سيد تشاريس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Cyd Charisse

1949
ولادة Tula Ellice Finklea
8 مارس 1922(1922-03-08)
وفاة 17 يونيو 2008 (العمر: 86 سنة)
سبب وفاة نوبة قلبية
زوج نيكو تشاريز
(تزوجته في الفترة من 1939 حتى 1947 ثم طلقت منه)
ثم تزوجت توني مارتن
(تزوجته من عام 1948 حتى وفاتها عام 2008)
موقع
<a href="http://www.humorinthenews.com/cyd/">http://www.humorinthenews.com/cyd/</a>

كانت سيد تشاريس (بالإنجليزية: Cyd Charisse) (في الفترة من 8 مارس 1922 حتى 17 يونيو 2008)[1] ممثلة وراقصة أمريكية.

بعد شفائها من شلل الأطفال أثناء طفولتها، درست الباليه، ثم شاركت تشاريس في الأفلام في فترة الأربعينيات من القرن العشرين. كانت أدوارها في الغالب تركز على قدراتها كراقصة، واشتركت مع فريد أستاير (Fred Astaire) وجين كيلي (Gene Kelly)؛ ومن أفلامها غناء تحت المطر (Singin' in the Rain) (عام 1952) وعربة الفرقة (The Band Wagon) (عام 1953) وجوارب الحرير (Silk Stockings) (عام 1957). توقفت عن الرقص في الأفلام في أواخر الخمسينيات، ولكنها استكملت مشوارها التمثيلي في السينما والتليفزيون، وفي عام 1992 كان أول ظهور لها على خشبة برودواي.

في سنواتها الأخيرة، ناقشت تاريخ هوليوود الموسيقي في أفلام وثائقية، وشاركت في فيلم هذا هو الترفيه! الجزء الثالث (That's Entertainment! III) عام 1994. وقد حصلت على وسام الفنون والعلوم الإنسانية الوطني عام 2006.

النشأة[عدل]

ولدت تشاريس في أماريلو بولاية تكساس، وكان اسمها تولا إليس فينكليا (Tula Ellice Finklea)، ووالدتها هي ليلا (ني نوروود) (Norwood) ووالدها هو السيد إيرنست إينوس فينكليا (Ernest Enos Finklea) الذي كان يعمل جواهرجيًا.[2][3] أُخذ اسمها المستعار "Sid" من موقف ما عندما كان أخوها يحاول نطق كلمة "Sis" التي تعني الشقيقة بالإنجليزية.[4] (ونُطقت فيما بعد "Cyd" في مترو غولدن ماير ليعطيها طابعًا من الغموض.) كانت فتاة مريضة أخذت دروسًا في الرقص وهي بنت ست سنوات لتعيد بناء قوامها بعد شفائها من شلل الأطفال. في سن الثانية عشرة، درستالباليه في لوس أنجلوس مع أدولف بولم (Adolph Bolm) وبرونيسلافا نيجينسكا (Bronislava Nijinska)، وعندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها، خضعت للاختبار وبعد ذلك رقصت في باليه روسي دي مونت كارلو في دور "فيليا سيدروفا" (Felia Siderova)[5][6] وبعدها بفترة "ماريا إستومينا" (Maria Istomina).[6]

أثناء جولتها الأوروبية، التقت مرة أخرى مع نيكو تشاريس (Nico Charisse)، وهو راقص شاب وسيم درس معها لفترة في لوس أنجلوس. تزوجها في باريس عام 1939. وأنجبا طفلًا يدعى نيكي (Nicky)، عام 1942.[4]

الحياة المهنية[عدل]

أدى اندلاع الحرب العالمية الثانية إلى تفكك الزيجة، وعندما عادت تشاريس مرة أخرى إلى لوس أنجلوس، عرض عليها ديفيد ليتشين (David Lichine) دور الرقص في فيلم جريجوري راتوف (Gregory Ratoff) الذي كان يحمل اسمبداخلي شيء أريد أن أخرجه (Something to Shout About). وُجهت إليها أنظار مصمم الرقصات روبرت ألتون (Robert Alton)، الذي اكتشف أيضًا جين كيلي، وسرعان ما انضمت إلى وحدة فريد في شركة مترو غولدن ماير، حيث أصبحت راقصة باليه مترو غولدن ماير الدائمة.[5] في أدوارها المبكرة، كان لها تصريحات تدعم فيها جودي غارلند (Judy Garland) عام 1946 في فيلمها بنات هارفي (The Harvey Girls).[7]

وقد احتفلت تشاريس احتفالًا كبيرًا على الشاشة بشراكتها مع فريد أستاير وجين كيلي. ظهرت لأول مرة مع أستاير في دور قصير في فيلم حماقات زيجفيلد (Ziegfeld Follies) (الذي أُنتج عام 1944 وعرض عام 1946). وكان ظهورها الثاني معه في دور البطلة في عربة الفرقة (1953)، حيث رقصت مع أستاير في أدوارها القصيرة المشهودة في فيلم "رقص في الظلام" (Dancing in the Dark) وفيلم "فتاة الباليه هانت" (Girl Hunt Ballet).


