سيزين آكسو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فاطمة سيزين آكسو
صورة معبرة عن الموضوع سيزين آكسو

ولد سراي كوي -دنيزلي-تركيا
المهنة مطربة ، كاتبة ، ملحنة و منتجة
لغة المؤلفات اللغة التركية
المواطنة تركية
النوع أنثى
المواضيع سيزين آكسو في حفلة موسيقية بالمسرح الجميل المكشوف بالكلية العسكرية ( أغسطس 2011)
الأعمال المهمة وداعا ،العصفور، مع حبي ،البكاء جميل ،الفيروز،لا تبكي ،إذهب ،سيزين آكسو لعام ،سيزين آكسو تغني،إبتسم
الجوائز المهمة العديد من الجوائز
الزوج بحسن يوكساكتابا و على انجين و سنان أوزر و أحمد أولتو
الموقع الويب http://www.sezenaksu.com.tr/
P literature.svg بوابة الأدب

سيزين آكسو (فاطمة سيزين يلدريم 13 يوليو 1954 سراي كوي-دنيزلي ) مغنية تركية ، وشاعرة ، وملحنة ومنتجة. نشر ألبوم " إبتسم " في عام 1991 للفنانة سيزين حيث أنها نشرت ثلاثة وعشرون ألبوم في مسيرتها وكان إحدى الألبومات التركية التي كان أكثر مبيعا[1] في تاريخ الموسيقى التركية. و مؤخراً في عام 2011 أصدرت آكسو ألبومها " قبلات " في الأسواق. كانت تلقب سيزين آكسو" بالعصفور الصغير "[2] [3]في موسيقى البوب التركي وفي عام 1998 [4]حازت على لقب فنان الدولة حيث أنها حازت عليه بإقتراح من وزارة الثقافة في الحكومة ال33 بتركيا إلا أنها رفضت هذه الجائزة[5].

حياتها[عدل]

الطفولة والصبا:1954-1974[عدل]

ولدت سيزين آكسو بمقاطعة سراي كوي بمدينة دنيزلي. والدتها السيدة شهريبان مدرسة علوم وهي إبنة لعائلة أتت من سالونيك من خلال إتفاقية التبادل السكاني بين اليونان وتركيا. ووالدها هو سامي يلدريم حيث أنه له أصل لازي من بازار بمقاطعة ريزا وهو يعمل مدرساً للرياضيات[6]. وبعد أن مكثت آكسو في دنيزلي حتى ثلاثة أعوام إنتقلت فيما بعد لأزمير مع عائلتها[7]. كبرت آكسو جنبا إلى جنب مع أخيها نهاد وفي أعوام الصبا كان لديها إهتمام كبير بالعديد من الفنون. و تولى جنكيز بوزكورت مهمة تعليمها فن الرسم لبعض الوقت. وتلقت أيضا في هذه الفترة دروس الرقص والمسرح. وفي خلال تلك الفترة لفتت آكسو الإنتباه بشخصيتها العنيدة [8]وبدأت في تحقيق حلمها بأن تكون راقصة. وفي وقت لاحق، قالت الفنانة " تألم أبي كثيراً و أصبحت مغنية بسبب هذا "[9]. وفي عام 1970 وبينما أحرزت آكسو المركز السادس في مسابقة " الصوت الذهبي " التي إستهلتها مجلة نهاية الأسبوع والتي أجرتها أجدا بيكان رئيسة لجنة التحكيم وأحرزت نيلوفر فنانة البوب المركز الأول. وبالتالي نشرت نيلوفر أول ألبومها قبل سيزين آكسو. وفي عام 1973 دخلت آكسو كلية الزراعة بجامعة ايجة وفي عام 1974 أرسلت ثلاثة مغنيات الى شركة بلاك. وفي العام نفسه في شهر نوفمبر تزوجت آكسو بالفنان علي انجين وغادرت المدرسة. وفي الاشهر الأخيرة لعام 1974 رحلت لإسطنبول لرسم لوحة.

مهنة الموسيقى[عدل]

تأليف الأغاني[عدل]

أولت سيزين آكسو إهتماماً كبيرا لحفلاتها على مدار حياتها المهنية و أقامتهم في العديد من الأماكن مثل مركز الفنون الأدائية و في المسرح المكشوف بالكلية الحربية بإسطنبول

لمزيد من المعلومان أنظر قائمة الأغاني التي كتبتها سيزين آكسو بدأت مهنة الموسيقى بإحرازها المركز السادس في مسابقة " الصوت الذهبي " التي إستهلتها مجلة نهاية الأسبوع والتي شاركت بها[10]. وفي عام 1975أصدرت ألبوم " حظي المتواصل " وبهما 45 أغنية بإسم سيزين سلاي. وأن تلك ال 45 أغنية لم تلق مبيعات كثيرة و أصدرت أيضا 45 أغنية أخرى بإسم سيزين آكسوي ولكنها لم تلق أيضا مبيعات كثيرة وقالت أعتذر كثيرا ![11].

