شرمولة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شرمولة مع السمك المملح

شرمولة هي أكلة مغاربية قديمة جدا ومتعدد الاصناف وهي تؤكل بدرجة الأولة في الايام الحارة وخاصة في فصل الصيف.

أصلها[عدل]

يعتقد انه حسب بعض المصادر القديمة من ابتكر طبق الشرمولة؛ ونسبه لأسمه تشارلز موولا ومع مرور الزمن وقع تحريف اسمه لتصبح هذه الأكلة تحمل اسم " شرمولة" من شرمل السمك أو اللحم وكان القدامى يجففون السمك تحت اشعة الشمس ويضيفون فيه ملحا حتى لا يفسد أما الزبيب فهو من العنب الجاف يقع رحيه مرتين ثم يضيفون فيه ماء وزيتا وبصلا كثيرا وقرفة ويطبخ لفترة ايام في كل يوم ساعة حتى يحمر ويصبح لونه عسلي غامق ويتناولونه اهالي شمال أفريقيا في يوم عيد الفطر من كل سنة بالخبز وقد جاءت هذه الأكلة التي تعتبر شرقية من تركيا وتحديدا من بلاد الأناضول ودخلت إلى بلدان الشمال الأفريقي عندما تحطم مركب هذا البحار وكاد ان يهلك بسبب الجوع فأخذ يبحث في حطام مركبه إلى ان وجد كيسا به زبيب فقام بتغليته وبقى يتناوله لأيام إلى ان وصل سواحل تركيا - ومن تركيا وصلت هذه الأكلة إلى مدينة صفاقس وهناك رواية ثانية حصلت لكنها غير مؤكدة وغير موثقة في احدى غابات صفاقس حين عاد صيادو السمك وعندما لم تباع أسماكهم اضطروا إلى وضعها تحت اشعة الشمس لتجف ووقع تخزينها وعندما اشتد بهؤلاء الرجال العطش والجوع تناولوا هذه الأسماك الجافة وقاموا بطبخ الشرمولة لتناولها في صبيحة يوم عيد الأول من شهر شوال.

أصناف[عدل]

حسب مصادر سجلات ثقافة الغذاء الشرقي الشرمولة انواع وهي تختلف من مدينة إلى أخرى فمثلا شرمولة قرقنة أو جربة أو بنزرت أو تونس لا تشبه شرمولة صفاقس. ويمكن للشرمولة أن تطبخ بإحدى الطرق التالية:

  • شرمولة بالتن
  • شرمولة بالسردينة
  • شرمولة حارة
  • شرمولة بالحوت المشوي
  • شرمولة بالدجاج المشوي
  • شرمولة باللحم المشوي
  • شرمولة مشوية

الشرمولة في تونس[عدل]

الشرمولة في تونس هي طبق يطهى في صفاقس يوم عيد الفطر. هي عجينة زبيب تطهى مع البصل في زيت الزيتون ثم تضاف إليه التوابل. تأكل الشرمولة يوم العيد مع السمك المملح.

مقالات ذات صلة[عدل]

  
Jean victor balin bread.svg هذه بذرة مقالة عن الغذاء أو الشراب أو طرق التحضير وأدواته تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
   {{{{{3}}}}}
Jean victor balin bread.svg هذه بذرة مقالة عن الغذاء أو الشراب أو طرق التحضير وأدواته تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}