اضطراب الشخصية الحدية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من شخصية حدية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

اضطراب الشخصية الحدّية (يرمز له اختصاراً BPD من Borderline personality disorder)، كما يدعى اضطراب الشخصية غير المتوازنة عاطفياً أو اضطراب الشدة العاطفية أو النمط الحدّي حسب المراجعة العاشرة للتصنيف الدولي للأمراض (ICD-10) عبارة عن نوع من أنواع اضطراب الشخصية من المجموعة B، والذي من أبرز أعراضه وملامحه وجود اندفاعية مميزة وعدم اتزان في التعبير عن المشاعر وفي العلاقات مع الأشخاص وفي صورة الذات. إن هذا المرض مصنف ضمن الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية.

يكون هذا الاضطراب موجوداً في مراحل المراهقة، ويمكن أن يظهر عرضةً حسب الموقف.[1] من الأعراض الأخرى لهذا الاضطراب الخوف من الهجران والتهميش، وحدوث نوبات شديدة من الغضب والتهيّجيّة، الأمر الذي يكون من الصعب فهمه بالنسبة للآخرين.[1] غالباً ما يبدي الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية رأيهم في الأشخاص المحيطين بحالة إقصائية إما بجعلهم مثاليين أو أنهم غير متحلين بالقيم، وذلك بشكل متفاوت بين التقدير العالي الإيجابي أو خيبة الأمل السلبية.[2] بالإضافة إلى ذلك فإنه من الممكن أن يصل الأمر إلى إيذاء النفس أو حتى الانتحار.[3]

بما أن هذا الاضطراب يتميز بكونه قابل للانتشار والتغلغل وطول الأمد، بالإضافة إلى وجود سلوك مرضي مع ظاهرة عدم التكيف المرن نتيجة التجارب الداخلية، فإنه غالباً ما يوجد ممانعة من قبل المصابين بهذا الاضطراب لتشخيص النفسية، وخاصة في المراحل الأولى من المراهقة أو البلوغ المبكر.[4] ومن الممكن أن تزداد أعراض هذا الاضطراب سوءاً في حال عدم حدوث علاج مبكر لها.[5]

العلامات والأعراض[عدل]

تتضمن أعراض اضطراب الشخصية الحدية:

  • مشاعر خارجة عن السيطرة
  • علاقات غير متوازنة مع الأشخاص
  • قلق ينتاب الشخص بتخلي الناس عنه وهجرانه
  • سلوك مؤذي للذات
  • اندفاعية
  • ويصاحب غالباً بالاكتئاب أوالقلق أو الغضب

ومن أكثر أعراض اضطراب الشخصية الحدية BPD تميزاً هي الحساسية تجاه الرفض الاجتماعي، والأفكار والمخاوف أن يلفظ ذاك الشخص من المجتمع.[6] ويمكن أن يتعدى الأمر إلى حدوث اضطراب في مفهوم الهوية والقيم الذاتية، بحيث يمكن أن ترد أفكار جنون الارتياب عندما يشعر بالتوتر، بالإضافة إلى شعور بالتفارق.[6]

اقرأ أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب American Psychiatric Association (2013). Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders (الطبعة 5th). American Psychiatric Publishing. ISBN 978-0-89042-555-8. 
  2. ^ Linehan، Marsha (1993). Cognitive-behavioral treatment of borderline personality disorder. New York: Guilford Press. ISBN 0-89862-183-6. 
  3. ^ "BPD Fact Sheet". National Educational Alliance for Borderline Personality Disorder. 2013. 
  4. ^ American Psychiatric Association (2013). Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders (الطبعة 5th). American Psychiatric Publishing. صفحات 646–9. ISBN 978-0-89042-555-8. 
  5. ^ Linehan، Marsha M.؛ Comtois، Katherine Anne؛ Murray، Angela M.؛ Brown، Milton Z.؛ Gallop، Robert J.؛ Heard، Heidi L.؛ Korslund، Kathryn E.؛ Tutek، Darren A. et al. (2006). "Two-Year Randomized Controlled Trial and Follow-up of Dialectical Behavior Therapy vs Therapy by Experts for Suicidal Behaviors and Borderline Personality Disorder". Archives of General Psychiatry 63 (7): 757–66. doi:10.1001/archpsyc.63.7.757. PMID 16818865. 
  6. ^ أ ب Gunderson، John G. (26 May 2011). "Borderline Personality Disorder". The New England Journal of Medicine 364 (21): 2037–2042. doi:10.1056/NEJMcp1007358. PMID 21612472. 
Psi2.svg هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.