فترة الخامسة والأربعين أغنية 1975-1982[عدل]

التوقيع الشخصي الذي أستخدمته سيزين آكسو

عندما حل عام 1975 كان ألبوم " حظي المتواصل " هو عنوان أول خامسة وأربعين أغنية أصدرتها بالأسواق. وباعت خمسين نسخة فقط من ال45 أغنية التي أصدرتها بإسم سيزين سلاي. وفي عام 1975 أصدرت ألبوم " أعوام معاشة , أعتذر " وهم ثاني خامسة وأربعين أغنية لها وإحتلوا مكاناً بين الأغاني. وفي عام 1976 أصدرت ألبوم " مستحيل ممكن ، متبلد الحس " وهم ثالث خمسة و أربعين أغنية لها وحيث أن تلك الخامسة والأربعين أغنية جعلوا لها مكانة في قائمة الألبومات لفترة طويلة[12].[13] وفي عام 1976و في وقت لاحق بدأت الفنانة أول عمل مسرحي. بدأت آكسو التمثيل في مسرح كازينو بلدية بابك. وفي عام 1977 أصدرت ألبومها " وداعا " والذ كان يوجد به خمسة و أربعين أغنية و أول ثلاثة وثلاثين أغنية مثل وداعا – كم سنة مرت من تلك الوقت و أعوام متوارية – ما الفائدة. " عشقنا لسنوات فلماذا يجب علينا ألا نكون سعداء. كذبنا لسنوات فعشقنا ليس عشق. هناك قول أخير سأقوله لك ، " وداعا " ( هذه رباعيه توجد على غلاف ألبوم وداعا )

منظر من حفلة بودروم لسيزيزن آكسو

وفي عام 1978 كتبت آكسون أغنية لكي يلحنها خورشيد ينيجون وجعلت عنوانها " الظل – العشق ". وفي ذلك العام نفسه، أصدرت ألبومها " العصفور " حيث أنه يحمل ميزة بأنه أقدم ألبوم لسيزين آكسو في الأسواق وأنه كان له تسجيل مطول على نحو مضاعف. وفي عام 1979 أصدرت خمسة و أربعين أغنية أخرى بالأسواق مثل: مثل أول يوم – المخادع ، بالله عليك – شئ لا يخلو من الخطيئة. وفي العام نفسه ظهرت الفنانة أيضا في قطاع السينما. وكان أول فيلم للفنانة هو " مولد نجم " والتي شاركت بطولته مع بولوت عراس. وكان فيلم " العصفور الصغير" لعاطف يلماز مقتبس من فيلم ( فرانك بيرسون ، باربرا سترايسند ، كريس كريستوفرسون ). وبعد ذلك الوقت ، لقبت الفنانة بلقب " العصفور الصغير ". وفي ذلك الوقت حازت على شهرة كبيرة ويحكي الفيلم قصة زوال زائعة الصيت وفي ذلك الوقت حازت على إعجاب الكثيرين. وفي عام 1999 شاهدت آكسو هذا الفيلم مرة أخرى في برنامج الزاغا لأوكان بايولجن وضحكت على دورها[14]. وفي عام 1979 مثلت في فيلم " العصفور الصغير " التي أخرجه عاطف يلماز. و أن فيلم العصفور الصغير هو أول فيلم من بطولة آكسو[15]. وفي عام 1980 أصدرت الفنانة ألبومها " بعشقي ". وفي عام 1981 أجرت سيزين آكسو تدريبات من أجل المسرحية الموسيقية " كازينو العائلة ". وفي 10 يوليو 1981 تزوجت الفنانة بسنان أوزير في مكتب الزواج ببيشكتاش[16]. إلا أن في تلك الأثناء كانت آكسو حاملاً من أوزير في شهرها الرابع أو الخامس<. وفي 11 نوفمبر 1981 أنجبت آكسو إبنها مدحت جان أوزير[17]. وفي شهر ديسمبر من العام نفسه بدأت الفنانة سيزين آكسو العمل مجدداُ من أجل كازينو العائلة. وفي عام 1982 أصدرت سيزين آكسو في قاعة الموسيقى الصوتية كازينو العائلة. شاركت آكسو بطولة نفس المسرحية مع عديلة ناشط ،و شينير شين ، و أيشن غرودا ،و ألتان إربولاك ولعبت دور سبع شخصيات مختلفة على خشبة المسرح. وعقب ذلك أصدرت الفنانة ألبومها " فيروز " وفي العام نفسه إختارتها المجلة الشعبية " مهلا " كمطربة العام. وفي عام 1983 شاركت آكسو في الحفل الأكاديمي السنوي لمجلة " مهلا " كمطربة العام.

