سنغافورة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Symbol recycling vote.svg هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها.
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين.

إحداثيات: 1°18′N 103°48′E / 1.3°N 103.8°E / 1.3; 103.8

新加坡共和国 (الصينية)
Republik Singapura (الملايو)
சிங்கப்பூர் குடியரசு (التاميل)
جمهورية سنغافورة
Republic of Singapore
علم سنغافورة شعار سنغافورة
العلم الشعار
النشيد الوطنينشيد سنغافورة الوطني
موقع سنغافورة
موقع سنغافورة (الأحمر)
العاصمة
(وأكبر مدينة)
سنغافورة
(قلب المدينة، وسط) 1
18°9′N 5°58′E / 18.150°N 5.967°E / 18.150; 5.967
اللغة الرسمية الإنجليزية
الملايو
الصينية
التاميل
تسمية السكان سنغافوريين
نظام الحكم جمهورية موحدة البرلمانية
رئيس الدولة توني تان كنغ يام
رئيس الوزراء لي هسين لونغ
المتحدث باسم البرلمان مايكل بالمر
رئيس المحكمة العليا تشان سيك كيونغ
السلطة التشريعية برلمان سنغافورة
الاستقلال
- التأسسيس 6 فبراير 1819[1] 
- الحكم الذاتي 3 يونيو 1959[2] 
- الاستقلال عن المملكة المتحدة 31 أغسطس 1963[3] 
- الاتحاد مع ماليزيا 16 سبتمبر 1963[3] 
- الانفصال عن ماليزيا 9 أغسطس 1965[3] 
المساحة
المجموع 710 كم2 (189)
274 ميل مربع 
نسبة المياه (%) 1.444
السكان
- تقدير 2011 5,183,700[4] 
- الكثافة السكانية 7,315[5]/كم2  (2)
18,943/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2011
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي $314.911 مليار[6] (38)
- للفرد $59,711[6] (3)
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2011
- الإجمالي $259.849 مليار[6] (38)
- للفرد $49,270[6] (13)
معامل جيني (2009) Green Arrow Up Darker.svg 47.8[7] (مرتفع) (29)
مؤشر التنمية البشرية (2011) Green Arrow Up Darker.svg 0.846[8] (عالية جدا) (26)
العملة دولار سنغافوري (SGD)
المنطقة الزمنية SST (ت ع م+8)
جهة السير اليسار
رمز الإنترنت .sg
رمز الهاتف الدولي 65+
1 سنغافورة هي المدينة الدولة.

تعديل

سنغافورا، والاسم الرسمي هو جمهورية سنغافورة (تلفظ بالإنگليزية: /ˈsɪŋəpɔr/)، هي جمهورية تقع على جزيرة في جنوب شرقي آسيا، عند الطرف الجنوبي من شبه جزيرة ملايو، ويفصلها عن ماليزيا مضيق جوهور وعن جزر رياو الاندونيسة مضيق سنغافورة. وتعتبر سنغافورة رابع أهم مركز مالي في العالم [9] ومدينة عالمية تلعب دورا مهما في الاقتصاد العالمي. ويعد مرفأ سنغافورة خامس مرفأ في العالم من ناحية النشاط.[10]

ولسنغافورة تاريخ حافل بالمهاجرين. فسكانها الذي يصل تعداده إلى خمسة ملايين، هو خليط من الصينيين والملايويين والهنود وآسيويين من ثقافات مختلفة والقوقازيين[11]. 42% من سكان الجزيرة هم من الأجانب الوافدين للعمل أو للدراسة.[12][13]. وتعتبر سنغافورة ثالث دولة في العالم من ناحية الكثافة السكانية بعد ماكاو وموناكو.[14]

وفي عام 2006، سمت شركة "أي تي كيرني" جمهورية سنغافورة "المدينة الأكثر عولمة" في العالم بحسب مؤشرها للعولمة.[15] قبل الاستقلال في عام 1969، كان الناتج المحلي الإجمالي هو 511 دولارا، وكان يعتبر ثالث أعلى ناتج في آسيا الشرقية في ذلك الزمن. وبعد الاستقلال، ادت سياسة الاستثمار وتشجيع الصناعة، التي قام بها نائب رئيس الوزراء غوه كنغ سوي، إلى تحديث اقتصادها.[16]

وفي مؤشر جودة الحياة التي تنشره "وحدة الاستخبارات الاقتصادية" في مجلة "الايكونوميست"، حصلت سنغافورة على الدرجة الأولى في آسيا والمرتبة الحادية عشرة على مستوى العالم.[17] وتمتلك تاسع أعلى احتياطي في العالم.[18] ولدَى الدولة جيش وطني مجهز بشكل جيد ويعتمد على أحدث الأسلحة.[19] و وفق مؤشر القيود هينلي فيزا عام 2014 احتل الجواز السنغافوري المركز الـ6 علي مستوي العالم حيث يمكن من حاملة دخول 167 دولة من دون فيزا مسبقة

بعد انكماش في الربع الرابع لعام 2009 الذي وصل إلى -6.8%[20] استعادة سنغافورة تنامي اقتصادها في النصف الأول من 2010 لتصبح اسرع دولة في انعاش اقتصادها بنمو وصل إلى 17.9%.[21]

أصل التسمية[عدل]

تمثال لاسد ميرليون في سنغابورة

يرجع اسم سنغافورة، وهي تلفظ باللغة المحلية "سنغابورة"، إلى كلمتي "سنغا" و"بورا" السنسكريتية التي يعنيان "مدينة الاسد".وسبب هذه التسمية هو أن عند وصول أحد المستكشفين القدامى إلى هذه الجزيرة الصغيرة، وهو أمير سومطري يدعى "سانغ نيلا أوتاما" (Sang Nila Utama) ويعتبر مؤسس سنغافورة، رأى أسد فسماها "مدينة الاسد". ولكن الأبحاث أظهرت ان الأسود لم تعش قط في الجزيرة، لذلك يعتقد بأن الأمير رأى نمرا.[22] والأسد "ميرليون" (Merlion)، وهو اسد بجسد سمكة، يمثل الشعار الرئيسي للبلاد منذ عام 1986 م. سنغافورة 5----

التاريخ[عدل]

ما قبل القرن 19[عدل]

السير توماس ستامفورد رافلز، أول مؤسس لسنغافورة.

السجلات الأولى للأستيطان في سنغافورة من القرن الثاني.[23] كانت الجزيرة موقعا للإمبراطورية السريفيجايا السومطرية، وكان في الأصل اسمها بالجاوية تيماسيك ('مدينة البحر') في الفترة ما بين القرنين السادس عشر وبداية القرن التاسع عشر، وكانت سنغافورة جزءا من سلطنة جوهر في 1613، أحرق المقاتلون البرتغال المستوطنة عند مصب نهر سنغافورة وغرقت الجزيرة في الظلام خلال القرنين المقبلين.

التاريخ القديم[عدل]

عرفها العرب قديماً باسمها وكان يصفونها للإيطاليين واليونانيين باسمها الحالي، أثناء رحلاتهم التجارية إلى الشرق الأقصى ،وبعد توقف السفن الشراعية ظهرت أهميتها كميناء للسفن التجارية في القرن التاسع عشر، فأصبحت ميناء عالمياً مند سنة 1235 هـ -1819 م ودعم وظيفتها تصدير قصدير الملايو ومطاطها، فأتخدتها شركة الهند الشرقية البريطانية كميناء أول لها في جنوب آسيا مند سنة1235 هـ-1876 م وخضعت للاستعمار البريطاني إيان سيطرته على شبه جزيرة الملايو ،وتحولت إلى قاعدة مهمة للأسطول البريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية، ثم حصلت على اسقلالها مع الملايو حسب اتفاقية لندن سنة 1379 هـ -1957 م واتحدت مع ماليزيا في سنة 1379 هـ -1959 م وانفصلت عن اتحاد ماليزيا في سنة 1385 هـ -1965 م، وعرفت بعد الانفصال بجمهورية سنغافورا.

الحكم الاستعماري البريطاني[عدل]

حط توماس ستامفورد رافلز في الجزيرة الرئيسية لسنغافورة في 28 يناير 1819، اكتشف أهميتها كمركز تجاري استراتيجي لجنوب شرق آسيا، ووقع رافلز معاهدة مع السلطان حسين شاه جوهر نيابة عن شركة الهند الشرقية البريطانية في 6 فبراير 1819 لتطوير الجزء الجنوبي من سنغافورة كمستوطنة ومركز تجاري بريطاني.

كانت الأراضي السنغافورية حتى عام 1824 لا تزال تحت سيطرة سلطان الملايو. وأصبحت مستعمرة بريطانية في 2 أغسطس 1824 حين كان جون كراوفورد المقيم الثاني لسنغافورة، الجزيرة كلها أصبحت رسميا ملكا لبريطانية من خلال التوقيع على معاهدة مع السلطان حسين شاه حيث سلمها السلطان والتيمينجونج (لقب قديم يطلق على النبلاء الملاويين) إلى شركة الهند الشرقية البريطانية في 1826 أصبحت جزءا من مستوطنات المضيق للمستعمرة البريطانية. خلال عام 1869، 100.000 شخص يعيش في الجزيرة.

الحرب العالمية الثانية وفترة الحرب الباردة[عدل]

مسيرة قوات جيش امبراطورية اليابان المنتصرة وسط مدينة سنغافورة بعد استسلام بريطانيا.

خلال الحرب العالمية الثانية غزا جيش اليابان الإمبراطوري مالايا، وبلغت ذروتها في معركة سنغافورة. وهزم البريطانيون في ستة أيام، واستسلمت القلاع المنيعة للجنرال الياباني تومويوكي ياماشيتا في 15 فبراير 1942. وصف رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل الاستسلام بأنه "أسوأ كارثة وأكبر استسلام في تاريخ بريطانيا".[24] بعد سقوط سنغافورة حدثت مذبحة تشينغ سوك للعرقية الصينية ومات فيها ما بين 5000 و 25000 شخص.[25] اعاد اليابانيون تسمية سنغافورة للاسم شونانتو (昭南島؟)، تعني في اليابانية " شوا نو جيداي ني ايتا مينامي نو شيما " ( 和の時代に得た؟)، أو " تم الاستيلاء على الجزيرة الجنوبية في عصر شوا "، ومازلت تحت الاحتلال حتى استعاد البريطانيون الجزيرة في 12 سبتمبر 1945، وبعد شهر استسلم اليابانيون.

