سلم (فقه إسلامي)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من سلم (فقه اسلامي))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


السَلم هو بيع عين مالية موصوفة في الذمة، مؤجلة إلى أجل معلوم، مقابل ثمن حال -مدفوع في مجلس العقد- و السلم في الشرع الإسلامي يدخل في باب البيوع، قسم المعاملات في علم الفقه.

تعريفه وسبب التسمية[عدل]

سمي سلماً في الفقه الإسلامي لكون الثمن مسلّماً في مجلس العقد ويسمى السلف لتقديم الثمن فتعريفه كالتالي :

  • لغة : السلف وهي لغة أهل العراق والسلم لغةٌ للحجاز.
  • فقهياً : بيع موصوف في الذمة مؤجل بثمن مقبوض في مجلس العقد.

ومثاله : أن يشتري محمد مائة سيارة من نوع معين يذكر له صفتها ونوعها على أن يستلمها بعد سنة بمبلغ مدفوع في الحال.


أركان السلم[عدل]

يتكون عقد السلم من أربعة أركان :

  • المُسْلم : وهو المشتري للبضاعة
  • المُسْلَم إليه : وهو البائع الذي يقبض القيمة
  • المُسلَم فيه : وهو البضاعة والمَبيع
  • رأس مال السلم : وهو الثمن المقبوض أثناء العقد.

حكم السلم في الإسلام[عدل]

السلم جائز في الإسلام بدلالة القرآن والسنة والإجماع

  • فمن الكتاب قوله تعالى : " ياأيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه... " الآية ـ سورة البقرة آية 282 ـ
  • ومن السنة حديث ابن عباس رضي الله عنهماالذي أخرجه البخاري ومسلم قال:: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وهم يُسلفون بالتمر السنتين والثلاث فقال : " من أسلف فليسلف في شيءففكيل معلوم ووزن معلوم إلى أجل معلوم ".
  • وقد أجمع العلماء من السلف الصالح على حله، قال ابن عباس رضي الله عنهما : " أشهد أن السلف المضمون إلى أجل مسمى قد أحله الله في كتابه وأذن فيه".

شروط السلم[عدل]

يشترط لصحة السلم بالإضافة لشروط البيع سبعة شروط هي :

  • 1/ إمكان ضبط صفات المُسلَم فيه.
  • 2/ النصّ على صفات المُسلَم فيه.
  • 3/ ذكر مقدار المُسلم فيه.
  • 4/ أن يكون المُسلم فيه مؤجلاً.
  • 5/ أن يغلب على الظن وجوده عند حلول الأجل.
  • 6/ تسليم الثمن في مجلس العقد.
  • 7/ أن يكون المُسلم فيه موصوفاً في الذمة.

المراجع[عدل]