شبكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الشبكية (Retina[1]) : هي الطبقة الداخلية للعين، وتتصف بكونها رقيقة لا يتعدى سمكها سمك ورقة كتاب وتحتوي على عشرة طبقات مكونة من الخلاياالعصبية والألياف العصبية وخلايا المستقبلات الضوئية ونسيج داعم. تعمل الشبكية على تحويل الأشعة الضوئية إلى نبضات عصبية يتم نقلها عبر العصب البصري إلى مراكز الدماغ العليا ويتم ذلك في المستقبلات الضوئية.


المستقبلات الضوئية نوعان : خلية عصوية (أو نبوتية) تساعد على الرؤية الليلية ولا تميز الالوان؛ والنوع الآخر خلايا مخروطية حساسة أيضا للضوء وتميز الألوان . ذلك النوعان من الخلايا يغطي الطبقة الرقيقة الداخلية للعين المسماة شبكية، فيكون في استطاعتها تكوين صورة.


الخلايا العصوية (النبوتية) حساسة للضوء ذي الشدة البسيطة (الرؤية الليلية) ولا تميز الألوان؛ بينما الخلايا المخروطية تستجيب للضوء ذي الشدة العالية (الرؤية النهارية) وتميز الألوان . توجد في كلا نوعي الخلايا بروتينات معينة تسمى أوبسينات متنوعة، وتلك الأبسونات هي الحساسة للضوء . رؤية الألوان تحدث اعتمادا على التكامل الوظيفي للخلايا المخروطية ، وما بها من أنواع مختلفة من الأبسونات - فمنها ما يستجيب للون الأحمر ومنها ما يستجيب للون الأزرق ومنها نوع يستجيب للون الأزرق - هذا خلال رؤية النهار. الرؤية تحت ظروف الإضاءة القوية تسمى (Photopic Vision[2])، أي رؤية النهار ؛ أما والرؤية تحت ظروف الإضاءة الخافتة تسمى ([3]scotopic vision) ، أي رؤية الظلام أو الرؤية الليلية . فالعين تعمل باستخدام الخلايا النبوتية (العصوية) بفاعلية عالية تحت ظروف الرؤية في الظلام ، بينما تعمل باستخدام الخلايا المخروطية بفاعلية عالية تحت ظروف الرؤية في الضوء أو رؤية النهار.

شبكية العين[عدل]

شبكية العين
أجزاء العين: مقطع في العين وعصب الرؤية:
1. Lederhaut (Sclera)
2. Aderhaut (Choroidea)
3. Schlemm-Kanal (Sinus venosus sclerae)
4. Arterieller Gefäßring (Circulus arteriosus iridis major)
5. القرنية (Cornea)
6. قزحية (Iris)
7. حدقة العين (Pupilla)
8. الغرفة الأمامية (Camera anterior bulbi)
9. الغرفة الخلفية (Camera posterior bulbi)
10. Ziliarkörper (Corpus ciliare)
11. العدسة (Lens)
12. سائل زجاجي (Corpus vitreum)
13. الشبكية (Retina) وطبقة الملونات
14. عصب العين (Nervus opticus)
15. Zonulafasern (Fibrae zonulares)

شبكية العين الفقارية عبارة عن نسيج حساس للضوء يبطن الطبقة الداخلية للعين، ولقد توصل علم البصريات إلى تحليل الصور المرئية على الشبكية، حيث تقوم بنفس وظيفة الكاميرا أثناء تصويرالافلام. فعند وصول الضوء للشبكية تبدأ سلسلة من الأحداث الكيميائية والكهربية التي تؤدى إلى وجود النبضات العصبية التي يتم إرسالها إلى مراكز بصرية متنوعة داخل المخ حيث يتم النقل خلال العصب البصري. في التطور الجينى للفقاريات: تنشا شبكية العين والعصب البصري من امتدادات التنمية المخية فلذلك نجد أن الشبكية تعتبر جزء من الجهاز العصبي المركزي ونجد كذلك أن شبكية العين هي الجزء الوحيد الظاهر والغير غائر من الجهاز العصبي المركزي. نجد كذلك أن شبكية العين عبارة عن بنية معقدة مكونة من عدة طبقات من الخلايا العصبية مرتبطة مع بعضها عن طريق ما يسمى synapses وهى عبارة عن التقاء خليتين مع بعضهما البعض، ونجد كذلك أن الخلايا العصبية الحساسة للضوء فقط تكون خلايا مستقبلة للضوء، حيث تقوم هي باستقبال الضوء وتنقسم إلى نوعين : 1ـ العصي ([4]rods) ووظيفتها الرئيسية في الضوء الخافت حيث تعمل على توفير رؤية الأبيض والأسود و هي أكثر عدد و تتركز في اطراف الشبكية. 2ـ المخاريط ([5]cones)ووظيفتها دعم الرؤية بالنهار وإدراك باقي الألوان و تتركز في مركز الشبكية. ويوجد نوع ثالث وهو نوع نادر من مستقبلات الضوء وهو عبارة عن خلية عقدية حساسة للضوء وهى ذات أهمية للاستجابات الانعكاسية في ضوء النهار الساطع. تخضع الإشارة العصبية الصادرة من العصي والمخاريط لعملية معقدة من خلال خلايا عصبية أخرى في الشبكية ويأخد الخرج شكل الإشارات الحركية في الخلايا العقدية الموجودة بشبكية العين والتي لها ليفة عصبية تكون العصب البصري. وهناك عدة سمات للإدراك البصري يمكن إرجاعها إلى ترميز الشبكية والعملية الضوئية.