بعد الحرب، سمحت الحكومة البريطانية لسنغافورة اجراء أول انتخابات عامة عام 1955، التي فاز بها المرشح المؤيد للاستقلال، ديفيد مارشال، زعيم حزب جبهة العمل، الذي أصبح رئيس وزراء.

قاد مارشال وفدا إلى لندن للمطالبة بالحكم الذاتي الكامل، لكنه تم الرفض من قبل البريطانيين. واستقال عند العودة، وحل محله ليم يو هوك، الذي عمل على سياسة اقناع البريطانيين. وكانت سنغافورة قد منحت الحكم الذاتي الداخلي الكامل للحكومة مع رئيس وزرائها ومجلس الوزراء للإشراف على جميع قضايا الحكومة باستثناء الدفاع والشؤون الخارجية.

جرت الانتخابات في 30 مايو 1959 مع حزب العمل الشعبي الذي حقق فوزا ساحقا. أصبحت سنغافورة في نهاية المطاف دولة تتمتع بالحكم الذاتي داخل الكومنولث في يوم 3 يونيو 1959، وأدى اليمين لي كوان يو لتولي منصب رئيس الوزراء الأول. ثم حاكم سنغافورة السير وليام الموند كودرينغتون غود، شغل منصب أول رئس دولة حتى 3 ديسمبر 1959.[26] وقد خلفه يوسف بن اسحاق، في وقت لاحق أصبح أول رئيس لسنغافورة.

أعلنت سنغافورة الاستقلال عن بريطانيا من طرف واحد في أغسطس 1963،[27] قبل الانضمام إلى الاتحاد الفيدرالي الماليزي في سبتمبر لتلحق بالملايا وصباح وسراوق نتيجة استفتاء الاندماج 1962 لسنغافورة. تم طرد سنغافورة من الاتحاد الفيدرالي بعد عامين، بعد الصراع الفكري والأيديولوجي الساخن بين حكومة زعماء حزب العمل الشعبي والحكومة الفيدرالية في كوالالمبور.

الاستقلال[عدل]

ابان صباح يوم 9 اغسطس 1965 صوت البرلمان الماليزي بألأغلبيه علي طرد سنغافورة من الاتحاد وبعدها بساعات اعلن البرلمان السنغافوري الانفصال واعلان جمهورية سنغافورة المستقلة [28] أدى يوسف بن اسحق اليمين الدستورية لمنصب رئيس سنغافورة ليكون بذلك أول رئيس لجمهورية سنغافورة وأصبح لي كوان يو أول رئيس وزراء لجمهورية سنغافورة

ردود الافعال[عدل]

كان تعليق رئيس وزراء ماليزيا تنكو عبد الرحمن ( قررنا أن لا بد من الفراق ) , اما رئيس الوزراء لي كوان يو فقد ظهر بعد الانفصال ليقول ( كنت أؤمن باندماج واتحاد المنطقتين ) , ومن ردود الافعال عنوان صحيفة سدني مورننغ بعد انفصال سنغافورة ( علان سنغافورة دولة مستقلة، وفي اليوم التالي تم نشر أن "سنغافورة كدولة مستقلة لم تكن من الأمور القابلة للتحقق منذ ثلاث سنوات، والوضع الحالي لا يبشر بتغيير )[29][30]

1965 الي 1979[عدل]

بعد تشكيل أول حكومة في تاريخ جمهورية سنغافورة لجأت الحكومة السنغافورية في مواجهة الفقر وقلة الموارد وضعف البنى التحتية والمؤسسات وغياب التاريخ والأساطير لملء هذه الفجوات عن طريق طائفة غير متجانسة من الأسس الأيديولوجية لبناء الأمة: التشديد على الحداثة والتقدم على أساس التعددية العرقية وحكم الأكفأ، وهذه بذاتها أدوات ضعيفة لبناء أمة وكان البديل هو النخبوية، فبزغت النخبوية بسرعة وقوة بوصفها المصدر الأساسي للحكومة[31].

سعت سنغافورة فورا على الاعتراف الدولي لسيادتها ونجحت بالحصول علي عضوية الأمم المتحدة في 21 أيلول عام 1965 لتصبح العضو رقم 117 وانضمت إلى الكومنولث في أكتوبر 1965 ونجح وزير خارجيتها سيناثامبي راجاراتنام (en)‏ بتأكيد استقلال سنغافورة عبر اقامة علاقات دبلوماسية مع الكثير من الدول الاخري[32] عملت حكومة سنغافورة بجانب تأكيد استقلالها الي اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالدفاع عن أراضيها وذلك بتأسيس جيش وطني وقوات أمن تحمي البلاد الي جانب مشاكل الامن والسيادة كانت هناك مشاكل اخري مثل البطالة والإسكان والتعليم ونقص الموارد الطبيعية والأراضي[33] حيث كانت البطالة تصل الي 12% في بداية الحكومة السنغافورية الاولي.

ومن أهم الجهود التي بذلها لي كوان يو إنشاء هيئة التنمية الاقتصادية في عام 1961, كمؤسسة واحدة يسهل على المستثمر التعامل معها ولا يحتاج للتعامل مع عدد كبير من الإدارات والوزارات [34]. هذا الاجراء جذب المستثمرين الاجانب مع اعطائهم امتيازات ضريبية وضمانات قانونية وحمايتهم استعانت الهيئة بخبراء من برنامج التنمية في الامم المتحدمة واستطاعت الترويج للاستثمار في سنغافورة وتقديم الضمانات مع التركيز على أربع صناعات أساسية هي بناء وصناعة السفن وهندسة المعادن والكيماويات والأدوات الكهربائية. واختار رئيس الوزراء لي كوان يو أفضل العلماء والخريجين المؤهلين من جامعات أجنبية للعمل بهذه اللجنة واختار لها رئيساً مؤهلاً استطاع أن يجعل منها مؤسسة ناجحة وكانت تعقد ندوات مع مديري الشركات متعددة الجنسيات للاستماع لمشاكلهم القانونية وغيرها. نجحت سياسة اللجنة في جذب شركات النفط الكبري مثل شل و أيسو وانشئت المصافي النفطية ومصانع التكرير وبحلول التسعينات أصبحت ثالث أكبر مركز لتكرير النفط في العالم بعد هيوستون ونوتردام وثالث أكبر مركز لتجارة النفط بعد نيويورك ولندن وأصبحت منتجاً رئيساً للبتروكماويات علي مستوي العالم.

الانسحاب البريطاني[عدل]

كان اعلان بريطانيا في يناير 1968 عزمها سحب قواتها بحلول عام 1971م[35] ازمة بالنسبة الي سنغافورة حيث كانت القوات البريطانية لها الاثر الرئيسي في الاقتصاد السنغافوري وحماية سنغافورة ولكن استطاعت الحكومة السنغافورية ان تعتمد علي نفسها وبخلال سنة 1969م جرى تشييد 52 مصنعا وتوافرت 17 ألف فرصة عمل جديدة وفي عام 1970, أضافت الاستثمارات الجديدة 20 ألف وظيفة أخرى وازدادت الإيرادات والمداخيل للحكومة السنغافورية وتجاوزت ازمة القلق من انسحاب القوات البريطانية بنجاح. بجانب الاقتصاد استطاعت سنغافورة بناء جيشها لتعتمد علي نفسها واستمرت علي خطة تم وضعها في عام 1967م[36] واتصلت في اسرائيل سرا التي ارسلت لها مستشارين عسكريين ساعدوها في بناء جيشها وتسليحها [37]

1980 الي 1990[عدل]

استمرت سنغافورة بتحقيق نمو اقتصادي متميز منذ بداية عام 1980 عندما استطاعت ان تخفض معدل البطالة في البلاد الي 3% واستطاعت ان تقفز بالناتج المحلي الاجمالي واستمرت بتحقيق النجاح وفي عام 1981م افتتحت مطار شانغي سنغافورة واستثمرت الحكومة في شركة طيران سنغافورة واستثمرت في ميناء سنغافورة الذي اصبح فيما بعد واحد من اكثر موانئ العالم ازدحاما, عملت الحكومة في وقت سابق علي انشاء مجلس التنمية الاسكاني في سنغافورة التي استطاع حل مشكلة سنغافورة الاسكانية وانهاء مشكلة البيوت العشوائية عمل المجلس علي تخصيص الاراضي وتسليمها الي القطاع الخاص لتقديم خدمات راقية للسكان مرتفعي الدخل وكذاك عملت علي برنامج اخر عبر ردم البحر حيث بلغ مجموغ عمليات الدفان من عام 1960 الي 2005 مايقارب 3577 هكتارا 0.05% من مساحة سنغافورة [38].

منذ عام 1966 الي عام 1981 استطاع حزب العمل الشعبي لعلي السطيرة علي جميع المقاعد البرلمانية بالانتخابات التي عقدت في الفترة من 1966 الي 1981 واتهم الحزب من معارضية بالاستبداد واجريت اصلاحات تشريعية حيث ادخلت تعديلات تسمح لأن يصل ثلاثة مرشحين من احزاب المعارضة في مجلس النواب وتم تعديل اخر في 1988 لضمان وصول الاقليات الي البرلمان وادخلت تعديلات اخري في عام 1990 لضمان وصول الممثلين المستقلين الغير حزبيين للوصول للبرلمان

1990[عدل]

في عام 1990، جوه تشوك تونغ تولى رئاسة الوزراء بعد لي كوان. خلال فترة ولايته، واجهت البلاد في أزمة 1997 المالية لآسيا، وفي 2003 انتشر السارس، والتهديدات الإرهابية. في 2004 أصبح لي هسين لونغ الابن البكر لللي كوان يو، ثالث رئيس للوزراء.[39] ومن بين أكثر قراراته البارزة هي خطة لفتح الكازينوهات لجذب السياح.[40]

