سرطان (حيوان)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

السرطان

السرطان الأزرق، من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً
التصنيف العلمي
المملكة: حيوانات
الشعبة: مفصليات الأرجل
الشعيبة: قشريات
الطائفة: ناعمات القشرة
الرتبة: عشر قدميات
الرتيبة: متعددات الحمل
Infraorder: قصيرات الذيل
لينيوس، 1758

السرطان أو السلطعون أو الكابوريا (بالسكندرية) أو القبقب (بالخليجية) هو حيوان قشري عشر قدمي، ينتمي لما تحت رتبة قصيرات الذنب "Brachyura"، نظراً لقصر "الذيل" البارز، أو حيثما يكون البطن المصغر مخفياً تماماً تحت الصدر. تتميز السراطانات بشكل عام بوجود قشرة خارجية صلبة تعرف بالهيكل الخارجي، وزوج من المخالب. تنتشر السراطانات في مختلف بحار العالم، وتوجد عدة أنواع منها تستوطن المياه العذبة والبر، خاصة في المناطق الاستوائية. هناك حوالي 4,500 نوع مختلف من هذا الحيوان البحري.

بيئته[عدل]

يعتبر السرطان حيوان برمائي وهو يفضل حياة البحر ويعيش في المياه المالحة وهو يسكن عادةً في المناطق الطينية القريبة من الشواطئ وخاصة سواحل الجزر وبعض الأنهار وكذلك القاع الرملي والصخري بالقرب من سطح البحر إلى عمق ثلاثين مترًا، كما توجد أنواع تعيش مدفونة في تربة القاع تحت طبقة رملية بعمق 10 ملم على الأقل ، وكثير من السرطانات تحفر أو تسكن في الجحور ، وهو منتشر في كافة أنحاء العالم وخصوصاً في البحار. وسبب اختفاءه في الشتاء أنه عندما تنخفض درجات الحرارة الجوية يغادر السرطان المياه الضحلة و الساحلية ويتوجه للمناطق الأعمق حيث يقوم بدفن نفسه ويبقى في حالة سبات طوال الشتاء .

يعيش في المياه الضحلة على امتداد الشاطئ، كما يعيش في المياه العميقة. وتعيش بعض الأنواع كالسرطانات العازفة في جحور على ضفاف المجاري المائية المدية المالحة. وتعيش بعض الأنواع الأخرى من السرطانات في المياه العذبة، أو في جحور تصل إلى عمق عدة كيلومترات نحو الداخل. وتعيش بعض السرطانات بين الشعب المرجانية، بينما تعيش بعض الأنواع الأخرى في قاع البحار. وأصغر أنواع السرطانات سرطان البحر الحبيبي الدقيق. وتعيش أنثى السرطان البحري في خياشيم المحارات الحية.

ويعيش السرطان الشبح في الجحور أو على الشواطئ الرملية، ويمتزج لونه جيداً مع لون الرمال لدرجة أنه من الصعب اكتشاف السرطان الشبح الساكن بدون حركة. ويعيش السرطان الصخري في شواطئ البحار الصخرية.

الشكل[عدل]

من صفات هذا الحيوان أن له جسما دائريا مسطحا وهو مغطى بدروع قشرية قوية ، وله ستة أزواج من الأرجل يستخدمها في السير والسباحة .. ومنها زوج عبارة عن كلابات ضخمة ( تسمى بالخليج عضاعض ) يستخدمها في الأكل والصيد والدفاع عن نفسه ، ويمكنه من خلال هذه الكلابات أن يحطم الأصداف بسهولة للحصول على ما بداخلها من الرخويات.

مخالب[عدل]

راجع: نزع مخالب سرطان البحر

يختلف الشكل والحجم النسبي للمخالب الكبيرة للسرطانات اختلافاً كبيرا بين الأنواع حسب العادات التي تمارسها. ولذكر السرطان العازف كلاب (مخلب) واحد أكبر بكثير من الكلابات الأخرى. وتعيش سرطانات الناسك في محارات بحرية فارغة تحكم إغلاقها، مستخدمة أحد مخالبها بابا. ويأخذ لون وشكل ونسيج المخالب والأرجل والأجسام كثيرا من الظلال والأشكال. وتجري كثير من السرطانات على الطرق الجانبية لرمال أو صخور شاطئ البحر. ويوجد للسرطانات السابحة زوائد تشبه المجداف على قوائمها. ولديه القدرة على التضحية بإحدى أطرافه أو أرجله في حالة إحساسه بالخطر والتي يمكنه أن يعوضها بنموها من جديد.

التزاوج[عدل]

بعد بلوغ إناث السرطان تقوم الأنثى بإخراج مادة مع بولها حتى تجذب الذكور ، وبعد عراك يفوز الذكر المنتصر ويحصل على فرصة للقاح ، فبعد التزاوج تهاجر الأنثى إلى مكان أكثر ملوحة ..

وعلى خلاف أكثر الكائنات الحية البحرية ، يمكن للسرطان أن يقوم بالبيض في أي وقت من السنة ، وذلك بسبب أن أثناء التزاوج يقوم الذكر بإفراغ اللقاح في أوعية شبيهة بالحويصلة لدى أنثى السرطان .. والتي تستطيع أن تخزنها الأنثى إلى فترة تزيد عن السنة .. وتحتفظ الأنثى باللقاح لتستعملها في وقت لاحق .. كما أنها تستخدم اللقاح لمرة أو مرتين على حسب حاجتها ..

