سیمو هاوها

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سیمو هایها (1905 - 2002), القناص الأعظم

سیمو هاوها (Simo Häyhä؛ راوتيارفي، 17 ديسمبر 1905 - هامينا، 1 أبريل 2002) عسكري و قناص فنلندي. لقبه الجيش الأحمر السوفياتي ب"الموت الأبيض"، فقد سجل بندقيته في حرب الشتاء أعلى رقم (505) مؤكد للقتلى في أي حرب كبرى.

هو ابن فلاح بسيط، بدأ خدمته العسكرية في عام 1925 خلال حرب الشتاء بين فنلندا وروسيا (1939-1940). وكان يؤدي واجبه العسكري كقناص ضد الجيش الأحمر السوفييتي وكان يعمل في ظل ظروف قاسية وفي درجات حرارة متدنية (4 درجات تحت الصفر!) ويرتدى ملابس التمويه الخاصة به ذات اللون الأبيض.

وكانت جبهة القتال الثانوية للحرب في ساحة معركة Kollaa المنطقة التي قنص فيها مايربو عن 500 جندى سوفييتي، وكان الموت الأبيض -كما كان يلقب- يستخدم بندقية فنلندية تسمي M28 وهي مطورة عن نظيرتها السوفييتة Mosin Nagant وذلك حتي تناسب حجمه الصغير وطوله الذي لا يتعدي 1.62 متر.

كان يفضل استخدام بندقية القنص من دون المنظار نظراً لما يحققه له من ميزة اصطياد أصغر هدف ممكن وكذلك عند انعكاس الضوء على المنظار العادي سوف يؤدي إلى إحداث وهج ربما يؤدي إلى كشف مكان القناص

ويقال أنه بالإضافة إلى إصاباته السابقة، إن سیمو هایها سجل ما يقرب من ٢٠٠ إصابة باستخدام بندقية Suomi M-31 SMG الأمر الذي يرفع عدد إصاباته إلى 700، الإ أن هذا الأمر لم يتم تأكيده.

ونظراً لما كان يمثله من خطر على جنود الجيش الأحمر فقد تم وضع خطط عديدة للتخلص من سیمو هایها باستخدام نفس إسلوبه بالقنص، إلا أنه كان ماهراً في التخفي، فحاولوا قصفه بالمدفعية، فبعد أن أعدوا له كمين، وكان أفضل ما حققوه هو تمزيق معطفه عن طريق قصف بالمدفعية أصاب وراء منطقة كمونه وأصيب سیمو هایها بخدش بسيط.

وفى 6 مارس 1940 وخلال قتال قريب، أصيب في منطقة الفك بوجهه ولكن الرصاصة -لحسن حظه- هبطت عن مستوي الرأس وأصابت الفك ويتحدث أحد أصدقائه عن حالته في تلك اللحظة أن نصف رأسه كان مفقوداً.

وفى 13 مارس 1940 استعاد وعيه بعد أن انتهت الحرب بأيام، وتم ترقية سیمو هایها من رتبة العريف إلى رتبة الملازم بواسطة المارشال "Field Marshal Carl Gustaf Emil Mannerheim"، وكانت سابقة في تاريخ فنلندا أن يرقي عسكري على هذا النحو، ويكفى أنه قتل ما يربو عن 500 من جنود الجيش الأحمر خلال 100 يوم.

توفي في 1 أبريل 2002.