عندما اجتمع أول برلمان لسنغافورة في ديسمبر عام 1965 م، كانت مقاعد المعارضة خالية، فقد قاطعت المعارضة الجلسة الافتتاحية بحجة أن الاستقلال كان زائفا. وقد استقال نواب المعارضة وهرب اثنان منهما من سنغافورة خوفًا من الاعتقال. وهكذا ظلت سنغافورة بدون معارضة حتى عام 1981 م، عندما انتخب نائب واحد من المعارضة. أثناء انعقاد أول جلسة للبرلمان، رسمت حكومة سنغافورة الجديدة خططًا طموحة لإحياء الدولة الجديدة. فقد شجعت التعليم لصياغة هوية قومية مشتركة تجمع بين القوميات المختلفة التي تتكون منها سنغافورة، وأعدت المناهج الدراسية التي تدرب خريجي المدارس على الوظائف التي تحتاجها الصناعات الجديدة، كما بدأ تطبيق نظام الخدمة الوطنية وأُعدّ برنامج جديد للإسكان. ومنذ الستينيات من القرن العشرين، بدأت الصناعة تحل محل تجارة الترانزيت التقليدية كمصدر رئيسي للدخل في سنغافورة، وتحسنت الخدمات الصحية والاجتماعية. وفي عام 1971 م، انسحبت آخر القوات البريطانية من سنغافورة. وهكذا، استمر النمو الاقتصادي في الدولة. وبحلول الثمانينيات من القرن العشرين، أصبحت سنغافورة من أكثر بلدان آسيا استقرارًا ورفاهية. وفي عام 1990 م، تقاعد لي كوان رئيس وزراء سنغافورة، وخلفه نائب رئيس الوزراء جوه تشوك تونك. وفي عام 1993 م، أصبح أونج تنج تشونج أول رئيس للبلاد ينتخب مباشرة بوساطة الشعب. وقد شغل أونج في السابق منصب نائب رئيس الوزراء. رغب أونج عن إعادة ترشيح نفسه حيث ذكر أنه لم يجد تعاوناً تامًا من الوزراء، كما أن المنصب لا يؤدي سوى واجبات تشريفية. وفي أغسطس 1999 م تم انتخاب رئيس الاستخبارات السابق س.ر. ناثان رئيساً للبلاد.

الحكومة والسياسة[عدل]

دار برلمان سنغافورة.

سنغافورة هي جمهورية برلمانية تتبع نظام وستمنستر للحكومات البرلمانية من غرفة واحدة تمثل مختلف الدوائر الانتخابية. دستور سنغافورة يؤسس لديمقراطية امثيلية كنظام سياسية للأمة.[41] والحزب الحاكم هو حزب العمل الشعبي الذي يهيمن على العمل السياسي وعلى البرلمان في كل لانتخابات منذ الحكم الذاتي الذي حصل عام 1959.[42] في تقريرها "الحرية في التقرير العالمي" تصنف منظمة بيت الحرية سنغافورة بأنها "حرة جزئيا" ام مجلة الايكونوميست فتصنفها بأنها "نظام هجين"، وهي المرتبة الثالثة من أصل أربعة في "مؤشرها عن الديمقراطية".

تقع معظم الصلاحيات التنفيذية على عاتق الحكومة التي يرأسها رئيس الوزراء. ومركز رئيس سنغافورة هو صوري احتفالي اعطي بعض صلاحيات النقض عام 1991 في قرارات رئيسية قليلة مثل استخدام الاحتياطي الوطني وتعيين المناصب القضائية وهو ينتخب بالتصويت الشعبي، ولم يلطعن فيها إلا في انتخابات عام 1993 حتى الآن. الفرع التشريعي للدولة هو البرلمان.[43]

منذ تعديل لقانون الانتخابات البرلمانية في العام 1991 أصبحت تجري الانتخابات البرلمانية على أساس تعدد الدوائر الانتخابية بنظام الانتخاب الفردي.[44] يتألف البرلمان من أعضاء منتخبين، وممثلي دائرة انتخابية وأعضاء معينين. ويتم انتخاب معظم النواب في الانتخابات العامة على أساس الحاصل على أعلى الأصوات يحصل على المركز (first-past-the-post)، ويمثل إما عضو واحد أو مجموعة من دوائر التمثيل.[45]

تصنف سنغافورة على أنها واحدة من الدول الاقل فسادا في العالم من قبل منظمة الشفافية الدولية[46].

وعلى الرغم من أن القوانين السنغافورية الموروثة أساسها القوانين الإنكليزية والهندية البريطانية وتشمل العديد من عناصر القانون العام الإنكليزي إلا أنها منذ الاستقلال ابتعدت عن هذا التقليد في بعض النواحي. على سبيل المثال، قد ألغي نظام المحاكمة أمام هيئة محلفين.

قوانين وعقوبات سنغافورة تشمل العقوبة البدنية القضائية على شكل الضرب بالعصا على جرائم مثل الاغتصاب والعنف والشغب وتعاطي المخدرات وتخريب الممتلكات وبعض جرائم الهجرة.[47][48] وتفرض سنغافورة عقوبة الإعدام الإلزامية في حالات القتل من الدرجة الأولى والاتجار بالمخدرات وجرائم الأسلحة النارية.[49] ذكرت منظمة العفو الدولية انه يوجد «في أحكام قانون إساءة استخدام المخدرات والجرائم المتعلقة بالأسلحة على افتراضات من الشعور بالذنب يتعارض مع الحق في افتراض البراءة حتى تثبت إدانته مما يلغي الحق في محاكمة عادلة... وفي سنغافورة أعلى معدل للتنفيذ في العالم نسبة إلى عدد سكانها».[50] وتقول الحكومة ان لسنغافورة الحق السيادي في تحديد من تلقاء نفسها النظام القضائي وفي فرض ما تعتبره عقوبة مناسبة.[51] وردت الحكومة على العديد من النقاط في تقرير منظمة العفو الدولية بالتفصيل. وقالوا ان في السنوات الخمس ما قبل عام 2004 أعدم 101 سنغافوري و 37 من الأجانب، كلهم، ما عدا 28، لارتكابهم جرائم تتعلق بالمخدرات.[52] بينما اظهر تقرير منظمة العفو عن إعدام 408 بين عامي 1991 و 2003 من أصل عدد السكان حوالي أربعة ملايين.[53]

واظهر استطلاع اجرته مؤسسة "استشارات المخاطر السياسية والاقتصادية" في سبتمبر 2008، أن معظم المستطلعين يعتبرون أن هونغ كونغ وسنغافورة هما أفضل النظم القضائية في آسيا، بينما اندونيسيا وفيتنام أسوأ نظامين: سجل نظام هونج كونج القضائي 1.45 نقطة (صفر يمثل أفضل أداء و10 أسوأ)؛ سنغافورة 1،92، تليها اليابان 3.50، كوريا الجنوبية 4.62، وتايوان 4.93، والفلبين 6.10، ماليزيا 6.47، الهند 6.50، تايلاند 7،00، الصين 7.25، فيتنام 8.10 وإندونيسيا 8.26.[54]

العلاقات الخارجية[عدل]

تقيم سنغافورة علاقات دبلوماسية مع 175 دولة،[55] على الرغم من أنها لا تحتفظ بلجان عليا أو سفارات في العديد من تلك البلدان. وهي عضو في الأمم المتحدة الكومنولث والآسيان وحركة عدم الانحياز. ولأسباب جغرافية واضحة، فالعلاقات مع ماليزيا واندونيسيا هي الأكثر أهمية ولكن السياسات الداخلية للدول الثلاث غالبا ما تهدد العلاقات فيما بينهما.

كما تتمتع سنغافورة بعلاقات جيدة مع العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وتشارك مع الأخيرة في ترتيبات دفاع القوى الخمسة (FPDA) إلى جانب أستراليا وماليزيا ونيوزيلندا. وتحتفظ بعلاقات طيبة مع الولايات المتحدة التي تنظر إليها على أنها قوة استقرار في المنطقة لموازنة القوى الإقليمية.

تؤيد سنغافورة مفهوم إقليمية جنوب شرق آسيا، وتلعب دورا نشطا في رابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيان)، وهي أحد الأعضاء المؤسسين. وهي أيضا عضوة في منتدى (أبيك) آسيا والمحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي التي يتواجد مركز أمانتها العامة في سنغافورة. وتقيم سنغافورة علاقات وثيقة مع سلطنة بروناى ويتواجد لها مرافق تدريب عسكرية هناك.

وكانت سنغافورة من أوائل الدول التي تطبعت علاقاتها مع جمهورية الصين الشعبية بعد انفتاحها في عام 1978.[56] وتحنرم بسياسة صين واحدة التي تتبعها جمهورية الصين الشعبية ولها علاقات تجارية واسعة معها، على الرغم من أنها تحافظ على علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين في تايوان.

الجغرافيا[عدل]

خريطة لسنغافورة.

تقع جمهورية سنغافورة بين خطي العرض 1°09' و 1°29' شمالا وبين خطي الطول 103°36' و 104°25' شرقا. وتبلغ مساحة اليابسة 710.3 كلم2 سنة 2009. يبلغ وسع الجزيرة الرئيسة 47 كلم مربع من الشرق إلى الغرب و 23 كلم مربع من الشمال إلى الجنوب ويبلغ طول سواحلها 180 كلم.

توجد سنغافورة في جنوب شرقي آسيا، عند الطرف الجنوبي من جزيرة الملايو ،ويفصلها عن جزيرة الملايو مضيق جوهور ولايعتبر فاصلاً كبيراً ذلك أن المواصلات البرية والحديدية تربط بين سنغافورة وماليزيا عبره، ولسنغافورة موقع جغرافي فريد عند رأس شبة جزيرة الملايو حيث تشرف على مضيق ملقا الواقع بين الملايو وسومطرة ومن ثم أصبحت أهم المواني التجارية في جنوب شرقي آسيا، لوقوعها على خطوط الملاحة بين حوض البحر الأبيض المتوسط وغربي أوروبا من جهة وبين الشرق الأقصى من جهة أخرى. تتألف جمهورية سنغافورة من جزيرة سنغافورة وبعض الجزر الصغيرة الواقعة في المضايق البحرية المجاورة لها.

وأرض سنغافورة منخفضة السطح بوجه عام، إلا أن بعض التلال تنتشر في الشمال الغربي وأعلى قممها لا تتجاوز 177 متراً وتنتشر في الجنوب الشرقي ،وتنحدر من تلالها بعض المجاري الصغيرة نحو الجنوب الشرقي ولا تزال غابات المنجروف تغطي كثيراً من سواحلها، كما تغطي الغابات الاستوائية بعض تلالها. ومناخ سنغافورة استوائي رطب.وأزيلت مساحات كبيرة من غاباتها، وحلت الزراعة محلها وتحولت أرض الجزيرة إلى مزارع علمية واسعة للمطاط وجوز الهند، والفواكه المدارية. وعاصمة البلاد سنغافورة، وتوجد في وسط الساحل الجنوبي، وتضم معظم سكان الجزيرة وهي مدينة صناعية ومحطة تجارية مهمة، والجانب الشرقي أكثر سكاناً من الجانب الغربي.

