سيدي مخلوف (الأغواط)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 34°08′N 3°01′E / 34.133°N 3.017°E / 34.133; 3.017

سيدي مخلوف
معلومات
البلد علم الجزائر الجزائر
ولاية الأغواط
دائرة سيدي مخلوف
الرمز البريدي 03110
الإدارة
رئيس البلدية علي بلبول ()
  من حزب جبهة التحرير الوطني
بعض الأرقام
مساحة كم²
تعداد السكان 12000نسمة نسمة (إحصاء : 2008)
كثافة نسمة/كم²

سيدي مخلوف بلدية من بلديات ولاية الأغواط.تبعد عن عاصمة الولاية حوالي 40 كم شمالا تتموقع على جانب الطريق الوطني رقم 1 وبذلك تعد همزة وصل بين ولايتين إذ تربط بين عاصمتي ولايتي الجلفة والأغواط.عدد سكانها 12,333 إحصائيات 2008 تبلغ مساحتها 1420 كلم المناخ شبه صحراوي انشأت في التقسيم الإداري لسنة 1984 تابعة إداريا لدائرة قصر الحيران حتى سنة 1990 حيث رقيت إلى مقر دائرة تضم بلدية سيدي مخلوف- بلدية العسافية

الموقع[عدل]

هي إحدى بلديات ولاية الأغواط، تقع في الجزء الشمالي من الولاية يحدها من الجنوب الأغواط، ومن الشمال الشرقي والغربي ولاية الجلفة (بلدية تعظميت، بلدية عين الشهداء), ومن الجهة الجنوبية الشرقية العسافية وعلى الحدود الجنوبية الغربية لبلدية تاجموت، تبعد عن مقر ولاية الأعواط بـ 42 كلم.


التركيبة السكانية[عدل]

أغلبية سكان سيدي مخلوف من عرش المخاليف وهم بعض الاسر من سلالة مخلوف بن خلف الله الإدريسي القرشي وأسر أمازيغية وهم السكان الاصليين للمنطقة.

القرى والتجمعات السكانية[عدل]

  • القرية الاشتراكية الاخوة عاشوري (بنانة)
  • قرية الفصفصة على الطريق الوطني رقم:23

وتضم كذلك التجمعات التالية:

  • الحاجب الشرقي، سيدي مخلوف
  • الحيحاية
  • بخداش
  • الحمية، سيدي مخلوف
  • الرقص، سيدي مخلوف
  • الشوشة، سيدي مخلوف

التنمية بسيدي مخلوف[عدل]

قطاع التربية والتكوين

  • المدارس الابتدائية: 05
  • الاكماليات : 02
  • الثانويات: 01
  • ملحقة التكوين المهني: 01

قطاع الصحة

  • عيادة متعددة الخدمات : 01
  • قاعات العلاج: 03

قطاع الشباب والرياضة

  • مركب رياضي (قاعة متعددة الرياضات، مسبح بلدي، ملعب كرة قدم)
  • الملاعب الجوارية :11
  • مساحات اللعب : 05

قطاع الثقافة

  • قاعات متعددة النشاطات: 02
  • مكتبة البلدية: 01
  • متحف بلدي : 01

المراجع[عدل]

Flag and map of Algeria.svg هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في الجزائر تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.