صفة حرف (عربية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

صفة الحرف عند المجودين هي كيفية يوصف بها الحرف عند حصوله في المخرج، فتوصف الحروف مثلا بالجهر أو الهمس أو الشدة وغير ذلك وعددها سبعة عشر صفة، على القول المختار عند أهل هذا الفن.

تنقسم هذه الصفات السبعة عشر إلى قسمين:

  1. قسم له ضد وهي خمسة صفات:
    1. الجهر
    2. الشدة والتوسط
    3. الاستعلاء
    4. الإطباق
    5. الإذلاق
  2. صفات ليس لها ضد وهي سبع صفات:
    1. الصفير
    2. القلقلة
    3. اللين
    4. الانحراف
    5. التكرير
    6. التفشي
    7. الاستطالة

الصفات المتضادة لا تجتمع في حرف واحد.

التي لها ضد[عدل]

الجهر[عدل]

الجهر هو منع جريان النفس عند النطق بالحرف لقوة الاعتماد عليه في المخرج، وهو من صفات القوة ومن الصفات التي لها ضد.

  • أما ضده فهو "الهمس"والهمس صفة من صفات الضعف، ومعناه جريان النفس مع الحرف، لضعف الاعتماد عليه في المخرج وعدد حروف الهمس عشرة وهي:

{الفاء، الحاء، الثاء، الهاء، الشين، الخاء، الصاد، السين، الكاف، التاء}. وهي مجموعة في هذه الكلمات: "فحثة شخص سكت"، وما تبقى من حروف الهجاء فهي حروف الجهر لإن الحرف إذا وصف بصفة فلا يوصف بضدها.

الرخاوة[عدل]

الرخاوة هي جريان الصوت مع الحرف لضعفه في المخرج وهي من صفات الضعف، ومن الصفات التي لها ضد، وضدها الشدة والتوسط:

  • الشدة: هي امتناع جريان الصوت مع الحرف لقوته في المخرج.

وحروفه ثمانية {الهمزة، والجيم، والدال، والقاف، والطاء، والباء، والكاف، والتاء}، مجموعة في كلمة "أجد قط بكت"

  • التوسطهو صفة بين الشدة والرخاوة، وهو من صفات التوسط.

وعدد حروفه خمسة {اللام، النون، العين، الميم، الراء} وهي مجموعة أيضا في كلمتي "لن عمر"

  • بهذا تكون الحروف الباقية غير حروف الشدة والتوسط هي حروف الرخاوة.

الاستفال[عدل]

الاستفال هو انخفاض اللسان عن الحنك الأعلى عند النطق بالحرف، وهو من صفات الضعف، وضده الاستعلاء.

  • الاستعلاء: وهو ارتفاع اللسان إلى الحنك الأعلى عند النطق بالحرف، والاستعلاء من صفات القوة.

حروفه هي حروف التفخيم وعددها سبعة {الخاء، الصاد، الضاد، الغين، الطاء، القاف، الظاء} وأقوى هذه الحروف هو الظاء.

  • إذا لم يكن الحرف من حروف الاستعلاء فهو من حروف الاستفال.

الانفتاح[عدل]

الانفتاح هو تجافي كل من طائفتي اللسان والحنك الأعلى عن الأخرى حتى يخرج النفس من بينهما عند النطق بالحرف، وهو من صفات الضعف وضده:

  • "الإطباق": وهو تلاقي طائفتي اللسان والحنك الأعلى عند النطق بالحرف، والإطباق من صفات القوة.

وحروفه أربعة {الصاد، الضاد، الطاء، الظاء}، وهذه الأحرف الأربعة هي أقوى حروف التفخيم، وما بقي من الحروف فهي حروف الانفتاح.

الإصمات[عدل]

الإصمات هو منع انفراد حروفه أصولا في الكلمة الرباعية أو الخماسية لثقل النطق بها، بل لابد أن يكون في الكلمة حرف مذلق فأكثر حتى تكون عربية والإصمات صفة بين القوة والضعف وضده:

  • "الإذلاق": وهوإخراج الحرف محكما من طرف اللسان والشفة، والإذلاق صفة بين الضعف والقوة، وهي خفة النطق بالحرف.

وحروف الإذلاق ستة {الفاء، الراء، الميم، النون، اللام، الباء}، وهي مجموعة في كلمة "فر من لب"، وما بقي من حروف فحروف الإصمات.

التي ليس لها[عدل]

الصفير[عدل]

الصفير هو صوت زائد يشبه صوت الطائر، ويخرج من بين الشفتين ملازما لحروفه، ليس له ضد.

  • حروفه ثلاثة وهي: {الصاد، الزاي، السين}، وأقوى هذه الحروف حرف الصاد لما فيه من استعلاء وإطباق.

سميت حروف الصفير لأنك تسمع لها عند النطق صوتا يشبه صوت بعض الطيور.

القلقلة[عدل]

القلقلة هي اضطراب في المخرج عند النطق بأي حرف من حروف القلقلة الخمسة عند سكونه حتى تسمع له نبرة قوية.

