صناعة ألعاب الفيديو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

صناعة ألعاب الفيديو (بالإنجليزية: Video game industry) (و التي تعرف بـ الترفيه التفاعلي) هي القطاع الاقتصادي المشارك في تطوير، تسويق وبيع ألعاب الفيديو.

وهي تشمل عشرات من التخصصات وتوظف الآلاف من الناس حول العالم.

سلسلة القيمة لصناعة الألعاب[عدل]

"بن سوير" رئيس "ديجيتال ميل" (شركة استشارات و تنمية) يرى أن سلسلة القيمة لصناعة الألعاب مكونة من ست طبقات متصلة و مميزة :

  • طبقة رأس المال و النشر : تشارك في الدفع من أجل تطوير العناوين الجديدة و تسعى لتحقيق عائدات من منح تراخيص العناوين.
  • طبقة المنتج و الموهبة : وتشمل المطورين والمصممين و الفنانين ، الذين قد يعملون بموجب عقود فردية أو كجزء من فرق التطوير داخلي.
  • طبقة الإنتاج و الأدوات : تولد أدوات إنتاج المحتوى، محركات لعبة قابلة للتخصيص ، وأدوات إدارة الإنتاج.
  • طبقة التوزيع : (أو صناعة "النشر" ) تشارك في توليد وتسويق الألعاب لتجارة التجزئة و التوزيع على الإنترنت.
  • طبقة الأجهزة (أو الآلات الافتراضية أو منصة البرمجيات).
  • طبقة المستخدم : اللاعبون / مستخدمو اللعبة .

تاريخ[عدل]

صناعة ألعاب الفيديو بدأت عام 1952 عندما قام «توماس جولد سميث» (بالإنجليزية:Thomas T. Goldsmith) وزميله في العمل «إستل راي مان» (بالإنجليزية: Estle Ray Mann) وهما مبرمجيان في إحدى شركات صناعة المعالجات الحاسوبية لصالح الحكومة الأمريكية قاما بصناعة أول لعبة فيديو باستخدام معالج ضخم كان يسمى «نيمرود» (بالإنجليزية: Nimrod) يقوم بعمليات حسابية معقدة ، فنجحا في صناعة لعبة كرة مضرب غاية في البدائية ليتسلوا بها أثناء أوقات الفراغ في العمل .

أما صناعة ألعاب الفيديو المنزلية فقد بدأت عام 1972 وكانت شركة «ماجنافوكس» (بالإنجليزية: Magnavox) هي أول شركة تطرح جهاز ألعاب الفيديو ذلك العام تحت مسمى «أوديسي» (بالإنجليزية: Odyssey)و هي موجودة الآن في متحف تاريخ أمريكا القومي في ولاية واشنطون . [1]

الجيل السابع[عدل]

راجع : تاريخ أنظمة ألعاب الفيديو (الجيل السابع)
الجيل السابع من تاريخ الألعاب الفيديو، والذي هو أيضاً الجيل الحالي، أولاً يرتكز على أنظمة الألعاب التي أطلقت منذ 2004 من قبل شركات نينتندو، ومايكروسوفت، وسوني.[2] حسب الأجهزة الأساسية، الجيل السابع بدء منذ 22 نوفمبر، 2005 مع إطلاق الإكس بوكس 360 من مايكروسوفت ويتبع مع إطلاق البلاي‌ستيشن 3 من سوني في 11 نوفمبر، 2006 وإطلاق الوي من نينتندو في 19 نوفمبر، 2006. كل من الأجهزة الجديدة قد عرض نوع جديد من التكنولوجيا المبتكرة. مثلاً الإكس بوكس 360 والبلاي‌ستيشن 3 عرضوا رسومات فائق الجودة، عندما الوي ركز على دمج أجهاز التحكم مع أجهزة استشعار الحركة بدل استعمال عصا التحكم التقليدي[3] (إن البلاي‌ستيشن 3 أيضاً يستخدم حساسية الحركة، ولكن بدرجة أقل). الأنظمة الثلاث كلها لديها أجهازة تحكم لاسلكي، مع أن الإكس بوكس 360 أيضاً لديه أجهازة تحكم مسلك. بإمكان شحن جهاز تحكم البلاي‌ستيشن 3 وجهاز تحكم الإكس بوكس 360 اللاسلكي (إذا استخدم مع بطاريات قابلة لإعادة الشحن) من قبل كابل اليو‌إس‌بي.

مراجع[عدل]

  1. ^ http://www.alriyadh1.com/vb/f18/t97246.html
  2. ^ ساكازاكي، لويد (2006-12-11). "Seventh Generation Gaming Consoles: Thinking Outside the Box". Seeking Alpha. اطلع عليه بتاريخ 2008-06-08. 
  3. ^ ويسنياوسكي، هاورد (2006-05-09). "Analog Devices And Nintendo Collaboration Drives Video Game Innovation With iMEMS Motion Signal Processing Technology". Analog Devices, Inc. اطلع عليه بتاريخ 2006-05-10. 
Icon-gears.png هذه بذرة مقالة عن موضوع تقني تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.