1983-1985[عدل]

في عام 1983 قررت سيزين آكسو المشاركة في مسابقة الأغاني الأوروبية السنوية. وشكلت سيزين آكسو كلمات و ألحان مقطع " هيامولا " لعلي كوكاتيب مع على كوكاتيب و كوتس دمير. إلا أن هذا المقطع لم يتمكن من تمثيل تركيا في نهائيات مسابقة يوروفيجن للأغاني. وفي عام 1983 أختارت " مجلة أهلاً " الخمسة والأربعين أغنية بألبوم " هيامولا كألبوم العام. وفي العام نفسه طلقت سيزين آكسو من سنان أوزير. في عام 1984 رشحت الفنانة لمسابقة يوروفيجن للأغاني مرة أخرى. ووصلت لنهائيات تركيا بألبومات تسمى هالاي ، 1945 و مرحباً بالأمل. و أولاً قررت آكسو إستبعاد " مرحبا بالأمل " وشكلت " هالاي و 1945 " في نهائيات تركيا. إقترح صديق أجنبي أتي لتركيا قبل أسبوعين من بدء النهائي التركي على آكسو تشكيل ألبوم " 1945 " فقط. ظنت آكسو أن ألبوم " 1945 " يتعلق بكل شئ عن العالم و إعتقدت أن هذا الألبوم سيمثل تركيا بشكل أفضل في الخارج فإستبعدت ألبوم " هالاي " وشكلت سيزين آكسو الأغنية في نهائيات تركيا ولكنها لم يتم أختيارها هذه المرة على عكس توقعها. في عام 1985 شاركت آكسو مرة أخرى في نهائيات تركيا بمسابقة اليوروفيجن للأغاني. وكان " نموذج العشق الأخير " هو إسم الأغنية لهذه المرة. وشكلت آكسو كلمات هذه الأغنية سوياً مع أوزدمير أردوغان. ولكن النتائج لم تتغير. لم تتمكن آكسو بالفوز بأي شكل بحقوق تمثيل تركيا في مسابقة اليوروفيجن للأغاني. وبعد عان 1985 لم تشارك بأي مسابقة أخرى.

عقد الثمانيات: 198401985[عدل]

وفي 6 سبتمبر 1984 أصدرت الفنانة ألبومها " لا تبكي " في الأسواق. لم تنشر آكسو أغانيها في التلفزيون من قبل لأنها لم تتمكن من إحكام السيطرة على مؤسسة الإذاعة و التلفزيون التركية. ومنذ بداية عام 1985 تمكنت من تحقيق الفرصة. بمجرد أن بدأت في نشر أغانيها في مؤسسة الإذاعة و التلفزيون التركية لاقى ألبومها إهتماماً كبيراً. وإحتل مكاناً في أعلى قائمة المبيعات لأسابيعٌ. وفي الأسبوع السادس والخمسين من الألبوم أصدرت بياناً رسمياً في التصريح التي ألقته لمجلة " أهلاً " وهو التالي " كنت أنتظر لكن ليس بهذا القدر ، لا أود أن أكذب ، ولأكثر من عام كنت لا أظن أنني سأبقى في أعلى القائمة. أتقدم بجزيل الشكر من قلبي و روحي لكل عشاق الموسيقى.". وفي عام 1985 إستعدت الفنانة لمسرحية موسيقية بإسم " قبل ألف عام و بعد ألف عام ". و إعتباراً من الأسبوع الأول من عام 1986 أصدرت المسرحية الموسيقية. مثلت هذه المسرحية الموسيقية في قاعة الموسيقى الصوتية. حازت آكسو على إعجاب كبير في المسرحية وشاركت بطولتها مع أسماء مثل سينير سين ، و إلياس سلمان و أيسن غرودا. وفي عام 1986 حازت الفنانة على إعجاب كبير بألبومها " إذهب ". وفي يناير عام 1986 أختيرت الفنانة كأعظم مطربة لعام 1985 في إستطلاع القراء بمجلة " سبعة عشر". وفي عام 1988 أصدرت ألبومها " سيزين آكسو الثامن والثامنون". و أيضاً في عام 1989 أصدرت آكسو ألبومها " سيزين آكسو تغني ". وبتلك الألبوم حازت على إعجاب الكثيرين. وفي عام 1989 ظهرت سيزين آكسو على الشاشة الكبيرة. وشاركت سيزين آكسو البطولة مع فرحان سنسوي في " الوحدة الكبرى " التي أخرجها يافوز أوزكان. وفي عام 1990 حاز الفيلم على جائزة أفضل تصوير سينمائي في مهرجان البرتقال الذهبي. و أنتج موسيقى الفيلم أونو تونتش مساعد آكسو. وبعد أربع سنوات إحتلت " أنهار من الحب " من موسيقى الفيلم مكاناً في الألبوم الأول لليفنت يوكسل بإسم " مهرجان الطائرة الورقية ".

