صاروخ القسام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-issue.svg بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.


صاروخ القسام
صورة معبرة عن الموضوع صاروخ القسام
بقايا صاروخ قسام متفجر
بلد المنشأ علم فلسطين فلسطين
المصنع كتائب عز الدين القسام
المستخدمون فصائل المقاومة الفلسطينية

صاروخ القسام اول صاروخ فلسطيني، وهو من الأسلحة الصاروخية التي تم تصنيعه تطويره من طرف مهندسي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس ويعود الفضل للشهيد القسامي القائد نضال فرحات في تصنيع أول صاروخ قسام بعد جهد وتصميم وعناء ومشقة طويلة. وقد ساهم الشهيد عدنان الغول بتصنيعه وتطويره. وقد إطلق عليه هذا الاسم تيمنا بالشيخ الشهيد عز الدين القسام المجاهد ضد الاحتلال الأنجليزي وعصابات صهيونية.

صاروخ القسام واحد[عدل]

  • صاروخ يبلغ طوله 70 سنتيمتر

صاروخ القسام اثنان[عدل]

أكثر خطورة من القسام –1 الذي كان يتمتع بمدى أقصر، وكان يسهل اتباعه.

  • يتراوح مدى صاروخ "القسام اثنان" من 9 إلى 12 كيلومترًا.
  • تبلغ حمولة رأسه من المواد المتفجرة من 5 إلى 6 كيلوغرامات من مادة TNT شديدة الانفجار.
  • يتم إطلاق الصاروخ عن طريق قاذف، حيث يتم وضعه بشكل مائل على حامل ذا ثلاث أرجل.

صاروخ القسام ثلاثة[عدل]

  • وهو صاروخ مطور من أجيال صواريخ القسام.
  • يصل طول صاروخ "القسام ثلاثة" إلى ما يزيد عن ثلاثة أمتار.
  • يفوق مداه 16 كيلومترًا.
  • ويمكن لكتائب القسام قصف عمق مستوطنة سيديروت.
  • صاروخ "القسام ثلاثة" يحمل رأسًا متفجرًا مكوّنًا مما يزيد عن 10 كيلوغرامات من مادة الـTNT.

كانت هناك محاولات جدية لإدخال منظومة الصواريخ إلى الضفة الغربية.

صواريخ القسام

ردود الفعل[عدل]

ردود الفعل الإسرائيلية[عدل]

فاجأت صواريخ القسام السياسيين الإسرائيليين والخبراء العسكريين على حد سواء،[1] وكانت ردود الفعل مختلفة.[2] في 2006، كانت وزارة الدفاع الإسرائيلية ترى صواريخ القسام على أنها "تهديد نفسي أكثر منه مادي".[3] في دراسة نشرت عام 2008، وُجد أن أكثر من نصف سكان سديروت قد آذتهم صواريخ القسام إما ماديا أو نفسيا.[4]

ردود الفعل الفلسطينية[عدل]

يعارض هذه الصواريخ بعض الفلسطينيين القاطنين قرب أماكن إطلاق الصواريخ في قطاع غزة خوفا من ردة الفعل العسكرية الإسرائيلية. في 23 يوليو 2004، حاولت عائلة منع كتائب شهداء الأقصى من إطلاق هذه الصواريخ بقرب منزلهم، فقامت عناصر من الكتائب بإطلاق النار على أحد أفراد الأسرة، وهو صبي عربي وجرحت 5 آخرين.[5][6][7][8] في أكتوبر 2010، أصيب 12 شخصا بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء بعد حدوث انفجار في موقع تدريب لصواريخ القسام بقرب منطقة سكنية في تل السلطان في رفح.[9] أدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان حماس لتخزينها مواد متفجرة بقرب المدنيين.[10]

المضادات الإسرائيلية الجديدة لصواريخ القسام[عدل]

بحسب بعض التقارير فإن تطوير منظومة خاصة مضادة لصواريخ القسام قد تصل تكلفتها إلى 250 مليون دولار، وأيضا تكلفة إسقاط صاروخ قسام واحد قد تصل إلى 100 ألف دولار.[بحاجة لمصدر] و قد وصلت المضادات الصهيونية إلى رد صاروخ القسام عن طريق منظومة القبة الحديدية حيث وصل نجاح القبة الحديدية إلى ايقاف ما نسبته 20% من صواريخ القسام القديمة اما عند تطوير إمكانيات القسام انخفضت النسبة إلى 5.5% [11]

مواضيع ذات علاقة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ IMRA – Saturday, July 15, 2006 Historical Survey of Israeli Leaders: Will Rockets Fall?
  2. ^ "Peres: Enough with Qassam hysteria". Ynetnews. 20 June 2006. اطلع عليه بتاريخ 2007-03-11. 
  3. ^ "Defense Ministry: Trade with China resumed". Ynetnews. 1 March 2006. اطلع عليه بتاريخ 2007-03-11. 
  4. ^ Ilana Curiel (24 November 2008). "Study: Over half of Sderot residents are Qassam casualties". Ynet. 
  5. ^ "Attempted Kassam Launch Leads to the Death of an Arab Child". IsraelNationalNews. July 23, 2004. اطلع عليه بتاريخ 2006-08-07. 
  6. ^ Berger، Joseph (July 23, 2004). "Palestinian Family Pays the Price for Asking Militants to Leave". NYTimes.com. اطلع عليه بتاريخ February 19, 2006. 
  7. ^ "Gaza youth shot dead; Arafat says PA not in crisis". Haaretz.com. تمت أرشفته من الأصل على July 26, 2004. اطلع عليه بتاريخ February 19, 2006. 
  8. ^ "Teen dies in Palestinian clash". BBC.co.uk. July 23, 2004. اطلع عليه بتاريخ February 19, 2006. 
  9. ^ "إصابة 12 في انفجار داخل موقع لكتائب القسام بغزة". مفكرة الإسلام. 20 October 2010. اطلع عليه بتاريخ 2012-11-16. 
  10. ^ http://www.pchrgaza.org/portal/ar/index.php?option=com_content&view=article&id=8291:----26---17----&catid=39:2009-11-24-06-31-29&Itemid=194
  11. ^ http://ar.wikipedia.org/wiki/القبة_الحديدية