ست درجات من التباعد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدرجات الست من التباعد


الدرجات الست من التباعد ست درجات انفصال (بالإنجليزية: Six degrees of separation) هي عبارة عن نظرية تقول بأن كل شخص وكل شيء هو على بعد ست خطوات أو أقل من أي شخص آخر في العالم، حسب هذا المفهوم أي شخصين في العالم يمكن الربط بينهم خلال ستة أشخاص آخرين على الأكثر. لقد تمّ تصويرها بداية من قبل كارينثي فريغيس وتمّ ترويجها من خلال مسرحية كان قد كتبها جون جويير.

هذا حالة خاصة من هذا العالم الصغير ,والتي تقول ان هنالك خمس اشخاص يصلون معرفة شخصين ببعض.

تقلّص العالم[عدل]

كانت قد بدأت النظريات حول التصميم الأمثل للمدن، وتدفقات حركة المرور في المدن، الأحياء والتركيبة السكانية في رواج بعد الحرب العالمية الأولى. وهذه التخمينات توسعت في عام 1992 من قبل الكاتب الهنغاري كارينثي فيريغيس، الذي نشرَ مجموعة من القصص بعنوان كل شيء مختلف (المجرية: Minden máskép van)، إحدى هذه القطع كان بعنوان سلاسل (المجرية: Láncszemek).


في الخلاصة لقد حققت هذه القصة تعابير تصورية وخيالية للعديد من المشاكل التي من شأنها أن تأسر أجيال المستقبل من علماء الرياضيات، علماء الاجتماع، وعلماء الفيزياء في مجال نظرية الشبكات. [1] [2]


بسبب التقدم التكنولوجي في مجال الاتصالات والسفر، يمكن لشبكات الصداقة أن تنمو بشكل أكبر وتمتد لمسافات أكبر. اعتقد كارينثي بأن العالم الحديث كان قد بدأ يتقلّص نظراً لهذا الترابط المتزايد مابين البشر.لقد افترض بأنه على الرغم من المسافات المادية الواسعة ما بين الأفراد حول العالم، إلا أن الكثافة المتزايدة للشبكات البشرية قد جعلت المسافات الاجتماعية الحقيقة أقل بكثير.


كنتيجة لفرضية كارينثي، فإن شخصيات القصة كانت تعتقد أنه بإمكان أي شخصين أن يكونا متصلان من خلال خمسة معارف على الأكثر. هذه الفكرة أثرت سواء بشكل مباشر وغير مباشر على ظهور الفكرة الأولية عن الشبكات الاجتماعية.وقد اعتُبر كارينثي المُنشئ لفكرة ست درجات من الانفصال.


هناك نظرية قريبة لكنها تصف نوعية الاتصالات بدلاً من وجودها. نظرية ثلاث درجات من التأثير وقد تمّ إنشاؤها من قبل نيكولاس كريستاكيس و جيمس فولر.

العالم الصغير[عدل]

أجرى مايكل جويريفيتش عملا مؤثرا في دراسته التجريبية على بنية الشبكات الاجتماعية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عام 1961 حيث نشر أطروحة دكتوراة بعنوان Ithiel de Sola Pool. [3]


عالم الرياضيات النمساوي مانفريد كوشين -من الذين شاركو في التصميم الحضري- كان قد استقرأ هذه النتائج التجريبية في مخطوطة رياضية تحت عنوان الاتصالات والتأثيرات (بالإنجليزية: Contacts and Influences)، [4] الخلاصة أن الكثافة السكانية في الولايات المتحدة الأمريكية من دون البنية الاجتماعية، "من المؤكد عملياً أن أي اثنين يمكن أن يتصلا مع بعضهم البعض عن طريق اثنين من الوسطاء على الأكثر. بينما في بنية سكانية اجتماعية منظمة فإنها أقل احتمالاً إلا أنها لا تزال تبدو مرجحة. وربما من أجل سكان العالم بأسره، فمن المحتمل بأن شخص وسيط واحد يجب لزومه ".


المحاكاة -التي نُفذّت على أجهزة حواسيب محدودة نسبياً عام 1973- كانت مع هذا قادرة على التنبؤ بأن وجود ثلاث درجات من الانفصال عبر سكان الولايات المتحدة الأمريكية هو أكثر واقعية، مما يُنذر بنتائج عالم النفس الأمريكي ستانلي مليغرام.


تابع مليغرام تجارب جويريفيتش في شبكات التعارف في جامعة هارفرد في كامبريدج.