عقد التسعينات: 1990-1999[عدل]

وفي عام 1990 وقفت سيزين آكسوي أمام الجمهور كمنتجة. وهكذا ، و أصدرت للأسواق الموسيقية العديد من الأسماء مثل سيرتاب أرينر ، و هارون كولتشاك ، و عاشقن نور ينجي ، و ليفينت يوكسل ، و لاشين كاراجا ، و هاندي ينر و يلدز طلبة كم أنهم يحتلون مكانة هامة للغاية في موسيقى عام 1990 و دعمت العديد من الفنانين الرائعين[18].[19] وفي عام 1990 بدأت سيزين آكسو في عرض برنامجها الإستعراضي على ست قنوات[20]. وفي عام 1990 أصدر عاشقن نور ينجي مطرب سيزين آكسو في تلك الأثناء ألبوماً بإسم " للعاشق " لجمهوره. لاقى الألبوم التي أنتجته سيزين آكسون مليون من المبيعات. وفي عام 1991 أنتجت آكسون ألبوم " المساءلة " وهو الألبوم الثاني لعاشقن نور ينجي. وحقق الألبوم مبيعات عالية مثل أول ألبوم لينجي. وفي العام نفسه أصدرت ألبوم " إبتسم " التي أخرج موسيقته أونو تونتش. و حقق الألبوم مبيعات تخطت المليونين. و أن مقطع الكلمات لآكسو كان أحد أسباب بيع الألبوم بهذا القدر. وبهذا الألبوم ناشدت آكسو كل طبقات المجتمع. وفي عام 1992 أصدرت أحد أغاني ألبوم " هت " في أوروبا وهي أغنية " دعنا نذهب ". في عام 1992 واصلت آكسو إنتاج ألبومات لمطربيها. عملت آكسو مع سرتاب ايرنر ونشرت أول ألبوم لإيرنر وهو " إهدأ ". وحقق الألبوم مبيعات على نحو متوقع. وبعد أشهر قليلة من هذا الألبوم عملت آكسو مع ليفينت يوكسل وعرضت هذه المرة أول ألبوم ليوكسل بإسم " المد والجزر " للبيع. وجعلت ليفينت يوكسل شخصاً مشهوراً في التسعينات وحقق هذا الألبوم مبيعات كبيرة. وفي العام نفسه ، أصدرت آكسون في الأسواق ألبومها " أغنية البنت المجنونة ". عملت آكسو مع أوزاي هيباري في هذا الألبوم وجربت أنماط مختلفة. وأخرجت آكسو من هذا الألبوم المختلف أغاني مشهورة مثل " صغيري " و " ليس معصومين ". و في الوقت الذي إستمر فيه تأثير الألبوم دخلت في غيبوبة بسبب تصادم سيارة الممثل ديميت أكباغ بدراجة نارية وكان معها هيباري الذي عمل معها في الألبوم في 20 مايو 1994. وفي ذلك الوقت لقى هيباري حتفه حيث أنه تزوج منذ ستة أشهر وعلم أنه سيكون أب في يوم ما قبل وقوع الحادث. وعقب هذا الحادث ألفت آكسو أغنية بإسم " الحداد " أحياءاً لذكرى أوزاي هيباري. ومع ذلك رجحت ألا تقرأ هذه الأغنية وطرحت الألبوم التالي لليفينت يوكسل. وبعد كل هذه الإضطرابات أنتجت الألبوم الثاني لسيرتاب إيرنر بعنوان " لال ". في حين أن هذا الألبوم حقق مبيعات عالية وحققت سيزين آكسو مكانة هامة في موسيقى التسعينات. وبعد ذلك بعام أي في عم 1995 أصدرا آكسو ألبومها " إنبثاق ضوء من الشرق ". وكان العديد من موسيقى الأناضول وهي من موسيقى البوب تحتل مكاناً بالألبوم. ويوجد أيضاً أعمال ليونس إمرة ، و مولانا و عاشق دايمي. و كان يوجد أيضاً عملين لفاخر أتاك أوغلو. و أولهما كانت أغنية " علاء توركا " حيث أنها نشرت في وقت لاحق وكانت الأخرى أغنية " أحرقوا حالي ". وكان يوجد مؤلفاتان في هذا الألبوم لأرتو تونتش حيث أنه أنتج موسيقى ألبوم " إبتسم". وفي عام 1996 رافقتها نازان أونجل كمنشدة بأغاني " غضب الرجال " و" غادر لأحب و لأرتاح" بألبوم فتاة الشارع. وفي العام نفسه شاركت بفيديو " قلبي باشا " الشهير لزيرين أوزير. وفي ديسمبر 1997 أنتقد مرة أخرى ألبوم آكسو و هو " الزفاف و الجنائز". ونتيجة تلك الإنتقادات الحادة لم يتمكن الألبوم من تحقيق أي مبيعات عالية. كتبت آكسو مع باكيزة باريشتا و ميرال اوكاي كلمات الألبوم الذي يتألف من تسع ألحان لجوران بريجوفيتش و لحن واحد لكورتيس جاسافيف مع الأغنية الذين أطلقوا إسمها عالألبوم. وفي عام 1998 نشر أحد الرجال الأغنية التي حققت أعلى صوت بالألبوم. أما في شهر أبريل من عام 1998 أصدرت الألبوم الثالث لليفينت يوكسل بعنوان " إسمه البنفسج " في الأسواق. وفي ديمسبر من عام 1998 أصدرت آكسو ألبوماً بعنوان " إسمه مصان عندي " . أعجب الوسط الإجتماعي بألبوم " إسمه مصان عندي " حيث أنه يستحضر ألبومات سيزين آكسو في الثمانيات. و إن أغاني " أنا المتيمة وأنت المزعج " و " المعتقل" و " إسمه مصان عندي " الذي أنتج كلماتها و موسيقاتها شاهين سلامي أصبحت هي الأكثر شهرة من بين أغاني تلك الحقبة. وفي عام 1999 أعقبها ألبوم " غرف صفراء". وأضربت عن العمل في حي أرنافوتكوي بسبب معارضة الجسر الثالث الذي يهدف لتصوير مقطع فيديو بإسطنبول.

