سنابس (القطيف)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سنابس في جزيرة تاروت بمحافظه القطيف،التي هي ثاني أكبر الجزر في الخليج العربي بعد جزيرة البحرين وأكبر جزر الساحل الشرقي بالمملكة العربية السعودية. وتقع سنابس على الساحل الشرقي لجزيرة تاروت وتمتد على شاطئه بحوالي اربعة كيلو مترات, تحدها من الجانب الجنوبي الغربي الربيعية ومن الغرب تاروت مركز الجزيرة ومن الشمال الزور ومن الجنوب دارين. يقدر عدد سكانها حالياً ب 7 آلاف نسمة من أصل 100000 "مئة ألف نسمة" كامل تعداد جزيرة تاروت . عمل سكان سنابس في الماضي بصيد السمك واستخراج اللؤلؤ. وكانت سنابس فيما مضى أحد الموانئ في منطقة الخليج تستقر على شاطئها سفن البحارة والصيادين ويبلغ عدد قوارب الصيد فيها حوالي 140 قارباً. وبهذا فالقرية تمثل مكانة هامة لدى البحارة والطواشين. ألا أن بحارة سنابس الآن يستخدمون فرضة الزور أو دارين المجاورتين.

أصل التسمية[عدل]

تعددت الروايات في أصل تسمية المنطقة بهذا الاسم فهناك رواية تقول ــ حسب السيد عبد الله السيد حسين الساري (حسب المنقول من صفحة سنابس البحرين)ــ بأنها ترجع إلي قبيلة (بني سنبس) التي كانت تسكن المملكة العربية السعودية في منطقة الخبر وقد فرت هذه القبيلة بسبب الاعتداء الذي تعرضت له في احدي الليالي إلي البحرين، وسكنت هذه المنطقة وسميت باسمها إلي أن حرفت إلي سنابس، أما باقي أفراد القبيلة فقد فروا إلي البحرين، وكذلك سميت المنطقة التي سكنوها سنابس.

تاريخ سنابس[عدل]

تقع سنابس للجنوب من الزور وتمتد على شاطئ طوله ثلاثة كيلومتر تبدأ من مدرسة عمار ابن ياسر الابتدائية قديما (وهي المدرسة المتوسطة بسنابس الواقعة شمال سنابس) حتى مزرعة الصفار جنوبا (المنطقة المسماة منطقة عين الصفار حاليا).

وكان سكانها يعملون بصيد الأسماك واستخراج اللؤلؤ وقد استخدموا لذلك القراقير، واللقية والقمبار والجلة والشبك وغيرها من طرق صيد السمك. وبنوا الحضرات الكثيرة لذلك أيضاً منها : حضرة الحصاصيم، حضرة أم ربيع، حضرة القطيعة، حضرة الخرابيش، حضرة أم زقان، حضرة أم لطيور، بدع راشد، بدع جاسم، بدع الزهراء، حضرة لشميلة، حضرة البديع، حضرة المروحنية، حضرة أم اعمامة، وحضرة أم لتيوس، وحضرة لخضيرة، وحضرة الحصيصين، وحضرة بن غنام، وحضرة أم الحشيش، وحضرة الفرقانة، حضرة أمريقم، حضرة الدرورة، حضرة لحسينية، حضرة أم مغيزية، حضرة إدعجة، حضرة لوسيطة وحضرة لشميلة.

أما حالياً فقد تمددت سنابس غربًا لتستحدث بعض الأحياء الجديدة. وترك معظم أهاليها مهنة الصيد والغوص.

الاثار[عدل]

سنابس تحتوي على آثار كثيرة من العهد الإسلامي القديم والعثماني والبرتغالي، للأسف أنها دمرت ولم يبقى منها شيء ،لا يوجد في سنابس – سابقاً – سوى حارتين هما : الحي الشمالي، والحي الجنوبي، ومن حوالي الأربع عقود امتدت لتكون حارات جديدة منها ((حي مدينة العمال)) فيما نشأ ((حي مزرعة الصفّار)) إلى جنوب سنابس في الثمانينات الميلادية, فيما امتد السكن خلال السنوات القليلة الماضية باتجاه الغرب مع تنفيذ مقر نادي النور الرياضي وتخطيط الاراضي المحيطة به.

