سياحة جنسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حي صوا كاوبوي، بتايلاند حيث الضوء الأحمر الذي يشير الى علب الدعارة واستقطاب السياحة الجنسية.

السياحة الجنسية هي السفر للانخراط في أنشطة جنسية، وبالتحديد مع البغايا. منظمة السياحة العالمية، وهي منظمة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، تعرف السياحة الجنسية بأنها تلك "الرحلات المنظمة من داخل قطاع السياحة، أو من خارج هذا القطاع، باستخدام هياكل وشبكات،بقصد علاقة جنسية تجارية من قبل السائح مع الساكنة المحلية في وجهة سياحية ما".

بعض الناس يعتبرون النشاط الجنسي أثناء السفر كوسيلة لإثراء تجربة السفر الخاصة بهم. ومع ذلك، فقد يؤدي ذلك الى مشاكل اجتماعية كبيرة للبلدان المستقبلة، مع اكتساب سمعة كوجهة سياحية عندما تصبح جذابة للسياحة الجنس. عوامل جذب السياحة الجنسية تتجلى في انخفاض تكاليف الخدمات الجنسية في بلد المقصد، جنبا إلى جنب مع سهولة الحصول على الخدمات الجنسية، التي تحتفي في غطاء خدمات أخرى، بسبب ازدهار ممارسة البغاء والدعارة لأسباب غالبا ما تكون اقتصادية وأخلاقية، أو بسبب قانونية الدعارة، أو أن هناك إهمالية القانون ، ولكن خطورة هذه الأخيرة تتجلى في الوصول إلى تجارة استغلال الأطفال والقاصرين.

ويمكن تقسيم السياحة الجنسية إلى ثلاثة أقسام، تختلف درجة منعها ومحاربتها حسب الدولة والثقافة السائدة، والقوانين المعمول بها في تلك الدولة:

  • السياحة الجنسية في إستغلال القاصرين "البيدوفيليا": ونجدها في العدبد من دول العالم الثالث التي تعاني مجتمعاتها من فقر مذقع وفساد أمني وإجتماعي، وعدم ضبط القوانين في المجال والشأن المحلي، وغالبا تتركز في دول العالم الثالث بين الدول التي تعرف استهتارا بكرامة وحقوق الطفل وحقوق الإنسان بشكل عام.
  • السياحة الجنسية التقليدية: وهي سياحة قديمة قدم مهنة الدعارة وترتبط بالبحث عن المتعة الجنسية سواء طوعية أو استغلال الفاقة والأوضاع الإجتماعية. وقد ارتبطت الدعارة الراقية مع هذا النوع من السياجة الجنسية. وهي تشمل كلا الطرفين الرجالي والذكوري.

هناك بعض البلدان الأروبية التي تقنن الدعارة كمهنة بمراقبة قانونية. وهناك العديد من جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان مثل جمعية "المساواة الآن" ومقرها نيويورك، تذكر أن تعريف الدعارة يعنى ضمنياً ممارسة الجنس إجباراً وقسراً، مهما كان مصدر هذا الإكراه أو القسر، لأن الأوضاع الاقتصادية المتردية تجبر كثيرا من المومسات على احتراف هذه المهنة.

  • سياحة جنسية مثلية: تنتشر في بعض المدن والأماكن الخاصة والمعروفة، محضورة بقوة القانون في معظم الدول العربية والإسلامية ويعاقب عليها القانون بأحكام مختلفة تتباين بين الجنحة و الجناية التي قد تصل إلى الإعدام. ولا يعاقب عليها القانون في معظم الدول الأروبية والغربية.

محاربة سياحة استغلال الاطفال[عدل]

لا يمكن مكافحة آفة السياحة الجنسية بالإعتماد على الإجراءات القانونية والأمنية والقضائية فحسب، فمواجهة شبكات استغلال الاطفال والقاصرين في السياحة الجنسية، واستمراره حيز الوجود هو دليل على ضعف جدوى هذه القوانين بسبب قوة الجهات المستفيدة من الآفة، وبسبب ضعف الجهات المتضررة، ونفاق حكومات الشمال والجنوب أيضا ، رغم ارتفاع أصوات الحقوقيين والمدافعين عن حقوق الطفل والإنسان بشكل صارخ. [1]

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]