2000-2009[عدل]

في 2 يونيو عام 2000 أصدرت آكسو ألبوم جديد بعنوان " دلي فرن ". وكان يتواجد أيضاً في الألبوم أشهر أغاني تلك الفترة مثل " أوه أوه " ، " الغرف الصفراء" ، " مصير العاهرة " و "سكين حاد ". وقد باع الألبوم لحوالي مليون شخص. وصرحت آكسو في بياناً لها أن إسم " دلي فرن " تعني " توجيه الملاك والشيطان ". وفي عام 2001 صارعت آكسو مشاكلها الصحية وجذبت حفلاتها الست التي أقامتهم بالصيف إهتماماً كبيراً. شاركت اشين كاراجا منشدة آكسو لست أعوام في إختبارات مسابقة الأغاني الأوروبية لعام 2001 إلا أنه لم يتمكن من الإختبار. وفي نهاية العام نشر أول ألبوم لكاراجا بعنوان " الحب هو لغتي ". وكان يحمل الألبوم توقيع سيزين آكسو من بدايته إلى نهايته. وفي 20 مايو عام 2002 قدمت سيزين آكسو للبيع ألبوم " لابد الغناء". وكان أول ألبوم أصدرته الفنانة من شركة " dmc". وفي 12 يونيو 2002 وبعد إصدار ألبومها خرجت الفنانة لجولة من الحفلات. وقدمت الفنانة سلسلة من الحفلات الموسيقية بعنوان " أغاني تركيا " حيث أنها جمعت بهما بين جميع أغاني تركيا وحضارتها. ورافق الفنانة في حفلاتها الموسيقية كلا من : مجموعة من الأطفال ببلدية ديار بكر مع مجموعة من الأرثوذكسية والروم والأرمن واليهود. وفي الحفل غنت المجموعات التركية والكردية و الأرمنية و الرومية مجموعة من الأغاني و أيضا الأغاني الشعبية. وفي نهاية الحفلة الموسيقية غنت الفنانة أغنية " لابد الغناء " و أغنية " نحو الإبتكار " حيث أنها تتألف من كلمات مولانا. وكان هناك أنباء عن هذه السلسلة من الحفلات في العديد من البلدان وليس في تركيا فقط. ونشرت في العديد من البلدان صورة فوتوغرافية إلتقطتها وكالة "ap". وفي بداية عام 2003 أقامت سيزين حفلات مسجلة ببيشكتاش و واصلت إقامة حفلاتها بإهتمام كبير أولا في مركز الفن يايلا بمالتيب و بعد ذلك في مدن مختلفة بتركيا. وقبل نهاية صيف عام 2003 أصدرت الفنانة ألبوم جديد بعنوان " قبل إنتهاء الصيف". وكان يوجد أغاني لسيزين آكسو والتي شكلها معلقيين آخرين من قبل وذلك بالإضافة الى ألبوم يحتوي على أربع أغنيات جديدة بما في ذلك دور أساسي واحد. وصور مقطع فيديو أغنية " أنا على وعي " ببلدة جيفاش بفان وهي أحد أغنياتها الجديدة. وفي عام 2005 ركزت آكسو على ألبومها الجديد التي طرحته في الأسواق وهو " الأعذار ". و أصدر ألبوم " الأعذار " في