المناخ[عدل]

العنصر القيمة
معدل التساقطات المطرية السنوية 2342 مم
معدل درجة الحرارة العظمى 31 °م
معدل درجة الحرارة الصغرى 25 °م
معدل نسبة الرطوبة 84%

من أهم مميزات مناخ سنغافورة درجة حرارة شبه ثابتة طوال السنة نظرا لقربها من خط الاستواء ونسبة رطوبة عالية وتساقطات مطرية وافرة لتعرض الجزيرة للتأثير البحري. يبلغ متوسط درجة الحرارة العظمى 31 °م وبالمقابل يعادل متوسط درجة الحرارة الصغرى 25°م. وتتراوح الرطوبة النسبية في العادة ما بين 61 و 65% خلال فترة بعد الزوال في حين تتجاوز في كثير من الأحيان 90% في الساعات الأولى من الصباح بعد الشروق أما متوسطها فيعادل 84%. يبلغ متوسط كمية التساقطات المطرية المسجلة سنويا 2342 مم. ورغم أن البلاد تعرف تساقطات مطرية طوال السنة فإن الأشهر الأكثر مطرا هي التي توافق الجزء الأول من موسم الرياح الموسمية (الموسميات) شمال الشرقية خلال الفترة الممتدة من شهر نوفمبر إلى شهر يناير. أما خلال موسم الموسميات جنوب الغربية الممتدة من شهر مايو إلى شهر سبتمبر، فتضرب الجزيرة زوابع الخط (en)‏ في أول الصباح من حين لآخر.

قضايا بيئية[عدل]

تراجع مستوى انبعاث ثاني أكسيد الكربون بسنغافورة منذ 1990.
كميات انبعاث غازات دفيئة أخرى غير ثاني أكسيد الكربون بسنغافورة.

سنغافورة موطن صغير يفتقر للأرضي وللمياه العذبة. الافتقار للأراضي يجعل من توفير مكبات للنفايات أمرا صعبا. من المشاكل البيئية الأخرى نجد التلويث الصناعي والدخان الذي يُحمَل لسنغافورة موسميا من مناطق احتراق الغابات بأندنوسيا. ويشكل إزالة الغابات مشكلا بيئيا جديا؛ فمعظم الغابة المطيرة قد أتلف أو تم تعويضه بمركبات سكنية، أما المتبقي فهو يمثل حوالي 3% من مساحة البلاد ويشرف عليه مجلس المحميات الطبيعية. وتتواجد أعلى كثافة للغابة المطيرة بالمحمية الطبيعية بوكيت تيما.

انبعاث ثنائي أكسيد الكربون

إن ارتفاع كل من الكثافة السكانية ومستوى المعيشة يجعل سنغافورة تعرف مستوى مرتفع من كمية ثنائي أكسيد الكربون المنبعث للفرد الواحد. فقد سجلت سنة 1990 انبعاث 15 طن متري للفرد الواحد من ثنائي أكسيد الكربون، ارتفع ليصل سنة 1994 إلى 19.1 طن متري، انخفض بعدها سنة 1997 ليسجل 16.8 طن متري، فواصل الانخفاض بشكل مطرد ليصل إلى 11.3 طن متري للفرد الواحد سنة 2003. نحو 98 في المائة من انبعاث ثنائي أكسيد الكربون يأتي من الوقود السائل، والباقي من صناعة الأسمنت. ويعد الاستهلاك المكثف للكهرباء من أهم مصادر انبعاث ثنائي أكسيد الكربون في سنغافورة. إن هذا الاستهلاك المفرط للكهرباء ناتج عن الاستعمال الموسع لمكيفات الهواء (في مواجهة المناخ المداري للبلاد) ليس فقط بالمنازل ومحلات العمل بل أيضا بمحلات ومراكز التسوق كما هو ناتج عن الاعتماد على الكهرباء في تنمية الصناعة ومصافي النفط. ومن العوامل الأخرى المساهمة في تلوث الجو، نجد السياحة التي تجلب أزيد من 7 ملايين سائح في السنة، أغلبهم يقصد البلاد بواسطة الطائرة؛ فمطار شانغي بسنغافورة واحد من أكثر المطارات ازدحاما في العالم [57]..

و حسب الجرد الوطني لانبعاث غازات الدفيئة لسنة 2000، فإن غازات الدفيئة المنبعثة من سنغافورة تشكل أقل من 0.2% من الإجمالي العالمي. وتبلغ كمية غازات الدفيئة المنبعثة سنة 2000 بسنغافورة 38,789.97 جيجاغرام مكافئ ثنائي أكسيد الكربون (en)‏. ويشكل غاز ثنائي أكسيد الكربون نسبة 97.3% من إجمالي الانبعاثات. أما النسبة الباقية 2.7% فتمثل انبعاث غازات دفيئة أخرى، وهي بالأساس: الميثان، أكسيد النيتروز، بيرفلوروكربون (en)‏، هيدروفلوروكربون (fr)‏، وسادس فلوريد الكبريت.

التدابير المتخذة من أجل الحفاظ على البيئة

و كما يتبين من خلال تراجع مستوى انبعاث ثنائي أكسيد الكربون فإن الحكومة بسنغافورة كانت واعية منذ فترة طويلة بالمخاطر البيئية. فقد توالت جهود الحكومة منذ 1963 من أجل البيئة والتشجير فتم إنشاء وزارة للبيئة سنة 1972، التي تم دمجها فيما بعد مع قطاع الصحة في وزارة الصحة والبيئة التي استمرت من سنة 1997 إلى سنة 1999. وفي سنة 2004 تم تشكيل وزارة البيئة ومصادر المياه.

على الساحة الدولية، كانت سنغافورة عضوا في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية، ووقعت بريو دي جانيرو سنة 1992 كما صادقت على بروتوكول كيوتو للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية في 12 أبريل 2006 التي دخلت حيز التنفيذ في 11 يوليو 2006.

لقد اتُخذت عدة تدابير من أجل مكافحة ظاهرة الاحترار العالمي. فقد تم تحديد استعمال العربات الخاصة عبر رفع تكلفة استعمال العربات وفرض رسوم إضافية لتخليص المدن من الازدحام. وفي المقابل، تم تطوير واحد من أفضل أنظمة النقل المتكاملة في العالم مع استعمال مكثف للحافلات والقطارات العمومية تتضمن أيضا النقل من وإلى المناطق المجاورة للبلاد. كما أطلقت برامج تشجير همت وسط جزيرة سنغافورة باتجاه الشمال الغربي وبالأخص في بوكيت باتوك وحول خزانات المياه.

الاقتصاد[عدل]

نظرة عامة على الاقتصاد[عدل]

تعتبر سنغافورة محورا هاما لمنطقة جنوب شرقي آسيا. وقد كان تقليديا اقتصاد ديناميكي، مع خدمة قوية وقطاعات الصناعات التحويلية، واحد من أعلى معدلات المنتجات المحلي الإجمالي للفرد (الناتج المحلي الإجمالي) في العالم. في المطارات والموانئ وشبكات الطرق هي من بين الأفضل في العالم. ويعتمد دائما اقتصاد سنغافورة على التجارة الدولية. صناعاتها الرئيسية تشمل الإلكترونيات والخدمات المالية، ومعدات حفر آبار النفط، وتكرير النفط وتصنيع الأدوية والمواد الغذائية المصنعة والمشروبات، ومنتجات المطاط وإصلاح السفن. في السنوات الأخيرة، تحركت الحكومة للحد من الاعتماد على تصنيع وتصدير الإلكترونيات من خلال تطوير قطاع الخدمات، فضلا عن الصناعات التقنية الحيوية والكيميائية والبتروكيميائية. ودفعت السكان في سنغافورة الصغيرة والاعتماد على الأسواق الخارجية والموردين باتجاه الانفتاح الاقتصادي والتجارة الحرة والأسواق الحرة. وقد تم هذا، فضلا عن السياسات الحكومية التي تعزز التنمية الاقتصادية، والعوامل الأساسية في الأداء الاقتصادي القوي لسنغافورة تاريخيا. وقد واصلت الحكومة وتطلعا إلى الخارج، والسياسة الاقتصادية الموجهة نحوgggג التصدير التي تشجع تدفقات البينية للتجارة والاستثمار. وقد نهج سنغافورة السياسة التجارية للعمل مع الدول ذات الآراء المتشابهة مثل أستراليا لتعزيز قضية التجارة الحرة داخل المحافل الدولية، ولا سيما من خلال منظمة التجارة العالمية)، وكذلك من خلال المحافل الإقليمية مثل الاسيان والابيك. آخر جزءا لا يتجزأ من السياسة التجارية في سنغافورة هو نهجها لتطوير اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية مع مجموعة من الدول، بما فيها أستراليا.

الأداء الاقتصادي في الآونة الأخيرة[عدل]

نظرا لاعتمادها على الصادرات، وتأثرت بسرعة سنغافورة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية. في يناير 2009، أعلنت حكومة سنغافورة وسان جرمان 20500000000 دولار في الميزانية "المرونة حزمة" (ما يعادل 8،4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي). وبدأت في إعادة بناء الاقتصاد في الربعين الثاني والثالث من عام 2009. وعموما، انكمش اقتصاد سنغافورة بنسبة 2 في المائة فقط في 2009 (بعد أن كان متوقعا في أبريل 2009 من بين -6.5 و-9 في المائة). على الرغم من الانكماش في الربع الثالث من عام 2010، وتوقعت وزارة سنغافورة التجارة والصناعة ان إنتاج اقتصادية كبيرة في النصف الأول من 2010 (بقيادة قطاع الصناعات التحويلية) سيشهد الاقتصاد ينمو بنسبة 13 حتي 15 في المئة خلال 2010. سنغافورة الميزانية 2010، أصدرت مارس 2010، وركزت على زيادة الإنتاجية من خلال تعزيز المهارات والابتكار والنمو على الصعيد العالمي الشركات المنافسة. من خلال ميزانية 2010، وضعت الحكومة نفسها هدفا على المدى الطويل من 3 إلى 5 في المائة من النمو، وزيادة الإنتاجية من بين 2 و 3 في المائة على مدى السنوات العشر القادمة.