  • حروف القلقلة هي {القاف، الطاء، الباء، الجيم، الدال} وهي مجموعة في كلمتي "قطب جد".
  • السبب في حدوث الاضطراب والقلقلة شدة حروفها لما فيها من الجهر والشدة.
  • للقلقلة مراتب أعلاها في الطاء وأوسطها في الجيم وأدناها في باقي حروف القلقلة.

والقلقلة صفة لازمة لهذه الأحرف إذا سكنت، سواء كان ذلك في وسط الكلمة أو في آخرها، ويجب بيانها في الوقف أكثر من الوصل خاصة إذا كان الحرف الواقع في القلقلة مشددا مثل قوله تعالى: ((الحق))، قال ابن الجزري:

  • وبينن مقلقلا إن سكتا *** وإن يكن في الوقف كان أبينا.

اللين[عدل]

اللين هو إخراج الحروف في سهولة وعدم كلفة.

  • حروفه اثنان {الواو، الياء} الساكنتان المفتوح ما قبلهما مثل ((خوف)) لاحظ الواو الساكنة والخاء المفتوحة.

الانحراف[عدل]

وهو ميل الحرف عن مخرجة.

  • حروفه اثنان {اللام، الراء} فالانحراف صفة ملازمة لهما لانحرافهما عن مخرجهما حتى يتصلا بمخرج غير مخرجهما، فاللام مخرجها ما بين حافتي اللسان فتنحرف إلى طرف اللسان، والراء مخرجها طرف اللسان فتنحرف إلى ظهر اللسان.

التكرير[عدل]

التكرير هو ارتعاد رأس اللسان عند النطق بحرف الراء فقط، فالتكرير صفة للراء خاصة، وهذه الصفة تعرف لتخفى وتجتنب.

  • وليس معنى إخفاء التكرير إعدامه كليا؛ لأن إعدامه كليا يسبب حبسا للصوت يترتب عليه أن تكون الراء شبيهه بالطاء وهو خطأ، وإنما تعطى شيئا بسيطا حتى لا تختفي صفة الراء.

قال ابن الجزري:

  • وأخف تكريرا إذا تشددا

ليس معنى إخفاء التكرير إعدامه كليا؛ لأن إعدامه كليا يسبب حبسا للصوت يترتب عليه أن تكون الراء شبيهه بالطاء وهو خطأ.

صفة الخفاء هي صفة لحروف المد الثلاثة إضافة للهاء.

التفشي[عدل]

التفشي هو انتشار الهواء عند النطق بحرف الشين.

الاستطالة[عدل]

هي امتداد الصوت من أول إحدى حافتي اللسان إلى آخره، وهي صفة لحرف الضاد فقط

صفات الحروف[عدل]

حروف صفات جملة الصفات
1 2 3 4 5 6 7
ء جهر شدة استفال انفتاح إصمات - - 5
ب جهر شدة استفال انفتاح إذلاق قلقلة - 6
ت همس شدة استفال انفتاح إصمات - - 5
ج جهر شدة استفال انفتاح إصمات قلقلة - 6
ح همس رخاوة استفال انفتاح إصمات - - 5
خ همس رخاوة استعلاء انفتاح إصمات - - 5
د جهر شدة استفال انفتاح إصمات قلقلة - 6
ذ جهر رخاوة استفال انفتاح إصمات - - 5
ر جهر توسط استفال انفتاح إذلاق انحراف تكرير 7
ز جهر رخاوة استفال انفتاح إصمات صفير - 6
س همس رخاوة استفال انفتاح إصمات صفير - 6
ش همس رخاوة استفال انفتاح إصمات تفش - 6
ص همس رخاوة استعلاء إطباق إصمات صفير - 6
ض جهر رخاوة استعلاء إطباق إصمات استطالة - 6
ط جهر شدة استفال إطباق إصمات قلقلة - 6
ظ جهر رخاوة استعلاء إطباق إصمات - - 5
ع جهر توسط استعلاء انفتاح إصمات - - 5
غ جهر رخاوة استعلاء انفتاح إصمات - - 5
ف همس رخاوة استفال انفتاح إذلاق - - 5
ق جهر شدة استعلاء انفتاح إصمات قلقلة - 6
ك همس شدة استفال انفتاح إصمات - - 5
ل جهر توسط استفال إذلاق انحراف - - 6
م جهر توسط استفال انفتاح إذلاق انحراف - 6
ن جهر توسط استفال انفتاح إذلاق - - 5
ه همس رخاوة استفال انفتاح إصمات - - 5
و جهر رخاوة استفال انفتاح إصمات لين - 6
ي جهر رخاوة استفال انفتاح إصمات لين - 6
صفات القوة صفات الضعف صفات التوسط
الجهر التوسط الإصمات
الاستعلاء الرخاوة الإذلاق
الشدة الانفتاح
الانحراف الهمس
الاستفال
الاستعلاء
القلقلة
الغنة
اللين
الصفة ضدها
الجهر الهمس
الرخاوة الشدة والتوسط
الاستفال الاستعلاء
الانفتاح الإطباق
الإصمات الإذلاق

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

مصادر[عدل]

  • كتاب الملخص المفيد في علم التجويد
  • سعاد عبد الفتاح إبراهيم (2004)، فن تجويد القرآن، الطبعة السادسة، مطابع الدار الهندسية، القاهرة، مصر