تجربة ميلغرام[عدل]

" ست درجات انفصال" اكتشفت من جديد في عام 1967 بشكل مستقل على يد ستانلي ميلغرام، أستاذ بجامعة هارفارد في علم النفس الاجتماعي المشهور بتجربته المتعلقة بالانصياع للسلطة. ميلغرام سعى إلى تحديد عدد الأشخاص الذين كنت بحاجة إليهم، للإيجاد صلة بين أي شخصين في الولايات المتحدة. لمعرفة ذلك كان عليه إجراء ما يلي: أولاً تحديد عضوين من الهدف الواحد من مدينة شارون ماساتشوستس، وفي مبوستن. وتتمثل الخطوة التالية بإرسال160 حزمه عشوائية إلى' (ويتشيتا) (Wichita),، في كنساس (أوماها) (Omaha)، طلب منهم المشاركة في البحث. وتشمل ألحزمه موجز للبحث، معلومات حول الوجهة وبطاقات بريدية والتعليمات.

التعليمات بان يرسل الشخص الذي استقبل ألرزمه بطاقة بريدية للمتابعة والتعقب لهاروارد، ومحاولة نقل الحزمة إلى الوجهة على النحو التالي: إذا كان الشخص قد تلقى البطاقه البريدية على معرفة بالرجل شخصيا، عليه إرسال الحزمة مباشرة. وإلا، فإنه ينبغي إرسال الحزمة إلى شخص لديه معرفة شخصية مع الهدف. وكان أغلب الضن ان التجربه ستحتاج أكثر من 100 وسيط لتصل الهدف. بمعنى تشكيك بنجاح التجربة، فيكفي شخص واحد فقط ان لا يشارك في العمل على كسر السلسلة. تفاجأ ميلغرام كثيرا عندما وصلة أول بطاقة في غضون أيام قليلة ,إلى مقصدها، وانتقلت عن طريق شخصين فقط. في نهاية المطاف توصل ميلغرام إلى 42 بطاقة تصل لهدفهن. ميلجرام وجد أن هناك حاجة إلى متوسط عدد الوسطاء لنقل الحزم للهدف هو 5.5، بالتقريب إلى-"ست درجات انفصال".

من الأخصائي الاجتماعي توماس بلاس الذينبحث في تجربة ميلجرام ،وجد ان ميلغرام نفسه لم يستخدم مصطلح "ست درجات انفصال". يرجع تاريخ هذا المصطلح إلى مسرحية ذات شعبية كبيرة "ست درجات من فصل" لجون جويير حتى ان هنالك نسخته سينمائية للمسرحية الشعبيه هذه كما يظهر في المسلسل التلفزيوني الأمريكي ست درجات (Six Degrees)،الذي يعرض اللقاء بين ستة أغراب في نيويورك


استمرار البحث: مشروع العالم الصغير[عدل]

عام 2003، في جامعة كولومبيا أُجري أول تكرار لتجربة ميلغرام على نطاق واسع في بيئة حديثة مبنية على شبكة الانترنت.دُعيت جهودهم باسم مشروع العالم الصغيرتضمّنَ 24.163 سلسلة بريدية الكترونية موجّهة إلى 18 هدف من 13 بلد مختلف حول العالم. [5]

تقريباً 100.00 شخص كانوا قد سجّلوا أسماءهم، ولكن 384 فقط (%3) وصلت إلى الهدف النهائي.


البحث[عدل]

العديد من الدراسات، مثل تجربة ميلغرام العالم الصغير، تمَّ إجراؤها لقياس هذا الترابط تجريبياً. مصطلح "ست درجات من الانفصال" كثيراً ما استُخدم كمرادف لفكرة ظاهرة "العالم الصغير". [6]

مع ذلك، فإن الناقدين جادلوا بأن تجربة ميلغرام لم تقم بإثبات وجود مثل هذا الترابط، [7] و إدّعاء "الست درجات" تم شجبه كـ "خرافة حضرية أكاديمية". [8]

أيضاً وجود مجموعات معزولة من البشر، كمجموعة كوروبو(بالإنجليزية: Korubo) وغيرهم من السكان البرازيلين الأصليين، [9] من شأنه أن يُبطل أدق تفسير لهذه الفرضية.


