سرطان بطانة الرحم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سرطان بطانة الرحم
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع سرطان بطانة الرحم
سرطانة غدية تجتاح النسيج العضلي تحتها

ت.د.أ.-10 GroupMajor.minor
ت.د.أ.-9 xxx
مدلاين بلس 000910


سرطان بطانة الرحم (بالإنجليزية: Endometrial cancer) مصطلح يشير إلى عدة أمراض خبيثة تنشأ من بطانة الرحم، يعد سرطان بطانة الرحم أكثر السرطانات النسائية حدوثاً في الولايات المتحدة حيث تشخص به أكثر من 35 ألف امرأة سنوياً، وهو الثالث من حيث التسبب بالوفاة حيث يتبع سرطانتي المبايض وعنق الرحم في التسبب بالوفاة.

أكثر أنواع سرطان بطانة الرحم شيوعاً هو السرطانة الشبيهة ببطانة الرحم (بالإنجليزية: endometrioid adenocarcinoma) التي تصيب النساء بعد الإياس (انقطاع الطمث) وتنتج عم فرط إفراز الاستروجين في الجسم مما يؤدي إلى حدوث فرط تنسج في بطانة الرحم، عادة ما يظهر بصورة نزف مهبلي.

تصنيفات[عدل]

سرطانة[عدل]

غالبية سرطانات بطانات الرحم سرطانات غدية (بالإنجليزية: Adenocarcinoma) تنشأ من الخلايا الطلائية المبطنة للرحم والتي تحوي غدد بطانة الرحم، هنالك عدة تصنيفات ميكروسكوبية لسرطانات بطانة الرحم منها الشبيه ببطانة الرحم (بالإنجليزية: endometrioid) والذي يبدو كنمو طبيعي في خلايا بطانة الرحم (إلا أنه يحدث بعد الإياس حيث من المفترض أن بطانة الرحم ضامرة]] ويتطور ليصبح فرط تنسج. ومن التصنيفات الميكروسكوبية أيضا السرطانة الحليمية المصلية (بالإنجليزية: papillary serous carcinoma) والسرطانة ذات الخلايا الصافية (بالإنجليزية: clear cell carcinomas) واللذان يعدان أكثر عدوانية من غيرهم.

لوحظ أن سرطانات بطانة الرحم يمكن أن تقسم إلى نمطين متمايزين هما:[1]

  • النمط الأول: السرطانات التي تصيب النساء قبل سن الإياس أو خلاله، وتكون ناتجة عن فرط تعرض للاستروجين دون البروجسترون مما يسبب فرط تنسج في بطانة الرحم، تكون هذه السرطانات إما متوضعة أو غازية بشكل محدود وخلاياها متمايزة وتحمل معها فرص شفاء جيدة مع العلاج.
  • النمط الثاني: السرطانات التي تصيب النساء بعد الإياس وفي سن متقدم ولكنها غير مرتبطة بزيادة الاستروجين في الجسم، غالباً ما تصيب النساء من أصول أفريقية أمريكية ويكون مآلها أسوأ من سرطانات النمط الأول. من هذه السرطانات:
    • السرطانة الشبيهة ببطانة الرحم قليلة التمايز (بالإنجليزية: high grade endometrioid Adenocarcinoma)
    • السرطانة الحليمية المصلية (بالإنجليزية: papillary serous carcinoma)
    • السرطانة ذات الخلايا الصافية (بالإنجليزية: clear cell carcinomas)

ساركوما[عدل]

ساركوما سرطانية في بطانة الرحم

بخلاف السرطانة، تنشأ ساركونا بطانة الرحم (النادرة الحدوث) من الأنسجة الضامة التي تحيط ببطانة الرحم، أما الساركوما السرطانية فهي خبث يحتوي الخلايا الغدية الطلائية وخلايا الأنسجة الضامة معاً وما زال منشأ هذه الخلايا غير محدد.[2]

الأعراض[عدل]

  • نزف مهبلي لمن هن في عمر الإياس (ويكون بشكل نزف خارج أوقات الطمث لدى النساء في سن الحيض)
  • اضطرابات حيضية
  • فقر دم ناتج عن فقدن الدم بشكل متواصل على فترة زمنية طويلة.
  • وجع البطن ومغص في منطقة الحوض.
  • إفرازات مهبلية بيضاء أو شفافة لدى النساء في عمر الإياس.

عوامل الاختطار[عدل]

التشخيص[عدل]

ليس هناك حاجة لإجراء مسح أو تحر لدى النساء اللائي لا تظهر عليهن أية أعراض، والمرض قابل للفاء إذا ما تم كشفه في المراحل الأولى، لتفادي حدوث هذا النوع من السرطان يعمد الأطباء ولتشخيص المرض يعمد الأطباء إلى إجراء الفحوص التالية على النسوة اللائي تظهر عليهن أعراض أو اللائي لديهن عدة عوامل اختطار.

الباثولوجيا[عدل]

سرطانة بطانة الرحم الغدية

تتفاوت النتائج التي تظهر في معمل الباثولجيا في حالات سرطانة بطانة الرحم، أكثر النتائج تحصيلاً هي "سرطانة متمايزة شبيهة ببطانة الرحم" التي تمثل النمط الأول، وقد تظهر نتائج أكثر خبثاً عندما يكون التشخيص الميكروسكوبي للنمط الثاني.

أنظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Bokhman JV (1983). "Two pathogenetic types of endometrial carcinoma". Gynecol. Oncol. 15 (1): 10–7. doi:10.1016/0090-8258(83)90111-7. PMID 6822361. 
  2. ^ Richard Cote, Saul Suster, Lawrence Weiss, Noel Weidner (Editor) (2002). Modern Surgical Pathology (2 Volume Set). London: W B Saunders. ISBN 0-7216-7253-1. 
  3. ^ "Thirteen studies to date have reported on the relationship between endometrial cancer and alcohol consumption. Only two of these studies have reported that endometrial cancer incidence is associated with consumption of alcohol; all the others have reported either no definite association, or an inverse association." (Six studies showed an inverse association; that is, drinking was associated with a lower risk of endometrial cancer) "…if such an inverse association exists, it appears to be more pronounced in younger, or premenopausal, women."[3] "Our results suggest that only alcohol consumption equivalent to 2 or more drinks per day increases risk of endometrial cancer in postmenopausal women."