الغوص في سنابس[عدل]

منطقة الرسو في منطقة سنابس (وهي المسماة البندر حاليا) وهي المرسى من خيبان (جنوب عين السيف الله يرحمها) إلى المنصور وهو نخل كان بالقرب من المسجد الشمالي (مسجدالشيخ عزيز) حاليا.

بعد صلاة الفجر يبدأ البحارة برفع السن (المرساة) ومن ثم التجديف من مكان المبيت وهو عادة ما يكون في مكان ضحل المياه تحسبا لأية رياح غير متوقعة، ثم يذهبون إلى مكان الهير وهو عادة لا يكون بعيدا ويمكنهم التجديف للمسافة المطلوبة وعندما يصلون يلقون المرساة ويبدؤن العمل.[1]

المرحلة الأولى :.[عدل]

ينزل الغيص أو (الغواص) إلى الماء ويكون ممسكا بحبل قصير اسمه (القلطه) بفتح القاف وهو مربوط في أحد مجاديف السفينة والغيص هو الذي يجهز الحبل وهو فوق سطح الماء، حتى لا يكون مربوطا في مكان آخر مما يجعله يعود من منتصف الطريف إلى قاع البحر.

المرحلة الثانية :.[عدل]

يضع الغيص الفطام في أعلى أنفه (الفطام هي المسماة بالشباصه التي تمسك الثياب المغسولة بحبل الغسيل حتى لا تتطير مع الرياح) ينتهي الفطام بحبل رفيع يلف حول الرقبة ويضع (الديين وهي السلة أو الوعاء الذي يجمع فيه المحار) على رقبته، بعدها يضع الغواص (الزيبل) وهو الحب الذي يربط به الحجر لإنزال الغيص إلى قاع البحر بسرعة، بعدها يضع حبل (الأيده) وهو حبل الأنقاد الذي يجره (السيب) وهو الشخص الذي يقف على سطح السفينة ومهمته انقاد الغيص وهو نفس الشخص الذي يستقبل شحنة المحار من الغيص، وهذه العملية تأخذ من الزمن من دقيقه إلى ثلاث دقائق ونصف، وتسمى العملية (تبه) بتشديد الباء ويستطيع الغيص الماهر أن يغوص 90 تبه في النهار.

المرحلة الثالثة :.[عدل]

أما عملية الغيص تحت الماء فعندما يعلم السيب بوصول الغيص إلى القاع يقوم السيب بسحب الزيبل الذي به الحجر حيث لم يعد الغيص بحاجة إليه، وتبدأ عملية جمع المحار واقتلاعه قاع البحر حيث لا توجد صعوبة في اقتلاع المحار من القاع ولكن هناك بعض الغاصه يضعون في أيديهم ما يسمى (خبطه) المصنوعة من الجلد والتي تقيهم من بعض الجروح التي تصيبهم أثناء التقاط المحار والتي تسمى حاليا (القلفز) أو (البسوس) المستعملة للبناء أو المستعملة في تدفئة اليدين ووقايتهم من البرد وهي كثيرة الاستعمالات في حاضرنا.

المرحلة الرابعة :.[عدل]

إذا انتهى الغيص من جمع المحار أو ملئ الديين أو قبل شعوره بأن نفسه سوف ينتهي يجر حبل الأيده والذي يكون السيب ينتظر هذه الإشارة وهي إشارة السحب وسحب الغيص من قاع البحر، وفي هذه الحالة يكون الغيص قد وضع الديين الذي كان معلقا في رقبته يضعه في يده وهو ممسك الحبل باليد الأخرى بينما السيب يسحبه بكامل قواه الجسمانية.

