شعر دارمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

يعتبر شعر الدارمي أحد أهم الألوان الشعبيه بالشعر الشعبي العراقي، وينتشر شعر الدارمي في مناطق جنوب العراق وله خصوصيه ابداعيه في الموسيقى، ولقد وصل شعر الدارمي إلى الاغاني العراقيه الحديثة في عدة مواضيع منها الحب والعتب والاماني وغيرها من بحور الغناء، والدارمي اطلق عليه عدة أسماء في جنوب العراق فمنهم من يسميه البسته ومنهم من يسميه ركباني كما هناك من يسميه موشحات فراتيه وهو أيضا مايسمى في المناطق الغربيه من العراق بالسويحلي إلا ان السويحلي يقدم به العجز على الصدر.

الدارمي هو قصيدة الإيجاز والتعبير الجمالي حيث يتالف من بيت واحد اي من شطرين تنتهي قافيته بقافيه متشابهه تحمل معنى قصيده كامله، اما سبب تسميته بالدارمي فيقال ان أول من قاله هن نساء الدوارم والدوارم هو أحد فروع قبيلة بني تميم القبيله العربيه الكبيره والمعروفه وقد تواجدت في فترة من الزمان في مناطق جنوب العراق ولا زال للقبيله اثار ورجال بالمنطقه الجنوبيه من العراق

يختلف كثير من الناس عن من هم الذين نضموا شعر الدارمي وفيهم من يقول محافظة ميسان وأخر يقول مدينة سوق الشيوخ.

بعض من شهر الدارمي

إحداهن كانت حامل بطريقه غير شرعيه فأرسلت إلى حمدي الحمدي تقول

حبله ابنَـغَل وايام كلـٌـش جريبات واليَمي مو خالات كلهن غريبات

رد الحمدي قائلا:

يم نغَـل لا تبجين إنستره لو توم من هذا وتجوزين لو حبله كل يوم

همــٌكْ.. وهَم الناس.. وهَم هم الأيام ْ وفوكًًا ها هم العين ماتقبل إتنام

همٌك وهم الناس وهم الله فوكًًه صاحت عليـٌه الناس جن عندي بوكًًه

متعجـٌب المهموم يشرب جكًًا ره كًًلبي بكثر ما نوح تجويني ناره

كًًلبي أرد أكًًصٌه إبموس وأكوي إبمكانه علٌمني إعله درووب كلهن مهانه

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة ساحات بني دارم www.darmm.com