سورة البروج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
   سورة البروج   
الترتيب في القرآن 85
عدد الآيات 22
عدد الكلمات 109
عدد الحروف 459
الجزء {{{جزء}}}
الحزب {{{حزب}}}
النزول مكية
نص سورة البروج في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
بوابة القرآن الكريم



أَولى الأقوال في البروج بالصواب: أَن يقال: معنى ذلك: أبراج السماء. هذه السورة القصيرة تعرض ، حقائق العقيدة ، وقواعد التصور الإيماني ..أموراً عظيمة وتشع حولها أضواء قوية بعيدة المدى ، وراء المعاني والحقائق المباشرة التي تعبر عنها نصوصها حتى لتكاد كل آية – وأحياناً كل كلمة في الآية – أن تفتح كوة على عالم مترامي الأطراف من الحقائق ..

والموضوع المباشر الذي تتحدث عنه هو حادث أصحاب الأخدود ... والموضوع هو أن فئة من المؤمنين السابقين على الإسلام – قيل إنهم من النصارى الموحدين – ابتلوا بأعداء لهم طغاة قساة ، أرادوهم على ترك عقيدتهم والارتداد عن دينهم ، فأبوا وتمسكوا بعقيدتهم . فشق الطغاة لهم شقاً في الأرض . وأوقدوا فيه النار وكبوا فيه جماعة المؤمنين فماتوا حرقاً ، على مرأى من الجموع التي حشدها المتسلطون لتشهد مصرع الفئة المؤمنة . ولكي يتلهى الطغاة بمشهد الحريق ، حريق الآدميين المؤمنينRa bracket.png وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ Aya-8.png La bracket.png ...

تبدأ السورة بقسمRa bracket.png وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ Aya-1.png وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ Aya-2.png وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ Aya-3.png قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ Aya-4.png La bracket.png ) فتربط بين السماء وما فيها من بروج هائلة ، واليوم الموعود وأحداثه الضخام ، والحشود التي تشهده والأحداث المشهودة فيه .. تربط بين هذا كله وبين الحادث ونقمة السماء على أصحابه البغاة .

ثم تعرض المشهد المفجع في لمحات خاطفة ، تودع المشاعر بشاعة الحادث بدون تفصيل ولا تطويل .. مع التلميح إلى عظمة العقيدة التي تعالت على فتنة الناس مع شدتها وانتصرت على النار والحياة ذاتها ، وارتفعت إلى الأوج الذي يشرف الإنسان في أجياله جميعاً . والتلميح إلى بشاعة الفعلة وما يكمن فيها من بغي وشر ، إلى جانب الارتفاع والبراءة والتطهر من جانب المؤمنين :Ra bracket.png النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ Aya-5.png إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ Aya-6.png وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ Aya-7.png La bracket.png.

بعد ذلك تجيء التعقيبات المتوالية القصيرة متضمنة تلك الأمور العظيمة في شأن الدعوة والعقيدة والتصور الايماني الأصيل :

إشارة إلى ملك الله في السماوات والأرض وشهادته وحضوره الله لكل ما يقع في السماوات والأرض : اللهRa bracket.png الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ Aya-9.png La bracket.png وإشارة إلى عذاب جهنم وعذاب الحريق الذي ينتظر الطغاة ، وإلى نعيم الجنة ... ذلك الفوز الكبير .. الذي ينتظر المؤمنين الذين اختاروا عقيدتهم على الحياة ، وارتفعوا على فتنة النار والحريق Ra bracket.png إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ Aya-10.png إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ Aya-11.png La bracket.png

وتلويح ببطش الله الشديد ، الذي يبدئ ويعيد Ra bracket.png إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ Aya-12.png La bracket.png ) ... وهي حقيقة تتصل اتصالا مباشرأًبالحياة التي أزهقت في الحادث ، وتلقي وراء الحادث إشعاعات بعيدة ..

وبعد ذلك بعض صفات الله . وكل صفة منها تعني أمراً ..

Ra bracket.png وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ Aya-14.png La bracket.png ) الغفور للتائبين من الإثم مهما عظم وبشع . الودود لعباده الذين يختارونه على كل شيء . والود هو البلسم المريح لمثل تلك القروح !

Ra bracket.png ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ Aya-15.png فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ Aya-16.png La bracket.png.. وهي صفات تصور الهيمنة المطلقة ، والإرادة المطلقة والقدرة المطلقة ..وكلها ذات اتصال بالحادث ... كما أنها تطلق وراءه إشعاعات بعيدة الآماد .

ثم إشارة سريعة إلى سوابق من أخده للطغاة ، وهم مدججون بالسلاح .Ra bracket.png هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ Aya-17.png La bracket.png ؟ ) وهما مصرعان متنوعان في طبيعتهما وآثارهما . ووراءهما – مع حادث الأخدود – إشعاعات كثيرة .

وفي الختام يقرر شأن الذين كفروا وإحاطة الله بهم وهم لايشعرون : ( Ra bracket.png بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ Aya-19.png وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ Aya-20.png La bracket.png..

ويقرر حقيقة القرآن ، وثبات أصله وحياطته : ( Ra bracket.png بَلْ هُوَ قُرْآَنٌ مَجِيدٌ Aya-21.png فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ Aya-22.png La bracket.png ) .. مما يوحي بأن ما يقرره هو القول الفصل والمرجع الأخير ، في كل الأمور .

هذة لمحات مجملة عن إشعاعات السورة ومجالها الواسع البعيد .


وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ القرآن الكريم - سورة البروج.

تفسير الطبري

في ظلال القرآن – سيد قطب