العلاقات التجارية في سنغافورة[عدل]

سنغافورة لديها اتفاقية التجارة الحرة مع أستراليا—وسنغافورة وأستراليا اتفاقية التجارة الحرة (سافتا) وقعت في 17 فبراير 2003. سنغافورة أيضا طرفا في الاسيان وأستراليا ونيوزيلندا اتفاقية التجارة الحرة (AANZFTA)، التي دخلت حيز النفاذ في 1 يناير 2010. وبالإضافة إلى ذلك، أبرمت اتفاقيات التجارة الحرة مع سنغافورة وعدد كبير من البلدان، بما في ذلك نيوزيلندا (2000)، ورابطة التجارة الحرة الأوروبية، مجموعة من البلدان التي تغطي سويسرا والنرويج وآيسلندا وليختنشتاين (2002) واليابان (2002) ؛ المتحدة الدول (2003)، جمهورية كوريا (2005)، والصين (2008)، ودول مجلس التعاون الخليجي البحرين والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة (2008). كما انتهى من اتفاق شامل للتعاون الاقتصادي مع الهند (2005). إقليميا، أبرمت سنغافورة عبر المحيط الهادئ اتفاق الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية عبر المحيط الهادئ مع بروناي وشيلي ونيوزيلندا (2005)، التي لديها القدرة على التوسع لتشمل أستراليا والولايات المتحدة وفيتنام وبيرو، من خلال وعبر المحيط الهادئ مفاوضات الشراكة الجارية حاليا. سنغافورة مؤيد قوي لمنظمة التجارة العالمية. استضافت الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الاجتماع الأول في ديسمبر 1996 وميني الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في أكتوبر 2001، مع هذا الأخير بوصفه حدثا هاما في التمهيد لاجتماع منظمة التجارة العالمية في الدوحة. وتواصل العمل بشكل وثيق مع الدول الأعضاء الأخرى لمنظمة التجارة العالمية لنهاية ناجحة لمفاوضات جولة الدوحة. سنغافورة مشارك نشط في المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس)، واستضافة اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في عامي 1999 و 2003. في عام 2006، استضافت سنغافورة وصندوق النقد الدولي / البنك الدولي في اجتماعاتهما السنوية. سنغافورة تؤيد بقوة أيضا تحرير التجارة من خلال عضويتها في أبيك، حيث انضم إليها مع أستراليا وغيرها من البلدان مثل التفكير في الضغط من أجل تحديد القطاعات للتحرير في وقت مبكر. وتقع سكرتارية الأبيك في سنغافورة. استضافت سنغافورة الأبيك في 2009.

العلاقات الثنائية بين أستراليا وسنغافورة[عدل]

العلاقات الثنائية مع سنغافورة واحدة من أستراليا الأقرب والأكثر شمولا في جنوب شرق آسيا. ويستند هذا الكومنولث التي طال أمدها، والدفاع، والتعليم، والسياسية والتجارة والسياحة وصلات، فضلا عن التوقعات بين البلدين استراتيجية مماثلة. سنغافورة وأستراليا التعاون حول العديد من القضايا جزءا لا يتجزأ من التجارة والأمن.

القوات المسلحة[عدل]

الجيش السنغافوري يمكن القول إن الأكثر تقدما من الناحية التكنولوجية في جنوب شرق آسيا. [108] ويضم الجيش والبحرية والقوات الجوية. [7] وينظر إليه على أنه الضامن لاستقلال البلاد. [109] فلسفة الامة في الدفاع واحدة من الدبلوماسية والردع. [110] وهذا المبدأ يترجم في الثقافة، يشارك فيها جميع المواطنين في الدفاع عن البلاد. [111] وتنفق الحكومة 4.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد على [7] العسكرية واحد من بين كل اربعة دولارات لل وينفق الإنفاق الحكومي على الدفاع. [112]

على الاستقلال، كان المشاة أفواج سنغافورة 2 بقيادة الضباط البريطانيين. واعتبر هذه القوة صغيرة جدا لتوفير الأمن الفعال للبلاد جديدة، وبالتالي فإن وضع الجيش أصبح من الأولويات. [113] سحبت بريطانيا قواتها العسكرية من سنغافورة في أكتوبر 1971، تاركا وراءه سوى الأسترالية والبريطانية الصغيرة ونيوزيلندا كما فرض وجود عسكري رمزي. غادر آخر جندي بريطاني سنغافورة في مارس 1976. وكانت القوات الجديدة نيوزيلندا آخر من يغادر، في عام 1989. [114]

هناك قدر كبير من الدعم الأولي جاءت من إسرائيل، [113] بلد لا تعترف بها المجاورة الإسلامية ماليزيا أو أندونيسيا أو بروناي. [115] [116] [117] والخوف الرئيسي بعد الاستقلال كان غزو ماليزيا. تم تكليف قوات الدفاع الإسرائيلية مع قادة القوات المسلحة خلق سنغافورة من نقطة الصفر، وأحضرت مدربين الإسرائيلية لتدريب الجنود في سنغافورة. وأجريت دورات عسكرية وفقا لشكل قوات الدفاع الإسرائيلية، وسنغافورة اعتمدت نظام التجنيد والخدمة الاحتياطية على أساس النموذج الإسرائيلي. [113] سنغافورة لا تزال تحتفظ بعلاقات أمنية قوية مع إسرائيل وتعد واحدة من أكبر المشترين للأسلحة الإسرائيلية ونظم الأسلحة. [118] MATADOR هو مثال واحد للتعاون في سنغافورة الإسرائيلية الأخيرة. [119]

ويجري تطوير القوات المسلحة السنغافورية للرد على مجموعة واسعة من القضايا، سواء في الحروب التقليدية وغير التقليدية. للعلوم والتكنولوجيا وكالة الدفاع ومسؤول عن تدبير موارد للجيش. [110] والقيود الجغرافية في سنغافورة يعني أن القوات المسلحة السنغافورية يجب تخطط للرد بشكل كامل هجوم، لأنها يمكن أن لا تقع مرة أخرى وإعادة المجموعة. قد أثر على حجم صغير من السكان أيضا الطريقة التي تم تصميم SAF، مع قوة صغيرة ولكنها نشطة عدد كبير من الاحتياطيات. [111]

سنغافورة التجنيد لجميع الذكور القادرين على العمل في سن ال 18، ما عدا تلك التي لديها سجل إجرامي أو الذين يمكن أن تثبت أن خسائرها سيجلب المشقة لأسرهم. ويمكن للذكور الذين لم ينهوا بعد مرحلة ما قبل التعليم الجامعي أو تمنح لجنة الخدمة العامة منح دراسية تختار إرجاء مسودة القرار. وإن لم يكن المطلوبة لأداء الخدمة العسكرية، وقد عدد النساء في القوات المسلحة السنغافورية زيادة: منذ عام 1989 كان قد سمح لهم لملء المهن العسكرية سابقا محفوظة للرجال. قبل التعريفي في فرع معين من القوات المسلحة، يخضع المجندين لا يقل عن 9 أسابيع من التدريب العسكري الأساسي. [120]

بسبب ندرة الأراضي المفتوحة على الجزيرة الرئيسية، وعادة ما تجرى التدريب التي تنطوي على أنشطة مثل إطلاق الحية والإنزال البرمائية بها على الجزر الصغيرة، منعت الوصول عادة إلى المدنيين. هذا يتجنب أيضا خطرا على الجزيرة الرئيسية والمدينة. ومع ذلك، تعتبر على نطاق واسع التدريبات خطيرة للغاية التي يتعين القيام بها في المنطقة، ومنذ عام 1975 وقد أجريت في تايوان. [120] ويقام أيضا في تدريب نحو عشرة بلدان أخرى. بشكل عام، وتعقد مناورات عسكرية مع القوات الاجنبية الأسبوع مرة أو مرتين في. [111]

بسبب الأجواء وقيود الأراضي، السلاح الجوي السنغافوري (القوات الجوية) تحافظ على عدد من القواعد في الخارج في أستراليا، والولايات المتحدة، وفرنسا. يستند القوات الجوية ال 130 السرب في RAAF قاعدة بيرس، غرب أستراليا، [121]، ويستند في 126 السرب في مركز Oakey الطيران جيش، كوينزلاند [122] القوات الجوية واحد سرب - السرب 150 - مقرها في Cazaux القاعدة الجوية في جنوب فرنسا. [123] [124] والقوات الجوية لديها أيضا عدد قليل مفارز الخارج في الولايات المتحدة، في سان دييغو، كاليفورنيا، مارانا، أريزونا، المرج الكبير، تكساس ولوقا قاعدة سلاح الجو، وغيرها. [125] [ 126]

وأرسلت القوات المسلحة السنغافورية قوات للمساعدة في عمليات خارج البلاد في مناطق مثل العراق [127] وأفغانستان، [128] في كل من الأدوار العسكرية والمدنية. في المنطقة، وقد ساعد على استقرار تيمور الشرقية وقدمت مساعدات لاتشيه في اندونيسيا بعد زلزال المحيط الهندي عام 2004 وتسونامي. القوات المسلحة السنغافورية ساعدت أيضا في جهود الإغاثة أثناء إعصار كاترينا. [129] سنغافورة هي جزء من ترتيبات الدفاع الطاقة الخمسة، تحالف عسكري مع أستراليا وماليزيا ونيوزيلندا، والمملكة المتحدة. [111]

الديموغرافيا[عدل]

السكان[عدل]

قُدِّر عدد سكان سنغافورة سنة 2000 م، بنحو 3,777,000 نسمة. وهي من الدول ذات الكثافة السكانية العالية في العالم، حيث تبلغ الكثافة السكانية 6112 نسمة في الكيلو متر المربع، وبلغ معدل النمو السكاني السنوي في نهاية الثمانينيات 1,9%، وتعتبر هذه الزيادة أقل بكثير مما كانت عليه في الأربعينيات والخمسينيات، من القرن العشرين الميلادي، عندما كانت نسبة المواليد السنوية تتعدى 4%، وهي من أعلى النسب بالعالم. وقد كانت حملة تنظيم النسل التي بدأت عام 1960 م، فعالة للغاية، وانخفض معدل المواليد إلى أقل من معدل الوفيات. وتشجع الحكومة حاليًا العائلات على إنجاب أكثر من طفلين إذا تيسر الحال. وفي نهاية الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي، بلغت نسبة من تقل أعمارهم عن 15 عامًا 23% من العدد الكلي للسكان.