الأسواق أحياءاً للذكرى الثلاثين لمهنة سيزين آكسو وبيُع ل320 ألف في أول أسبوعين أُصُدر فيهما. وبينما صُور مقطع فيديو لأغاني " أنا تعيسة الآن " ، " من الماضي ومن الماضي السحيق " و إحترقت و إنطفئت " وهم من المؤلفات بالألبوم. وفي نهاية العام كان ألبوم " الأعذار " هو الألبوم الأكثر مبيعاً بتركيا في عام 2005. أما كلمات القصائد التي كتبتها من بين أعوام 1975-2006 فقد جمعتها آكسو في كتب شعرية في عام 2006. وكثفت إهتمامها على ذلك الكتاب الشعري وبيُع منه 17 ألف نسخة في أول أربع أيام[21].[22] وفي شهر يونيو من عام 2008 أصدرت ألبومها " نجمة البحر ". و أن عينات البيانو التي عزفها أونو تنتش الذي عمل مع آكسو لسنوات عديدة كانت تحتل مكاناً في الألبوم. و أن هذا الألبوم كان يحمل أجراس لموسيقى الجاز على عكس ألبومات آكسو السابقة وكان يحتوي على أغاني شعبية. وصرحت آكسو في ألبومها الجديد بأنها كتبت أغنيتها " دموع الإله " لخلق بيئة سلمية بتركيا ولكي يحدث ذلك فإنه يستوجب إنهاء العمليات عبر الحدود[23]. وفي عام 2009 أصدرت ألبومها حيث أنه يحتوي على قرصين مدمجين بعنوان " أسير في حديقة الأحلام ". و أوضحت الفنانة بأن الأغاني التي أخرجتها لفنانين آخرين قد أنتجت كلماتهم وموسيقاتها بالألبوم.

عام 2010[عدل]

مشهد من حفلة الجامعة الفنية بإسطنبول

وفي عام 2010 إحتلت سيزين آكسو مكاناً في قائمة " أفضل خمسين صوت " [24]والتي حددهم راديو " npr " الأمريكية وفي شهر أبريل من عام 2010 فإن الحفلة الموسيقية التي قامتها سيزين آكسو مع فهر أتاك أوغلو في ستوكهولم بالعاصمة السويدية قد تابعها العديد من عشاق الموسيقى بالسويد وتركيا. وعقب إستراحة لمدة عشر سنوات أقامت آكسو ثلاثة حفلات بقاعة برودينتيال[25] بمدينة نيويورك و بقاعة نيوجيرسي وقاعة كارنيجي بنيويورك وبقاعة حفلات ستراثمور وميريلاند و أقيمت بين 4-7 أبريل بالولايات المتحدة الأمريكية حيث نظمتها مؤسسة الثقافة التركية[26] بمقرها واشنطن أما الشركات الراعية فقد نظمت الحفلات بالتعاون مع أتراك أمريكا. و رأفق الفنانة أتاك أوغلو بحفلاتها بالولايات المتحدة الأمريكية. وقالت آكسو لجمهورها بسبب إنتهاء الوقت المحدد لها بحفلات جيرسي " فقد تجاوزنا كل الحدود ، فقد حطم الأمريكيون الرقم القياسي للصبر ، وستكون هذه الليلة كذلك في نيو جيرسي ، و لن أخوض هذا المشهد لسعادتكم "[27].

