شبكة تشارلوت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
غلاف الكتاب.

شبكة تشارلوت (بالإنكليزية: Charlotte's Web) هو رواية للأطفال للكاتب الأمريكي الشهير إلوين برووكس وايت "E. B. White.". طبع للمرة الأولي في العام 1952، ويحكي قصة خنزير اسمه ويبور وصداقته بأنثى العنكبوت والتي اسمها تشارلوت. سبق للكتاب أن صنف كونه من أفضل كتب الأطفال مبيعا على الإطلاق وذلك في العام 2000.[1] كتب الفيلم بطريقة وايت المبسطة كما اعتبر كتاب شبكة تشارلوت من كلاسيكيات أدب الأطفال، والتي يتمتع بها البالغون أيضا.

الرواية[عدل]

تبدأ القصة عندما تضع أنثى الخنزير الخاصة بالمزارع جون أربلز بضعة خنازير صغيرة، ومع الوقت يلاحظ أربلز أن أحدها قزم ولاينمو بالشكل المطلوب، فيقرر قتله. في ذلك الوقت ترجوه ابنته البالغة من العمر ثماني سنوات أن لايقوم بقتله، فيقرر والدها أن يمنحها الخنزير الصغير كحيوان أليف لها، بدورها تطلق عليه اسم "ويبر". يظل ويبر مع فيرن لعدة أسابيع ثم يقرر والدها أن يبيعه لعمها، وتداوم فيرن على زيارة ويبر في مزرعة عمها وقتما استطاعت. إلا أن ويبر يزداد شعوره بالوحدة يوما بعد الآخر. في نهاية المطاف يستمع ويبر لصوت دافئ يخبره أنه بإمكانها أن تكون صديقة له. هذا الصوت هو لشارلوت، أنثى العنكبوت الرصاصية. وسرعان مايصبح ويبر جزءا من مجتمع حيوانات المزرعة. وفي يوم يخبره خروف عجوز أنه أي ويبر سوف يذبح ليقدم كوجبة رئيسية في الكريسماس. يصاب ويبر بالهلع فيهرع إلى تشارلوت طلبا للمساعدة. يخطر على بال شارلوت فكرة وهي كتابة كلمات على الشبكة التي تحيكها تبين فيها مدى تفوق وتميز الخنزير ويبر وهي ("بعض الخنازير "رائعة" "متوهجة" و"متواضعة")، وكانت حجتها أنه إذا صار ويبر شهيرا فانه من الصعب أن يتم ذبحه حينها. وبفضل تشارلوت فان ويبر لم يتم ذبحه فحسب بل صار حديث المقاطعة بأسرها. بل وربح جائزة خاصة في كرنفال المقاطعة. وبسبب فترة العمر القصيرة للعناكب تموت العنكبوت تشارلوت ويحزن ويبر وحيوانات المزرعة ويتعهد بحماية كيس البيض الذي وضعته ويبر. وعندما يفقس بيض تشارلوت في المزرعة، تخرج مها العناكب الصغيرة منتشرة في أماكن أخرى حيث تبدأ كل منها حياتها الخاصة، باستثناء ثلاث عناكب صغيرة تقرر البقاء في المزرعة ليكونوا أصدقاء ويبور وهم جوي، أرانيا ونيللي.

أفلام[عدل]

نسخة 1973[عدل]

تم تحويل الرواية إلى ثلاثة أفلام، الفيلم الأول وهو من أفلام للرسوم المتحركة تم إنتاجه العام 1973 من خلال حنا - باربارة للإنتاج وساغيتاريوس للإنتاج.

نسخة 2003[عدل]

الجزء الثاني من الفيلم تم إنتاجه العام 2003 من قبل شركة باراماونت، لكنه لم يوزع في صالات السينما، وانما تم توزيعه للعرض المنزلي عبر الفيديو.

نسخة 2006[عدل]

أنتجت باراماونت إضافة لشركات إنتاج أخرى بينها نكولديون موفيز فيلم حركي/كرتوني من بطولة داكوتا فاننغ وبأصوات جوليا روبرتس في دور العنكبوت تشارلوت، عرض في 15 ديسمبر 2006.

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]