شهاب الدين أحمد بن فضل الله العمري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أبو العباس شهاب الدين أحمد بن فضل الله بن يحيى بن أحمد العمري

مؤرخ وأديب دمشقي من أعيان المئة الثامنة.[1]

مولده وحياته[عدل]

ولد ابن فضل الله في دمشق سنة 700هـ[2]، وتلقى بها تعليمه وبرع في الكتابة وفنونها والعلوم، في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون ذهب إلى القاهرة وتقلد رئاسة ديوان الإنشاء وكان له الفضل في الكثير من الدراسات.

و قد عني العمري بدراسة اسية، ودرس تواريخ الأمم وعجائبها، ودرس الفلكـ، وتجول في البلاد من الشام إلى الحجاز والأناضول وغيرها من بلاد الأرض.

و قد تبوأ العمري منزلة عظيمة، ونال حظوة لدى الملكـ الناصر، حتى وافته المنية في القاهرة سنة 749هـ[2]، دون أن يبلغ الخمسين.

مؤلفاته[عدل]

  • مسالك مسالك الأبصار في ممالك الأمصار ،.
  • فواضل السمر في فضائل آل عمر.
  • يقظة الساهر.
  • النبذة الكافية في معرفة الكتابة والقافية.
  • نفحة الروض.
  • الشتويات.

مصادر[عدل]

  1. ^ مؤرخو مصر الإسلامية ومصادر التاريخ الإسلامي : محمد عبد الله عنان
  2. ^ أ ب الاعلام للزركلي، دار العلم للملايين الطبعة: الخامسة عشر ، ج 1، ص 268