لأن ديبي رينالدز (Debbie Reynolds) لم تكن راقصة متدربة، فقد اختار جين كيلي تشاريس لتشاركه في الباليه الخاتمي الشهير "برودواي ميلودي" من فيلم غناء في المطر (1952)، وشاركت كيلي البطولة عام 1954 في الفيلم الموسيقي الاسكتلندي بريجادون (Brigadoon). أُسند إليها دور البطولة مرة أخرى عند مشاركة كيلي في فيلمه الموسيقي قبل الأخير مع مترو غولدن ماير إنه دائمًا طقس معتدل (It's Always Fair Weather) (عام 1956).[8]

في 1957، انضمت لأستاير في النسخة السينمائية من رواية جوارب الحرير، وهو النسخة الموسيقية المحدثة من قصة نينوتشكا (Ninotchka) التي تم نشرها في عام 1939، حيث جسدت تشاريس دور جريتا جاربو (Greta Garbo). في سيرته الذاتية، قدم أستاير التحية لتشاريز، حيث أطلق عليها لقب "الديناميت الجميل" كاتبًا: "إنها سيد! عندما ترقص معها، ستظل ترقص معها للأبد."[9][10]

أدت دورًا استثنائيًا في فيلم فتاة الحفلة (Party Girl)(عام 1958)، حيث لعبت دور فتاة استعراض تورطت مع مجموعة من رجال العصابات ومحامٍ غير شريف، على الرغم من ذلك فقد رقصت مرتين في الفيلم.

في سيرتها الذاتية، علقت تشاريس على تجربتها مع أستاير وكيلي قائلة: "باعتباري إحدى الفتيات القلائل اللاتي عملن مع هذين العبقريين في الرقص، فيمكنني عمل مقارنة عادلة. في رأيي، يعد كيلي هو مصمم الرقص الأكثر ابتكارًا من ذويه. حقق أستاير، بمساعدة هيرميس بان (Hermes Pan)، أرقامًا رائعة لنفسه ولشريكه. ولكن كيلي حقق أرقامًا كبيرة ولكن لحساب شخص آخر..... مع ذلك، أعتقد أن تناسق حركات أستاير كان أفضل من كيلي.....فقد كان لديه إحساس وإيقاع خارق. من ناحية أخرى، يُعد كيلي أقوى الاثنين. إذا ما قدرته، فسيقدرك.... وباختصار، يمكنني القول إنهما أعظم شخصيتين ظهرا على الشاشة في مجال الرقص على الإطلاق. إنها مثل المقارنة مقارنة بين التفاح والبرتقال. فكل منهما له طعمه اللذيذ." [11]

بعد تدني مستوى الموسيقى في هوليوود في أواخر فترة الخمسينيات من القرن العشرين، اعتزلت تشاريس الرقص ولكنها واصلت مشوارها في السينما والتلفزيون من فترة الستينيات حتى فترة التسعينيات. كان لها دور أساسي في فيلم حصلت عليه لأعطيه لك (Something's Got to Give) (عام 1962)، وهو فيلم مارلين مونرو (Marilyn Monroe) الأخير الذي لم تنته منه. وظهرت كضيفة شرف في فيلم فرقة بلو مارسيدس (Blue Mercedes) الذي كان يحمل اسم "أملي أن أصبح لك" (I Want to Be Your Property) (عام 1987)، كما ظهرت في مجموعة من الفيديوهات الموسيقية في سلسلة الأغاني "بخير" (Alright) لـ جانيت جاكسون (1990).

وكان ظهورها الأخير في عام 1994 في فيلم هذا هو الترفيه! الثالث، حيث جاءت في دور واحدة من رواة الشاشة التي لها تقديرها الخاص مع أفلامها الموسيقية العظيمة مع مترو غولدن ماير.