شبكات الحواسيب[عدل]

عام 2001، حاول دنكان واتس Duncan Watts ، أستاذ في جامعة كولومبيا، إعادة تجربة ميلغرام على شبكة الانترنت، وذلك بإٍستخدام رسالة بريدية الكترونية كـ "رزمة" يجب أن يتمّ تسليمها، بواسطة 48.000 مرسل و19 هدف في 157 بلد. وجدَ واتس أن المتوسط (وليس الحد الأقصى) لعدد الوسطاء كان بحوالي الستة.


دراسة اُجريت عام 2007 من قبل جور ليسكوفك Jure Leskovec و إريك هورفيتز Eric Horvitz اختبرت مجموعة من البيانات من الرسائل الفورية مؤلفة من 30 بليون محادثة بين 240 مليون شخص. وجدوا أن متوسط طول المسار مابين مستخدمي مايكروسوفت مسنجر (بالإنجليزية: Microsoft Messenger) هو 6,6 . [10]

الترويج[عدل]

لم يعد مفهوم "الست درجات" يقتصر على الفكرى الأكاديمي أو الفلسفي، ففي الآونة الأخيرة قد أثرَّ في كافة أنحاء الثقافة الشعبية. محققة مزيداً من التقدم في تكنولوجيا الاتصالات -وبخاصة الانترنت- فإنها قد وجّهت اهتماماً كبيراً للشبكات الاجتماعية والترابط البشري.


وفيما يلي بعض الطرق لأفكار كانت قد شكلّت هذه الثقافة الشعبية:

  • مسرحية جون جويير "ست درجات من الانفصال"

جون جويير كاتب مسرحي أمريكي الجنسية، عام 1990 كتب مسرحية بعنوان "ست درجات من الانفصال" والتي تمّ انتاجها في وقت لاحق كفيلم عام 1993 الذي شاع ذكره، وهي من أكثر أعمال جويير انتشاراً حول العالم.


  • لعبة كيفين بيكون

لعبة "ست درجات من كيفين بيكون" [11] التي تمّ اختراعها بناء على مفهوم: الهدف هو ربط أي ممثل لـ كيفين بيكون Kevin Bacon من خلال ما لا يزيد عن ستة وصلات، بحيث يتم ربط ممثلين مع بعضهما إذا كانا قد ظهرا في فيلم أو إعلان معاً.

تمّ إنشاؤها من قبل أربعة طلاب في كلية أولبرايت (بالإنجليزية: Albright College) في ولاية بنسلفانيا. [12]

المصادر[عدل]

  1. ^ Newman, Mark, Albert-László Barabási, and Duncan J. Watts. 2006. The Structure and Dynamics of Networks. Princeton, NJ: Princeton University Press.
  2. ^ Barabási, Albert-László. 2003. Linked: How Everything is Connected to Everything Else and What It Means for Business, Science, and Everyday Life. New York: Plume.
  3. ^ Gurevich, M (1961) The Social Structure of Acquaintanceship Networks, Cambridge, MA: MIT Press
  4. ^ de Sola Pool, Ithiel, Kochen, Manfred (1978–1979)."Contacts and influence." Social Networks 1(1): 42
  5. ^ Dodds, Muhamad, Watts (2003)."Small World Project," Science Journal. pp.1-52 http://www.smallworldexperiment.com/2007/07/welcome_16.html
  6. ^ Steven Strogatz, Duncan J. Watts and Albert-Laszlo Barabasi "explaining synchronicity, network theory, adaption of complex systems, Six Degrees, Small world phenomenon in the BBC Documentary". BBC. Retrieved 11 June 2012. "Unfolding the science behind the idea of six degrees of separation"
  7. ^ BBC News: More Or Less: Connecting With People In Six Steps 13 July 2006, "Judith Kleinfeld ... told us, that 95% of the letters sent out had failed to reach the target."
  8. ^ Could It Be A Big World After All? The "Six Degrees Of Separation" Myth Judith S. Kleinfeld, University of Alaska Fairbanks
  9. ^ Isolated indians :: Indigenous Peoples in Brazil Instituto Socioambiental
  10. ^ Jure Leskovec and Eric Horvitz (June 2007). Planetary-Scale Views on an Instant-Messaging Network. arXiv:0803.0939.
  11. ^ "Six degrees of separation' theory tested on Facebook". Telegraph. 17 August 2011. Retrieved 7 May 2012.
  12. ^ "Actor's Hollywood career spawned 'Six Degrees of Kevin Bacon'". Telegraph. 6 June 2011. Retrieved 7 May 2012.