صقيع الهواء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


يحث صقيع الهواء (تجمد الهواء) عندما تصل درجة حرارة الهواء إلى أقل من نقطة التجمد للمياه ( صفر درجة مئوية ، 32 درجة فهرنهايت ، 273.15 كلفن ) . وهذا يقاس عادة عند ارتفاع (1.2 متر) فوق سطح الأرض .

وهناك إلى حد ما مقياس موضوعي يُظهر عدة درجات من شدة صقيع الهواء :

  • صقيع الهواء الخفيف : (صفر إلى - 3.5 درجة مئوية) (32 إلى 25.7 فهرنهايت).
  • صقيع الهواء المعتدل : (-3.6 إلى - 6.5 درجة مئوية) (25.6 إلى 20.3 فهرنهايت).
  • صقيع الهواء الشديد : (-6.6 إلى - 11.5 درجة مئوية) (20.2 إلى 11.3 فهرنهايت).
  • صقيع الهواء الشديد جداً : (أقل من - 11.5 درجة مئوية) (11.3 درجة فهرنهايت).

صقيع الهواء ليس من الضروري أن يجعل الأرض متجمدة بل يمكن أن يتكون حتى لو كانت درجة حرارة الهواء أعلى من درجة أو نقطة التجمد إذا تم تبريد أو تثليج الأسطح بواسطة الانبعاثات الحرارية خلال ليلة باردة .


صقيع الهواء، الصقيع والصقيع "هور"[عدل]

في اللغة الإنجليزية ، تستخدم أحياناً هذه المصطلحات بطريقة مربكة أو مختلطة . على سبيل المثال ، "الجليد" يستخدم أحياناً للإشارة إلى الثلج الذي يتكون على الأرض خلال الليالي الباردة ، ولكن في أوقات أخرى ، يستخدم للإشارة إلى درجة حرارة الهواء دون درجة التجمد والتي ينبغي أن يُطلق عليها بشكل أكثر دقة "صقيع الهواء" . "الصقيع هور" يجب أن يشير إلى بلورات الثلج الكبيرة التي تتشكل على السطوح الباردة جدا ، ولكن يستخدم هذا المصطلح في بعض الأحيان ليطلق على أي سطح جليدي أو متجمد .


أنظر أيضاً[عدل]


وصلات خارجية[عدل]

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.