وتضع الأنثى البيض في المرة الأولى من 2-9 شهور بعد التزاوج ، وعادة ما يكون بين شهر مايو إلى شهر أغسطس .. وعندما تكون الأنثى مستعدة للتبييض .. تمر البيضة في طريقها من المبايض إلى الكتلة المتماسكة الكبيرة ( كيس لحفظ البيض ) من خلال أوعية إلى اللقاح المحفوظ فتخصب البويضة والتي يكون قطرها 0.25 مليمتر تقريباً .. فتقذف الأنثى البيض المخصّب على شكل كتلة متماسكة ، حتى يتشكل في غضون ساعتان فقط ، وتحتفظ الأنثى بهذا الكيس تحت بطنها والذي تربطه ببطنها بشعيرات رفيعة حتى يفقس البيض ..

ويحتوي هذا الكيس في المتوسط على حوالي 2 مليون بيضة وقد تحتوي في بعض الأحيان بين 750 ألف إلى 8 مليون بيضة وهذا يعتمد على حجم السرطان .. ويستغرق البيض حوالي الأسبوعين حتى يتطور بالكامل ويفقس ، والتي يلاحظ اختلاف لون الكيس من الأصفر إلى البرتقالي حتى يصبح أسود ..

وإن معدل البقاء على قيد الحياة لهذه اليرقات هو 1 فقط لكل مليون بيضة والتي يصل إلى درجة النضوج الكاملة كسرطان يستطيع التزاوج .. أي بنسبة (0.0001 %) فقط .

وتنطلق اليرقات في مرحلتها الأولى عادة من كيسها في قمة المد العالي ، وهي بطول 0.25 مليمتر عند التفقيس ، وتنمو خلال هذه المرحلة والتي تستمر من 31 إلى 49 يوم وذلك اعتمادا على درجة الحرارة والملوحة ويكون طول اليرقات في نهاية هذه المرحلة تقريباً 1 مليمتر ..

وتتطور هذه اليرقات في المرحلة الثانية والتي تتطلب حوالي 20 يوم أخرى لتتحول إلى شكل سرطان بحري .. ويكون في هذه المرحلة بطول 2.5 مليمتر ، فتقوم هذه السرطانات بالهجرة التدريجية إلى المياه الأقل ملوحة والأكثر ضحالة حيث تجد البيئة المناسبة لتنمو وتنضج .. وفي نهاية هذه المرحلة تكمل هذه السرطانات نموها وتصل إلى سن الرشد ..

هذا الحيوان يقوم بدفن نفسه في الطين في الشتاء ويظهر عندما ترتفع درجات حرارة في الربيع والصيف .. والعمر الأقصى لهذا الكائن يصل إلى ثلاث سنوات تقريباً ، والتي يعيش منها بمعدل أقل من سنة واحد بعد أن يصل سنّ رشد.. كما أن الذكور منها تعيش أكثر من الإناث

التغدية[عدل]

يعتبر السرطان من الحيوانات آكلة اللحوم وهي أيضاً حيوانات قمامة ويتغذى هذا الحيوان على بقايا المواد العضوية ويأكل النباتات والكائنات الحية الدقيقة والتي لا تكون لها أعمدة فقرية وكذلك الحيوانات القشرية مثل السرطانات الصغيرة وجراد البحر والروبيان والأسماك الصغيرة ويرقات السمك والديدان التي تبحث عنها تحت سطح البحر وعلى الشاطئ ، كما أنه يأكل المحار وبلح البحر والحلزونيات. وهناك بعض الأنواع من السرطانات تتغذى على جوز الهند فهي تتسلق إلى أعلى الأشجار وتقوم بإسقاط ثمار جوز الهند وتبدأ في أكل لبها عن طريق ثقبها من إحدى الأعين في الثمرة بمخلبها القوي وبعضها يتغذى على ورق المنغروف وهو شجر استوائي تنبثق من أغصانه جذور جديدة . كما يعتبر السلطعون نفسه في مراحل نموه الأولى غذاء للأسماك وقنديل البحر والروبيان وتأكل سرطانات البحر القشريات الصغيرة والأشياء العضوية الأخرى. تشكل جزءاً من الحياة الحيوانية على امتداد كثير من شواطئ البحار.

السرطانات والإنسان[عدل]

وتتميز كثير من أنواعه بالقيمة الغذائية الكبيرة، مثلا السرطان الأوروبي صالح للأكل له صدفة كبيرة لها قشرة سهلة الكسر. ويعتبر السرطان الأزرق أكثر السرطانات البحرية التي تباع غذاء في أسواق شرقي أمريكا الشمالية. وفي المنطقة الهندية الباسيفيكية يتم صيد أنواع مختلفة للأكل أيضا. وأشهر هذه الأنواع هو السرطان الأزرق السابح، الذي يوجد في مياه أستراليا. وبالإضافة إلى السرطان الأزرق السابح، يصيد الأستراليون أيضا سرطان المانجروف أو سرطان الطين بكميات كبيرة، وهو نوع ذو جسم ثقيل وصدفة شوكية، كما يتم صيد السرطان العنكبوتي الياباني بكميات كبيرة في منطقة الشرق الأقصى.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]