المرحلة الأخيرة من كيفية الغوص قديما:.[عدل]

عندما يصل الغيص إلى سطح الماء وهذا طبعا قرب السفينة يناول الغيص السيب الديين الذي معه حتى يفرغ ما فيه من المحار في (الكيسة) وهو وعاء ثاني موجود عند السيب على سطح السفينة وعندما ينشغل السيب بتفريغ المحار في الكيسة يعد الغيص نفسه لتبة أخرى ويكون قد اعد لنفسه القلطة بعدها يأخد له نفس عميقا من الهواء ويعاود الكره، وكان يسمى النفس لدى البحاره (نسم).

أعلام سنابس[عدل]

صناعة السفن ومستلزمات الصيد[عدل]

اشتهر مجموعة من رجال سنابس بصناعة القراقير والسوالي لصيد السمك منهم حسن الدرازي، علي يوسف القلاف، محمد بن حسن آل صفوان، محمد آل طلاق، حبيب محمد آل طلاق، علي محمد آل طلاق، يوسف آل حمادة، أحمد المسيري، صـالح إسماعيل، عبد الله ويوسف أبناء أحمد الدرورة، حسن كاظم المتوزي، علي عبد الله آل رمضان، سلمان آل رمضان، إبراهيم الدبيسي، على أحمد الدبيسي، صالح بن سالم، حسن موسى حماد، إبراهيم العصافرة، إبراهيم يعقوب العرادي، حسن عبدالمحسن الدرازي، محسن بن دغام، رضي بن علي الطوال، إبراهيم عزيز شطي، عيسى الكرانات، حبيب بن داود، علي بن أحمد المطوع، محمد الطبيلي، إبراهيم علي آل خيري، محمد ناصر العبداللطيف، محمد بن علي القصيلة والحاج علي بن مهدي عمران آل عمران (أبو حسين) وحسن بن أحمد, وعادل ومحمد أبناء علي معتوق آل علوة والحاج إبراهيم أحمد المبشر.

ومن تجار البحر والأدوات البحرية المشهورين حسن بن عيسى أبو حسين. ومن أبرز قلاليف البلد ضيف القلاف. والقلاف هو الشخص الذي يعمل في بناء السفينة.

النواخذة في سنابس[عدل]

النوخذة هو قبطان السفينة أو من له علم ودراية لمعارف وممرات البحر وطرق الإبحار. ومن أبرز نواخذة سنابس:

علي بن أحمد الدولة. علي بن علي العبيدي، ، راشد الضامن، يوسف الضامن، سيد ماجد، محمد حسن الدغام، أحمد أحمد الزوري، يوسف الزوري، عبد الله الزوري، علي بن عبدالله الحبيب وولده محمد علي آل حبيب (أبو نعيم)،سلمان بن حبيب، حسن بن سلمان آل حبيب، إبراهيم الحماقي، علي درويش (أبو عادل)، علي ضيف، علي أبو عبيد، حسن بن عيسى الزوري، علي احمد آل عصفور، أبو أحمد عليوات، حسن علي يوسف عليوات (ابوفلاح)، أحمد بن حسن تلاقف ، أبو أحمد آل سعيد،يوسف الدرورة ، أبو أحمد الدرورة،عيسى العبندي ، أحمد عيسى العبندي، محمد حسين آل رضي ، حبيب حسين آل رضي أبو علي إسماعيل ، صالح السماعيل أبو سلمان أبو علوه، علي مهدي حبيل ، حسن علي حبيل أبوراشد ، أبو حسين العمران أبو عبد الله حبيل، علي الحبيب أبو عبد الله، عبد الله العبندي (أبو حليم)، حسن العبندي، جعفر الزوري، علي بن أحمد الزوري، ، أبو مهدي بن سالم واخوه حسن بن سالم، سلمان أبو علوه، جاسم عيسى الكرانات، توفيق المبشر، جاسم علي أبو حسين ، احمد يوسف أبو عبد الله، على بن سلمان الضامن، حسن جاسم الضامن، عبد الله علي الضامن وولده محمد عبدالله الضامن (أبو باقر) المعروف عند اقرانه من النواخذة بإسم محمد تقي.. وكان يملك عبره اسمها الطياره ومحمل اسمه الجده وجالبوت اسمه ام الحومود وسنبوك اسمه المفرح، حسن عـلي بن محمدالأبيض وكان يملك من المحامل أم الحليب وأم غدين والبقرة، محمد حسن الأبيض،علي بن حسن الأبيض ،إبراهيم حسن الأبيض،منصور الأبيض ، علي سلمان الأبيض ، حسن مكي القروص ،وأخوه محمدمكي القروص عنده محمل اسمه ام غلمي، مهدي التركي، محمد الزوري، إبراهيم المبشر، عيسى المبشر، عبد الرضا بن اليعقوب كان يملك شوعيين المسمار والطيار، عبد الله بن مدن اليعقوب، يوسف بن احمد أبو عبد الله، إبراهيم بن مهدي ال حبيب، احمد بن احمد الزوري، احمد يوسف أبوعبدالله. تم العديل بواسطة عبد الله جعفرابو عبد الله

