغرافي في الخارج . تابع ماكوري تغطيته للصراعات الدولية , بما في ذلك الحرب العراقية-الأيرانية , الحرب الأهلية اللبنانية , كمبوديا , الفلبين , حرب الخليج , الحرب السوفيتية في أفغانستان , وقد بزر عمل ماكوري في جميع أنحاء العالم في المجلات و أنه مساهم بشكل متكرر في ناشيونال جيوغرافيك , وكان عضو في صور ماغنوم منذ عام 1986 .

التعارف[عدل]

الصور التي عرف بها ماكاري " فتاة الأفغانية " ، هي صورة لفتاة أفغانية مجهولة الهوية من اللاجئين البشتون والتي كان يقدرعمرها وقت التقاط الصورة لها 12 عاماً تقريباًً ، الفتاة الأفغانية أجبرت على ترك وطنها في أفغانستان أثناء الحرب السوفيتية إلى مخيم لاجئين الأفغان في باكستان عام 1984، وعرفت الصورة بأنها " الصورة الأكثر شهرة عالمياً " في التاريخ مجلة ناشيونال جيوغرافيك حيث لفتت الصورة الانتباه واكتسبت شهرية عالمية بعد نشرها للمرة الأولى كصورة لغلاف المجلة ناشيونال جيوغرافيك عدد يونيو 1985, كما تم استخدام الصورة على نطاق واسع في منظمة العفو الدولية الكتيبات والملصقات ، والتقاويم .

وظلت هوية "فتاة الأفغانية" مجهولة لأكثر من 15 عاما حيث أصبح لزاما بعد تلك الأهمية الكبيرة التي حققتها الصورة معرفة صاحبتها الصورة وبالتحديد في يناير عام 2002 تمكن ماكوري وفريق ناشيونال جيوغرافيك من التعرف على المرأة صاحبة الصورة و تحدّد مكان تواجدها و تدعى شربت غله الشخصية الحقيقة والتي كانت في الثلاثين من عمرها وقت العثور عليها . ستيف ماكوري صورا في فيلم وثائقي تلفزيوني بعنوان " The Face of the Human Condition " (2003) , بواسطة المخرج الفرنسي الحائز على جائزة كمنتج لأفلام الوثائقية دينيس دلسكيت .

اقتباسات ستيف ماكوري[عدل]

" في الهند على وجه الخصوص, حيث الملايين من الناس لا يمتلكون منزل إلا الشوارع ، كل حدث في الحياة يتم علناً : الصلاة، الأكل، النوم، التمريض، و تطبيب الأسنان ، في الغرب العلماني ، حيث ليس هناك ما هو مقدس ، كل شيء يتم في الخفاء ، حتى الآن في آسيا حيث لا شيء يتم في الخفاء كل شيء مقدس ".[1]

"مثل معظم المصورين ، أنا مفتتن بالناس بكل حالاتهم اليومية " ، وقال ستيف ماكوري المصور الصحفي لآفاق النشر " إن العمل الذي أقوم به هو في الغالب تجول ومراقبة الطبيعة البشرية والنشاط البشري , العمل ,اللعب و أوقات الفراغ. مثل ما تقوم أنت بالتجول في شوارع الصين والهند ونيويورك ، أين يكن ، من الممتع التقاط صور الناس وهم يقومون بأشياء بسيطة ".[2]

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]