سليمان بن هشام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سليمان بن هشام بن عبد الملك بن مروان، أمير أموي. غزا في عهد أبيه هشام أرض الروم. ثم سجنه الوليد بن يزيد بعد توليه الخلافة، وظل سجينا حتى قُتل الوليد، ثم ولاّه الخليفة الجديد يزيد بن الوليد بعض حروبه.

طمع في الخلافة بعد تولي مروان بن محمد لها عام 127 هـ، لكن قوات مروان هزمت قواته، فلحق الضحاك بن قيس الخارجي، إلأى أن قُتل الضحاك العام التالي. ثم تولى أمر أصحابه شيبان الحروري، وتزوج سليمان أختاً لشيبان، وتحالف معه لقتال مروان بن محمد، فهزم أيضاً، فرحل بأهله إلى السند.
عندما تولى أبو العباس السفاحٍ الخلافة، أقبل عليه سليمان، فآمنه، أقعده معه حتى حرّضه الشاعر سديف بن ميمون بقوله:
لايغرنك ما ترى من رجال إن تحت الضلوع داءاً دويّاً
فضع السيف وارفع السوط حتى لا ترى فوق ظهرها أموياً

فأمر السفاح بقتله فقُتل.

مصادر[عدل]

د.عبد السلام الترمانيني، " أحداث التاريخ الإسلامي بترتيب السنين: الجزء الأول من سنة 1 هـ إلى سنة 250 هـ"، المجلد الثاني (من سنة 132 هـ إلى سنة 250 هـ) دار طلاس ، دمشق.

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.