النهامون في سنابس[عدل]

النهام هو الذي ينشد الشعر أو الموال البحري داخل السفينة ليعزز من همة البحارين ويرفع معنوياتهم ويواسيهم على أهوال البحر التي يلاقونها في رحلة الغوص أو الصيد. ومن أبرز نهاميّ سنابس :

حبيب المرحوم، حسن الفردان، السيد هاشم السيد إبراهيم، عبد الله بن راشد الراشد، عبد الله بن عباس الدوح، عبد الله الماجد، عبد الله السعيد، حسن القلاف، عيسى بن راشد، علي الأبيض، عبد اللطيف العبد اللطيف

الطواشون في سنابس[عدل]

الطواش هو الشخص الذي يتاجر في اللؤلؤ بيعًا وشراءً. وبرز في سنابس:

علي بن عبد الله الحبيب أبو أحمد . علي الكواي أبو محمد. إبراهيم الأبيض أبو حبيب ، حيث تعقدفي بيتة معاملات البيع والشراء حيث يحضر التاجر المعروف عبدالرزاق بن هارون من دارين

علي وأبو ذيب من تاروت

وبن غنام من تاروت

العاملون في مجال العمل الاجتماعي[عدل]

يعرف عن أبناء سنابس حبهم للعمل الاجتماعي، ويبرز من سنابس في العمل الاجتماعي:

  • المرحوم الأستاذ محمد حسن يوسف عليوات
  • أ. حسن حبيب آل طلاق
  • الأستاذ علي عيسى آل حسن
  • سعيد تقي آل طلاق
  • جاسم ال سعيد
  • علي إبراهيم آل خيري
  • ناصر علي الراشد
  • عبدالله حسن العليوات
  • محمد رضي الأسود
  • وعدد جيد من النساء

الشيوخ ومعلمين القرآن[عدل]

  • المرحوم الشيخ علي بن يحيى المحسن،
  • الشيخ عبد الهادي بن الشيخ علي بن يحيى،
  • الشيخ علي بن مهدي الحبيب
  • الشيخ محمد حسن العليوات،
  • المرحوم الشيح حسن القروض
  • الشيخ عيسى محمد الحماقي
  • الشيخ يونس العرادي،
  • الشيخ زهير الدرورة
  • الشيخ عبداللطيف ال زريع
  • الشيخ عمار العسكري
  • الشيخ حسن علي أبو حسين
  • الشيخ علي الكواي

الحاج علي بن عيسى العباس،

  • الحاج محمد المقبقب،
  • الحاج حبيب العلق (أبو أحمد)،
  • الحاج علي هلال فردان.