تشريح الشبكية[عدل]

التشريح الدقيق للشبكية .


عند دراسة قطاع في الشبكية[6] نجد أن الشبكية في الإنسان وفي الفقريات مكونة من عشر طبقات مميزة هي من الداخل إلى الخارج ، وهي:

(1) غشاء داخلي محدود

(2) طبقة نسيج عصبي

(3) طبقة الخلايا العقدية (خلايا جانجليونية) حيث تؤدى إلى تكون خلايا العصب البصري.

(4) طبقة داخلية ضفيرية الشكل

(5) طبقة نووية داخلية تحتوى على خلايا ذات قطبين (نوع من أنواع الخلايا العصبية)

(6) طبقة خارجية ضفيرية الشكل

(7) طبقة نووية خارجية

(8) غشاء خارجي محدود، وهو يفصل بين القطع الداخلية للأجزاء المستقبلة للضوء والخلايا النووية

(9) طبقة مستقبلة للضوء عبارة عن العصي والمخاريط

(10) نسيج طلائ صبغي للشبكية.

  • توجد كذلك هياكل إضافية ولكن ليس لها صلة بالرؤية حيث توجد على شكل امتدادات لشبكية العين في بعض المجموعات من الفقاريات , ففي الطيور نجد ال (pectin) وهو عبارة عن هيكل وعائي له شكل معقد حيث يبرز من الشبكية ويقوم بإمداد العين بالأكسجين والمواد الغذائية ، ومن الممكن أن يساعد في الرؤية وفي الزواحف بالمثل ولكنها أكثر بساطة في البنية.

الرؤية[عدل]

مقطع في الشبكية : في الطبقة 3 توجد عصبونات الشبكية ganglion cell . وفي الطبقة 9 توجد الخلايا النبوتية و المخروطية . يسقط الضوء من أعلى إلى أسفل.

يمكن تبسيط العمليات الخاصة بالرؤية في 4 مراحل: استقبال الضوء ، إنتقال الإشارات عبر الخلايا الثنائية ، انتقال الإشارات عبر الخلايا الجانجليونية ganglion cells وهي تحوي أيضا مستقبلات للضوء ، ثم انتقال الإشارات إلى المخ عن طريق عصب العين.

يسقط الضوء القادم من عدسة العين على الطبقة 1 ويستمر في طريقه خلال الخلايا وكلها شفافة حتى يصل على الطبقة 9 حيث الخلايا النبوتية والخلايا المخروطية . فإذا كانت الإنارة كافية (في النهار مثلا) تقوم الخلايا المخروطية بعمل صورة واضحة ملونة ، وترسل إشاراتها في هيئة أشارات كهروكيميائية إلى الطبقات 8 ، 7 ، 6 ، 5 ... حتى الطبقة 3 حيث تجمع العصبونات الجانجليونية الإشارات إلى عصب العين الذي ينقلها بدوره إلى الدماغ. تقوم الدماغ بتحليل الإشارات وترتبها بحيث نري الصورة.

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

MedicineNet

American Optometric Association

U.S. National Library of Medicine

Medscape


المراجع[عدل]

(Neuroscience. 2nd edition.Purves D, Augustine GJ, Fitzpatrick D, et al., editors Sunderland (MA

Clinical Anatomy Of The Visual System, 2nd edition. Lee Ann Remington