سيميون بواسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سيميون بواسون
Simeon Poisson.jpg
سيميون دونيس بواسون (1781-1840)
ولد في 21 يونيو 1781(1781-06-21)
Pithiviers, Orléanais, مملكة فرنسا
(present-day Loiret, فرنسا)
توفي في 25 أبريل 1840 (العمر: 58 سنة)
Sceaux, Hauts-de-Seine, مملكة فرنسا
جنسية فرنسا
مجال البحث الرياضيات
المؤسسات المدرسة المتعددة التقنيات
Bureau des Longitudes
Faculté des Sciences
École de Saint-Cyr
خريج المدرسة المتعددة التقنيات
مشرف الدكتوراه جوزيف لويس لاغرانج
بيير سيمون لابلاس
طلاب الدكتوراه ميشال شال
لوجون ديريشلت
جوزيف ليوفيل
طلاب آخرون Nicolas Léonard Sadi Carnot
اشتهر بـ عملية بواسون
معادلة بواسون
بواسون kernel
توزيع بواسون
بواسون bracket
بواسون regression
بواسون summation صيغة
بواسون's spot
نسبة بواسون
أصفار بواسون
توزيع كونواي–ماكسويل–بواسون
معادلة أويلر–بواسون–داربو
الديانة ملحد

سيميون بواسون (نطق فرنسي: [simeɔ̃ dəni pwasɔ̃]) ولد في الواحد والعشرين من يونيو عام 1781 وتوفي في الخامس و العشرين من أبريل عام 1840. هو عالم رياضيات وفيزيائي فرنسي.

حياته[عدل]

ولد سيميون بواسون في بيثيفيرس في لواريت (إقليم فرنسي) . أجبرته أسرته على دراسة الطب، لكنه هجر الطب عام 1798 لتفوقه في الرياضيات، وانتسب إلى المعهد المتعدد التقنيات (بوليتيكنيك) Ecole Polytechnique في باريس. ودرس الرياضيات بإشراف عالمي الرياضيات بيير سيمون لابلاس وجوزيف لويس لاغرانج اللذين صارا صديقين له.

قضى معظم حياته مشغولاً في البحث العلمي في الرياضيات وتدريسها. عين أستاذاً مساعداً في المعهد المتعدد التقنيات (بوليتيكنيك) عام 1802 وأستاذاً عام 1806.

عين باحثاً في الفلك عام 1808 في مكتب «خطوط الطول» وعين حين أسست كلية العلوم الفرنسية عام 1809 أستاذاً للرياضيات البحتة فيها. كانت معظم أعمال بواسون في تطبيق الرياضيات على الكهرباء والمغنطيسية والميكانيك وفروع أخرى في الفيزياء.

وعمل كرجل سياسي، إذ سمي عمدة فرنسا عام 1837 ودعي لمنصب رئاسة الإدارة الملكية في العام نفسه. وصار مديراً لتعليم الرياضيات في مدارس فرنسا كلها.

مساهماته[عدل]

من مساهماته معادلة تفاضلية جزئية  \nabla^2 \phi = - 4 \pi \rho \;

ترك بواسون دراسة مميزة في الميكانيك (رسالة في الميكانيك 1811 - 1833)، أثرت في الميكانيك لسنوات عديدة.

حوت إحدى منشوراته التي نشرها عام 1812 الكثير من القوانين المفيدة في مجال الكهرباء الساكنة وفي نظريته في الكهرباء التي تقول إن الكهرباء مكوّن من سائلين يتكون الأول من العناصر المتماثلة التي تتدافع والثاني من العناصر غير المتماثلة التي تتجاذب.

أسهم بواسون بتوسعة عَمَلي لاغرانج ولابلاس في الميكانيك السماوي، وذلك في استقرارية مدارات الكواكب، كما أسهم في حساب تجاذب الثقالة الذي يطبقه على أجسام كروية الشكل أو على شكل مجسم قطع ناقص.

واستعملت صيغته عن قوة الثقالة بدلالة توزع الكتلة ضمن كوكب ما حتى أواخر القرن العشرين، لاستنتاج تفاصيل شكل الأرض اعتماداً على قياسات دقيقة لمسارات الأقمار الصناعية المدارية (سواتل).

أما أعمال بواسون الأخرى فتتضمن نظرية جديدة في «للخاصة الشعرية 1831» و«النظرية الرياضية للحرارة 1835» وفي مجلته «أبحاث حول احتمالية الآراء» التي صدرت عام 1837 قدم بواسون عملاً بارزاً في مجال الاحتمالات، وسماه «قانون توزع بواسون» أو «قانون بواسون في الأعداد الكبيرة»، ومع أنه مشتق من قانون برنولي في الحدانية (ثنائي الحد) صار اليوم القانون الأساسي في تحليل مسائل تتعلق بالنشاط الإشعاعي وبالمرور وللتوزع العام.

وكان أهم أعماله في الرياضيات البحتة سلسلة نشراته في التكاملات المحدودة، وكذلك توسيعاً لمتسلسلات فورييه التي مهدت الطريق لأبحاث بيتر ديركلية Peter Dirichlet وبيرنهارد ريمان Bernhard Riemann في الموضوع نفسه.