عواطفها[عدل]

تلقب سيزين آكسو بالعصفور الصغير بموسيقى البوب التركي ومن الجدير بالذكر أنها حساسة تجاه الأحداث والمشاكل الإجتماعية. وفي عام 2009 أدعى الكاتب حكمت ستينكايا أن والد آكسو فتح الله تشي[28] دعم المبادرة الديمقراطية[29] من خلال إتصاله برجب طيب أردوغان[30]. وقد دعمت آكسو العديد من الفنانين[31]. وفي عام 2012 كتبت آكسو أغنية بإسم " دموع الآله " للجنود الأتراك الذين لقوا حتفهم في إشتباكات تركيا وحزب العمال الكردستاني[32]. وفي عام 2013 أكدت آكسو دعمها للمتظاهرين قائلة للشباب المنضمين للإحتجاجات في الأيام الأولى من إحتجاجات منتزه ميدان تقسيم ما يلي " هذه ثورة الشباب الأولى في العالم ، فقد كان حديثهم رائعاً وتحدثوا بلغة بهية ، فها هم الناس الذين يتواجدون هناك والذين خرجوا للشوارع"[33]. نشرت الفنانة مقالة بعنوان " لبركن " على موقعها الإلكتروني الشخصي وذلك لبركن إيلفان الذي لقى حته وهو في الخامسة عشر من عمره في إثر إصابته برأسه بقنابل الغاز المسيلة للدموع والتي ألقتها الشرطة عليه في إحتجاجات منتزه ميدان تقسيم[34]. قد كرُست أغنية " الجدد وبقايا الجدد " للشباب الذين لقو حتهم في إحتجاجات منتزه ميدان تقسيم لعام 2013 والتي أصدرت في عام 2014[35].

تخيلها[عدل]

لمزيد من المعلومات .... أنظروا سيزين آكسو رمز المثليين هناك أقوال مأثورة لسيزين آكسو في القضايا الإجتماعية مثل كره المرأة ، و القراءة والكتابة و التمييز وهناك أيضا أقوال مأثورة لها ضد المثليون جنسيا و المتحولون جنسيا و البلطجة والجنسية المثلية. دعمت الفنانة مجموعة " إل جي بي تي " وهي مجتمعات السحاق، المثلية، ازدواجية الميول الجنسية والتحول الجنسي بتركيا[36]. وفي عام 2008 دعمت سيزين آكسو جمعية " إل جي بي تي " لإغلاق لامبدا إسطنبول حيث أنها أغُلقت بقرار المحكمة إستناداً لممبرات بأنها تتعارض مع الأداب العامة[37].

حياتها الخاصة[عدل]

تزوجت سيزين آكسو في عمر شبابها بحسن يوكساكتابا لفترة قصيرة. وتزوجت بعلي انجين آكسو قبل نشرها للألبوم في مهنتها الموسيقية. ولقبت بلقب آكسو بسبب هذا الزواج إلا أن هذا الزواج لم يدم طويلاً. و بينما كانت حامل في شهرها الثالث تزوجت سيزين آكسو بسنان أوزر في 10 يوليو عام 1980 و أنهت الزواج في عام 1983. وفي العام نفسه تزوجت بالصحفي أحمد أولتو إلا أن زواج الفنانة لم يدم طويلاً[38]. و بجانب زواجها عرُفت سيزين آكسو بعشقها[39] [40]القصير لأوزاي هيباري وتزوجت أربعة مرات.

ديسكغرفي[عدل]

مقالة مفصلة: ديسكغرفي سيزين آكسو و وقائمة الأغاني التي كتبتها سيزين آكسو[عدل]

-وداعا (1977) -العصفور (1978) -مع حبي (1980) -البكاء جميل (1981) -الفيروز (1982) -لا تبكي (1984) -إذهب (1986) -سيزين آكسو لعام 1988 (1988) -سيزين آكسو تغني (1989) -إبتسم (1991) -أغنية الفتاه المجنونة (1993) -إنبثاق ضوء من الشرق (1995) -حديقة الأحلام (1996) -الزفاف والجنازة (1997) -إسمه مصون لدي (1998) -المسلم (2000) -لابد الغناء (2002) -قبل إنتهاء الصيف (2003) -الأعذار (2005) -نجم البحر (2008) -أسير في حديقة الأحلام (2009) -قبلت (2011)

الجوائز التي أحرزتها و رشُحت إليها[عدل]

حازت سيزين على العديد من الجوائز خلال مهنتها الموسيقية.