الفنانيين التشكيليين[عدل]

تحفل سنابس بالكثير من المبدعين. فيبرز من الأسماء على مستوى الفن التشكيلي:

  • الفنان باقر الهاشم الذي يعتبر رائد الفن التشكيلي في سنابس[2]،
  • الفنان عبد الله العمران
  • الفنان التشكيلي حسين حبيل
  • الفنان التشكيلي صلاح الناصري
  • الفنان التشكيلي سعيد الجيراني
  • الفنانة غادة آل حسن،
  • الفنان التشكيلي عبد الخالق أسماعيل
  • الفنان التشكيلي جاسم الضامن
  • الفنان التشكيلي عبد العظيم الضامن
  • الفنانة عواطف آل صفوان،
  • الفنانة ذكريات الزوري،
  • الفنانة أمينة تقي آل طلاق.

وعلى صعيد فن الكاريكاتير يبرز:

  • الفنان ماهر العاشور،
  • الفنان المرحوم عبد العظيم العاشور.

الفنانيين المسرحيين[عدل]

أما في مجال المسرح، فتبرز أسماء عديدة كالفنان موسى أبو عبد الله وهو ممثل ومخرج بارز وصاحب مؤسسة فنية، والفنان ياسر علي آل حسن وهو فنان حائز على كثير من الجوائز المسرحية كممثل ومخرج ومؤلف مسرحي، والفنان رشدي آل فردان الفنان النشيط على مستوى المسرح. تم التعديل بواسطه عبد الله جعفرابوعبدالله

الأدباء والشعراء[عدل]

وتضم سنابس عدد من الشعراء والأدباء أبرزهم الشاعر والقاص جميل الحبيب، والشاعر محمد حسن الماجد،والشاعر محمد رضي أبو عبد الله والشاعر فاضل الجابر، والشاعر زيد علي العبندي، والشاعر علي الدرازي، والشاعر أمين اليوسف، والشاعر ياسر المطوع، والشاعر يوسف آل ابريه،والشاعر عادل آل دهنيم والشاعر محمد الضامن. وصاحب الثلاثية المعروفة البحر والدر وتوجيه الناشئين و كتابات الاستاذ مساعد محمد الأسود . وعلى الدرورة الباحث والمتخصص في التراث الخليجي والذي ألف حول ذلك العديد من المؤلفات.

المؤسسات الاجتماعية في سنابس[عدل]

نادي النور الرياضي[عدل]

تتضم سنابس نادي النور الرياضي والذي تأسس عام 1365 هـ [3]، وأشتهر بفريق قوي لكرة اليد استطاع تحقيق عدة بطولات في الدوري الممتاز السعودي وبطولات الاندية بالخليج وأيضا على مستوى اندية الدول العربية والآسيوية لكرة اليد. من المسميات القديمة لنادي النور (نادي الهلال بسنابس).

رواد الرياضة بسنابس ومنهم :ـ[عدل]

  • الحاج جعفرالعاشور أبو موسى
  • الحاج عبدالله العاشور أبو حسين
  • الحاج يوسف المشور أبوعلي
  • حسن حبيب المقظوظ ابوفتحي
  • محمد حسن العليوات أبو عظيم
  • علي محمد العليوات أبو عبدالخالق
  • عبدالمحسن كيدار أبو ماهر
  • سعيدالشحدود
  • حسن فردان أبو فردي
  • حسن العمران ابومحمد
  • محمد الزوري أبو صلاح
  • مساعد محمد رضي الأسود

لجنة التنمية الاجتماعية المحلية بسنابس[عدل]

تأسست لجنة التنمية المحلية عام 1426 هـ / 2006 م، ولها عديد من النشاطات المحلية التي تهتم بتنمية الفرد وتطويره وإكسابه المهارات اللازمة لأن يكون عضوًا فعالاً ومفيدًا في مجتمعه. ويعد مهرجان الدوخلة أبرز أنشطتها الذي تنظمه بشكل سنوي وهو الذي يحسب من أهم المهرجانات السياحية والثقافية على مستوى المحافظة والمنطقة الشرقية.

