صندلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


قرية صندلة تقع في مرج أبن عامر بين مدينة الناصرة، ومدينة جنين تشتهر في زراعة الملوخية، والبطيخ، والخيار سكان القرية ينتمون إلى عائلة واحدة تدعى "العمري". يوجد في شرق القرية منطقة وعرة تدعى "وعرة التينة"، وبها بعض الاثار الرومانية أهمها معاصر النبيذ.

التسمية[عدل]

أنتسب اسمها لشجر كان يمر من هناك على خط تجاري منذ عصور غابرة يدعى بشجر الصندل، ولخشبه رائحة زكية، وقد نسب اسم الصندل لبئر كان في القرية.

نشأتها[عدل]

قرية حديثة لم يمضِ على نشوئها أكثر من 150 عاما. آنذاك نزل أرضها جماعة عُمرية من قرية عرانه المجاورة وعمروها واستقروا فيها.

أراضيها[عدل]

تعادل مساحة أراضي قرية صندلة 3249 دونما منها 32 للطرق والوديان وتحيط بهذه أراضي من القرى العربية اراضي قرى عربونية والمزار والجلمة.

السكان[عدل]

في عام 1922 بلغ عدد سكانها 186 عربيا وفي الواحد والثلاثين من نفس القرن بلغ عددهم 189 نسمة وكان عدد البيوت آنذاك 36 بيتا أما في 1945.4.1 كان عدد سكانها 270 مسلما يعودون في الاصل إلى الخليفة العادل عمر بن الخطاب رضي الله عنه. أما في الوقت الحاضر فيبلغ عدد السكان 1800 نسمة تقريبا.

صندلة في هدنة رودوس[عدل]

تم تسليم القرية لإسرائيل بموجب اتفاقيات رودس عام ١٩٤٩ مع بعض القرى الفلسطينية القريبة منها، وقد ذكر حينها أن عدد سكانها بلغ 400 عربي مسلم، وأنها تبعد 9 كيلومترات عن مدينة العفولة وعن مدينة جنين تبعد 7 كيلومترات.

معالم في صندلة[عدل]

• في القرية مسجد وصندوق المرضى ومدرسة ابتدائية واستاد كرة قدم. • بداية كان الطلاب يداومون على مدرسة الجلمة المشتركة بين قرى الجلمة ومقيبلة وصندلة بعدها تحولت الدراسة في مدرسة تضم طلاب من مقيبلة وصندلة في ارض بينهما مكان ما يدعى اليوم بمستعمرة (مجين شاؤل) وبعد حادثة القنبلة التي قضى نحبها 15 طفلا من أبناء القرية تحول التعليم في القرية ذاتها للصف الثامن حيث اضطر الطلاب لاتمام الدراسة الثانوية في المدن مثل الناصرة أما في الحاضر ففي القرية مدرسة حتى الصف السادس ويكمل الطلاب تعليمهم الاعدادي والثانوي في مدرسة الاخوة الواقعه بين قريتي الناعورة وطمرة الزعبية • القرية في سابق عهدها اقتصرت في الاعتماد على الشرب من مياه الأمطار.

Flag map of the land of Palestine.svg هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في فلسطين تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.