الحياة الشخصية[عدل]

تزوجت تشاريس من المغني توني مارتن من عام 1948 حتى وفاتها. واستمر زواجها منه لمدة 60 عامًا. كان زوج تشاريس الأول، الذي اختارت لقبه، وهو نيكو تشاريس (مارس 1906 – أبريل 1970)؛[12] وتزوجا من عام 1939 حتى 1947.[13]

أنجبت طفلين، وهما نيكو "نيكي" تشاريس في زواجها الأول، وتوني مارتن، الابن (28 أغسطس 1950 - 10 أبريل 2011) من زوجها الثاني.[13] أما ابنتها الشرعية، فهي ليف لينديلاند (Liv Lindeland)، التي كانت رفيقة اللعب للعام لمجلة بلاي بوي (Playboy) في عام 1972. وتعد الممثلة نانا فيسيتور (Nana Visitor)، بنت أختها.

تشاريس عام 1987، لـ آلان وارين

(Allan Warren)

كتبت تشاريس سيرة ذاتية مشتركة مع مارتن (وديك كلينر) (Dick Kleiner) بعنوان نحن الاثنان (The Two of Us) (عام 1976). دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2001 تحت باب "أغلى ساقين"، إذ تمت الموافقة على بوليصة تأمين بمبلغ 5 مليون دولار لساقيها عام 1952. وقد اشتهرت مترو غولدن ماير بالتأمين على ساقيها بمبلغ مليون دولار، ولكن اكتشفت تشاريس بعد ذلك أن ذلك كان أحد الاختراعات التي كانت تقصد بها مترو غولدن ماير الدعاية.

كانت ابنتها الشرعية شيلا تشاريس (Sheila Charisse) إحدى ضحايا تحطم الطائرة الأمريكية في رحلة رقم 191 عام 1979.

وفي عام 1990، عقب أفلامها المتماثلة مع زملائها في مترو غولدن ماير ديبي رينالدز وأنجيلا انسبري (Angela Lansbury)، أنتجت تشاريس فيديو الحركة إيزي إنيرجي شيب أب (Easy Energy Shape Up)، مع كبار المواطنين الناشطين.

السنوات الأخيرة من حياتها ووفاتها[عدل]

في الثمانينيات من عمرها، ظهرت تشاريس أمام الجمهور في بعض الأحيان وظهرت في أحيان أخرى في الأفلام الوثائقية مسلطةً الضوء على العصر الذهبي لهوليوود. ظهرت في برودواي لأول مرة عام 1992 في النسخة الموسيقية من جراند هوتيل (Grand Hotel)، حيث أدت دور راقصة الباليه اليزافيتا جروشينسكايا (Elizaveta Grushinskaya) الطاعنة في السن.[4]

دخلت تشاريس مركز سيدارز سيناي الطبي (Cedars-Sinai Medical Center) في لوس أنجلوس في 16 يونيو 2008 بعد المعاناة الواضحة إثر نوبة قلبية. وتوفيت في اليوم التالي عن عمر يناهز 86 عامًا.[14] بعد وفاتها، دُفنت في 22 يونيو 2008 في مقبرة هيلسايد ميموريال بارك، وهي مقبرة يهودية في كولفير سيتي، لوس أنجلوس، كاليفورنيا، بعد جنازة مسيحية برئاسة الدكتور جاري آلان ديكي (Gary Allan Dickey)، القس الأكبر للكنيسة الميثودية المتحدة في ويستليك فيلاج.[15][16]

التكريم[عدل]

الحصول على وسام الفنون والعلوم الإنسانية الوطني عام 2006، صورة لبول مورس (Paul Morse)

في 9 نوفمبر 2006، في حفل التكريم الخاص في البيت الأبيض، منح الرئيس جورج دبليو بوش (George W. Bush) سيد تشاريس وسام الفنون والعلوم الإنسانية الوطني، وهو أعلى مرتبة شرفية رسمية في مجال الفنون في الولايات المتحدة.[17]

الشهادات[عدل]

في مجموعتها "توزيا 1945" أشادت بها مصممة الأزياء مارسيلا كالفيت (Marcela Calvet)، حيث أطلقت على إحدى حقائب اليد الفاخرة اسم سيد تشاريس.

