صالح آل طالب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صالح بن محمد بن إبراهيم آل طالب الفضلي
ولادة الرياض, السعودية
جنسية علم السعودية السعودية
تعليم درجة الدكتوراة في القانون الدولي
عمل إمام الحرم المكي


مولده وحياته الشخصية[عدل]

صالح بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن ناصر آل طالب من قبيلة الفضول من طَيّء، يرجع أصل عائلته إلى حوطة بني تميم. وهو من أسرة عرفت بالعلم والقضاء وحفظ القرآن. له من الأبناء اثنان: عبد المجيد وهشام ومن البنات اثنتان. تتميز شخصية الشيخ بالهدوء والحياء والرزانة والأخلاق العالية، ويعرف عن الشيخ عفة لسانه وسلامة صدره.

دراسته النظامية والجامعية[عدل]

كانت دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية بمدارس تحفيظ القرآن الكريم بالرياض, وسجل في في كلية الشريعة بعدها وتخرج في الرياض عام 1414هـ، التحق في مرحلة الماجستير بالمعهد العالي للقضاء قسم الفقه المقارن وتخرج فيه عام1417هـ. صدرت موافقة ولي العهد بترشيحه مع ثلاثة قضاة آخرين للحصول على درجة الدكتوراة في القانون الدولي من بريطانيا، لحاجة البلد إلى وجود قضاةٍ يحملون مع تأهيلهم الشرعي تأهيلاً قانونياً لتمثيل البلاد دولياً عند الاقتضاء، ثم تم انتدابه لمجلس الوزراء تهيئة لابتعاثه وقبل توجهِه صدر الأمر الملكي بتعيينه إماماً وخطيباً بالمسجد الحرام بمكة المكرمة فآثرها على الابتعاث، وأمضى ما مجموعه تسعة أشهر في إنجلترا لدراسة اللغة الإنجليزية وحصل على قدر لا بأس به من اللغة تمكنه من إلقاء كلمات باللغة الإنجليزية للوفود الأجنبية الرسمية وغير الرسمية التي يكلف أئمة المسجد الحرام عادة بلقائهم والتحدث معهم.[1]

دراسته الشرعية ومشائخه[عدل]

طلب العلم[عدل]

درس على عدد من العلماء في المساجد ومن شيوخه الذين استفاد منهم:

حفظ القرآن[عدل]

حفظ الشيخ صالح القرآن الكريم قبل البلوغ, كما أتقن حفظ القرآن تلاوة وحفظا مع الدراسة العامة للقراءات العشر على كثير من المشايخ منهم:

  • الشيخ المقرئ محمود عمر سكر.
  • الشيخ المقرئ صابر حسن أبو سليمان.
  • الشيخ المقرئ عبد الحليم صابر عبد الرزاق.
  • لشيخ المقرئ عبدالمالك أبو محمد.

المسيرة القضائية[عدل]

عمل ثلاث سنين بالمحكمة الكبرى والمستعجلة بالرياض حيث لازم الشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم القاسم والشيخ عبدالإله بن عبدالعزيز الفريان رئيس محاكم الطائف ومعالي الشيخ محمد بن فهد آل عبدالله رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام والشيخ سعود المعجب رئيس محكمة الضمان والأنكحة، وأفاد منهم كثيرا ثم عين قاضيا في محكمة محافظة تربة عام 1418هـ وعمل فيها سنتين، ثم انتقل قاضيا لمحكمة محافظة رابغ عام 1420هـ وبقي فيها سنتين ونصف، ثم انتقل قاضيا بالمحكمة الكبرى بمكة المكرمة ولا زال قاضيا بمكة حتى اليوم.[2]

  • في فترة قضاءه برابغ عمل قاضيا بالانتداب بمحكمة بدر ومحكمة خليص عدة مرات لعدة أشهر أثناء غياب قضاتها. كما سبق ندبه عدة مرات لعدة أشهر إلى وزارة العدل.
  • يتميز الشيخ بالكفاءة في عمله القضائي والجَلَد في حلِّ القضايا, وقد وجه من قبل مجلس القضاء الأعلى لإحدى المحاكم لاختلال العمل فيها وعدم استقراره لسنوات مما تسبب في إعفاء القاضيين الذين قبله وإحالتهم للتقاعد المبكر فاستطاع خلال أشهر أن يسيّر العمل تسييراً حسناً تلقى على أثره شكراً وتقديراً من بعض أعضاء مجلس القضاء الأعلى رغم أن فضيلته كان عمره ثمانيةً وعشرين سنة.
  • للشيخ جهد دعوي البلاد التي يحل بها, ففي مدينة رابغ كان له الفضل بعد الله في تحريك المناشط الدعوية والتي كانت شبه متوقفة في البلد لأسباب يعرفها من عاصر فتنة الحرم من أهل البلد قبل أكثر من عشرين سنة, فاجتمع عليه شباب البلد وأسس جمعيةً لتحفيظ القرآن الكريم ومكتباً لدعوة الجاليات ومكتب إفتاء وتوجيه وقام هو بالعمل فيها.
  • كان يقيم عددا من الدروس والمحاضرات العامة الأسبوعية والموسمية.

المناصب والمشاركات[عدل]

المناصب التي تقلدها[عدل]

  • قاضِ بالمحكمة العامة بمكة المكرمة.
  • صدر الأمر الملكي بتعيينه إماما بالمسجد الحرام بتاريخ 28\8\1423هـ وأول فرض أم به المصلين في المسجد الحرام هو صلاة العصر في اليوم الأول من رمضان من نفس العام.
  • صدر الأمر الملكي بتكليفه بالتدريس في المسجد الحرام بتاريخ 20\8\1430هـ.
  • الإمام السابق بمسجد عليَّاء آل الشيخ في حيّ السويدي بالرياض منذ أن كان عمره 17 عاما.
  • عضو فريق التحكيم السعودي لحفظ القرآن الكريم.
  • نائب رئيس مجلس إدارة جمعية هدية لخدمة الحاج والمعتمر في مكة والتي يرأسها معالي رئيس شؤون الحرمين.
  • رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم في رابغ الذي قام بإنشائها عام 1420هـ.
  • رئيس جمعية قرى جنوب مكة الدعوية الذي أنشأها عام 1428هـ.
  • رئيس لجنة مكافحة التدخين في مكة المكرمة.
  • عضو جمعية عناية الطبية التابعة لوزارة الصحة.
  • كما أنه رئيس وعضو للعديد من الجمعيات واللجان في المملكة العربية السعودية وفي الخارج.

المؤتمرات واللقاءات[عدل]

  • العمل الدعوي في [[الولايات المتحدة الأمريكييه [] عام 1415هـ.
  • الملتقى القضائي العربي الثاني بمركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي في مصر.
  • دورة في التحكيم التجاري الدولي نال بها شهادة من معهد القانون الدولي بواشنطن.
  • درس اللغة الإنجليزية بأكسفورد ببريطانيا مدة تقارب تسعة أشهر.

مؤلفاته[عدل]

لايحرص الشيخ كثيرا على طباعة كتاباته ولكن له كتاب مطبوع بعنوان "أثر المسجد الحرام في نشر الثقافة"، وكذلك لديه بحوث لم تطبع منها رسالة الماجستير بعنوان "أحكام حديث العهد بالإسلام"، وكذلك بحث في الاجتهاد والتقليد. وبحث في هبة الوالد. وبحث في النفاق.

المصادر[عدل]