سمكة المهرج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

سمكة المهرج

Ocellaris clownfish, Amphiprion ocellaris
التصنيف العلمي
المملكة: حيوان
الشعبة: حبليات
الشعيبة: فقاريات
الطائفة: شعاعيات الزعانف
الرتبة: فرخيات
الفصيلة: Pomacentridae
الأسرة: Amphiprioninae
Genera

Amphiprion Bloch & Schneider, 1801
Premnas Cuvier, 1816

سمكة المهرج (الاسم العلمي: Amphiprioninae) (بالإنجليزية: Clownfish) هي فصيلة أسماك تعيش في المياه الدفيئة في المحيط الهندي والهادي في جنوب شرق آسيا واليابان والمنطقة الهندية الماليزية وفي شمال غرب أستراليا ولا توجد في منطقة بحر الكاريبي. تتواجد في أعماق البحر قرب شقائق النعمان وتتغذى على اللافقاريات الصغيرة وهي تعيش مندسة بين شقائق النعمان لتهرب من أعدائها فليس لها وسيلة دفاع غير ذلك كما لديها جلدا مقاوماً للسعات وسمية شقائق النعمان. تعيش أسماك المهرج ما بين 3 إلى 5 سنوات وقد تزيد عن ذلك لتصل إى 10 أعوام وتتراوح أحجامها ما بين 10 إلى 18 سم.

تتمتع سمكة المهرج بشعبيه كبيره عند الغواصين وكذلك عند المربيين الهواة للاسماك البحرية لما تتمتع به من الوان جميله وطريقة عيشها وحين مداعبتها ل شقائق البحر. تنحدر سمكة المهرج من عائلة امفيبريون بيسينكتوس(amphiprion Bicinctus)و هذه العائلة تحوي أنواعا عده ولكن اشهرها سمكة المهرج.

سمكة المهرج في شقائق البحر

وصف السمكة[عدل]

يبلغ حجمها الأقصى 17 سم وأصغر حجم لها 10 سم، لونها برتقالي وتتميز بثلاث خطوط بيضاء عريضة عامودية؛ يقع الخط الامامي خلف العين مباشرة والخط الثاني والأوسط يشطر السمكه من النصف أما الخط الثالث فيقع بالخلف وقبل الزعنفة الذيلية، ويحدد الخطوط البيضاء خطوط سوداء اللون؛ وهكذا ميزها الخالق بألوانها الزاهية والجميلة وهذا أيضا ما يجعلها فريسة مغرية للأسماك الأخرى الكبيرة.

تواجد سمكة المهرج[عدل]

تتواجد أسماك المهرج في المياه الدافئة في الهند والمحيط الهادئ، بما في ذلك الحيّد المرجاني العظيم والبحر الأحمر. بينما معظم الأنواع قد أصبحت توزيعاتها محددة ومقيدة، البعض الآخر واسع الانتشار. تعيش سمكة المهرج في قاع البحار الضحلة أو البحيرات الضحلة. لا توجد أي سمكة مهرج في المحيط الأطلنطي.

الغذاء[عدل]

تتغذى سمكة المهرج بشكل أساسي على العوالق مثل البلانكتون وتقتات أيضا على بقايا الطعام كما تأكل الطفيليات وشقائق البحر عند موته بعد نزع مجساته السامة

التناسل[عدل]