منذ تأسيسها مر على رئاسة اللجنة دورتين[عدل]

الدورة الأولى من عام 1426 هـ إلى عام 1431 هـ و هي المرحلة التأسيسية، وأستلم رئاسة الإدارة الأستاذ علي عيسى آل حسن (أبو ياسر)، وتكونّ مجلس الإدارة من الأستاذ إبراهيم العليوات، والمهندس عبد الله الجابر.

الدورة الثانية من عام 1431 هـ إلى عام 1435 هـ[عدل]

و أستلم رئاسة الإدارة حسن حبيب آل طلاق

جمعية البر الخيرية بسنابس[عدل]

تأسست عام 1428 هـ[4]، ولها نشاط مميز في رفع المعاناة عن كاهل الفقراء والمحتاجين بتقديم مختلف المساعدات المالية والعينية الشهرية ونشر الوعي الاجتماعي بين مختلف افراد المجتمع وزيادة ترابطه وتكاتفه. أول رئيس منذ التأسيس الأستاذ علي آل خيري وخلفه في نفس الدورة الأستاذ عبدالله الحبيب . الدورة الثانية الأستاذ عبدالله العليوات

الحسينيات والمساجد الشيعيه المشهورة[عدل]

  • مسجد الشيخ عزيز - القائم عليه الحاج احمد حبيب الأبيض . ويقع في شمال سنابس
  • مسجد الشيخ محمد ويقع في الوسط
  • مسجد الإمام الهادي (عليه السلام) ويقع في الشمال
  • مسجد مريم (عليها السلام) ويقع في الوسط
  • مسجد الفتح ويقع في الوسط القيوم عليه احمد الصايغ ( ابو قاسم )
  • مسجد الإمام علي ويقع في الغرب
  • مسجد الزهراء ويقع في الجنوب
  • مسجد الإمام الصادق ويقع في الوسط
  • مسجد الإمام الحسن يقع جنوب مقر نادي النور

الحسينــــات[عدل]

  • حسينية السيد الخوئي
  • حسينية يامن
  • حسينية الرسول الأعظم (المطوع)
  • حسينية المرحوم السيد عيسى
  • حسينية سيد الشهداء (الضامن)
  • حسينية مكي الخباز القائم عليها أبناء مكي الخباز
  • حسينية المعزى القائم عليها عائله العبيدي
  • حسينية الجارودي القائم عليها أبوعلي الجارودي
  • حسينية أم منصورالناصري (خيرية الحبيب)القائم عليها الحاج علي بن أحمد الناصري
  • حسينية الصادقية والقائم عليها علي يوسف الدولة
  • حسينية العودة القائم عليها (أبوأحمد) شوقي آل حبيب
  • حسينية الزهراء القائم عليها الحاج أبو ماهرآل كيدار
  • حسينية آل رضي (الطوال)
  • حسينية بنت حجي يوسف أبوعبدالله القائم عليهاالحجي أبوموسى أبوعبدالله
  • حسينية الحاج عبدالله هلال الأحمر شمال سنابس
  • حسينية العترة الطاهرة، جوار مسجد الشيخ عزيز
  • حسينية الامام العباس عليه السلام والقائمة عليه ام احمد ال سالم

المراجع[عدل]

  1. ^ فن الغوص أو ماهية الغوص وكيف يكون نقلا من كتاب (شعراء الموال في جزيرة تاروت) للكاتب على إبراهيم الدروره نسخة 1408 هـ
  2. ^ http://sanabsi.com/forum/showthread.php?t=966
  3. ^ http://www.alnooor.org
  4. ^ http://www.sanabis.org.sa