يتكون المجتمع السنغافوري من 80% من الصينيين، و14% من المالاي، و8% من الهنود، و1% من الأورآسيويين والأعراق الأخرى. كان سكان سنغافورة الأصليون صيادين من المالاي، ولكن بعد وصول السير ستامفورد رافلز وتأسيس مركز تجاري بريطاني، أصبحت سنغافورا مركز اجتذاب للمهاجرين والتجار، حيث قصدها المهاجرون من الصين، وأندونيسيا، وباكستان، وسيريلانكا، والشرق الأوسط سعياً وراء حياة أفضل لهم ولعائلاتهم. ورغم الزيجات بين أفراد الفئات العرقية المختلفة عبر السنوات فقد حافظت الفئات العرقية السنغافورية على هوياتها الثقافية مع استمرار تطورها كجزء أساسي من المجتمع.[58]

هناك أربع لغات رسمية في سنغافورا: المالاي، والماندارين، والتاميل والإنجليزية. اللغة الإنجليزية هي لغة الأعمال والإدارة وهي مفهومة ومستخدمة بشكل واسع، ومعظم السنغافوريين ثنائيو اللغة، إذ يتحدثون الإنجليزية إلى جانب لغتهم الأم. ولغة المالاي هي اللغة الوطنية.

الديانة[عدل]

الدين في سنغافورة[59]
الدين النسبة المئوية
بوذية
  
33%
مسيحية
  
18%
لا دينيون
  
17.8%
إسلام
  
14.6%
طاوية
  
8.5%
هندوسية
  
4%
أخرى
  
0.6%

تعتبر سنغافورة بلدًا متعدد الديانات بسبب الخليط العرقي المتواجد فيه، وتقر الدولة في سنغافورة بحرية الاعتقاد وفصل الدين عن الدولة، بشكل عام هناك بعض الانتقادات للحرية الدينية في سنغافورة، خصوصًا فيما يتعلق بحظر بعض المجموعات الدينية أو مرور المنشورات المتعلقة بالديانات على الرقابة الحكومية، بحسب تقرير "سنغافورة: الحرية الدينية الدولية" المقدم من قبل وزارة الخارجية الولايات المتحدة إلى الكونغرس الأمريكي عام 2006 فإن سنغافورة تحترم قانون الحرية الدينية الدولية الصادر عام 1998 غير أن "الحكومة قيدت هذا الحق في بعض الظروف".

الحكومة السنغافورية تسعى إلى التآلف بين مختلف الأديان والتقريب في وجهات النظر بينها، إحدى هذه المظاهر معبد "هونج بيك" حيث يعتبر مكانًا لأداء الشعائر الإسلامية والهندوسية والطاوية. أكبر الأديان هو البوذية، بشكل خاص طريقة الماهايانا أغلب البوذيين يعودون في أصولهم إلى الصين وتايوان، وتشهد البوذية نموًا في عدد المعتنقين بسبب الحركات التبشيرية القادمة من تايوان على وجه الخصوص.[60] الدين الثاني في سنغافورة هو المسيحية وتعتبر المسيحية من الأديان الحديثة العهد في الدولة، ومع ذلك فهي تعتبر من الأديان الأربع الرئيسية فيها، وقد زار سنغافورة كلاً من الأم تريزا عام 1985 والبابا يوحنا بولس الثاني عام 1986، ويوجد تنوع طائفي داخل التركيبة المسيحية في سنغافورة، إذ يوجد أتباع للكنيسة الرومانية الكاثوليكية وكذلك لمختلف الطوائف البروتستانتية مع أقلية من الكنيسة الأرثوذكسية،[61] كما يوجد بعض الأرمن، وتعتبر الكنيسة الأرمنية في سنغافورة أقدم كنيسة وتعود لعام 1836 وهي أول بناء تم تزويده بالكهرباء في المدينة. في عام 1972 حظرت الحكومة طائفة شهود يهوه بسبب رفض معتنقيها أداء الخدمة العسكرية الإلزامية، ويغرم من يعتنقها بحوالي 4000 دولار أمريكي، وسجن 12 شهرًا في حال رفضه أداء الخدمة العسكرية.[62] الدين الرابع في سنغافورة هو الإسلام، وأغلب المسلمين يعودون بأصولهم إلى ماليزيا أو الهند،[63] وتبلغ نسبة المسلمين 14.9% من مجموع السكان وعدد المساجد 80 مسجدًا، أما الإلحاد فيأخذ أوجه مختلفة إذ توجد جماعات عديدة من المشككين والماديين واللاأدريين والإنساويين، في عام 2010 أطلقت صحيفة "جمعية سنغافورة" لتكون الصحيفة الرسمية الناطقة باسم الملحدين،[64] وتشير الإحصاءات أن أعدادهم في تزايد.

الطاوية من الأديان القديمة في سنغافورة، وتنتشر معابدها ومراكزها الروحية بوفرة في المدينة، غير أن نسبة معتنقيها في تضاؤل منذ أواخر للقرن العشرين، وقد انخفض عددعم من 22.4% عام 1990 إلى 8.5% عام 2010، وربما يكون القرب بين الطاوية والبوذية من حيث المعتقدات والأصول أحد الأسباب المؤدية إلى ذلك. بالنسبة للهندوسية فإن جذورها في سنغافورة تعود لفترة تأسيس الدولة بعيد عام 1819 وأغلب معتنقي هذه الديانة يعودون بأصولهم إلى الهند بنتيجة الهجرة. تنشط في سنغافورة أيضًا البهائية بشكل ملحوظ منذ 1952 وقد اعترف بوجودهم الرسمي وحرية ممارسة عقائدهم الدينية منذ 1972، إضافة إلى تنظيم شؤونهم الروحية في مجالس ومحاكم روحية خاصة. يوجد في سنغافورة أيضًا حوالي 1000 نسمة من معتنقني الديانة اليهودية يمارسون شعائرهم الدينية في كنيسين. وجود اليهود قديم في سنغافورة وتذكر الإحصاءات أن عددهم عام 1931 بلغ 839 نسمة، غير أنه في أعقاب الحرب العالمية الثانية هاجر العديد منهم إلى الولايات المتحدة وإسرائيل وانخفض عددهم إلى 450 عام 1968 وإلى 300 عام 2000، غير أن أعدادهم عادت للارتفاع حتى بلغت 1000 عام 2010 بنتيجة الهجرة نحو سنغافورة خصوصًا يهود الاشكناز. هناك أيضًا مجموعات قليلة من اليانية والزرداشتية.

التعليم[عدل]

ويدعم معظمها لمستويات التعليم الابتدائي والثانوي، والعالي من قبل الدولة. جميع المؤسسات، الخاصة والعامة، يجب أن تكون مسجلة في وزارة التربية والتعليم. [166] اللغة الإنجليزية هي لغة التدريس في جميع المدارس الحكومية [167] ويتم تدريس جميع المواد باللغة الإنجليزية ودرست باستثناء "اللغة الأم" ورقة اللغة [168] في حين أن "اللغة الأم" في العام يشير إلى اللغة الأولى عالميا؛ في نظام التعليم في سنغافورة، يتم استخدامه للإشارة إلى لغة ثانية، واللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى [169] [170] الطلاب الذين تم ويسمح في الخارج لفترة من الوقت أو الذين يعانون من لغتهم "اللغة الأصلية" لاتخاذ أبسط المنهج أو إسقاط هذا الموضوع. [171] [172]

التعليم في ثلاث مراحل: "التعليم الابتدائي"، "التعليم الثانوي"، و"التعليم قبل الجامعي"، منها فقط على مستوى الابتدائي إلزامي. يبدأ الطلاب مع ست سنوات من التعليم الابتدائي، والتي تتكون من دورة تأسيسية لمدة أربع سنوات ومرحلة التوجه لمدة عامين. ويركز المنهج على تطوير اللغة الإنجليزية، واللغة الأم، والرياضيات [173] وهناك أربع مواد تدرس القياسية لجميع الطلاب:. العربية، اللغة الأم، الرياضيات، والعلوم [174] مدرسة ثانوية يستمر من أربعة إلى خمس سنوات، وينقسم بين "الخاص"، "اكسبريس"، "عادي (الأكاديمية)"، و"عادي (فني)" تيارات داخل كل مدرسة، اعتمادا على مستوى قدرة الطالب. [175] وانهيار الدراسية الأساسية هي في نفس المرحلة الابتدائية، على الرغم من الطبقات هي أكثر تخصصا. [176] ما قبل التعليم الجامعي يحدث على مدى سنتين إلى ثلاث سنوات في المدارس العليا تسمى في الغالب الكليات المتوسطة. [177] بعض المدارس لديها درجة من الحرية في مناهجها الدراسية، ويعرف المدارس المستقلة. هذه موجودة من مستوى التعليم الثانوي. [175]

الامتحانات الوطنية الموحدة في جميع المدارس، مع اختبار أخذها بعد كل مرحلة من مراحل المدرسة. بعد السنوات الست الأولى من التعليم، والطلاب اتخاذ امتحان الابتدائية ترك، [173] والذي يحدد وضعهم في المدرسة الثانوية. في نهاية المرحلة الثانوية، وتؤخذ الامتحانات المستوى 'O' GCE؛ في نهاية مرحلة ما قبل الجامعة التالية، يتم أخذ GCE 'A' امتحانات الكادر. جميع السنغافوريين غير طالب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 وما فوق، و 18٪ ليس لديهم المؤهلات التعليمية على جميع بينما 45٪ لديهم الابتدائية ترك الفحص والتأهيل أعلى مستوياتها. 15٪ يكون مستوى 'O' على النحو GCE التأهيل أعلى مستوياتها و 14٪ لديها درجة. [178]

الطلاب السنغافوريين مرتبة باستمرار الخمسة الأوائل في العالم في التقييمات دوليتين هما: الرياضيات وعلوم المعرفة. كانت في المرتبة الأولى في الطلاب السنغافوريين أحدث الاتجاهات في دراسة الرياضيات والعلوم الدولية التي أجرتها الجمعية الدولية لتقييم التحصيل التربوي ولقد صنفت المراكز الثلاثة الأولى في كل عام منذ عام 1995. [179] [180] في حين جاءت أيضا الطلاب السنغافوريين الخمسة الأوائل في العالم من حيث العلوم والرياضيات والقراءة في برنامج عام 2009 لتقييم الطلاب الدولي التي أجرتها منظمة التعاون والتنمية [181] في البلاد جامعتين العامة الرئيسية - جامعة سنغافورة الوطنية وجامعة نانيانغ التكنولوجية - هي من بين أفضل 100 جامعة في العالم. [182]

اللغات[عدل]

معظم سكان سنغافورة من المهاجرين الذين قدموا من الصين، وماليزيا، وإندونيسيا، والهند في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين الميلاديين.ويمثل الصينيون أكثر من 75% من السكان. أما الماليزيون فيمثلون حوالي 15%، والهنود 7%. أما الباقون فينحدرون أساسًا من أصل أوراسي أي أوروبي آسيوي. وهناك أربع لغات رسمية هي: الإنجليزية، والصينية (الماندرين) والماليزية، والتاميلية. وتعتبر اللغة الماليزية، اللغة القومية في البلاد. أما اللغة الإنجليزية فهي اللغة الرسمية للمكاتبات الحكومية واللغة الرئيسية في المدارس والكليات. وتصدر الصحف اليومية باللغات الأربع الرسمية. كما تبث برامج بالإذاعة والتلفاز باللغات الأربع.

