سمامة شائعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من سمامة عادية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

سمامة شائعة

حالة حفظ
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الطائفة: الطيور
الرتبة: سماميات Apodiformes
الفصيلة: سمامة Apodidae
الجنس: سمامة (جنس) Apus
النوع: سمامة شائعة
الاسم العلمي
Apus apus
Linnaeus، 1758
Apus apus

سمامة شائعة أو سمامة مألوفة أو السمامة العادية (الاسم العلمي: Apus apus) (بالإنجليزية: Common Swift) هو طائر ينتمي إلى سمامة (فصيلة: Apodidae) ، طائر متوسط الحجم، يتشابه ظاهرياً مع السنونو أبيض البطن أو الخطاف، لكنه أكبر قليلاً . مع ذلك، فلا علاقة بينه وبين تلك الأنواع من الجواثم، منذ أن أصبح السمامة في الرتبة المستقلة السماميات. التجانس بين المجموعات نتج عن التطورالتقاربي يعكس أنماط الحياة المماثلة. يُعتقد بأن أقرب الأنواع للسمامة هي طنان العالم الجديد وسمامة الشجر جنوب شرق أسيا. اسمها العلمي يأتي من الكلمات اليونانية القديمة α "عديم"، وπούς، "قدم". ἄπους، apous، وتعنى "عديم القدم". تملك هذه الطيور أرجل قصيرة جداً تستخدمها فقط في التشبث بالأسطح العمودية (جاء من هذه الصفة اسم الطائر في (بالألمانية: Mauersegler)، ويعني حرفياً "الطائر الحائطي"). لا تستقر طواعيةً علي الأرض حتي لا تكون عرضة للحوادث والافتراس.

التصنيف[عدل]

السمامة الشائعة واحده من أنواع عديدة وصفها كارولوس لينيوس في كتابه النظام الطبيعي عام 1758. وصفت الأسلاف من سلالة أوروبا الوسطى التي عاشت خلال العصر الجليدي الأخير ب (بالإنجليزية: Apus apus palapus).

الوصف[عدل]

طول السمامة المألوفة 16-17 سم مع أجنحة بطول 38-40 سم[2] ويغلب عليها بالكامل اللون البني المسود بإستثناء مساحة صغيره باللون الرمادي الباهت أو الأبيض علي ذقنها لا تري من المسافات البعيدة. تملك ذيل قصير متشعب وأجنحة طويله مسرحه إلي الخلف هلالية الشكل يشبه البمرنغ إلي حد ما.

تزقزق بزعيق عالٍ بنغمتين بدرجات صوت مختلفه، للإناث نبرة عاليه علي عكس نبرة الذكور المنخفضه. في الغالب ما تشكل 'تجمعات زعاق' خلال المساء في الصيف حيث يتجمع حوالي 10-20 سمامة شائعة وتطير حول منطقة أعشاشها، يزقزقون لبعضم البعض، ويرد عليهم من جانب السمامات الأخري ضمن نطاق أعشاشها. تشكل 'تجمعات الزعاق' الكبيرة علي إرتفاعات عالية، وخصوصاً في أوقات متأخرة في موسم التكاثر. لم تعرف الغاية من ذلك، لكن يبدو أنها في حالة ما إذا كان العديد من طيور السمامة، ستنام وهي لا تزال طائرة ، بينما يميل البالغين لقضاء الليل في العش للإعتناء بصغارهم.

السلوك[عدل]

الهجرة[عدل]

مثل السنونو، السمامة الشائعة تقوم برحلات هجرات. يمتد نطاق التكاثر الصيفي من إسبانيا وأيرلندا في الغرب عبرواً إلى الصين وسيبيريا في الشرق. وتتكاثر من أقصي الجنوب حتى شمال أفريقيا (المغرب والجزائر) وتتواجد في الشرق الأوسط في فلسطين المحتلّة ولبنان وسوريا، عبوراً بتركيا وأوروبا كلها، إلى أقصى الشمال من النرويج وفنلندا ومعظم أجزاء منطقة القطب الشمالي. تهاجر وصولاً لأفريقيا من خلال طرق عديدة، وغير مفهومة، وتنتهي بأفريقيا الاستوائية بإستثناء الأجزاء الشمالية. الخريطة في القالب العلوي بالصفحة ربما تعكس معرفة لينيوس في وقته؛ في الحقيقة السمامة الشائعة لا تتناسل في شبة القارة الهندية. أظهرت دراسة مؤخرة لتحديد المواقع الجغرافية أن الواحدة من هذه الأنواع التي تتكاثر في الشتاء السويدي في منطقة الكونغو في أفريقيا.[3]

