سليم اللوزي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الشهيد سليم اللوزي
ولادة 1922
طرابلس، علم لبنان لبنان
وفاة 1980
عرمون
مواطنة لبناني
تعليم ابتدائي
عمل صحافي
لقب شهيد الصحافة
موقع
http://www.facebook.com/allawzisalim?sk=wall

سليم اللوزي (1922 - 1980م) من أشهر صحفيي لبناني. اغتيل بوحشية بسبب كتاباته ومواقفه وتحديه للسلطة المستبدة عام 1980 فاعتبر شهيد الصحافة والصحفيين. اسس العديد من المجلات من أشهرها مجلة الحوادث التي انتشرت في معظم الدول العربية.

مؤلفاته[عدل]

روايات: طريق الخطيئة المهاجرون قصة مهرّب

كتب: رصاصتان في الخليج

نبذة[عدل]

إنه من وحل الأرض من عائلة لم يمارس فيها الادب غيره. أبصر النور في طرابلس عام 1922. تلقى دراسته في مدرسة الصنائع حيث شكلت الكتب حيزاً كبيراً من حياته. سافر إلى يافا في فلسطين باحثاً عن آفاق جديدة لنفسه، التحق عام 1944 بإذاعة الشرق الأدنى ككاتب للتمثيليات الإذاعية. ثم استقال ليعمل في مجلة "روز اليوسف" في مصر. عاد إلى بيروت عام 1950 بعد أن وجه انتقاد إلى رئيس وزراء مصر ليتابع الصحافة المكتوبة في جريدة "الصياد". مع وقوع ثورة 23 يوليو برز قلم "سليم اللوزي" ولمع. انتقل بعدها لجريدة "الجمهور الجديد" وأخذ من "دار الهلال" مقراً له مراسلاً مجلتي "المصور"، "الكواكب". ذاع وانتشر اسمه إلى كافة الدول العربية. في 19 أكتوبر أصدر العدد الأول لمجلة الحوادث بعد أن حصل على امتيازها. عام 1957 تحولت "الحوادث" إلى خط المعارضة وفي 30 أيار1957 اصدر مذكرة بتوقيفه رداً على مقال لاذع وصودرت الأعداد وردّ وقتها بشعار "لن أركع". وفي عام 1973 كان سليم من المدافعين عن حرية وسيادة لبنان، مع دخول الجيش السوري إلى لبنان اشتدّت معارضته متخذاً منحى قاسٍ معارض للنظام السوري واضطر إلى السفر واصدار المجلة من لندن هربا من التهديديات والمضايقات.

استشهاده[عدل]

كان اللوزي جريئاً إلى حدّ التهوّر. وعندما بلغه نبأ وفاة والدته، وهو في لندن قرّر العودة إلى لبنان ليحضر مأتمها، غير عابئ بالتهديد والوعيد. وعندما نصحه أحد أصدقائه بالعدول عن قراره لأن أيدي الشر تتربص به، أجابه: "ولو... ألا يحترمون حرمة الموت ؟ إنني ذاهب لأدفن والدتي". اختطف على طريق المطار في 25 شباط (فبراير) 1980 وعُثر عليه مقتولا بعد 9 أيام في أحراج عرمون (جنوب بيروت) قرب مواقع للقوات الخاصة السورية. في مشهد تعذيب بشع: "ملقى على بطنه، في مؤخرة الرأس طلق ناري حطّم الجمجمة ومزّق الدماغ. ذراعه اليمنى مسلوخ لحمها عن عظمها حتى الكوع، والأصابع الخمس سوداء نتيجة التذويب بالأسيد أو حامض الكبريت. كما عثر على أقلام الحبر مغروزة بعنف داخل أحشائه من الخلف".

استشهد في 4 مارس/آذار 1980.


مراجع[عدل]

News.svg هذه بذرة مقالة عن صحفي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
  
Cedaricon flag.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية لبنانية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
   {{{{{3}}}}}
News.svg هذه بذرة مقالة عن صحفي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
Cedaricon flag.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية لبنانية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}