الأعمال السينمائية[عدل]

الأعمال البارزة:

الأعمال القصيرة:

  • أغنية رومبا (Rhumba Serenade) (عام 1941)
  • بومي (Poeme) (عام 1941)
  • علمت أنه سيكون هكذا (I Knew It Would Be This Way) (عام 1941)
  • هل أحد يتصل (Did Anyone Call?) (1941)
  • سحر ماغنوليا (Magic of Magnolias) (عام 1942)
  • هذا هو حبي (This Love of Mine) (عام 1942)
  • الاحتفال المسرحي بأفلام الرسوم المتحركة عام 1995 (1995)

الفيديوهات الموسيقية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ [<a href="http://www.americanancestors.org/PageDetail.aspx?recordId=108247609 "Cyd C. Martin"]. Social</a> Security Death Index. New England Historic Genealogical Society. اطلع عليه بتاريخ 9 March 2011. 
  2. ^ [<a href="http://www.filmreference.com/film/57/Cyd-Charisse.html">http://www.filmreference.com/film/57/Cyd-Charisse.html</a> Film Reference site]
  3. ^ [<a href="http://query.nytimes.com/gst/fullpage.html?res=9E0CE1DE1F38F936A35757C0A964958260&sec=&spon=&pagewanted=2">http://query.nytimes.com/gst/fullpage.html?res=9E0CE1DE1F38F936A35757C0A964958260&sec=&spon=&pagewanted=2</a> NY Times article]
  4. ^ أ ب ت [<a href="http://movies.yahoo.com/mv/news/ap/20080617/121375836000.html">http://movies.yahoo.com/mv/news/ap/20080617/121375836000.html</a> توفيت سيد تشاريس في لوس أنجلوس عن عمر يناهز 86 عامًا. ]
  5. ^ أ ب Wollen، Peter (1992). Singin' in the Rain. London: British Film Institute. صفحة 42. ISBN 0-85170-351-8. 
  6. ^ أ ب Missiaen، Jean-Claude (1978). Cyd Charisse, du ballet classique à la comédie musicale. Paris: Henri Veyrier. صفحة 38. ISBN 2-85199-186-8. 
  7. ^ {{cite web|title=The Harvey Girls -- Articles|url=<a href="http://www.tcm.com/tcmdb/title/777/The-Harvey-Girls/articles.html%7Cpublisher=[[Turner">http://www.tcm.com/tcmdb/title/777/The-Harvey-Girls/articles.html%7Cpublisher=[[Turner</a> Classic Movies]]|author=Frank Miller}}
  8. ^ Charisse's singing voice was usually dubbed in her musical film appearances, most often by India Adams.
  9. ^ Astaire، Fred (1959). Steps in Time. London: Heinemann. صفحة 319. ISBN 0-241-11749-6. 
  10. ^ In a documentary on the making of The Band Wagon (included in that film's 2006 DVD release), Charisse cites Astaire's tribute as: "When you dance with Cyd Charisse, you've been danced with".[<a href="http://findarticles.com/p/articles/mi_qn4155/is_20050327/ai_n13477758">http://findarticles.com/p/articles/mi_qn4155/is_20050327/ai_n13477758</a> Findarticles.com]
  11. ^ Charisse، Cyd؛ Tony Martin, Dick Kleiner (1976). The Two of Us. New York: Mason/Charter. ISBN 0-88405-363-6. 
  12. ^ [<a href="http://ssdi.rootsweb.ancestry.com">http://ssdi.rootsweb.ancestry.com</a> Social Security Death Index]
  13. ^ أ ب Berkvist، Robert (2008-06-18). [<a href="http://www.nytimes.com/2008/06/18/arts/dance/18charisse.html "Cyd</a> Charisse, 86, Silken Dancer of Movies, Dies"]. nytimes.com. اطلع عليه بتاريخ 29 July 2012. 
  14. ^ [<a href="http://www.cnn.com/2008/SHOWBIZ/06/17/charisse.obit.ap/index.html">http://www.cnn.com/2008/SHOWBIZ/06/17/charisse.obit.ap/index.html</a> Legendary dancer Cyd Charisse dies], CNN
  15. ^ [<a href="http://dannymiller.typepad.com/blog/2008/06/celebrity-deaths-connecting-the-dots.html">http://dannymiller.typepad.com/blog/2008/06/celebrity-deaths-connecting-the-dots.html</a> Celebrity Deaths: Cyd Charisse]
  16. ^ [<a href="http://www.interfaithfamily.com/arts_and_entertainment/popular_culture/Interfaith_Celebrities_The_Dark_Knight.shtml">http://www.interfaithfamily.com/arts_and_entertainment/popular_culture/Interfaith_Celebrities_The_Dark_Knight.shtml</a> Cyd Charisse and Tony Martin--Christian Funeral at a Jewish Cemetery]
  17. ^ [<a href="http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2006/11/08/AR2006110802016.html">http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2006/11/08/AR2006110802016.html</a> Washington Post coverage of her award presentation at the White House]

وصلات خارجية[عدل]

قالب:Dance