سليمان بن قتلمش

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سليمان بن قتلمش أسس سلالة سلجوقية مستقلة في الأناضول فيما عرف سلاجقة الروم وحكم في الفترة الممتدة ما بين 1077 إلى 1086. كان سليمان ابن قتلمش والذي كان قد خاض حروب ضد ابن عمه ألب أرسلان على عرش سلطنة دولة السلاجقة العظام. وبعد أن توفي قتلمش فر سليمان مع أخوته الثلاث إلى جبال طوروس. وهناك لجؤوا مع بعض القبائل التركمانية ليعيشوا على طول حدود الإمبراطورية. قام ألب أرسلان بإرسال حملات ضدهم. مما إلى أدى إلى موت جميع أشقائه ولينجو فقط سليمان من جراء هذه الحملات، مما عزز من قيادته لتلك القبائل التركمانية..[1]

سعى الإمبراطور ميشيل السابع إلى تقديم الدعم لسليمان ضد نيسفوروس الثالث بوتانياتس والذي خاض تمرد ضد الإمبراطور على العرش. قام سليمان باعتراض حامية صغيرة لنيسفوروس ما بين نيقية وكوتاهيا، عندئذ قام نيسفوروس بعرض إغراءات أكثر لسليمان لمحالفته في التمرد على الإمبراطور ونجح بذلك وسمح للتركمان بالإقامة على الجانب الآسيوي من البوسفور.[2] وأعطى سليمان دعمه لنيسفوروس ميسسيلينيوس بعد ذلك والذي فتح أبواب نيقية إلى التركمان مما سمح لسليمان بتأسيس قاعدة دائمة له. لتصبح كل بيثينيا فيما بعد تحت سيطرة السلاجقة.[3]

في عام 1084 غادر سليمان نيقية تاركاً نسيبه أبو القاسم حاكماً عليها.

وسع سليمان مملكته لكنه قتل قرب أنطاكية في عام 1086 من قبل تتش بن ألب أرسلان الحاكم السلجوقي على سوريا. تم القبض على ابن سليمان، قلج أرسلان وملك شاه بن قلج أرسلان ونقلوهما إلى أصفهان.

المراجع[عدل]

  1. ^ Claude Cahen, Pre-Ottoman Turkey: a general survey of the material and spiritual culture and history c. 1071-1330, trans. J. Jones-Williams (New York: Taplinger, 1968), pp. 73-4.
  2. ^ Speros Vryonis, The Decline of Medieval Hellenism in Asia Minor and the Process of Islamization from the Eleventh through the Fifteenth Century (University of California Press, 1971), pp. 112-3.
  3. ^ George Ostrogorsky, History of the Byzantine State, trans. Joan Hussey (Rutgers University Press, 1969), pp. 348-9.
منصب سياسي
سبقه
قتلمش
سلاجقة الروم
1077–1086
تبعه
قلج أرسلان الأول