تبيض سمكة المهرج الانثي ما بين 600 إلى 1600 بيضه ويعتمد هذا على حجم وعمر السمكه وعلى عدد مرات وضع البيض, تضع بيضها اسفل شقائق البحرحيث يعيش الزوج ويعتني الذكر بالبيض إلى حين ان يفقس, يقوم بحراسة البيض من المهاجمين ويقوم أيضا بتنظيف المكان الموجود به البيض وينظف أيضا البيض نفسه، فتجده يلعق البيض تاره وينفخ الماء عليه بشده وبشكل مباشر تاره أخرى لطردالغبار والطفيليات كما يقوم بأكل البيض الفاسد. يفقس البيض بعد مضي من 9 إلى 10 ايام من تخصيبه, تعيش اسماك المهرج الصغيرة مع والديها في نفس شقائق البحرالى ان تصبح فتيه ومن ثم تذهب كل سمكه لايجاد مؤوى اخر لها في شقائق اخر لها، تعيش سمكة المهرج ما بين 6 إلى 10 سنوات الاخطارالتي تواجه سمكة المهرج. بما ان سمكة المهرج تتمتع بشكل جميل والوان زاهيه يجعلها فريسه مغريه للاسماك الأكبر منها كما ان سمكة المهرج لا تملك اي وسيلة دفاع فهذا ما يجعلها هدفا سهلا فتعوض ذلك من خلال تعايشها مع شقائق البحر ,نادرا ما تبعد سمكة المهرج عدة امتار عن شقائق البحر الذي تعيش فيه, وعندما تلاحقمن قبل سمكه اخري تجدها تتغلغل بين مجسات شقائق البحر وتحتمي فيه ومقابل هذهالحمايه التي يوفرها شقائق البحر تقوم سمكة المهرج بالعنايه وتنظيف شقائق البحر منالمخلفات وقد تصل أحيانا إلى درجة جلب الغذاء له في بعض الأحيان, فنستطيع هنا ان نقول ان هناك علاقه تكافليه بين شقائق البحر وسمكة المهرج ولكن هناك سؤال يطرح نفسه الا وهو كيف لشقائق البحر هذا الحيوان الاصم ان يميز بين سمكة المهرج ويستضيفها ويحميها من المهاجمين وبين الأسماك الأخرى فيقوم بلسعها. كما ان الإنسان يشكل خطرا على سمكة المهرج حيث ان مربيي الأسماك بازدياد وسمكة المهرج لها شعبيه كبيره عند المربيين فلا يوجد مربي اسماك الا واقتنى في حوضه زوجا على الاقل من سمكة المهرج بالإضافة إلى الأسماك الكبيرة التي تهاجم سمكة المهرج وأظهرت دراسة نشرت حديثاً في المجلة العلمية الطبيعة أن هذا النوع من الأسماك معروف بكونه رائداً بالترقي الطبقي، فهو يقوم بأي تصرف من أجل أن يكون في القيادة، حتى في تغيير جنسها.وحسب الباحث في جامعة كاليفورنيا بيتر بوستن، فالأسماك المهرجة تعيش ضمن جماعات حيث الحجم يحدد المركز الاجتماعي، ففي كل جماعة هناك اثنان فقط يقومان بالتزاوج والإنجاب، وتعتبر الأنثى من هذا النوع من الأسماك الأكبر حجماً وفي المركز الأول بين جماعتها ليأتي بعدها الذكر من حيث الحجم والمركز. وعندما تموت الأنثى من هذا النوع من الأسماك، يصبح الذكر الذي ينجب أكبر حجماً وقادراً على تغيير جنسه، ليرتقي السلم الاجتماعي ويضحي بالأنثى التي تنجب ويتبوأ المركز الأول ويأتي في المركز الثالث الأكبر حجماً بين هذه الجماعة من الأسماك، لينمو لاحقاً ويصبح السمكة الذكر المنتج. وحسب الدراسة فإن أي سمكة من هذا الصنف تنمو بشكل أسرع من التي تسبقها في السلم الاجتماعي لهذه الجماعة، ينظر إليها عادة كتهديد، ويتم على الأرجح قتلها.

في ثقافة الناس[عدل]

في عام 2003 تم إنتاج فيلم البحث عن نيمو، كان يوجد سمكتي مهرج اللتان لعبتا دوراً بارزاً في الفيلم. يحكي الفيلم قصة سمكة مهرج صغيرة تُدعى نيمو الذي يضيع ويذهب والده مارلن للبحث عنه في مغامرة. على طول الطريق يقابل نماذج حياة مائية عديدة.

معرض الصور[عدل]

مصادر[عدل]

  • ويكيبيديا الإنجليزية

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]