الثقافة[عدل]

بسبب تعدد عرقيات السكان وتعدد جذور المهاجرين, الثقافة السنغافورية كثيرا ما وصفت أنا تحتوي على مخلوط كبير من الثقافات – بريطانية, ماليزية, صينية, هندية وباكيستانية. الأجانب يكونون ما يعادل 42% من سكان سنغافورة[65][66], ويلعبون دور مهم في التأثير على الثقافة السنغافورية.

المطابخ[عدل]

تناول الغذاء خارج المنزل والتسوق, يُعتبران التسلية الوطنية[67], المطبخ السنغافوري هو مثال على اختلاف وتعدد الثقافات في الدولة: مع تأثيرات كبيرة من المطبخ البريطاني, صيني, هندي, ماليزي, إندونيسي, والتاميلي. في العادة الطعام السنغافوري يتضمن الساتاي, ناسي ليماك, سرطان تشيلي, دجاج بالرز هيناني.

البعث والإعلام[عدل]

شركات مرتبطة سيطرة الحكومة الكثير من وسائل الإعلام المحلية في سنغافورة. [222] ميدياكورب تعمل معظم القنوات التلفزيونية مجانا على الهواء مجانا وعلى الهواء المحطات الإذاعية في سنغافورة. هناك ما مجموعه سبعة قنوات تلفزيونية مجانية على الهواء التي تقدمها ميدياكورب. [223] والقنوات القناة 5 (قناة العربية)، قناة نيوز آسيا (قناة العربية)، Okto (القناة الإنجليزية)، قناة 8 (قناة الصينية)، قناة U (الصينية قناة)، ثريا (الملايو قناة) وVasantham (الهندية قناة). [224] ستارهب للكيبل التلفزيوني (SCV) كما يقدم تلفزيون الكابل مع قنوات من جميع أنحاء العالم [225] وMioTV سنج تل ويوفر خدمة IPTV [226] سنغافورة الصحافة القابضة، وهيئة صلات وثيقة مع الحكومة ل، تسيطر على معظم صناعة الصحف. [227]

سنغافورة صناعة الإعلام في بعض الأحيان انتقادات لكونه ينظم للغاية وتفتقر إلى الحرية من جانب جماعات حقوق الإنسان مثل فريدوم هاوس. [222] وفي عام 2010، مراسلون بلا حدود، وفرنسا على أساس دولية غير حكومية، في المرتبة سنغافورة 136 من أصل 178 في مؤشر حرية الصحافة في، أسفل المكسيك. [228]

هيئة تنمية وسائل الإعلام وسائل الإعلام السنغافورية ينظم، مدعيا لتحقيق التوازن في الطلب على الاختيار والحماية من المواد المسيئة والضارة. [229] ممنوع من الأطباق الملكية الخاصة فضائية. [227] هناك هي 3.4 مليون مستخدم للإنترنت في سنغافورة، [227] واحد من أعلى معدلات استخدام الإنترنت في العالم. الحكومة السنغافورية لا تمارس الرقابة على نطاق واسع للإنترنت، [230] إلا أنه يحتفظ بقائمة مائة المواقع (الإباحية في الغالب) أنه كتل كبيان 'الرمزية لموقف المجتمع السنغافوري على محتوى ضار وغير مرغوب فيها على الإنترنت ". [231] كما تغطي كتلة الوصول إلى الإنترنت فقط المنزل، يمكن للمستخدمين زيارة المواقع المحجوبة لا يزال من أجهزة الكمبيوتر المكتبية الخاصة بهم. [232]

الفنون[عدل]

منذ التسعينييات القرن الماضي, الحكومة كانت تطمح لجعل سنغافورة مركز للفنون والثقافة, خصوصا لفنون المثيل, وتحويل الدولة إلى بوابة عالمية بين الشرق والغرب.[68] وكان أبرز هذه الجهود هو بناء إسبلاند, مركز من أعلى درجات الفنون المسرحية الذي افتتح في 12 أكتوبر عام 2002.[69] أيضا مهرجان فنون سنغافورة هو حدث سنوي مرتب من قبل المجلس الوطني للفنون. الكوميديا الواقفة أصبحت تتزايد, فيما يتضمن ميكروفون حر أسبوعي.[70] سنغافورة استقبلت مسابقة جينيه العالمية للبالية في عام 2009, مسابقة ذو مقام عالي للبالية الكلاسيكي, معززة من قبل الأكاديمية الملكية للرقص, هيئة عالمية لدراسة الرقص, مع مقر في مدينة لندن, المملكة المتحدة.[71]

الرياضة[عدل]

سانت أندرو كاتدرائية.

سنغافورة تشارك في طائفة واسعة من الألعاب الرياضية للترويح عن النفس، فضلا عن المنافسة. الرياضة الشعبية تشمل كرة القدم والكريكت، والرجبي والسباحة وكرة الريشة وكرة السلة والدراجات وتنس الطاولة. يعيش معظم الناس في المناطق السكنية العامة التي كثيرا ما توفر وسائل الراحة بما في ذلك حمامات السباحة وملاعب كرة السلة في الهواء الطلق (52)، وكذلك المراكز الرياضية المغلقة التي تقوم بتوفير التسهيلات للريشة الطائرة والاسكواش وتنس الطاولة وكرة القدم الأمريكية، والجمباز، وكرة السلة والكرة الطائرة في الأماكن المغلقة، من بين أمور أخرى.

الذين يعيشون في جزيرة تحيط بها المحيطات، وينعم الناس أيضا العديد من الأنشطة المائية بما في ذلك الإبحار والتجديف والتزلج على الماء. وهناك أيضا عدد من متعطشا غواصين الترفيهية، بقعة بارزة الغوص يجري في جنوب جزيرة بولاو Hantu، والمعروف عن الشعب المرجانية.

في مجال الرياضة المتفرج، ورابطة كرة القدم يمكن القول إن الرياضة الأكثر شعبية. سنغافورة لديها قناعاتها دوري كرة القدم للمحترفين، والمعروفة باسم جامعة س. بدأ في عام 1996، وجامعة يتكون الآن من 10 فرق تتنافس مع بعضها البعض في الملاعب في جميع أنحاء البلاد. في 2004 و 1998 و 2007 أصبح فريق سنغافورة لكرة القدم بطل كأس النمر، في مسابقة كرة القدم الممتاز في جنوب شرق آسيا.

في حين لا قوة رياضية كبرى، كان أداء الرياضيين في سنغافورة أيضا في المسابقات الدولية والإقليمية، وكذلك، لا سيما في تنس الطاولة وتنس الريشة وsepak takraw، البولينغ، والإبحار، وسيلة والسباحة وكرة الماء. حتى الآن، فازت سنغافورة على ميداليتين فضية أولمبية، واحد في صيف روما 1960 دورة الألعاب الأولمبية التي هاو الرباع ليانغ تان والآخر في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2008 في بكين في كرة المضرب للسيدات طاولة يتضاعف بحلول لى سنغافورة جيا وى اللاعبين، Tianwei فنغ وYuegu وانغ. البلد قد حان ثلاث مرات إغلاق (كل ما في والمرأة واحد تنس الطاولة، في المركز الرابع ينتهي في 2004 و 2000 و 2008). وأصبح بعض الرياضيين مثل لى جيا وى ورونالد سوسيلو المشاهير الوطنية. في دورة الألعاب الآسيوية في بوسان 2002، فازت سنغافورة 5 ذهبية و 2 فضية و 10 ميدالية برونزية. (53)

الرعاية الصحية[عدل]

سنغافورة لديها نظام الرعاية الصحية بكفاءة وبشكل عام، حتى مع وجود الإنفاق على الصحة منخفضة نسبيا بالنسبة للبلدان المتقدمة. [183] منظمة الصحة العالمية تصنف النظام سنغافورة الرعاية الصحية و6 الكلي في العالم في تقريرها العالمي عن الصحة. [184] بشكل عام، سنغافورة وفيات الرضع أقل معدل في العالم خلال العقدين الماضيين. [131] متوسط العمر المتوقع في سنغافورة هو 79 للذكور و 83 للإناث، ووضع البلاد 15th في العالم لمتوسط العمر المتوقع. تقريبا جميع السكان على مياه ومرافق الصرف الصحي المحسنة. هناك أقل من 10 حالة وفاة سنوية من فيروس نقص المناعة البشرية لكل 100،000 شخص. هناك مستوى عال من التحصين. السمنة بين البالغين أقل من 10٪. [185]

ويستند نظام الرعاية الصحية الحكومي على الإطار "3M". هذا من ثلاثة عناصر:. Medifund، والتي توفر شبكة أمان لهؤلاء غير قادرين على تحمل ذلك الرعاية الصحية، برنامج الادخار الطبي، ونظام الادخار الإلزامي الصحة تغطي حوالي 85٪ من السكان، وMedishield، والتأمين الصحي الذي تموله الحكومة خطة [183] المستشفيات العامة في سنغافورة لديها استقلالية في اتخاذ القرارات إدارتها، والتنافس للمرضى. A مخطط إعانة وجود لذوي الدخل المحدود. [186] وفي عام 2008، تم تمويل 31.9٪ من الرعاية الصحية من قبل الحكومة. فهي تشكل حوالي 3.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي في سنغافورة. [187]

النقل والمواصلات والاتصالات[عدل]

المواصلات والاتصالات. توفر هيئة النقل السريع التي بدأت عملها عام 1987 م، خدمة سريعة وفعالة في مجال السكك الحديدية الداخلية، حيث يعبر خطان منطقة وسط المدينة ويربطان 42 محطة معًا.

