هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

سمك الكاراسيوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

سمك الكاراسيوس

The Naga-buna, a close relative of the Goldfish
التصنيف العلمي
المملكة: Animalia
الشعبة: Chordata
الطائفة: Actinopterygii
الرتبة: Cypriniformes
الفصيلة: Cyprinidae
الأسرة: Cyprininae
الجنس: Carassius
Nilsson, 1832

سمك الكاراسيوس (بالإنجليزية Carassius) هو جنس من الأسماك ينتمي لفصيلة شعاعيات الزعانف من الشبوطيات. وتُعرف الأنواع في هذا الجنس بشكلٍ شائع باسم سمك الشبوط القاسي، على الرغم من أن هذا المصطلح غالبًا ما يتم استخدامه خصيصًا للإشارة إلى أسماك C. carassius. ومن أكثر الأنواع شهرةً السمك الذهبي (C. auratus)، وهو سمك تم استيلاده من سمك الشبوط البروسي (C. gibelio). وهي أسماك موزَّعة على أوراسيا، وتنشأ بوضوح وبشكلٍ أكبر في الغرب أكثر من أسماك الشبوط التقليدي (Cyprinus) التي تشمل الشبوط الشائع (C. carpio).

وهي ليست بشكل خاص أشكالاً قريبة الصلة بالشبوط التقليدي، ولكنها بالأحرى تشكل نسلاً أكثر قاعدية من الفصيلة الفرعية Cyprininae.‏[1]

الأنواع[عدل]

†لاحظ أن قاعدة بيانات الأسماك لتحديد الأسماء الشائعة ليست على نفس التناسق مع اليابانية منها .‏[2] قاعدة بيانات الأسماك لنوع C. a. auratus تلائم kinbuna، ونوع C. a. buergeri لكلٍ من naga-buna وokin-buna ‏(ōkin-buna).

الاستخدام[عدل]

للتعرف على استخدام الأنواع الأوروبية، انظر في الأسفل الشبوط القاسي.

تعد الفصائل الفرعية الصينية الأصلية من سمك Carassius المسماة ji (鯽魚) ،C. auratus auratus)، أنواعًا مختلفة عن الأنواع الأوروبية. ولكن بالنسبة لمعظم الأغراض العملية، فهي مدرجة بوصفها "شبوطًا قاسيًا" في أي قاموس صيني-إنجليزي بما في ذلك ويكاموس:鯽. وبالمناسبة، فهي ترمز إلى الشبوط "الصيني القاسي".

وبالرغم من أنه يمكن تربية الشبوط الصيني القاسي كحيوانٍ أليف، فهو يمكن استخدامه بشكلٍ شائع في المطبخ الصيني. وعلى الرغم من شهرتها بكونها سمكة عظمية، فإنه من السهل تربيتها، بالإضافة إلى أنها رخيصة الثمن نسبيًا؛ لذلك فهي غالبًا ما يتم قليها في زيتٍ عميق كجزءٍ من وجبات العمال.

ويوجد العديد من الإعدادات الواسعة والمنمقة لهذه السمكة في المطبخ الصيني. فعلى سبيل المثال، يمكن أن نجدها في أطباق مطبخ شنغهاي congshao jiyu蔥燒鯽魚،.(المعنى حرفيًا الشبوط القاسي المطبوخ بالبصل الأخضر)، وهي تتطلب ساعات طويلة لإعدادها حيث تحتاج السمكة إلى نقعها في الخل، ثم قليها في زيتٍ عميق وطهيها لفترةٍ طويلة جدًا ثم تركها لكي تبرد حتى تصبح السمكة لينة بدرجةٍ كافية يمكن تناولها مع كل العظم الموجود فيها.[3] وأيضًا يمكن استخدام الشبوط الصيني القاسي لعمل الحساء مع التوفو (نوع من الجبن النباتي مصنوع من حليب الصويا)، حيث يعتقد الصينيون أنها مفيدة للمرأة في فترة ما بعد الولادة.[بحاجة لمصدر].

وهناك العديد من سمك الشبوط القاسي الياباني يسمى مجتمعًا funa (باليابانية:鮒). يمكن استخدام السمك السائب في إعداد وجبة تسمى kanro-ni، وتُطهى في سائلٍ مسكّر منكه بصوص الصويا حتى يُغطى بطبقةٍ لامعة وهو طبق من المخللات شبيه لطبق tsukudani. ويتطلب الطبق المميز funazushi استخدام نوع واحد من الأسماك وهو nigoro-buna (C. a. grandoculis). وبالتالي سيكون من التضليل القول بأنه يمكن استخدام أي نوع معتق من سمك الشبوط القاسي لهذه الوجبة الشهية. ومع ذلك، ونظرًا لنقص الموارد، يتم الآن عمل funazushi البديل باستخدام أنواع بديلة مثل C. cuvieri. أما الأشكال عميقة الجسم من أسماك C. cuvieri، المسماة بـ hera-buna والتي تشبه الأسماك المسطحة في الشكل، فهي يتم اصطيادها بالصنارة واستعراضها كنوعٍ من الرياضة، ولكنها لا تعتبر جيدة للأكل.

الحواشي[عدل]

  1. ^ de Graaf et al. (2007)
  2. ^ JPNRDB search site
  3. ^ Lee، Jesse (2008)، 上海味兒، 旗林文化، ISBN 978-986-6655-14-2 

المراجع[عدل]

  • de Graaf, Martin; Megens, Hendrik-Jan; Samallo, Johannis & Sibbing, Ferdinand A. (2007): Evolutionary origin of Lake Tana's (Ethiopia) small Barbus species: indications of rapid ecological divergence and speciation. Anim. Biol. 57(1): 39-48. doi:10.1163/157075607780002069 (HTML abstract)