المراجع[عدل]

  1. ^ "Bir İzin Bile Yok Ama Gülümse". 30 Mayıs 2013. Erişim tarihi: 31 Temmuz 2013.
  2. ^ "Bir "Minik Serçe"". HABERTÜRK. 23 Ağusto 2013. Erişim tarihi: 1 Mart 2014.
  3. ^ (v gv g | b e co en gct sw); Minik Serçe
  4. ^ Evin Doğu (19 Temmuz 2000). "Sanatçılar ünvansız kaldı". NTV-MSNBC. Erişim tarihi: 7 Aralık 2013
  5. ^ "Çankaya’da buruk tören". Hürriyet. 13 Aralık 1998. Erişim tarihi: 1 Mart 2014.
  6. ^ "Sezen Aksu: Laz’ın ağababasıyım". En Son Haber. 16 Haziran 2014. Erişim tarihi: 24 Haziran 2014.
  7. ^ a b c "Sezen Aksu biyografisi". Erişim tarihi: Ekim 2008.
  8. ^ "Sezen Aksu`nun üvey kızları". Vakit gazetesi. Erişim tarihi: Ekim 2008.
  9. ^ "Sezen Aksu biyografisi". Erişim tarihi: Ekim 2008.
  10. ^ "Kalbim Ege’de Kaldı". Erişim tarihi: 25 Ağustos 2011.
  11. ^ "Bir İdolün Doğuşu". Erişim tarihi: 25 Ağustos 2011.
  12. ^ "Sezen Aksu". sezen-aksu.com. Erişim tarihi: Ekim 2008.
  13. ^ "Sezen Aksu hakkında". Erişim tarihi: Ekim 2008.
  14. ^ "Sezen Aksu hakkında". sezen-aksu.com. Erişim tarihi: 24 Haziran 2009.
  15. ^ "Bir İdolün Doğuşu". Erişim tarihi: 25 Ağustos 2011.
  16. ^ "Sezen Aksu Biyografisi". kirikplaklar.com. Erişim tarihi: 24 Haziran 2009.
  17. ^ "Sezen Aksu Biyografisi". kirikplaklar.com. Erişim tarihi: 24 Haziran 2009.
  18. ^ "Sezen Aksu biyografisi". Erişim tarihi: Ekim 2008.
  19. ^ "Ferhat Göçer'in Aksu hakkındaki beyanatları". Sabah gazetesi. Erişim tarihi: 2008-09-03.
  20. ^ "Sezen Aksu Söylüyor". Erişim tarihi: 25 Ağustos 2011.
  21. ^ Sezen Aksu'nın Eksik Şiiri rekor gidiyor Ntv haberi
  22. ^ Eksik Şiir Daha Bitmedi gazete haberi
  23. ^ Sezen Aksu'dan operasyon karşıtı şiir gazete haberi
  24. ^ "50 Great Voices". NPR. Erişim tarihi: 28 Nisan 2010.
  25. ^ ABD'de Sezen Aksu heyecanı Milliyet. 6 Temmuz 2010 tarihinde erişilmiştir.
  26. ^ İsveç'te Sezen Aksu rüzgarı, sonraki durak ABD Radikal. 6 Temmuz 2010 tarihinde erişilmiştir.
  27. ^ Sezen Aksu ABD'de büyüledi Habertürk. 6 Temmuz 2010 tarihinde erişilmiştir.
  28. ^ Sezen Aksu'nun babası Fethullahçı Gazete haberi
  29. ^ Sezen Aksu'dan Erdoğan'a tam destek Haber 7 haberi
  30. ^ Sezen Aksu'dan Başbakan'a açılım telefonu Sabah gazetesi haberi
  31. ^ Başbakan Erdoğan'ı arayan Sezen Aksu'ya en sert tepki
  32. ^ "Sezen Aksu Şehitler İçin Yazdı...". Acunn. 7 Eylül 2012. Erişim tarihi: 4 Nisan 2014.
  33. ^ "Sezen Aksu'dan Başbakan'a mesaj". Hürriyet. 7 Haziran 2013. Erişim tarihi: 4 Nisan 2013.
  34. ^ "Sezen Aksu Berkin Elvan için yazdı". NTVMSNBC. 12 Mart 2014. Erişim tarihi: 4 Nisan 2014.
  35. ^ "Sosyal medyadaki tartışmalara yönelik önemli düzeltme…". Sezen Aksu Resmi Site. Erişim tarihi: 30 Ağustos 2014.
  36. ^ Semra Kardeşoğlu (17 Eylül 2002). "Gay’ler hangi şarkıcıları sever?". Milliyet. Erişim tarihi: 6 Ocak 2013.
  37. ^ "Sezen'den Eşcinsellere Destek". Magazinhaberi. 15 Temmuz 2008. Erişim tarihi: 4 Nisan 2013.
  38. ^ "Sezen Aksu'nun yeni aşkı". Akşam (Habertürk). 5 Eylül 2012. Erişim tarihi: 28 Mayıs 2014.
  39. ^ Onur Baştürk (1 Eylül 2011). "Ortada masum bir sevişme var". Hürriyet. Erişim tarihi: 28 Mayıs 2014.
  40. ^ "Sezen Aksu ile Yıldız Tilbe dargın mı?". Uzman TV. Erişim tarihi: 28 Mayıs 2014.