سرقة السيارات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تعرف سرقة السيارات بإنه الاستيلاء غير المشروع على السيارات. وكذلك يعد اعتداء مسلح اذا كان بداخل السيارة ركاب. مثال تاريخي على ذلك هو سرقة سلسلة من الشاحنات التي تكون نصف مقطورة خلال عقد 1960, وتم استخدام مصطلح العام لكلمة اختطاف لتلك الأنواع من خطف السيارات, والتي لم تشمل عادة اختطاف السائق وركزت اكثر على سرقة الطريق اكثر من السيارة بحد ذاتها. وفي نهاية اليوم الذي ارتكبت فيه جريمة سرقة السيارة [تحتاج إلى توضيح] في بالعادة يكون سارق السيارة مسلحا ويجبر سائق السيارة بالخروج منها وتهديده بالإذى. وفي حالات اخرى نادرة , يتك خطف السائق بتهديده بسلاح ويتم الاحتفاظ به كراكبا مكرها او يجبر على قيادة السيارة التي سرقها/سرقتها منه. عادة ما يقعون النساء ضحايا في هذه الطريقة الاخيرة[تحتاج إلى توضيح]..

فإن الكلمة هي عبارة عن خليط من كلمة سيارة واختطاف. صوغ المراسل الصحفي السيد سكوت بوليز والسيد اي.جي ميتشل وهو محرر لأخبار ديترويت هذا المصطلح [1] استخدمت الاخبار هذا المصطلح لأول مرة في يوم 28 لشهر اغسطس عام 1991 وشمل تقرير بجريمة قتل السيدة روث واهل والبالغة من العمر 22 عاما والتي تعمل كأمينة صندوق في صيدلية في ديترويت وقتلت عندما لم ترضخ بتسليم سيارتها السوزوكي, واثناء التحقيق في تقرير الفحص والتي اقرت الشرطة في ذاك الوقت بأنها قضية "سرقة مسلحة مع قيادة غير قانونية باستخدام سيارة" والتي تعاني منها ديترويت. [2]

نقاش[عدل]

تعد هذه الجريمة جريمة خطيرة جدا, فهي تعرض حياة كلا من سارق السيارة والضحية للخطر. قد يضطر سارق السيارة إلى اطلاق النار على الضحية او ان يدفع او يسحب الضحية من على كرسي السائق وليجبره او يجبرها ان تخرج من السيارة , لتأمين السيارة. وتعرض حياة العامة للخطر بسبب السرعة والتهور وبشكل عام قيادة سارق السيارة الطائشة [تحتاج إلى توضيح].. عادة ما تكون نية سارق السيارة ان يستخدم السيارة في المسروقة في جريمة اخرى او ليهرب سريعا من جريمة ارتكبها في الآن ذاته[تحتاج إلى توضيح]..

سرقة السيارات حول العالم[عدل]

جنوب أفريقيا[عدل]

إشارة في جنوب أفريقيا لتحذير السائقين

تعد سرقة السيارات مشكلة كبيرة في جنوب أفريقيا والتي تسمى بالإختطاف; يوجد بعض الإشارات في الطريق تحذر الناس بأن بعض المناطق تعد مناطق معروفة بسرقة السايارات. كانت هناك 16,000 سيارة مسروقة في السنة الواحدة (اعلى بـ18 مرة من معدل الفرد الأمريكي) و 60 جريمة قتل في السنة بسبب هذه الجريمة.[تحتاج إلى توضيح]

في اواخر الـ1990 وبداية الـ2000 (العقد), تم اختراع انظمة جديدة غير تقليدية مضادة لسرقة السارات هدفها إيذاء المتعدي وتم تسويقها في جنوب أفريقيا, عندما اصبحت سرقة السيارات مشكلة كبيرة حيث انهم يو واجهوا مقاومة كبيرة من الشرطة المحلية و الهيئات القضائية..[3] ومن بينهم كان المبيد المميت, وهو عبارة عن عن جهازصغير لقذف اللهب حيث يمكن تنظيمه من الجانب السفلي للسيارة.[4]

المملكة المتحدة[عدل]

يوجد في القانون البريطاني ثلاث مستويات للجريمة بموجب قانون السرقة لعام 1968, وكل منه متصلة بالنية للجريمة (اللغة الالتينية لكلمة "العقل المذنب") ودرجة العنف المستخدمة. تعد ال TWOC هي الجريمة الاقل خطورة والتي تشمل الأخذ غير المصرح به لسيارة نقل,تنظق جريمة السرقة من الدرجة الاولى عندما تكون نية سارق السيارة هي حرمان مالك السيارة بإستعادة ملكيته وتعد سرقة السيارات المصاحبة بالعنف نوع من انواع السرقة المشددة بموجب بند 8 في فانون السرقات.[تحتاج إلى توضيح] وفي وسط تزايد حالات سرقة السيارات في المملكة المتحدة فقد كان هناك بعض النقاشات حول ضرورة بعض القوانين لسرقة السيارات. وجهة النظر الحالية هي ان كل نواحي هذه الجريمة تم دعمها قانونيا, سواء اذا كانت جرائم حركات المرور في الطرق وجرائم النظام العام والاستخدام غير المشروع للأسلحة وألخ., ولا يوجد اي فائدة في توحيد جميع العناصر في جريمة واحدة.[تحتاج إلى توضيح]

الولايات المتحدة[عدل]