التناسل[عدل]

تعشش السمامة أحياناً في أعشاش نقار الخشب في الغابات القديمة، (نحو 600 بعد أن تم الإبلاغ عن التعشش في مثل هذه الظروف في غابة بياوفيجا في شمال شرق بولندا في حين أن حياة المستعمرة الصغيرة في ثقوب نقار الخشب وصناديق الأعشاش الشجريه المحفوظة في الجمعية الملكية لحماية الطيورالمحفوظة في غابة كالدونيان القديمة في أبيرنثي، اسكتلندا )، ويمكن التخمين بأنهم إلي جانب المنحدرات وكانت المورد الرئيسي للعش، ولكن مع إزالة كاملة تقريبا من الغابات القديمة من نطاق تعشيشها فقد تكيفت لإشغال المواقع من صنع الإنسان، وستبني أعشاشها بالمواد المنقوله جواً, ومترابطه بلاعبها، في تجويفات المباني، وتحت القرميد، والفجوات تحت أعتاب النوافذ، ولكن في المعظم تكعشش تحت كنارات الأسطح البارزة و في الجملون. تشكيل السمامة أزواج مخلصه بشكل معقول و قد تستمر لسنوات، وستعود إلى نفس موقع التعشيش والأزواج بعد سنين، وتعيد بناء العش عند الضرورة. أعشاش السمامة تتحلل بشكل طبيعي على مدى فترة طويلة (40 أسبوعا أو نحو ذلك) في حالة الطيور الغائبة في الهجرة. أنواع من الحشرات مثل عث الملابس والخنافس الخزانات والسجاد ستأكل الأعشاش، وتترك المواد الغير قابله للهضم، مثل الريش. يمكن لصغار السمامة خفض درجة حرارة أجسامهم في العش وعناصر الأيض الأخري وتصبح خامله عند سوء الأحوال الجوية التي تمنعها من إصتياد الحشرات. يمكنه البقاء في هذه الحالة على قيد الحياة لبضعة أيام دون طعام.

التغذية[عدل]

باستثناء فترة التكاثر، تقضي السمامة حياتها في الجو وتعيش على الحشرات التي تلتقتها أثناء طيرانها. تشرب وتأكل وتتكاثر وتنام وهي معلقه في الجو.[4] ليس هناك طائر يقضي وقت طويل مثلها وهو طائر. تكون مجموعان التربية كبيرة جداً في المناطق الغنية بالحشرات كالمستنقعات. تفيد التقارير أن ما يصل إلى 2000 سمامة تتغذي فوق الحفر الحصويه المغموره بالمياة والبحيرات ونادر تواجدها في مستنقعات دلتات الأنهر، وقد تمثل الزيادة في دخول السمامة لمساحة ضخمة من ربما 100 كيلومتر نصف دائري. على سبيل المثال قد ألمح إلي وجود عدد كبير من سمامة اسكتلندا الغربية تطير إلى بحيرة نيا لوف في أيرلندا الشمالية لتتغذى على وفرة.

الطفيليات[عدل]

تضم أعشاش السمامة تجمهرات من قملة المضغ وقملة السنونو والقملة الطائرة والقملة الشاحبه.[5]

استخدامه في الشعارات[عدل]

الطائر المستخدم في شعارات النبالة يعرف باسم "مارتلت"، والمستخدم في الرمز من دون أقدام، من الممكن أنه يمثل السمامة، ولكن من المفترض عموما أن تشير إلى مسكن مارتن ؛ استخدم لأسلحة الأبناء الأصغر سنا، ربما لأنه ترمز إلي تشردهم بدون أرض.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ BirdLife International (2012). "Apus apus". IUCN Red List of Threatened Species. Version 2012.1. International Union for Conservation of Nature. اطلع عليه بتاريخ 16 July 2012. 
  2. ^ Common Swift - Apus Apus
  3. ^ A°kesson S, Klaassen R, Holmgren J, Fox JW, Hedenstro¨m A (2012) Migration Routes and Strategies in a Highly Aerial Migrant, the Common Swift Apus apus, Revealed by Light-Level Geolocators. PLoS ONE 7(7): e41195. doi:10.1371/journal.pone.0041195
  4. ^ Common Swift - Apus Apus
  5. ^ Tompkins D. M.; Jones T.; Clayton D. H. (1996). "Effect of vertically transmitted ectoparasites on the reproductive success of Swifts (Apus apus)". Functional ecology (Oxford: Blackwell Science, Oxford) 10 (6): 733–40. doi:10.2307/2390508. ISSN 0269-8463. JSTOR 2390508.