سرطان الجلد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سرطان الجلد
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع سرطان الجلد

ت.د.أ.-10 C43

-C44

ت.د.أ.-9 172

, 173

ت.د.أ.أ 8010-8720
مدلاين بلس 001442


سرطان الجلد هو نمو خبيث على الجلد ويمكن أن يحصل لعدة أسباب. يتطور سرطان الجلد في البشرة -الطبقة الخارجية للجلد- ولهذا عادةً ما يكون الورم واضح بالعين المجردة، وهذا ما يسهل تشخيص المرض في مراحله الأولى غالباً. هناك ثلاثة أنواع مشهورة من سرطان الجلد تسمى اعتباراً لنوع الخلايا التي ينمو منها الورم.

سرطان الخلايا القاعدية أكثر الأنواع انتشاراً

يحدث سرطان الجلد بسبب الأشعة فوق البنفسجية والوقاية منه تكون بتجنب أشعة الشمس المباشرة أو المصادر الأخرى للأشعة فوق البنفسجية ولبس الثياب التي تقي من أشعة الشمس، وتوصي المنظمات الصحية بلبس النظارة الشمسية للوقاية من سرطان الجلد.

بعكس أنواع السرطانات الأخرى مثل سرطان البنكرياس أو سرطان الرئة عدد قليل من مرضى سرطان الجلد يموتون بسسبب هذا المرض. ويعد سرطان الجلد أكثر أنواع السرطان انتشارا في الولايات المتحدة.

سرطان الجلد الذي يصيب الخلايا الصبغية-المنتجة لـ الميلانين-هو اقل أنواع سرطان الجلد انتشاراً ولكن اكثرها خطورة، وهو ثاني أكثر السرطان شيوعاً في فئة الشباب(20-39 سنة) وتم توثيق أن حوالي 85% من الحالات المصابه بهذا النوع هي بسبب كثرة اشعة الشمس.

سرطان الخلايا الصبغية (الميلانين)

السرطانات الجلدية الأخرى - مصدرها ليست الخلايا الصبغية - هي الأكثر انتشاراً والغالبية تسمى سرطانات الخلايا القاعدية وتصل عادةً بسبب التعرض لفترات متراكمة من الزمن لأشعة الشمس ولا يميل هذا النوع إلى الانتشار في الجلد. ونسمي فترات متراكمة من الإشعاع الشمس لأن الجلد "لا ينسى" ما تعرض له في الماضي والحاضر. النوع الثالث المنتشر هو سرطان الظهارة الحرشفية (أنسجة تغطية الأعضاء) وهو لا يميل للانتشار أيضاً ويمكن أن يسبب سرطان الجلد.

آمال للعلاج[عدل]

قبل عدة سنوات كانت الإصابة بسرطان الجلد منتشرة في الجسم عن طريق الانتقال من المسببات التي تؤدي في آخر مراحلها للموت. ولكن ابتكر العلماء عقارات جديدة يمكنها الحد من معدل الوفايات بسبب الإصابة بسرطان الجلد. ويقول البروفيسور "ديرك ييجر" من مركز الوطني لعلاج السرطان في هايدلبرج، ألمانيا : "أن علاج سرطان الجلد المتفشي تحسن كثيرا بواسطة العقارات الجديدة ؛ وكثير من المعالجين به يعيش سنوات طويلة." وتؤيده في ذلك الأستاذة الدكتورة "لوسي هينزرلينغ" بالمستشفى الجامعي في إرلنغن (عام 2015).

من تلك العقارات الجديدة " إبيليموماب " Ipilimumab وهو يستخدم منذ عام 2011 . ثم حضرت بعد ذلك عقاران  :Pimbrolizmab و Nivolumab ، وحصلا على الترخيص للعلاج في الولايات المتحدة الأمريكية ، ولا تزال عملية الترخيص لهما في الاتحاد الأوروبي جارية. تعمل تلك العقارات على تحفيز الخلايا تي لمقاومة المرض.

وتبين أن احسن علاج يتم بواسطة استخدام العقارين "إبيليموماب" و "نيفولوماب" سويا . وقد استفاد من تلك الخلطة نحو 80% من المرضي . وما هو أوضح من ذلك هو أن نحو ثلث المرضي لا يزال على قيد الحياة مدة طويلة ، وبعضهم تلاشى عنده الورم السرطاني تماما. ويقول البروفيسور "ييجر" أنه لا بد من متابعة المرضي لمدة أطول حتى نستطيع معرفة جدوى ذلك العلاج بطريقة أفضا.

ولكن لطريقة العلاج بتلك العقارات الجديدة بعض الأعراض الجانبية . فقد تنقلب خلايا تي المحفزة وتهاجم خلايا الجسم السليمة . فمثلا قد يتسبب العلاج بـ Ipilimumab إلتهاب في الأمعاء ، وقد يتسبب كل من Pimbrolizmab و Nivolumab في إلتهابات خطرة في الرئة. كما من الممكن نشأة مناعة ذاتية في بعض الأعضاء. ويقول الأستاذة هينزرلينغ :"أن مركزا كبيرا للعلاج يمكنه التحكم بسهولة في تلك الاعراض الجانبية ومساعدة المريض. وإذا لم يحدث هذا خلال وقت قصير فقد تتفاقم إصابة المريض بمرض المناعة الذاتية."

كل نوع من تلك العقارات الثلاث يمكنها الالتصاق بخلايا تي ، وتعمل Pimbrolizmab و Nivolumab على حجب البروتين PD1 على سطح الخلية ، أما عقار Ipilimumab فهو يحجب البروتين CTLA4 . وهذا يفسر لماذا يختلف عمل كل نوع من العقارات . ويقول ييجر :"يبدو أن مهدئات PD1 يتحملها الجسم بطريقة أفضل ، كما يبدو أن فاعليتها أفضل عن استخدام عقار إبيليموماب ."

وقد ازداد حاليا اهتمام مصانع الأدوية بتطوير عقارات تعتمد على تهدئة البروتين بي دي-1 . وتقوم بآلاف الاختبارات لدراسة تأثيرها على معالجة الأورام. ومن تلك الاختبارات الجارية تتم في معالجة سرطان الرئة و سرطان المثانة أيضا. ق

اقرأ أيضا[عدل]