سيلفيوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العملة القورينية (عملة فضية قديمة من قورينا نقش عليها رسم لنبات السلفيوم.)

السلفيوم أو السيلفيوم نبات بري منقرض (أو لا يمكن تحديده بدقة اليوم) كان ينبت في منطقة الجبل الأخضر في ليبيا ومنها قورينا في العهد الإغريقي (شحات حالياً). ويقال أنها لا تنبت الا في هذه المنطقة من العالم وقد اشتهرت هذه الزهرة حتي أنها دخلت في القصص والخرافات القديمة، وقد ظهرت في احدي القصص الصينية القديمة علي أنها قد تشفي أي مرض مستعصي.

وقد استعملها الإيطاليون في بنغازي كشعار، وقد تجدها مرسومة علي الجدران والأرضيات في المباني الإيطالية، وقد كان الإغريق يستوردون السيلفيوم من منطقة الجبل الأخضر في ليبيا أو منطقة المدن الخمس الإغريقية في قورينائية أو "سيرين" شرق ليبيا.

وصفه وانقراضه[عدل]

كلمة سيلفيوم (Silphium) ليست إغريقية الأصل، ويرجح بوازاك في كتابه "معجم الاشتقاقات وأصول الكلمات" أن جذرها لا ينحدر من كلمة هندوأروبية بل قد يكون أفريقيا. كان اليونان يكتبونها LAC CERPICIUM ثم صار يكتب LASERPICIUM وبعد ذلك حذف المقطع الثاني من الكلمة وصارت تكتب LASER (لازر).[1]

وصفه[عدل]

السلفيوم نبات حولي، له جذر غليظ ومستطيل في رأسه جمّارة درنية مكتنزة. وفي فصل الربيع تولد من هذا الجذر بواكير أوراقه، التي تمسمى باللاتينية maspetum. ثم تنمو ساقه وتترعرع وتكبر، وهي شاق غليظة مضلعة ومجوفة من الداخل، له ثلاث طبقات من الاوراق بدون سويقات (كما يظهر على العملات النقدية القورينية).[1]

كان السيلفيوم يعتبر هبة من الاله "أريستايوس" وهو ابنالاله الأسطوري "أبوللو" من الحورية قوريني، الذي تقول عنه المثولوجيا الاغريقية انه "المخترع الاول" الذي علّم الإنسان كيفية تربية النحل والقيام بالابتكارات الزراعية الأخرى. ينمو السلفيوم في المناطق شبه الصحراوية في قورينائية وليس في المناطق الزراعية المستصلحة. وكان ينمو، قبل أن ينقرض قبيل ظهور المسيحية، على الهضبة الداخلية للجبل الأخضر ما بين الهلال القوريني الخصيب وبين الصحراء، ابتداء من خليج "بُمبا" حتى خليج سرت.

ذكر وصفه كثير من كتاب الاغريق مثل: الشاعر أرسطوفانيس (مسرحيته الشعرية بلوتوس)، أرسطو (تاريخ الحيوان)، وسترابون وبليني الأكبر.

يعتقد البعض أن السلفيوم هو نبات "الحلتيت الطنجي" وهذا خطأ، وبعضهم يقول هو "الجَبَنَة القرقنية" أو "الحلتيت الصمغي". واعتقد رحالة أوروبيون زاروا المنطقة في القرن التاسع عشر انهم تعرفوا على السبفيون في بنات محلى يسمى الدرياس "بو نافع"، إلا أن وصف عالم النبات بليني الكبير له يعتبر قاطعا بشأنه. هذه مسألة شائكة قائمة بين علماء النبات.

ويعزو المؤرخون لانقراض هذا النبات إلى أسباب عدة، منها خيالية. إلا أن طبيعة المنطقة شبه الصحراوية التي كان ينمو فيها تدعونا للاعتقاد أن هذا النبات قد تعرض لإبادة (مقصودة أو غير مقصودة) من سكان المنطقة. تقول الفرضيات ان السلفيوم انقرض بسبب الرعى الجائر للرعاة الليبيين الذين كان يفرض عليهم دفع ضرائبهم للمستعمرين الاغريق على شكل رزم من هذا النبات الذي ينمو في مناطق نفوذهم خارج المدن الساحلية. تقول نظرية أخرى أن هؤلاء الرعاة قامو باجتثات وتخريب جذور النبتة كي لا يضطرو لدفع ما عليهم من ضرائب، وهذا لا يمكن التحقق منه. إلا أن هناك سبب آخر، وهو عملية حصاد هذا النبات لاستخراج عصارته من جذوره الدرنية قبل إزهاره على نطاق واسع، وهذا ما سبب عدم إكمال دورة حياته.

إستعمالاته وأهميته الاقتصادية[عدل]

كان الاغريقي والرومان القدماء يقدرون هذا النبات الليبي، طازجا ومجففا، فقد كان يعتبر من البهارات الهامة، ويخلل بنقع سيقانه المجوفة في الخل، وكعلف قيم للماشية، ولشفاء الأمراض ومسهّل وفاتح للشهية ومطهّر ومانع للتعفن، الخ. وترساق لجميع الامراض. كانت عصارته قيمة جدا، فقد كانت رزم السلفيوم تخزن حنب إلى جنب مع الذهب والفضة. يقول بليني الكبير بشأن هذا: أن "يوليوس قيصر" وجد في الخزينة العموموية عند انتهاء الحرب الاهلية منتصف القرن الأول ق.م - إلى جانب الذهب والفضة - مخزونت من السلفيوم، بلغ وزنه ألفا وخسمائة رطل. فلما حل زمن الطاغية "نيرون" لم يُعثر في قورينائية سوى على ساق واحدة من السلفيوم حيث خذت وأرسلت إلى هذا الامبراطور كهدية فريدة في نوعها.[1]

ضربت العملة القورينية وهي تحمل صورة هذا النبات الثمين. [2]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت الإغريق في برقة، فرانسوا شامو، ص310
  2. ^ الإغريق في برقة الاسطورة والتاريخ، فرنسوا شامو، ترجمة د. محمد الوافي، جامعة قاريونس، 1990
Ferns02.jpg هذه بذرة مقالة عن نبات تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
  
Temple of Zeus Cyrene.jpg هذه بذرة مقالة عن تاريخ ليبيا تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
   {{{{{3}}}}}
Ferns02.jpg هذه بذرة مقالة عن نبات تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
Temple of Zeus Cyrene.jpg هذه بذرة مقالة عن تاريخ ليبيا تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}