ويبلغ طول الخطوط حوالي 70 كم وتصل قدرة استيعابها إلى 800,000 راكب يوميًا.

وتوجد بسنغافورة أيضًا خطوط مواصلات متطورة مع الدول الأخرى، ويربط خط السكك الحديدية سنغافورة بماليزيا. بينما يعد مطار تشانجي الدولي، في الطرف الشرقي للجزيرة، المطار الرئيسي للدولة، وواحدًا من أحدث المطارات في العالم. حيث تقوم حوالي 50 شركة طيران برحلات جوية إلى أكثر من 100 مدينة في أكثر من 50 دولة حول العالم. ويستخدم مطار سيليتار لرحلات الطيران العارضة والرحلات التدريبية. وتدير هيئة الطيران المدني في سنغافورة كلا المطارين.

ويوجد بسنغافورة 10 صحف يومية واحدة على الأقل بإحدى اللغات الرسمية. وهناك سيارة لكل 12 شخص وجهاز تلفاز لكل خمسة أشخاص، وهاتف لكل شخصين، ولذلك فهي تعد مركزًا مهمًا للاتصالات.

المنزل[عدل]

يتم شراء المنازل في سنغافورة عن طريق ما يسمي بالـ Central Provident Fund أو الـCPF وهو نظام متبع في تحويل جزء من راتب الموظف الي هذا الحساب الشخصي حيث يقوم البنك بقطع مبلغ محدد شهريا يكون بمثابة قسط شهري من حساب المشتري ويكون هذا الاقتطاع الي اجل قد يصل الي 30 عاما وفي نهاية المطاف يكون الموظف بعد وصوله الي سن التقاعد قد اكمل ما عليه من دين لشراء منزل له ولاسرته.

مراجع[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Chew، Ernest (1991). Lee, Edwin, الناشر. A History of Singapore. Oxford University Press. ISBN 0-19-588917-7. 
  2. ^ Hoe Yeen Nie (2 June 2009). "State of Singapore came into being 50 years ago on 3 June". Channel News Asia (Singapore). 
  3. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع LOC2
  4. ^ "Key Demographics Indicators 1970–2011". Singapore Statistics. June 2011. تمت أرشفته من الأصل على 1 August 2007. اطلع عليه بتاريخ 2 October 2011. 
  5. ^ "2008 Estimate". Singapore Statistics. 2009. اطلع عليه بتاريخ 2 July 2011. 
  6. ^ أ ب ت ث "Singapore". International Monetary Fund. اطلع عليه بتاريخ 21 April 2012. 
  7. ^ "Distribution of family income - Gini Index". CIA. 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 August 2012. 
  8. ^ "Human Development Report 2011". United Nations. 2011. اطلع عليه بتاريخ 5 April 2011. 
  9. ^ مراكز المال العالمية - تقرير مدينة لندن - مارس 2010
  10. ^ ما يزال مرفأ سنغافورة يحمل لقب أنشط المرافئ في العالم.
  11. ^ حكومة سنغافورة - احصائيات سنغافورة
  12. ^ تقرير الأمم المتحدة للسكان - دائرة السكان والشؤون الاجتماعية - قسم السكان
  13. ^ سنغافورة للاحصاء - احصاء السكان
  14. ^ قائمة كثافة مدن العالم
  15. ^ قياس العولمة - فورين بولسي
  16. ^ ^ كريغ مورفي، (2006). برنامج الامم المتحدة للتطوير: "اهي طريق أحسن؟". نشر جامعة كمبردج. ص. 101، مدمك 9780521864695.
  17. ^ وحدة الاستخبارات الاقتصادية، مجلة الايكونوميست، 2005
  18. ^ اعلى 10 دول في احتياطي العملات الاجنبية - شاين 8 سبتمبر 2009
  19. ^ - شراء التفوق - تقرير جاين عن الدفاع
  20. ^ انكماش الاقتصاد السنغافوري - جهاز الرقابة الحكومي - يناير 2010
  21. ^ راميش، "هدف الدولة استفادة كل سنغافوري من الانتعاش الاقتصادي
  22. ^ سانغ نيلا أوتاما - 19 اغسطس 2006
  23. ^ "Country Studies". U.S. Library of Congress. اطلع عليه بتاريخ 1 May 2007. 
  24. ^ "BBC On This Day – 15 February 1942: Singapore forced to surrender". BBC. 15 February 1942. اطلع عليه بتاريخ 1 May 2007. 
  25. ^ "Singapore". Library of Congress Country Studies
  26. ^ "Headliners; Retiring, Semi". The New York Times. 2 December 1990. اطلع عليه بتاريخ 27 December 2008. 
  27. ^ Guide Me Singapore. "A Brief History of Singapore". صفحة 1. اطلع عليه بتاريخ 18 05 10. 
  28. ^ "Road to Independence". U.S. Library of Congress. اطلع عليه بتاريخ 14 April 2006. 
  29. ^ جريدة سدني مورننغ هيرالد، العدد الصادر بتاريخ 10 آب/ أغسطس 1965
  30. ^ "الجزيرة نت - مقال" 23/7/2014 .
  31. ^ مراجعة كتاب بناء سنغافورة . مركز الجزيرة للدراسات. سجل دخول 23/7/2014 .
  32. ^ "Former DPM Rajaratnam dies at age 90". Channel NewsAsia. 22 February 2006. [وصلة مكسورة]
  33. ^ "Singapore – Two Decades of Independence". U.S. Library of Congress. اطلع عليه بتاريخ 28 June 2006. 
  34. ^ من العالم الثالث إلى الأول "قصة سنغافورة 1965 – 2000" (الحلقة الأولى) . سجل دخول 23/7/2014 .
  35. ^ N. Vijayan (7 January 1997). "1968 – British Withdrawal". Ministry of Defence (Singapore). اطلع عليه بتاريخ 18 July 2006. 
  36. ^ Lim Gek Hong (7 March 2002). "1967 – March 1967 National Service Begins". Ministry of Defence (Singapore). اطلع عليه بتاريخ 17 July 2006. 
  37. ^ Barzilai، Amnon. "A Deep, Dark, Secret Love Affair". University of Wisconsin (originally published by Haaretz, July 2004). اطلع عليه بتاريخ 24 August 2012. 
  38. ^ كيف تستفيد البحرين من سنغافورة لحل «الأزمة الإسكانية»؟ .سجل دخول 24/7/2014 .
  39. ^ "Country profile: Singapore". BBC News. 15 July 2009. اطلع عليه بتاريخ 22 April 2010. 
  40. ^ Smale، Will (23 August 2004). "Singapore signs up to global casino club". BBC News Online (London). اطلع عليه بتاريخ 22 April 2010. 
  41. ^ كتاب الاستخبارات المركزي للحقائق
  42. ^ تقرير عن بلد: سنغافورة - بيت الحرية
  43. ^ موقع البرلمان السنغافوري
  44. ^ [ http://statutes.agc.gov.sg/non_version/cgi-bin/cgi_retrieve.pl?actno=REVED-218 لقانون الانتخابات البرلمانية ]
  45. ^ اعضاء البرلمان
  46. ^ نظرة الشفافية - مؤشر الشفافية لعام 2006
  47. ^ نظام الجلد في سنغافورة - ابحاث العقوبات العالمية
  48. ^ توم كنز، مجلة تايم، افكار واتجاهات: العقوبات البدنية
  49. ^ معلومات عن سنغافورة - قنصلية الولايات المتحدة
  50. ^ http://www.amnestyusa.org/document.php?id=14C1E722FEE4F90E80256DFE0068898C&lang=e سنغافورة: حكم الاعدام: ثمن مخفي للعقاب - منظمة العفو الدولية
  51. ^ وزارة الداخلية - رد الحكومة على تقرير منظمة العفو الدولية
  52. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع .D8.B1.D8.AF
  53. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع .D8.B9.D9.81.D9.88
  54. ^ استطلاع اعمال: نظام هونك كونك القضائي هو أفضل نظام فس اسيا
  55. ^ بعثات سنغافورة في العالم - وزارة الخارجية - سنغافورة 2007
  56. ^ فتح طاقة تعاون بين الصين وسنغافورة - موقع الشعب اليومية
  57. ^ أكبر مطارات العالم بالارقام دخل في 14 فبراير 2014
  58. ^ سنغافورة مكز دراسات الصين وآسيا، تاريخ الولوج 28 ديسمبر 2010
  59. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع 2010censuspercentage
  60. ^ State, society, and religious engineering: towards a reformist Buddhism in... By Kuah-Pearce Khun Eng, Khun Eng Kuah، معهد دراسات جنوب آسيا، 23 كانون الأول 2010.
  61. ^ Dept. of Statistics, Ministry of Trade and Industry, Singapore (2001). Census of Population 2000: Statistical Release 2: Education, Language and Religion. Singapore: The Dept. صفحات Table 39 ("Resident Population Aged 15 Years and Over by Religion, Ethnic Group and Sex"). ISBN 981-04-4459-1. .
  62. ^ تقرير الحرية الدينية في سنغافورة - 2002، وزارة الخارجية الأمريكية (بالإنكليزية)، 23 كانون الأول 2010.
  63. ^ The Diaspora Malay، 23 كانون الأول 2010.
  64. ^ إنسانيو سنغافورة (بالإنكليزية)، جمعية سنغافورة، 23 كانون الأول 2010.
  65. ^ http://www.un.org/esa/population/publications/migration/UN_MigStock_2008.pdf
  66. ^ http://web.archive.org/web/20091007021502/http://www.singstat.gov.sg/pubn/popn/population2009.pdf
  67. ^ http://app.www.sg/where/default.aspx
  68. ^ http://www.virtualtourist.com/travel/Asia/Singapore/Singapore-1495679/Things_To_Do-Singapore-Esplanade_Theatres_by_the_Bay-BR-1.html
  69. ^ http://app2.nea.gov.sg/weather_statistics.aspx
  70. ^ http://en.wikipedia.org/wiki/The_Straits_Times
  71. ^ http://www.rad.sg/updates.html

مواضيع متعلقة[عدل]

قالب:الأمم والمناطق الناطقة بالصينية