قبل الـ1990 مصطلح "سرقة السيارات" لم يكن موجودا,ولكن مع مقتل السيدة روث واهل في ديترويت, تم صياغة كلمة جديدة, وتم التعريف بقوانين جديدة واصبحت هذه الجريمة الجديدة جزء من المناظر الطبيعية في أمريكا. قبل عام 1991 فإن السيارات كانت تؤخذ او تسرق بدون ايذاء من بداخلها. ولكن في عام 1991 , السيدة واهل والبالغة من العمر 22 سنة والتي كانت تعمل كأمينة صندوق في مدينة ديترويت, خرجت مع بعض من أصدقائها بسيارتها وانتهي بهم الامر في شارع مهجور. ظهر بعض الرجال في سيرة نقل بنية اللون, وبدأوا بملاحقة السيدة واهل وأصدقائها. واخيرا امسكوا بها وطلقوا عليها النار وقتلوها وقاموا بأخذ سيارتها. وفجأة هذه الجريمة التي لم يكن لها وجود قبل سنة سببت مشاكل على الصعيد الوطني. تم التبليغ عن 205 جريمة سرقة في مدينة ديترويت فقط خلال 21 يوما فقط.

وفي عام 1991, قام مؤتمر الهيئة التشريعية بوضع قانونا يثبت بأن استخدام السلاح لسرقة سيارة تم شحنها من خلال المتاجرة بين الولايات اصبحت جريمة فيدرالية "عن طريق القوة او العنف اوالتخويف." طوال عام 1993, ظهرت العديد من المقالات في الصحف عن سرقة السيارات بمعدل اكثر مقالة واحدة في الاسبوع في جميع انحاء البلاد..[5]. في الولايات المتحدة, تم تعميم قانونا يجعل سرقة اليارات جريمة فدرالية في عام 1992. وكل هذا حصل وسط اهتمام وسائط الاعلام الكبيرة بحوادث سرقة السيارات العديدة, والتي تسببت الكثير منها بجرائم قتل. وفي 29 نوفمبر عام 1992, قتل رجلان في مقاطعة اوسيولا[تحتاج إلى توضيح] على يد سارقي سيارات حيث استخدموا مسدس 9ممليميتر مما ادى إلى رفع ادعاء فدرالي على سرقة سيارة مع قتل..[6]. قدرت وزارة العدل في الولايات المتحدة بأن نصف محاولات سرقة السيارات, ينجح السارق في سرقة سيارة الضحية. يقدن ان بين عام 1987 و 1992 ,كان هناك حوالي 35,000 محاولة لسرقة سيارات في السنة; وبين عام 1992 و 1996 كان هناك حوالي 49,000 محاولة في السنة.[7]شملت العديد من الولايات الأمريكية مثل ولاية لويزيانا واريزونا بأن الدفاع عن النفس ضد اي دخول غير مرغوب فيه لسيارة بداخلها اشخاص كجزء لتعريفهم بجريمة قتل يمكن تبريرها.[8][9][10]

التاريخ[عدل]

حدثت اول جريمة سرقة للسيارة في طريق مفتوح في شهر مارس لعام 1912. استهدفت عصابة بونات سيارة ديون بوتون الفاخرة في غابة سينارت, والتي تقع بين باريس وليون, في فرنسا. لقد قتل كل من السائق المسلح والسكرتير الشاب الذين كانوا بداخل السيارة.

سرقة السيارات في التقافات المشهورة[عدل]

قالب:Listcruft

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Pulitzer, Lisa Beth. Crime On Deadline. New York, New York: Boulevard Books, 1996
  2. ^ The Detroit News, August 28, 1991
  3. ^ http://transportation.frost.com/prod/servlet/market-insight-top.pag?docid=JSAA-5NCK62&ctxixpLink=FcmCtx25&ctxixpLabel=FcmCtx26.
  4. ^ "Flamethrower now an option on S. African cars". CNN. اطلع عليه بتاريخ April 28, 2010. 
  5. ^ "Carjacking Reports Increase In Area -- Police Told Of Five Incidents Over Thanksgiving Holiday." Seattle Times, Saturday, November 26, 1994
  6. ^ "YOUTHS STEAL GUNS TO STEAL YOUTHS' LIVES – THE GUN USED IN THE NATION'S FIRST FEDERAL CARJACKING CASE WAS BOUGHT LEGALLY, – THEN STOLEN. IT IS AN EVER-INCREASING PHENOMENON.." THE ORLANDO SENTINEL 30 January 1994, 3 STAR, LOCAL & STATE: B1. NewsBank America's Newspapers. Dallas Public Library, Dallas, TX. retrieved on 10 August 2009. <http://infoweb.newsbank.com> available at <http://docs.newsbank.com/s/InfoWeb/aggdocs/NewsBank/0EB4F19656C2BBB7/0FC00B934DD580D0>
  7. ^ Carjackings in the United States, 1992-96<http://bjs.ojp.usdoj.gov/content/pub/pdf/cus96.pdf>
  8. ^ http://www.law.wustl.edu/journal/55/109.pdf
  9. ^ Los Angeles Times http://www.articles.latimes.com/1997/aug/14/news/mn-22319 |url= تحتاج عنوانا (help). 
  10. ^ http://www.azleg.state.az.us/FormatDocument.asp?inDoc=/ars/13/00419.htm&Title=13&DocType=ARS
  11. ^ http://www.imdb.com/title/tt1321861/

External links[عدل]